رد باسم غير مستعار تحيه للاخ الذي يستعير اسما للكتابه


المحرر موضوع: رد باسم غير مستعار تحيه للاخ الذي يستعير اسما للكتابه  (زيارة 989 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abdalkaliq algawary

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العنوان رد باسم غير مستعار   
تحيه للاخ الذي يستعير اسما للكتابه
سارد عليك باسمي الصريح رغم انني مشغول طوال الوقت لكني اعترف ان مسلسلك الذي كتبت منه حلقاتك الاولى اثار انتباهي واحب ان اتحدث اليك في مناظره وجها لوجه في اي مكان ترغب فيه يكون قريب علينا نحن الاثنين
اود ان اقول لك في البدايه كما قال اوسكار وايلد( ان المفلس يمر بالسوق مسرعا) ويبدو انك مررت على البرامج مرورا خاطفا
ادعوك ان تدرس فن الاتصال الجماهيري لكي تفهم الحرمان الذي عانى منه الشعب المسيحي طوال العقود المنصرمه وتمكنت عشتار رغم صغر سنها ان تداويه شيئا فشيئا
انتبه لما حققته عشتار للشعب المسيحي دون تفرقه بين مكوناته
1-لقد تجولت الكاميرا في كل قريه وفي كل بيت ونقلت كل دمعه حزن وكل ابتسامة فرح                                                         
2-ابرزت اعلام المسيحيه وسلطت الضوء على التاريخ               
3- صورت اعادة الحياة الى القرى الميته وعاشت البناء بكل مراحله
4- منحت الموهوبون من الشباب فرصه للتعبير عن انفسهم         
5-تتبعت المراة اينما كانت وسلطت الضوء على منجزاتها
6-نقلت وسجلت الصلوات والقداسات من مختلف انحاء العراق والعالم
7-تجولت في القرى ووزعت الهدايا ورفهت عن الناس الذين هاجرو قسريا من بيوتهم في بغداد ونينوى واماكن اخرى         
8-منحت الطفل المسيحي فرصه ان يعلي صوته بالسورث بعد ان كاد ينسى اللغة الام
9-انتجت مئات البرامج  تناولت كل الشرائح والفئات العمريه دون  ان تفوت احد                                                         
البرامج التي تحدثت عنها وانت اعلامي محترف كما تقول
لماذا  لانعرفك نحن ابناء الوسط الاعلامي منذ اكثر من 14 عام  وانا                   ادعوك شخصيا لان تنتج نصف حلقة من حلقاتها                                                                                                   
لقد تجولت شخصيا في اكثر من 60 قريه من قراكم وتطلعت على تاريخ هذه القرى واحوال الناس فيها  وتكونت لي علاقات مع مئات من اهلها ولاازال اتواصل معهم في كل مناسباتهم ويتواصلون معي
واعرف عن هذه القرى الان مالا تقدر على معرفته انت واقدر واشيد بالايدي التي بنت وعمرت ونقلت الحديد والاسمنت الى اماكن يستحيل
الوصول اليها                                                                 
 فلقد كانت كاميرا عشتار تطوف في تلكم الارجاء وتدخل البهجه على    الناس المحرومين                                                                     
عشتار ياعزيزي                                                             
نافذتكم الوحيده فلماذا ترمونها بالحجر في حين هناك اكثر من 30 قناة عراقيه 99بالمئه منها لايرقى الى مستوى عشتاروينطبق عليها القول (على باب رجل اصم يمكنك ان تطرق الى الابد) كما يقول كازنتزاكي ولم نجد احد يهاجمها كما تفعل انت اليوم                               
اذ يبدوانك مقتنع بان عشتار لم تحقق شيئا ولكني ادعوك الى النظر بموضوعيه وان تتسائل في نفسك ماذا سيحدث لو لم تكن عشتار الان
هل تتخيل معي                                                 
من سيبكي لهمومكم ؟         
من سيفرح لفرحكم؟           
من سيطالب بحقوقكم؟       
من سيصل الى اقاصي القرى يستطلع احوال الناس وينقل سلاماتهم الى ابنائهم في الخارج ويثلج قلوبهم في جسور متواصله على مدار الساعه                                                                     
هل يمكنك ان تتخيل شيئا من هذا؟                                     
انا لااود التحدث عن نفسي ولايليق بي ذلك ولكني اود ان اخبرك بانني كاتب ومخرج منذ العام 1993 وعملت في عشتار لاني اشعر بالغيره على تاريخ وحضارة بلدي التي اغفلتها باقي القنوات وراحت تلهث وراء السياسه وانا كعراقي مسلم تغمرني السعاده وانا اسلط كامراتي على حجر في تلكيف او على لوحه عمرها 1000 عام في بغديدا او على بقايا مخطوطه قديمه لم تزل تفوح منها رائحه التاريخ الممزوجه برائحه ايادي اجدادنا التي خطتها بحبر الخوف من المطاردات والاضطهاد                                         
انا اقدر جزء من انتقادك الموضوعي وينبغي ان تعرف ان المشاريع الكبيره ايضا لها هفواتها ولكن تجاه ماتقدمه وماقدمته للناس لايمكن ان تعد هفوات كبيره                                                             
اكرر دعوتي لك بان نلتقي بحضور مثقفين ونتناظر معا واني مقتنع باني ساوصلك الى ايمان كبير بصدقيه مااقول ليس دفاعا عن عشتار ولكن دفاعا عن الايمان بالفكره والمبدا
 
 
 
الاسم عبدالخالق الجواري
كاتب ومخرج