العراق، بالضمة أو الكسرة


المحرر موضوع: العراق، بالضمة أو الكسرة  (زيارة 589 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Dr. Mathematics

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2750
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
العراق، بالضمة أو الكسرة
« في: 14:31 24/06/2007 »
                                                               بالضمة أو الكسرة؟

مقالة منشورة في جريدة الشرق الاوسط في عددها المرقم 10435
      بقلم
خالد القشطيني

عندما دخل الإنكليز العراق لم يكن العراق يعرف بهذا الاسم. كان العثمانيون يطلقون عليه ولاية الموصل في الشمال، وولاية بغداد في الوسط، ثم ولاية البصرة في الجنوب. وسماه الإنكليز بالاسم الذي وضعه الإغريق له، مسوبوتيميا، أي بلاد ما بين النهرين. ولكن باندلاع الحركة عمد الوطنيون الى استرجاع الاسم الذي أطلقه العرب على هذه المنطقة، وهو العراق. كانوا يسمونه أيضا أرض السواد. هناك أكثر من رأي في أصل هذا الاسم: العراق. ولأجل ألا أوجع رأس القارىء أكتفي بما أورده قاموس «المحيط» في هذا الشأن. قال:

بلاد العراق من عبادان الى الموصل طولا ومن القادسية الى حلوان عرضا، مؤنث ويذكر. سميت بها لنواشج عراق النخيل والشجر فيها. أو لأنه استكشف ارض العرب، أو سمي بعراق المزادة لجلدة تجعل على ملتقى طرفي الجلد إذا خرز في أسفلها لأن العراق بين الريف والبر، أو لأنه على عراق دجلة والفرات، أي شاطئهما، أو معربة إيران شهر، ومعناه كثيرة النخل والشجر. والعراقان الكوفة والبصرة.

فهمنا؟ هل قلت إنني لا أريد أن أوجع رأس القارىء؟! أستغفر الله وأرجو المعذرة. ولكن من الواضح انه يصعب علينا حتى الاتفاق على اصل اسمنا. يا سبحان الله. المهم، أن العراق كان اسما شائعا ومعروفا عند العرب. ورد في كثير من الأقوال والأمثال والأشعار. ومنها البيتان الشهيران للمتنبي:

لتعلم مصر ومن في العراق

ومن بالعواصم أني الفتى

وأني وفيت وأني أبيت

وأني عتوت على من عتى

ومع ذلك فقد وجد كثير من العراقيين، ولا سيما بين العامة، صعوبة في لفظ اسم العراق بصورة صحيحة. دأب الكثيرون واعتادوا أن يقولوا «العُراق» بالضم بدلا من العِراق بالكسر، أحيانا من باب الاستخفاف أو التنكيت أو المداعبة. وكما قلت وقع الكثيرون بهذا الخطأ وكان منهم ياسين الهاشمي، الزعيم السياسي المعروف ورئيس الوزراء عدة مرات. لاحظ أحد النواب خطأه المتكرر هذا، أقصد به نطق العِراق بالعُراق، بالضمة. فوقف وقاطع رئيس الوزراء وقال له «انت تتكلم وتتكلم عن العراق ومصالح العِراق وسياسة العِراق، والى الآن لا تعرف حتى كيف تلفظ اسم العِراق فتقول العُراق بالضمة».

ضج المجلس بالضحك والاستحسان. ولكن سرعان ما تعالى الضحك والتصفيق من جانب آخر من المجلس عندما التفت رئيس الوزراء وخاطب ذلك النائب قائلا: «نعم يا حضرة النائب المحترم، هذا صحيح أنا أقول العُراق ولا أقول العِراق لأنني أحب آن أرفع عين العُراق».

ودوى المجلس عندئذ بالتصفيق والهتاف وكان جوابا من أروع ما سمعته في دنيا السياسة العربية، قاطبة.. جوابا لا يقل في روعته عن أبلغ ما تفتق عنه ذهن تشرشل ودزرائيلي.


المصدر
جريدة الشرق الاوسط  الاحـد 09 جمـادى الثانى 1428 هـ 24 يونيو 2007 العدد 10435

http://www.asharqalawsat.com/leader.asp?section=3&article=425098&issue=10435