نادي (عراقنا) وليد الرياضة العراقية في المهجر


المحرر موضوع: نادي (عراقنا) وليد الرياضة العراقية في المهجر  (زيارة 778 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ali selman

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 14
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نادي (عراقنا) وليد الرياضة العراقية في المهجر
علي الحسناوي

تعقد الجالية العراقية في مدينة سودرتاليا السويدية مؤتمرها الأول لانطلاق مشروع بناء صرح النادي الرياضي العراقي في المدينة. وقد وافقت اللجنة التحضيرية على اطلاق تسمية (عراقنا) على هذا التجمع الرياضي النبيل والذي سيتخصص اول الامر بانشاء نادي لكرة القدم يندرج ضمن مسابقات اتحاد المدينة للعبة على ان يتم العمل ووفق دراسة متكاملة على تطوير النشاط الرياضي والثقافي في المستقبل القريب ان شاء الله.
واعتمدت التوجهات الصريحة للنادي من حيث الهدف المعلن على لم شمل الشباب العراقي تحت خيمة الرياضة وهو ما تم تثبيته في محضر الاجتماع الرسمي الاول للنظام الداخلي داخل المدينة على ان يتم فيما بعد توسيع دائرة العمل والنشاط لتشمل الشباب العراقي في المدن والضواحي القريبة وصولا للتعاون الاوربي بين مجاميع الجاليات العراقية في دول المهجر.
وصرح الكابتن احمد الفلوجي مدير المشروع الى ان الهدف الاسمى من المشروع  يتحدد وفق معطيات التعاون الرياضي العراقي ـ العراقي بين الداخل والخارج في سبيل العمل على مساعدة الرياضة العراقية على النهوض والارتقاء وفق اسس علمية حديثة. ومن المؤمل ان يتم خلال هذا المؤتمر انتخاب رئيس واعضاء الهيئة الادارية للمشروع والذين سيعملون على ادارة دفة العمل خلال الفترة القانونية القادمة.
وابدى الكابتن الفلوجي رغبته الاكيدة في افتتاح باكورة نشاطات نادي عراقنا من خلال اقامة الدورة العراقية الاولى لكرة الصالات (فوت سال) والتي سيشارك فيها نخبة من النوادي العراقية خلال مطلع الشهر القادم. ولعله من الواجب هنا ذكر الرعاية الحميدة التي يحضى بها النادي من لدن بلدية المدينة واتحاد الكرة والنوادي السويدية في المنطقة التي ابدت رغبتها في اجراء العديد من المباريات التجريبية خصوصا بعد السمعة الطيبة التي حصلت عليها الكرة العراقية مؤخرا ومن خلال تسيد اسود الرافدين للكرة الآسيوية بقيادة المدرب المبدع يوسف جورفان فيرا.
وفي الوقت الذي نهيب به بهذا الانجاز إلا اننا نتطلع قدما من اجل تفعيل دوري الفئات العمرية لهذه النوادي وهو ما سوف يتحقق قطعا من خلال دفع العوائل العراقية لابنائها من اجل الاستفادة من هذا الصرح الرياضي العراقي مستقبلا.