المحرر موضوع: أيهما أغدر البحر أم الأنسان.؟؟؟  (زيارة 510 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Red_Flower

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3840
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
كثيـــــرآ من النـــــاس يظنـــــون بأن البـــحر غــدار
ولا يـــــوجد من هـــــو أشـــــد غـــــدرا من البحــــــر ..

ولكنني أخالفهم الرأي فالإنســـــان بحــــد ذاتــــــه
أكثر خطــــــرا وفتــــــكا على نفســـــه من البحــــــر ..

فالبحر مهما أخفى من أسرار وأخبار
فلابــــد في يـــــوم تخــــــرج أســــراره علــــى,,
سطـــحه أو علــــى شواطـــــئه...

اما الإنـــسان فهــــو بحــر عمـــيق جــــدآ بلا شـــواطئ ولا
أمــــواج يشبــــه تماما مثـــلث بــــرمودا المـــوصوف بالخطــــر

فالبحر إذا غــــدر بنـــا فـــإن غــــدره يكـــون مفاجــــئا
ويــــأخذ ما يــــريد دون رجعــــه ودون تعـــــذيب دائــــم ..

فنــــحن نعــــلم أن البحـــر قـــد أخـــذ الكثيـــر مــــن
أجــــدادنا ودفنــــهم فـــي أعمــــاقه إذا فغـــــدره
يـــؤدي إلـــي المـــوت المباشــــر دون أن يمنــــح,
لضــــحيته الفــــرصة لتـــقبل الآلام

بيــــنما
الإنســـان إذا غـــدر فــإنه يحـــدث
جـــرحا عمـــيقا جــــدا جــــدا بضحــــيته ..
يــظل ينـــــزف حتـــى يفــــارق الحيــــــاة...


أي أنـــه يـــــرى الجمـــيع أنــــواع الألــــم وهنـــاك مــــن
يمـــوت مـــن شـــــدة العــــذاب وهنــــــــــــــاك
مــــن يرفــض مـــوته حتـــى يذيــــقه المــــزيد مـــن
الأســى والألــــم... بــل أنــه ربمـــا يطلـــــب
المـــوت على أن يســــتمر فــــي تجــــرعه لـــهذا
الألــــم وكــــأن المـــــوت أصبـــــح رحــــمة له...
.. بعــــكس ما يظنـــه الكثــــيرون
__________________

يــــــــــــــــــا يســـــــــــــــــــوع ارحمنـــــــــــــــــــــــا برحمتـــــــــــــــــــــك
[



غير متصل HUSSAM B_M

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3267
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - HUSSAM.B-M-W_2008@HOTMAIL.COM
    • مشاهدة الملف الشخصي
صحيح الانسان غدار بس البحر اذا غدرك يكعدك بمكانك يعني نومتك اتصير اهناك لاسمح الله

بينما الانسان اذا غدرك تستطيع ان تواجها او تغدره انت هم في يوما من الايام
وشكرا
لا تقف امام غروب الشمس يائسأ . فعلم انها سوف تعود من جديد