بعد مرو عام على رحيله: من اغتال يشوع مجيد هدايا؟


المحرر موضوع: بعد مرو عام على رحيله: من اغتال يشوع مجيد هدايا؟  (زيارة 14327 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30863
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد مرو عام على رحيله

من اغتال يشوع مجيد هدايا؟


تمر اليوم الذكرى السنوية الاولى على جريمة اغتيال السيد يشوع مجيد هدايا. فقبل عام بالضبط نشرت عنكاوا كوم الخبر التالي:

 "عنكاوا كوم الاربعاء 2006-11-22

افادت مصادرعنكاوا كوم في سهل نينوى بان السيد يشوع مجيد هدايا رئيس حركة السريان المستقل اغتيل في مدينة بغديدا (قرقوش) الواقعة شمال شرق الموصل مساء هذا اليوم. فقد هاجم مسلحون السيد هدايا عندما كان يخرج من مقر حزبه وفتحوا النار عليه واردوه قتيلا في الحال. هذا ويضيف المصدر ان قوات الامن في مدينة قرقوش طوقت المدينة على الفور في محاولة لالقاء القبض على الفاعلين.

والسيد مجيد هدايا هو مؤسس الحركة التي تطالب بحقوق السريان القومية في العراق اسوة ببقية القوميات. وهو من مواليد قرقوش 1954 . وكان في بداية عمله السياسي قد انظم الى التيار اليسارى وكان عاملا في منظماتها الطلابية. اعتقل عام 1974 لانتمائه السياسي كما كان عضوا في المؤتمر الوطني العراقي مؤخرا.

 وكانت الحركة قد ارسلت في 31 اكتوبر الماضي رسالة الى البرلمان العراقي تطالب فيها ان يكون للشعب (الكلداني السرياني الاشوري) الحق في منطقة للحكم الذاتي في مناطق تواجده التاريخية في سهل نينوى كما تطالبهم فيها ذكر اسم السريان في الدستور العراقي بجانب الكلدان والاشوريين مع اعتبارهم قومية واحدة وشعب واحد. ومن المعتقد ان تكون اسبابا سياسية وراء جريمة الاغتيال هذه."


نعم مر عام على اغتيال يشوع مجبد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل في بلدته وبين اهله. بالناكيد لم يقتل لاسباب اقتصادية او اجرامية بحتة بل لاسباب سياسية منها تجرأه في المطالبة بالحكم الذاتي لشعبه وعلى ارضه.
اذن المحاولة هي لارهاب شعبنا واجباره على السكوت وعدم المطالبة ولو سلميا بحقوقه على ارض ابائه واجداده. وبالفعل فقد حقق المجرمون بعض اهدافهم حيث خسر يشوع حياته وانهارت حركته بعد وفاته وقد هاجر اهله الى الاردن حيث اقاموا قداسا على روحه هناك قبل فترة.

لكننا نتساءل:

ما الذي خسره المجرمون من عملهم الخسيس هذا؟

 ما الذي فعله قادتنا السياسيين لمنع تكرار هكذا عمل مشين مع قادة او اشخاص آخرين؟

 وهل انبرى رجال ديننا للدفاع عن الجناح السياسي لهذه الامة بما يكفي كي لا يتورع  آخرين بعمل فعل مماثل؟

هل تذكره كتابنا ومثقفينا في مقالات وافتتاحيات تقديرا لتضحية رجل شجاع  ضحى باعز ما لديه من اجل ابناء شعبه؟

وهل قامت حكومة العراق بالتحقيق في حادثة الاغتيال وكشف المجرمين وتقديمهم الى العدالة؟ام فضلوا السكوت وكان شيئا لم يكن؟

لماذا هذا السكوت المطبق عن التحقيقات التي اجريت في بغديدا من قبل احزاب متنفذة وان كانت غير رسمية, حسب معلوماتنا؟

اية جهة تقف وراء هذه الجريمة النكراء؟ يرجى ارسال الجواب على هذا السؤال الى ادارة الموقع ان لم يتجرأ من يعرف شيئا عن ذكر اسمه لنشرها باسم الموقع بعد التأكد من صحة المعلومة.

لماذا كل الجرائم التي تجري ضد ارواح وممتلكات المسيحيين تكتب ضد مجهول؟

واخيرا , هل نحن امة لا تقدر رجالاتها؟

الساحة مفتوحة لكم لابداء آرائكم بهدوء كي نستفيد جميعا, فلا تبخلوا علينا بالمعلومة المفيدة والرأي السديد.


عنكاوا كوم


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل انا سرياني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 34
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
  و ثاني يوم
  كنيسة قرقوش تحتفل بوضع حجر الاساس  (....)   
                         وكاْن شيئا لم يحدث

                      لماذا  لماذا   لماذا  ؟؟؟؟
      لما  هذا  السكوت
          و  ما معناه      هل  هو  الخوف ؟؟؟

    ممن  تخافون  ان  كان الله معكم ؟؟


..من ثمارهم تعرفونهم..................

غير متصل يوسف هداية

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 14
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في بداية الكلام اود ان اشكر القائمين على موقع عنكاوا المحترمين لما يتحلون به من حس المسؤولية العالي و الاخلاص و الوفاء لكل شهداء شعبنا الشرفاء
لا أود أن اتكلم عن ما من المفترض أن يكون او يحدث و  لا ألوم من سكتوا و هم من واجبهم الكلام على الأقل
الوضع في العراق يجبر الجميع على السكوت لانه اذا تكلم احد من اهالي المنطقة فهو معرض للقتل لعدم وجود دولة او نظام او قانون و الفساد المنتشر في اجهزة الدولة و خاصة الامنية منها
 لكن لابد في يوم من الايام ستعلو الاصوات الخائفة و تظهر كل الحقائق

نحن اليوم لا نشعر بحزن الندم و الخوف بل بكل فخر و اعتزاز نذكر والدي الشهيد الذي دفع روحه فداءآ  لشعبه و قضيته  و كان لديه من الجرأة و الشجاعة ما يكفي لينجز ما انجزه و حتى إن كلفه هذا حياته
كان والدي من بداية حياته صاحب مبدأ سامي و لم تهمه مغريات الحياة و لم يتوانى يومآ عن قول الحق و عمل الخير الى آخر  لحظة في حياته
ففي نفس اليوم و قبل حصول الحادث كان خارجآ في جولة على القرى المحيطة بقره قوش يتفقد احوال العمل في فروع الحركة و منظمات المجتمع المدني و عاد عصر ذلك اليوم و كان منهكآ من العمل و القيادة حيث لم يكن لديه سائق او افراد حماية و بعدها زار والدته و  و بيت اخيه و بيت خالتي و سلم عليهم جميعآ و اوصاهم بالاهتمام بأنفسهم و عوائلهم كأنه كان يعرف انه ذاهب الى مكان لا رجعة منه
نحن كعائلة لم نكن نراه اكثر من العاملين معه في تلك الفترة فقد كان يخرج في الصباح و يعود لتناول الغداء ثم يخرج ثانية الى مقر الحركة و يعود متعبآ لا يمكنه سوى تناول العشاء و الجلوس قليلآ ثم الخلود للنوم
نشكر الله أن البذور التي زرعها والدي بدأت تأتي بثمارها و اولها هو المجلس الكلداني السرياني الآشوري
و زاد وعي الناس فيما  يخص قوميتنا و انتمائنا و التضحية من اجل الآخر   

نيابة عن والدي الشهيد و عائلتي أشكر كل من قال كلمة حق
و أشكر القائمين على موقع عنكاوا على جهودهم المبذولة في سبيل شعبنا الكلداني السرياني الآشوري
رحم الله شهدائنا في سبيل الحق و الحرية و الكرامة

يوسف يشوع مجيد هداية



غير متصل انور مارزينا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 148
    • مشاهدة الملف الشخصي
    الى شهيدنا 
                          اْيشوع مجيد هدايا
    رحمك الله و اسكنك الملكوت ايها الانسان المحب المتواضع
    و لي الفخر و كل الفخر لاني تعرفت عليك
    و عرفتك رجلا شهما تعرف الحق و تحبه
    و في ذلك اليوم  جئتك
    لاْودعتك
     في اخر يوم لك في الحياة  واخر يوم لي في قره قوش .
     لكنك باقي في قلوبنا وفي قلوب المحبين للخير .
       و الى اللقاء في السماء وطننا الحقيقي 

                                                    انور مارزينا شعبو
                                                ستوكهولم  22 نوفمبر 2007
                     
       


غير متصل وسوس

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم بحق وحقيقة رحل عنا الشهيد البطل يشوع مجيد هدايا لأكن لن يرحل عن قلوب  الالاف الناس الذين ساعدهم   وكذالك لن يرحل عن قلوب الذين أحبوه بجد كأب ومعلم ومخلص  وإنسان بسيط كان ...
عذرا يا أيها البطل ...
عذرا يا أيها الشجاع ...
عذرا يا أبي  ...
 ولانني انا الذي .............
انا اكتب هذا الرد لأكن آه لو تعرفوا  كم أتمنى أن يعلى صوت الحق وان نكتشف من غدرا بك وبنا
هل هو الزمان الذي غدر بك أم   ...   نحن غدرنا بك
هذا السوال الذي لابد يوما من الايام ان يتضح لنا الجواب ، سوف يعلى صوت الحق ويتبين لنا من تجرأ وغدرا بك وبشعبنا (السرياني الكلداني الاشوري )........
ماذا اكتب وانا كل يوم قبل نومي اصلي واطلب من الله ومن سيدتنا مريم العذراء وسيدنا يسوع المسيح لكي يكتشف الفاعل والجبان وعن الذي تجرأ على فعل هذه الجريمة النكراء.
ماذا اكتب بعد وانت بعيدا...
عذرا  يا ايها البطل والشجاع ...
عذرا رحلة عن أعيننا ولأكن لن ترحل عن قلوب شعبك الذي ضحيت بحياتك من اجله ...
يا أخواتي الأعزاء (يوسف و يوحانا ) لا تبكوا على أبيكم  أبدا  أبدا  بل دائما و أبدا افتخروا به لأنه ضحى بحياته من اجل شعبه (السرياني الكلداني الأشوري )
عذرا لن ترحل عن قلبنا ابد ابد ابد .

المخلص والوفي
ابن بخد يدا الأصيل



غير متصل tango

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحمك الله ايها البطل كنت اتمناك موجودا حينما كنا نحقق اول احلامك زرع الضحكة البريئة على وجوه الاطفال اي بفتح روضة للاطفال وان شاء الله سنحقق احلامك التي اردتها لمدينتك بغديدا والقرى المجاورة يا ايها البطل ......................................


غير متصل Hannani Maya

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لكننا نتساءل :

ما الذي خسره المجرمون من عملهم الخسيس هذا ؟

الأخوة الأعزاء في عنكاوا . كوم المحترمون .

برأيي ان العبارة اعلاه خطـأ ، لأنه من المفروض ان تكون بالصيغة الآتية ...

مـا الذي جنـاه او ربحه المجرمون من عملهم الخسيس هذا ؟

وقد كتبت لكم رسالة بذلك منذ اليوم الأول ولكنكم لم تعيروهـا اية اهمية او تجيبوا على الأستفسار على الأقل ، ونحن حينمـا ننبه على هكذا امور هي لصالح الموقع ليس الا ، وتفضلوا بقبول فائق الأحترام .

ابو فرات

            مع وافر التقدير


غير متصل كامل كوندا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1181
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا زلنا نقرأ فقط تطويبات بحق الشهيد (وهو حقا يستحق أكثر من هذا) ولكن السؤال هو من وراء هذه الجريمة؟  فلنضع فرضيات:
 
1.  هل كان المغتالون من أبناء شعبنا ، وإن كانوا فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
2. هل كانوا الاسلاميين المتطرفين ، وإن كانوا فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
3. هل كانوا الاكراد ، وإن كانوا فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
4. هل كانت القوات الامنية التابعة للدولة ، وإن كانت فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
5. هل كانت القوميات الاخرى المتاخمة لمدينته ، وإن كانت فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
6. هل كانت قوات متعددة الجنسيات ، وإن كانت فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
7. هل كانوا أفرادا يكنون الحقد للشهيد ، وإن كانوا فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟
8. هل كانوا أهل بغديدا ومدفوعين من قبل جهات سياسية أخرى ، وإن كانوا فما هي أهدافهم من وراء إغتياله؟ ؟

وتطول قائمة الفرضيات ولكن نحن بحاجة الى أقلام جريئة تكتب عما تعرفه وتنيرنا وتجعل الذين إقترفوا هذه الجريمة خائفين لآن عمل كهذا لا بد أن يكشف ويلعن مرتكبيه ويحاسبون أمام القانون والشعب.
فأنا لو كنت متيقنا من خبر لكتبته ولا إبالي بأي جهة ما. عل هذه الكلمات تحفز أحدا للكتابة ونبدأ بالحوار وشكرا.
 
                                                       كامل كوندا
                                                      ملبورن أستراليا


غير متصل tqeela

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 129
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحياتي لكم ايها القراء الافاضل

مبادره جيده  جدا  في ان تفتح صفحه عينكاوى باب الوصول الى الحقيقه في اغتيال احد ابناء شعبنا اشوع مجيد هدايا موسس حركه السريان المستقل ولكنها متاخره  قليلا ونسيانها يشجع المجرمون في ارتكاب جريمه اخرى

  والعزيز كامل كندا دخل في صلب الموضوع وفتح باب لكل الاحتمالات  وهذا صحيح جدا للبدئ والتحري للوصول الى الجاني الحقيقي واعتبره تعليق شجاع  وبامكاننا من خلاله الدخول للوصول الى الحقيقه في اجواء الخوف من الخوض في هذا الموضوع
اقترح انشاء لجنه تحقيقيه  محايده لتباشر عملها والتدقيق في اجواء تلك الفترى اي قبل الحادث وبعد الحادث و مساهمه القريبين  من الشهيد  في التعليق والمتابعه اذا كانوا  فعلا جادين في الوصول الى الجناه

اخوكم   تقيـــــــــــــلا




غير متصل ammar.washington

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انا شخصيا لا اتاسف لرحيل اي شخص يقود حزب طائفي داخل الدولة العراقية
عمار جميل