الارشيف > تضامنا مع الاباء المخطوفين، الاب بيوس عفاص و الاب مازن ايشوع

نداء الى السيد رئيس الجمهورية

(1/1)

Masehi Iraqi:
نداءسياده الاستاذ جلال طالباني رئيس جمهورية العراق المحترم
سياده السيد نوري كامل المالكي رئيس الوزراء  المحترم
الساده المسؤولون في حكومة العراق المحترمون



تحية طيبة

نحن شعب العراق الذين عشنا معا بكل الاطياف و الاديان من قديم الزمان ، نحن اليوم نعيش أيام صعبة جدا و نرى يوميا أبناءنا و أخوتنا يقتلون و الحياة تضيق أفقها أمامنا و أنتم تلاحظون الهجرة و النزيف البشري للعراقيين..... اليوم أخوان لنا و أباء أعزاء يخدمون كلمة الله و هم يعتبرون جزءا من مراجعنا..... هم اليوم تحت أيدي خاطفيهم و الذين يطالبون بمبالغ ليس بأمكاننا توفيرها غير أننا نترجاهم بأسم ابينا السماوي أن يطلقو سراحهم  ليعودو الى شعبهم يخدمون كلمة الله ..... نرجو من سيادتكم التدخل و أنتم قاده منتخبون لكل الشعب العراقي و لديكم الآمكانية لحل المشكلة بالتفاوض و التفاهم ..... أننا نشعر بخيبة أمل أن لا أحد يسأل عن هذا الموضوع و لا يوجد مسؤول يتابع و يعاون و يساعد مع العلم أن الموضوع معروف على مستوى العالم و لكن يبدو أنه غير معروف على مستوى الدولة العراقية ..... أننا نشعر و من مده طويلة أننا نعيش على مسؤوليتنا و ليس لدينا مسؤول يحمينا و يدافع عن حقوقنا... نحن أيضا ذهبنا الى صناديق الاقتراع يوم جرى أنتخابكم ووضعنا مع 12 مليون عراقي مؤهل للانتخابات وضعنا أصواتنا و أختياراتنا في صندوق الاقتراع... و انتم وعدتمونا بالحماية كأي مكون عراقي آخر و أقسمتم اليمين أنكم تطبقون الدستور و تحمون الشعب كل الشعب دون تمييز .

أنتم مدعون اليوم  أن توضحو للشعب موقفكم من ظاهرة الخطف و الارهاب المنظم . و لا يكفي منكم الادانه و التوبيخ بل نريد عملا واضحا لا لبس فيه و انتم تحت يدكم أمكانيات العراق الغني بكل شئ ، الشعب اليوم ينتظر منكم أجراءات حاسمة و انتم لديكم من الاصدقاء الذين يمتلكون العقول العلمية و التي تستطيع و بسهولة مساعدتكم لكشف كل شئ ..... فأذا كانت أمريكا صديقة للعراق فهي وصلت الى أبعد نقطة بالكون و تستخدم أجهزة الكترونية و اختراعات علمية لا حدود لها...أما الاتحاد الاوربي و هو يناضل لوقف تدفق المهاجرين فهو أيضا مستعد لمساعدتكم لتثبيت الامن في العراق و لديه الامكانيات العلمية و الفنية ايضا و أذا كانت أيران الجارة الصديقة فهي تتباهى باجهزة الطرد المركزي و قرب توصلها لآختراعات نووية ... فجميع الامكانيات قد توفرت لحكومة العراق حتى تبسط الآمن و تشعر المواطن بأنه يعيش تحت ظل دولة و حكومة منتخبة فعلا.....

ننتظر منكم الرد على نداءنا هذا بالقريب


المواطن العراقي
[/b][/size][/font]

المهندس معن باسم عجاج:
 يا كاتبي العزيز اطلب من ملك الملوك السيد المسيح انقاذ من تحب اما من طلبت منهم ان يساعدوك فاتركهم وشانهم فهم مشغولين بحمايه انفسهم وقضايا الدوله الكبيره كالنفط والغاز وتقسيم العراق الهجوم التركي المرتقب وحل مشاكل السياسين ..اسالك ايها الاخ العزيز هل سمعت ان قدموا لنا او للكنيسه بطاقة عزاء بحق الشهيد الاب رغيد او الشهيد الاب بولس ..اسل الله المعونه ولن تخيب واساله ان يصلحهم ويجعلهم مستقرين فيحلون مشاكلهم وان بقيا وقت لهم يحلون مشاكل الشعب ..فحكومتنا مشغوله بابناء الشعب فنسال الله ان يجعلنا من ابناء الشعب بحسب اعتقادهم  فيهتموا بنا.. ثم عليك ان تعلم ان هناك اجهزه تحدثت عنها يمكن لحكومتك التي تناشد استخدامها واكيد سوف تستخدمها ونسال الله ان يعطنا العمر الطويل لنفرح باستخدامها ..وعليك ان تدرك ايها الاخ ان الابوين مازن وبيوس انقذتهما الاراده الاليه ونسال الله ان ينقذ حكومتنا من مشاكلها

aleyn aldamea:
عاشت اليد التي كتبت هذه السطور الجميله ولكن فقط اقول من هو رئيس الجمهوريه ؟ومن هو رئيس الوزراء ؟؟والنواب والبرلمان والاحزاب حتى احزابنا نحن أ موجودين هولاء بالعراق ؟؟؟ انتم متاكدين انهم موجودين هنا ؟ لالا والف لا ....  فقط هي اسماء موجوده حبر على ورق كما يقولون ومع الاسف تنقل صورهم شاشات التلفاز ويقولون انهم يمثلون العراق ...العراق والعراقيين كافه وكل الاديان والقوميات التي به يعيشون بالقدره والعنايه الالهيه والله سبحانه وتعالى ينقذ المؤمنين من ايدي الاشرار ونحن ابد لاننتظر اي مبادره او مؤاساة او مساعده منهم نحن لنا امنا مريم العذراء شفيعة المساكين والابرياء وابنها يسوع المسيح فقط هم يكفونا بهذه المواقف والحمد لله . كما جرى للابوين وهنالك الكثير ... ايوجد بيت من العراق لم يذوق المراره ؟اذا كانت مرارة الخطف او القتل او الاعتقال هناك منهم وقع بالخطف ودفع الفديه بالقدره والعنايه الالهيه وشكرا .

Wafa Asmaro:
اخي العزيز في الرب يسوع

اود ان اشكرك على رسالتك هذه التي هي نابعة من مشاعرك ليس فقط تجاه الابيوين العزيزين بيوس ومازن بل وتجاه كنيسة المسيح رمز المحبة والسلام والصبر, و تجاه العراق العزيز.

قال الرب يسوع:  اطلبوا تجدوا    اقرعوا يفتح لكم... وهو الاب السماوي وخالق الكون،كلي القدرة .. ملك الملوك 

  مفتوح بابه لنا..........بدون الحاجه الى مواعيد مسبقه او اجهزه الكترونيه ........ فهو لا ينعس ...لاينام

   فليكن هو ملجانا الاول والاخير......................

  نحمد الله على سلامتكما ايها الابوين العزيزين
  ونهنء الاب جرجس القس موسى والمسيحيين في الموصل الحبيبة وفي العراق والعالم اجمع بعودة الابوين   
  الاجلاء ...........  التي كانت عودتهم استجابة" لصلواتهم جميعا" متوحدين بكل طوائفهم من اجل الا فراج عن
  الابوين ليعودا الى رعيتهم..............
 
  ليكن الرب مع اخوتنا المسيحيين في العراق ومع كل اخوتنا العراقيين المحبين للسلام في العراق
  والعالم اجمع...................     

  شكرا" لك ايها الرب ابانا لانك تسمع وتستجيب.............

  و. اسمرو
  كندا
     


تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة