montadayaat montadayaat montadayaat montadayaat

منتديات عنكاوا
منبر حر لنشر ارائكم و افكاركم وطرحها للنقاش الجاد
» العودة الىankawa.com
التسجيل | البطاقة الشخصية | الدخول | كلمة المرور | من هنا الان؟ | المساعدة | البحث | قائمة الاعضاء| الكتابة بالعربي

» مرحبا بك يا Guest: | البريد الشخصي | الاضافات الجديدة | اعتبر جميع الرسائل مقرؤة | الخروج

    منتديات عنكاوا
    اخبار ومقالات واحتجاجات دفاعا عن المسيحيين في العراق
        200 مثقف وسياسي عراقي يناشدون  وقف "جرائم" جماعات شيعية
التاشير على كل الرسائل بكونها مقرؤة   [ help ]
» مرحبا بك في اخبار ومقالات واحتجاجات دفاعا عن المسيحيين في العراق «


<<الى الخلف الى الامام >>
صفحة خاصة بهذا الموضوع
هذا الحقل يدار من قبل: shersherzad
 

Subscribe to this topic.

 
Iskander Bikasha


عضو خاص
   
200 مثقف وسياسي عراقي يناشدون رجال الدين ومجلس الحكم وسلطة التحالف وقف "جرائم" جماعات شيعية مسلحة ضد المسيحيين والنساء غير المحجبات

الأحد 04 يناير 2004 22:01
"ايلاف" من لندن : دعت مجموعة كبيرة من المثقفين والسياسيين العراقيين المراجع الدينية ومجلس الحكم وقادة الاحزاب وسلطة التحالف الى وقف جرائم ترتكبها " جماعات اسلامية شيعية مسلحة مخترقة من البعثيين" ضد المسيحيين وتهديدهم بضرورة تغيير دينهم وضد الطالبات اللائي يفرضون عليهن الحجاب بالقوة .
وقالت المجموعة في نداء اشترك فيه اكثر من 200 مثقف وسياسي ارسلت نسخة منه الى "إيلاف" اليوم ان جرائم مروعة ترتكبها جماعات إسلامية شيعية مسلحة مخترقة من البعثيين  في محافظة البصرة وأماكن أخرى  تحمل أسماء مثل "ثأر الله" و"حزب الله" و"منظمة قواعد الإسلام" ضد طالبات المدارس والجامعات وفرض الحجاب عليهن بالقوة بمن فيهن المسيحيات ومضايقة السافرات في الشوارع بعدوانية شرسة.
واشارالمثقفون والسياسيون الى انه الأسوأ من ذلك أنهم يقومون بترويع " أخوتنا المسيحيين وتهديدهم بتغيير دينهم وقتل باعة الخمور منهم" مذكرين بما صرح به آية الله السيستاني في الأسابيع الأولى بعد سقوط النظام العراقي أن فلول البعثيين الصداميين تسللت إلى تجمعات ومؤسسات شيعية لارتكاب جرائم بإسم أبناء الطائفة  وحذر الشعب من مخاطرهم.
واضافوا إن فرض الحجاب على النساء بالقوة أمر مدان كما أدانه السيد آية الله السيد محمد باقر الحكيم بأسابيع قبل استشهاده في اب (اغسطس) الماضي حيث قال: ولو أنه يفضل الحجاب إلا إنه ضد فرضه قسراً اضافة الى ان هناك اجتهادات فقهية متعددة حول موضوع الحجاب أصلا.
واوضحوا ان المسيحيين وغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى عاشوا في العراق آلاف السنين فهم الذين ساهموا في بناء حضارة وادي الرافدين وإغنائها قبل وبعد الفتح الإسلامي  كما  ان لهم دور مشرف في النهضة العراقية الحديثة  حيث ساهموا في الحركة الوطنية السياسية والفكرية والثقافية والعلمية والاقتصادية والاجتماعية وقدموا آلاف الشهداء من أجل العراق وفي مختلف العهود. لذلك فإن ما تقوم به هذه الجماعات المتطرفة وبإسم الإسلام من قتل وترويع أخوتنا المسيحيين "عمل إجرامي بدون سابقة لا يشرف العراق الجديد ولا أبناء الطائفة الشيعية بشيء" كما إن قتل الأبرياء أمر مخالف للإسلام "من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا".
وقالوا ان هؤلاء لصبوا أنفسهم فوق القانون والدولة مستثمرين الفراغ السياسي والأمني  رغم مرور تسعة أشهر على سقوط النظام وهذا مخالف لما يسعى اليه الجميع من أجل قيام دولة العدالة والقانون يأمن فيها جميع العراقيين دون استثناء على كرامتهم وأمنهم وأعراضهم  يمارسون طقوسهم الدينية ومهنهم ووظائفهم بحرية .  
وشددوا على إن الصمت المطبق من قبل المسؤولين وعلى كافة الأصعدة  مدنيين ورجال دين ووسائل الإعلام علامة شؤم تثير قلق جميع المخلصين من العراقيين وأصدقائهم العرب والأجانب على ما يجري من انتهاكات مستمرة ضد أبسط حقوق الإنسان.
ودعوا رجال الدين ولما لهم من تأثير روحي على هذه الجماعات المتطرفة  بإصدار فتاوى تمنعهم من ارتكاب أعمال ضد القانون واعتبارها جرائم شنيعة ضد الإنسانية والدين الإسلامي و مجلس الحكم بالتدخل المباشر في أخذ الإجراءات المناسبة وبول بريمر بإصدار أوامر لقوات التحالف للعمل على التخلص من أزمة الثقة بمنتسبي قوى الأمن والشرطة العراقية ودعمهم بقوة في أداء مهماتهم الأمنية ما طالبوا وزير الداخلية بتقديم أقوى الدعم لقوات الشرطة وتطهيرها من العناصر الفاسدة المندسة في صفوفها وفرض الانضباط العسكري على منتسبيها وتجهيزهم بكل ما يحتاجونه من أجهزة واقية ودفاعية وحمايتهم من تدخل الآخرين في شؤونهم المهنية وقادة الأحزاب والقوى السياسية التعاون مع قوات الشرطة والأمن ضد المجرمين وعدم إعاقة أعمالهم واكدوا ضرورة قيام
شيوخ العشائر وأئمة المساجد في المحافظات بتوقيع ميثاق شرف في مكافحة الجريمة وعدم الدفاع عن المجرمين من أبناء عشائرهم أو المطالبة بالفصل والدية  تماماً كما حصل في محافظة واسط قبل شهرين حيث حقق نجاحاً باهراً في استتباب الأمن في تلك المحافظة.

د. أسامة مهدي

اخبر الاداريين عن هذا الموضوع


عدد المساهمات: 58 | تاريخ الانتساب July 2003 | تاريخ الارسال: 2:53 am on Jan. 5, 2004 | IP
zacchaeus


عضو جديد
   
I am sorry that I cannot read this site, but I have been reliably informed that this post (I trust that I am replying to the correct one(http://www.ankawa.com/cgi-bin/ikonboard/topic.cgi?forum=55&topic=6), if I am not please forgive me, and would another reader please transfer my comments to the correct place. ) that the message relates to a call by many Muslim intellectuals and political leaders from Iraq to stop attacks on Christians. I welcome this call and applaud those who have made it for their courage and concern for the freedoms of individuals to choose their beliefs, even if we may disagree with them. Man was made to bear and in the image of the Great and only Creator and accordingly every man should be afforded the respect that is due. As it is written How can a man say he loves God whom he has not seen, if he does not love his brother whom he has not seen

I hope for the sake of the peoples of Iraq that the Governing Council and the leading clerics listen to this call that all of her people may enjoy peace and freedom in the coming days


اخبر الاداريين عن هذا الموضوع


عدد المساهمات: 2 | تاريخ الانتساب Jan. 2004 | تاريخ الارسال: 1:04 am on Jan. 15, 2004 | IP
 


<<الى الخلف الى الامام >>
صفحة خاصة بهذا الموضوع

© 2000 ankawa.com | Privacy Statement

Powered by ikonboard 2.1.9 Beta
ترجمة وتطوير ankawa.com