التهاب مفاصل الاطفال التلقائي / الجزء الاخير


المحرر موضوع: التهاب مفاصل الاطفال التلقائي / الجزء الاخير  (زيارة 2294 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمراء سرسم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 530
  • الجنس: أنثى
  • الرب نوري وخلاصي فممن اخاف
    • مشاهدة الملف الشخصي
ماذا عن التهاب القزحية والجسم الهدبي؟

لو لم يتم علاج هذا الالتهاب فإن له عواقب وخيمة ومنها الماء الأبيض والعمي ولكن في حالة علاجه في المراحل المبكرة فإن يستجيب بشكل جيد ولذلك فإن التشخيص المبكر مهم للغاية .
 

هل التطعيمات مسموح بها؟

إذا كان المريض سيتعاطى الأدوية المثبطة للمناعة مثل الكورتزون , الميثوتركسيت أوAnti-TNF وغيرها فإن بعض التطعيمات مثل الحصبة الألمانية، الحصبة النكاف، شلل الأطفال والدرن يجب تأخيرها لاحتمال خطر الإصابة بهذه الالتهابات نظراً لقلة المناعة. بينما هناك تطعيمات أخري مثل الكزاز والدفتيريا والوبائي الكبدي، والهيموفلس، والتهاب السحايا وغيرها فلا مانع من إعطاءها إلا أن هناك احتمال عدم فاعلية مثل هذه التطعيمات لقلة المناعة.

 
هل للتغذية تأثير في نهج المرض؟

لا يوجد دليل على أن للتغذية تأثيرات في نهج المرض ولكن يجب أن يكون غذاء الطفل متوازنا خاصة في حالة الطفل الذي يتعاطي الكورتزون حيث أن شهيته تكون مفتوحة أكثر.
 
هل للمناخ أثر في نهج المرض؟

لا يوجد دليل على أن للمناخ تأثير في نهج المرض.

 
هل الرياضة مسموح بها؟

أن ممارسة الرياضة من الأنشطة الأساسية في حياة الطفل اليومية ومن الأهداف الأساسية في علاج التهاب المفاصل أن يمارس الطفل حياته بشكل طبيعي بقدر المستطاع ولذلك فان التوجه العام السماح للطفل بممارسة الرياضة واللعب ومن المؤكد أنه سيتوقف عن اللعب إذا ما آلمته مفاصلة وعلى الرغم أن إجهاد المفصل الملتهب قد يؤثر عليه إلا أن الأثر النفسي الناتج عن منع الطفل من ممارسة اللعب أكبر من هذا التأثير المتوقع ولذلك فإن الخيار الأفضل أن يشجع الطفل نفسياً على التكيف مع مرضه وأن يمارس ما يناسبه من نشاطات خاصة التي لا يكون فيها احتكاك مع الآخرين كالسباحة وركوب الدراجة.
 


هل باستطاعة المريض حضور المدرسة بانتظام؟

من الأهمية بمكان حضور الطفل المدرسة بانتظام ولا شك أن هناك عدة عوامل قد تعيق الذهاب للمدرسة مثل صعوبة المشي ,الألم والتيبس ولذلك يجب أن يكون المدرس على علم بحالة الطفل واحتياجاته من حيث كيفية الجلوس والحركة والكتابة وممارسة الرياضة.
إن المدرسة للطفل بمنزلة العمل للبالغ فهي المكان التي يتعلم فيها الطفل أن يكون مستقلا وغير معتمد على أحد فعلي الأبوين والمدرسين أن يبذلوا ما في وسعهم ليمارس الطفل النشاطات المدرسية بطريقة طبيعية ليحقق النجاح الأكاديمي والتواصل مع الأصدقاء وينال التقدير والاحترام من الجميع.
 


هل سيكون للطفل حياة البالغين الطبيعية؟

هذا أحد الأهداف الرئيسية للعلاج وكثير من الأطفال يحققون ذلك ولا شك أن علاج التهاب المفاصل التلقائي قد تحسن كثيرا خلال العشر سنوات الماضية وممن المتوقع توفر أدوية فاعلة خلال المستقبل القريب.
إن ازدواجية العلاج الدوائي وإعادة التأهيل قادرة على منع تأثر المفاصل في كثير من المرضى
ومن الأمور الهامة جداً التي ينبغي التنبه لها الأثر النفسي على المريض والعائلة حيث أن هذا المرض المزمن يعد تحدياً صعبا لجميع أفراد العائلة وكلما كان المرض شديدا كان التعايش معه أصعب ومن الواضح أن الطفل سيجد صعوبة في التأقلم مع المرض إذا كان الأبوان لم يفعلوا ذلك وقد يسرف الأبوان في ذلك فيتولد عند الأبوين نوع من الحماية المفرطة للطفل.
إن التفكير الإيجابي من الأبوين في العناية بالطفل وتشجيعه ليصبح مستقلا ومعتمدا على نفسه في كثير من الأشياء سيساعده في التغلب على كثير من الصعوبات التي يواجهها وهذا النوع من الدعم يجب أن يبذل من قبل الفريق المعالج كذلك.
 


المصدر:
منظمة أمراض روماتزم الأطفال العالمية PRINTO و الهيئة ألا وربيه لأمراض روماتزم الأطفال PRES





غير متصل سخاء خضر

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2590
  • استطيع كل شي في المسيح الذي يقويني
    • مشاهدة الملف الشخصي
تسلمي يا سمراء على المواضيع الحلوة والمهمة ...

<a href=http://www.123glitter.com/comments-graphics/Religiousfile/ target="_blank" title="BB Forum Image Comments">
 


غير متصل سمراء سرسم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 530
  • الجنس: أنثى
  • الرب نوري وخلاصي فممن اخاف
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا  سخو  على المرور  منورة دومكي بالردود  الرائعة .