نقل رفاة الشهيد الشيوعي باسل حنا حميكا الى القوش


المحرر موضوع: نقل رفاة الشهيد الشيوعي باسل حنا حميكا الى القوش  (زيارة 3181 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل باسم روفائيل

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 73
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نقل رفاة شهيد باسل  حنا حميكا

في يوم السبت الموافق 15 / 9 / 2007 توجه مجموعة من رفاق وأصدقاء وأقرباء شهيد الحزب باسل حنا حميكا وبإشراف منظمة الحزب الشيوعي العراقي في القوش ومعهم الرفيق عبد الرحمن الدليل الذي حدد المكان الذي دفن فيه الشهيد عام 1985 بعد أن استشهد ومعه ثمانية من رفاقه الأنصار في هجمة بربرية شرسة من قبل طائرات المقبور صدام وكان هذا الدليل قد شارك قبل 22 عاما في عملية دفن جثث الشهداء التسعة وبعد أن شخص ضريح الشهيد باسل أخرجت رفاته ونقلت إلى منظمة الحزب الشيوعي الكوردستاني في باعذرة وبقي هناك الى صباح اليوم الثاني حيث تجمهر الكثيرون في باحة كنيسة مار كوركيس في القوش لسماع القداس الإلهي على روح الشهيد , بقينا نسمع خاشعين ساعة من الزمن داخل الكنيسة وبعد ذلك توجهنا الى مقر منظمة الحزب في القوش لتناول وجبة الفطور التي كانت مهيأة للجموع وبعد ذلك انطلقت قافلة السيارات بشكل مرتب الى منظمة الحزب في باعذرة وفي جو صاخب بالحشود الكثيرة اخرج تابوت الشهيد ملفوفا بالعلم الأحمر يحمله مجموعة من محبيه ليضعوه على متن سيارة تويوتا مكشوفة ومعه مجموعة اخرى واقفين بجانبه وانطلق رتل السيارات المشاركة في نقل رفاة الشهيد بشكل منظم وبسرعة محددة الى القوش مسقط رأس الشهيد وبعد ان وصلنا كانت هناك عشرات السيارات تنتظر قدوم المشيعين لينظموا اليهم في هذا التشييع المهيب وبعد وصولنا الى القوش كانت الأزقة والشوارع وأسطح المنازل تكتظ بالناس تترقب عن كثب ما كان يجري في تلك التظاهرة العظيمة .
ذهب المشيعون برفاة الشهيد الى بيت شقيقه موفق حميكا حيث قدم الكاهن ومعه مجموعة من الشمامسة لتأدية الطقوس الدينية الخاصة بعملية الدفن واخرج من بيت شقيقه وسط هلاهل ودموع ساخنة وصوت اطلاقات نارية تشق كبد السماء كانها زفة عرس وبعد مسير عشرون دقيقة وصلت الحشود الى المقبرة وهناك تمت مراسيم الدفن وسط أدعية وصلاة الكاهن والشمامسة وأطلقت عيارات نارية احتفاءا بهذا الحدث وكانت المنظمة قد هيأت برنامجا خاصا للاحتفال ولتابين الشهيد بداها عريف الحفل السيد باسل شامايا بكلمة ترحيبة بالحضور الكريم ثم اعقبها بهذه المقاطع الشعرية :
على وجه الشمس كتبت اسمك ياوطني         الرياح به همست في اذن الزمن
انشدت وباسمك ياعراق غردت                  وبابطالك تفاخرت
هاهنا يرقد بطل من ابطالك وهب عنفوان شبابه حينما اختار طريق الشهادة
سقط صريعا في ارض الوغى وبسمة الامل المنتظر تحتضن شفاهه فصرخ قبل ان يسلم الروح
يحيا العراق                                     يحيا العراق
كانت كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في القوش والتي ألقاها الرفيق فلاح القس يونان أولى فقرات احتفالنا حيث تحدث عن سيرة حياة الشهيد والعبرة تخنق أنفاسه حيث توقف اكثر من مرة محاولا امتصاص الحزن وعبرته لتكملة كلمته , هكذا تفاعل الحاضرون معه متالمين بالمه على الرحيل المبكر للشهيد البطل وبعد ذلك جاءت كلمة محلية نينوى التي القاها الرفيق ابو جمال حيث استعرض فيها موضوع المشروع الوطني الديمقراطي الذي طرحه الحزب وختم كلمته بالمجد والخلود لشهداء الحزب والحركة الوطنية في العراق والصبر والسلوان لذوي الشهيد باسل حميكا .
وجاءت فقرة الشاعر لطيف بولا القصيدة التي كانت بعنوان ( بين بيرموس والقوش ) القاها باللغة العربية وسط اعجاب الحاضرين , اما قصيدة الشاعر باسل شامايا ( الشهيد ) فقد القيت باللغة السريانية كانت تحكي عن حياة الشهيد وحبه لحزبه ووطنه وتخللت فقرات الاحتفال برقيات تعزية الى ذوي الشهيد ومنظمة الحزب في القوش بدئتها منظمة الاتحاد الوطني الكوردستاني والحركة الديوقراطية الاشورية ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي في تللسقف ونادي القوش الرياضي ولجنة محلية القوش للحزب الديمقراطي الكوردستاني وجمعية الثقافة الكلدانية في القوش ومنظمات الحزب الشيوعي الكوردستاني في كل من شيخكا , بوزان , دوغات .
اختتم الاحتفال بكلمة ذوي الشهيد القاها السيد احسان حميكا , واخيرا دعي الحاضرون الى تناول وجبة الغداء في منزل جلال حنا حميكا شقيق الشهيد .
واخيرا شكر عريف الحفل الحاضرون على تجشمهم عناء الطريق وحضور الطقوس والمراسيم والاحتفالية .











غير متصل luai sanaty

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 28
    • مشاهدة الملف الشخصي
منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكردستاني تشارك في موكب نقل رفاة الشهيد

(  باسل حنـــــا هرمز حميكا  )

 

 بدعوة من منظمة القوش للحزب الشيوعي العراقي ، وفي صباح يوم الاحد المصادف 16 / 9 / 2007 ، شارك وفد من منطمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكردستاني ، ضم في عضويته الرفاق : لؤي السناطي وطلال خاميس وفارس عنكاوي ، شارك في موكب نقل رفاة الشهيد باسل حنا هرمز حميكا ، من مقبرة بيرموس الى مقبرة القوش .

 انطلق الموكب من باعذرة باتجاه القوش ، وبعد وصوله الى المقبرة ، ووري الثرى رفاة الرفيق الشهيد ، في قصبته وبين اهله ورفاقه واصدقائه . بعد ذلك ، القيت العديد من الكلمات والقصائد الشعرية التي أشادت بدور الشهيد في النضال من اجل ترجمة شعار حزبه " وطن حر وشعب سعيد " الى واقع ملموس . كما تليت برقيات التعزية التي وصلت منظمة القوش بهذه المناسبة الجليلة .