تسمية بلد ة منكيش الدكتور عبدالله مرقس رابي


المحرر موضوع: تسمية بلد ة منكيش الدكتور عبدالله مرقس رابي  (زيارة 6622 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 533
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تسمية بلدة منكيش
 الدكتور عبدالله مرقس رابي
  أستاذ جامعي ـ كندا

     أهدف من نشر هذه المقالة لكي يتعرف المهتمون بتراث شعبنا على احدى البلدات الكلدانية الجميلة التي يبلغ تعداد سكانها اكثر من (5000)نسمة منتشرين في أنحاء مختلفة من العالم ولم يبق فيها أكثر من (700) نسمة حاليا .وبالاخص الذين لم تتوفر الفرصة لهم الحصول أو الاطلاع على كتاب (منكيش بين الماضي والحاضر الذي ألفته سنة 1999 ).
    تقع منكيش في القسم الشمالي من العراق عند خطي طول 43,2 شرقا ودائرة عرض 36,5 شمالا وهي مركز ناحية الدوسكي . وتقع شمال مدينة دهوك على بعد (43)كم .ترجع اثار التجمعات البشرية المحيطة ببلدة منكيش الى (4000ـ4500) سنة قبل الميلاد .واما عن منكيش نفسها نلاحظ أن حادثا قد تناقلته الخلف عن السلف ولهج به الكبير والصغير هو ذلك اليوم الذي طارد به صيادون من القرى المجاورة حيوانا في غابة مجاورة ولم يستطيعوا الامساك به فاضرموا النار , فلما احترق شجر الغابة وخمدت النار دخلوها فعثروا على هيكل (معبد) ولما خرجوا تغنى أحدهم وقال خرجنا من (  بيت مكوشي) أي بيت المجوس مما يدل بوضوح على أن منكيش الحالية قد بنيت على أطلال قرية أخرى اندثرت ولا نعرف ,ولم يصلنا عنها شيء سوى أن هذا المعبد الذي ظل قائما حتى سنة 1929 اذ هدمه سكان البلدة وشيدوا على أنقاضه كنيستهم الحالية ,وعند الهدم شوهد أن الجدران الداخلية مكسوة بطبقة خارجية من الكلس وبعد ازالتها ظهرت الجدران القديمة مسودة وملطخة بالدم لكثرة ايقاد النار وذبح المحروقات داخل الهيكل ,مما يدل على أنه كان معبدا مجوسيا لسكان القرية القدماء وبعد دخولهم المسيحية أقاموا لهم مذبحا لتقديم ذبيحة القداس .
    تسميتها:
هناك ثلاث اجتهادات أو اراء تفسر معناها :
أولا: قد يكون اسمها مأخوذا من كلمتي (بيت مكوشي) الكلدانيتين أي (بيت المجوس) .ويحتمل أنه بعد العثور على المعبد ظل اسمها بيت مكوشي وبمرور الزمن وتعاقب الاجيال حرف الى منكيش .وما يدعم هذا القول أيضا العثور على بعض الاواني الخزفية وفي داخلها رميم الموتى بعد حرقهم بالنار كما هي عادة المجوس عند حفر أساسات كنيسة البلدة الحالية سنة 1929 .وعثر على العديد من أثار المجوس في أماكن مختلفة في ضواحي منكيش القريبة والبعيدة ,وعثر على مقابر لدفن الموتى حسب العادة المجوسية عند حراثة الاراضي الزراعية في البساتين والكروم .

ثانبا : وقد بكون هذا الاسم مشتقا من (منكيشية) أو (منكاش) الكلدانيتين ومعناهما (الذي لمس) كناية عن (مار توما) متلمذ المشرق الذي لمس جروح المسيح وجنبه المطعون اذ يوجد جوار البلدة دير وكنيسة على اسم مار توما موقعها في لحف الجبل الواقع جنوب منكيش ويبعد عنها زهاء نصف كيلومتر ,كما هناك بجانب هذه الاثار صومعة منقورة داخل الجبل تعرف بصومعة (قلاية) مار توما.

ثالثا: قد تكون تسميتها جاءت من كلمتين (بيت مخنشي)أي (محل الاجتماع) الذي تقرر فيه حرق الغابة من قبل صيادي القرى المجاورة عند ااكتشاف المعبدوبمرور الزمن اصبحت منكيش .





غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                           عاشت ايدك يادكتور عبد الله عاى هذه المعلومات القيمه

سلامي الى اهالي مانكيش جميعهم واخص بالذكر ابن خالي العزيز فائق يوسف سارة في استراليا واولادخالاتي الخمسة منهم اليكسن وامجد والى مرقص لوقا والمتواجدين في مانكيش


                                                                        ابو عبدالله
                                                                       المانيا كاسل


غير متصل Mona Solaka Hanna

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت ايدك دكتور على المعلومات الجديدة عن قريتنا هاي اني اول مرة اسمع هاي المعلومات وشكرا جزيلا



منى سولاقة حنا
الاردن


غير متصل xx7otxx

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 133
  • الجنس: ذكر
  • xxx7otxxx
    • MSN مسنجر - y_b_86@hotmail.com
    • ياهو مسنجر - yousif_bafrw@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عاشت ايدك دكتور و نشكركك على الكتاب الجميل
اني قريت الكتاب و فرحت بوجود مثل هذا الكتاب
واتمنى الك التوفيق و انشالله المزيد من الاعمال الحلوة

          يوسف بفرو



غير متصل baselyos

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الدكتور عبد

لمعلومت قيمه ثمينه لكى يعرفها كل ابناء هده القريه التاريخيه الجمبله، شكرا لمجهودك . اسستمر بنشرك.



باسل سارم
ديترويت