المنهاج السياسي لجبهة إنقاذ آشور


المحرر موضوع: المنهاج السياسي لجبهة إنقاذ آشور  (زيارة 6888 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Save Assyria

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܡܩܕܡܐ ܕܦܘܪܩܢܐ ܕܐܫܘܪ

المنهاج السياسي لجبهة إنقاذ آشور
موسكو، 26/08/2007


            إن الإنتقال بالأمة من واقع تنخره الإنقسامات والصراعات إلى واقع التلاحم وتوحيد الخطاب السياسي الآشوري يعتبر من مهام  الحركة السياسية الآشورية المعاصرة، حيث النظام الداخلي والبرنامج السياسي لتلك الحركات والأحزاب يقر بالأنتماء التاريخي والقومي إلى آشور، وأن لا يكون الإنتماء الوطني للفرد الآشوري دافعاً لإلغاء الإنتماء القومي.

ومن هذا المخاض العسير والوضع المأساوي للقضية الآشورية، إنعقد المؤتمر الآشوري الموسع في العاصمة السويدية ستوكهولم ما بين 15 و 17/12/2006 وتبعه المؤتمر التأسيسي في العاصمة الجورجية  تبليسي ما بين 15و17/03/2007، حيث أتت جبهة انقاذ آشور وليدة لهذا المخاض الذي يعصف بالساحة السياسية الآشورية، وبرزت الجبهة كمنظمة سياسية قومية عقائدية تؤمن بآشور ارضاً وشعبا وثقافة وتمثل أحزاباً وتنظيمات ومؤسسات سياسية اشورية قومية تناضل من أجل الحقوق القومية للشعب الآشوري .
 


مواقف واهداف جبهة انقاذ اشور


على المستوى العالمي:
     

أولاً: تناضل جبهة إنقاذ آشور من أجل انتزاع الإعتراف بهوية الشعب الآشوري كشعب قائم بذاته، له من الإلتزامات والحقوق ما لغيره من المواطنين اينما تواجد، وذلك بالتأثير على مراكز صنع القرار سواء كان ذلك على مستوى السياسة الدولية أو الإقليمية أو الوطنية المتعلقة بمستقبل ومصير الشعوب الأصيلة، بالإستناد إلى ميثاق شرعة حقوق الإنسان الصادر في 10/كانون الأول عام 1948، وغيرها من المواثيق الدولية، وعليه فإن سقف العمل على نيل الحقوق القومية للشعب الآشوري يجب أن يتناسب والتغيرات على الخارطة السياسية الوطنية والأقليمية تناسباً طردياً، وذلك وفقاً لمبادى الجبهة واهدافها.

ثانياً: تنبذ جبهة انقاذ آشور كل مظاهر الإرهاب، والتمييز العرقي بين البشر على أساس اللون واللغة والدين والاصل والمستوى الاجتماعي والتفريق بين الرجل والمرأة بما يتنافى والإعلان العالمي لحقوق الأنسان.
   
ثالثاً: تعمل جبهة إنقاذ آشور مع القوى العالمية والإقليمية والوطنية على نشر الديموقراطية لإطلاق الحريات السياسية والمدنية، وذلك من خلال تقوية العلاقات مع شعوب و حكومات العالم .
 
رابعاً: تؤكد جبهة انقاذ آشور على دعم وترسيخ التعايش السلمي بين المكونات القومية عالمياً وأقليمياً ووطنياً بما يحفظ الحقوق القومية على قاعدة المساواة والحرية والعدالة بتوطيد العلاقات مع قوى السلم والحرية والمنظمات الإنسانية والديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني، لتعزيز الأستقلال الوطني وإنهاء كافة  أشكال التبعية والإستغلال، سياسياً وأقتصادياً.
 
خامساً: تؤكد جبهة انقاذ آشورعلى دور الأمم المتحدة ومؤسساتها وغيرها من المنظمات في حل النزاعات بشكل سلمي ودورها في حماية السلم العالمي .


 
على المستوى القومي
 
أولاً: تؤكد جبهة انقاذ آشور بان آشور هي أرض محتلة، لذا فهي تعمل على إقامة أقليم آشور مرتبط بالحكومة المركزية العراقية، يحافظ فيه الآشوريون على هويتهم ووجودهم في أرض أجدادهم، وإقليم آشور محدد حالياً بالشكل التالي :

 شمالاً: الحدود الدولية لدولة العراق مع تركيا وسوريا

شرقا: من منطقة نروه وريكان ضمناً، نزولاً على طول الزاب الأعلى

غربا : نهر دجلة
 
جنوباً : نقطة إلتقاء الزاب الأعلى مع دجلة


ثانياً:  تؤكد جبهة إنقاذ آشور على اصالة الشعب الآشوري في العراق وعليه ستعمل على نيل الاعتراف دولياً و عراقياً بالشعب الآشوري كشعب العراق الأصيل ويحق للآشوري اينما تواجد في العالم التمتع بالجنسية العراقية.
 
ثالثاً : تؤكد جبهة انقاذ آشور بأن الهوية الآشورية هي هوية قومية جامعة لكافة ابناء الشعب الآشوري و ترفض كافة التسميات المستحدثة، وستعمل على تثبيت ذلك في الدستور العراقي .

رابعاً: تؤكد جبهة انقاذ آشورعلى أن القرار السياسي الآشوري يجب أن يكون  قراراً مستقلاً وليس مرتبطاً بأي خيار أخر .

خامساً : تؤكد جبهة انقاذ آشور على وقوفها في وجه أية جهة تحاول طمس الهوية الاشورية أرضاً و شعباً و ثقافةً.

سادساً : تؤكد جبهة انقاذ آشور على أن الهجرة و التهجير عن أرض آشور تتعارض مع الطموحات  القومية للشعب الآشوري، لذا ستعمل الجبهة على إزالة الأسباب المؤدية إلى ذلك .   

سابعاً: تؤكد جبهة أنقاذ آشور على أن المطالبة بحقوق الشعب الاشوري في العراق لا تتم إلا عبر الحكومة المركزية مباشرة والمحافل الدولية، و لها الحق باستخدام كافة السبل لتحقيق ذلك .

ثامناً : تؤكد جبهة انقاذ آشور على ضرورة تنقية الأجواء السياسية الآشورية مما ترتب عليها من رواسب، بما يخدم تنظيم البيت الآشوري الداخلي .


تاسعاً : تؤكد جبهة انقاذ آشور بان ما جرى بحق الامة الاشورية من مجازر خلال الحرب العالمية الأولى هو إبادة جماعية تمّ تنفيذها على يد الأتراك والأكراد بتخطيط السلطنة العثمانية، كما أن المجزرة التي جرت بحق الشعب الآشوري في العراق عام 1933 هي إبادة جماعية بتخطيط وتنفيذ الحكومة العراقية آنذاك، وستعمل الجبهة على انتزاع الإعتراف بهذه الإبادات بالطرق القانونية.



على المستوى الوطني العراقي

اولاً : تؤكد جبهة انقاذ آشور على ضرورة اجراء حوارات هادفة مع كل الفصائل العراقية للوصول إلى قناعات راسخة حول الاعتراف بالحقوق القومية المشروعة للشعب الآشوري و باقي مكونات شعب العراق التي تتعرض للإضطهاد والتهجير القسري.

ثانياً : تؤكد جبهة انقاذ آشور على عنصر الإخاء والعمل على ترسيخه بين جميع ابناء القوميات المتواجدة في العراق .

ثالثاً : تؤكد جبهة انقاذ آشور على أن الدستور العراقي يجب أن يصون الحقوق القومية لكافة مكونات الشعب العراقي تحت شعار المساواة و ترفض الجبهة أي محاولات تهدف إلى تهميش حق الشعب الآشوري في تواجده على أرضه التاريخية من خلال استخدام مفاهيم طائفية أو فئوية.


عاش العراق
عاشت الأمة الآشورية

جبهة إنقاذ آشور

saveassyriafront@yahoo.com





غير متصل زياد ميخائيل السندي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1540
    • مشاهدة الملف الشخصي
يسلموا


غير متصل ** يدكو **

  • اداري منتدى الهجرة واللاجئين
  • عضو مميز متقدم
  • *****
  • مشاركة: 8856
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
مشكورين على الموضوع وبالتوفيق