احترامي .... للحرامي !!!


المحرر موضوع: احترامي .... للحرامي !!!  (زيارة 848 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ali AL-Arkawazi

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احترامي .... للحرامي !!!
« في: 10:38 13/04/2008 »
احترامي .... للحرامي !!!





علي الاركوازي


احترامي .... للحرامي !!!

إحترامي   ..   للحرامي   !!
صاحب   المجد  العصامي  ..
صبر   مع  حنكة  وحيطة  ..
وابتدا    بسرقة   بسيطة   ..
وبعدها   سرقة   بسيطة   ..
وبعدها    تَعدى   محيطه   ..
وصار في الصف الأمامي .. !
احترامي  ..  للحرامي  .. !!

احترامي    ..   للحرامي   ..
صاحب   المجد  العصامي  ..
صاحب   النفس   العفيفة  ..
صاحب    اليد    النظيفة   ..
جاب   هالثروة   المخيفة  ..
من  معاشه  في  الوظيفة  ..
وصار  في  الصف الأمامي ..

احترامي  ..  للحرامي  .. !!

تلك كانت مقتطفات من قصيدة لسمو الامير عبد الرحمن بن مساعد والتي لم يكتبها لحرامية العراق بالطبع ولكن كلماتها تنطبق عليهم دون شك .
 كنا ايام المعارضة نلصق كل الصفات البذيئة بالنظام البعثي ونتهمهم بشتى التهم ونقول ان صدام حول العراق الى مؤسسة عائلية , وانه وعائلته  وابناء عمومته يسرقون اموال الشعب ويشترون ارقى السيارات والفلل والقصور في اغلى بقاع الارض ويحولون نسبة من عائدات النفط الى حسابات مصرفية في سويسرا وغير سويسرا والشعب يعيش البؤس والحرمان والجوع , ولا شك ولا ريب ان كل تلك التهم لم تكن من وحي افكار المعارضة العراقية بل جلها ان لم يكن جميعها حقائق دامغة ستبقى وصمة عار على جبين البعث ولكن ما يهمنا في الامر ان البعث قد ولى ودون رجعة او هكذا نتمنى , وكنا نستبشر خيرا بحكامنا الجدد الذين رأوا ما اقترفه البعث من اجرام بحق ثروات البلاد والعباد في العراق ,  وكنا نظن ان الحكام الجدد سيكونوا اصحاب ضمائر حية  لانهم ذاقوا مرارة الغربة وقاسوا الم الترحال  بسبب مبادئهم ورفضهم للظلم والطغيان ولكن الايام اثبتت لنا ان الخُلق الصدامي في اهدار الثروات واحتكارها والتي نهوا عنها لعقود اتوا بها  هم على نحو لو كان صدام حيا لحسدهم على تفوقهم عليه , ولعمري ان ذلك عار عليهم عظيم ....

احترامي للحرامي الذي يبلغ راتبه ومخصصاته الشهرية قرابة 400 الف دولار  بينما راتب الرئيس الامريكي يبلغ 400 الف دولار في السنة !! , وراتب االرئيس الالماني 500 الف دولار في السنة وراتب الرئيس الفرنسي 423 الف دولار في السنة  ...
احترامي للحرامي الذي يحتل مقعدا في البرلمان العراقي ويأخد راتبا مقداره 120 الف دولار شهريا ولم يحضر الا جلسة او بضعة جلسات وباقي الوقت خارج نطاق الخدمة  .....
احترامي للحرامي الذي كان يعيش على المساعدات الاجتماعية في لندن والآن اصبح له قصورا فيها وفي دبي وحقيبة يد زوجته فيها نصف مليون دولار عدا ونقدا في احدى سفراتها الى الخارج .....
احترامي للحرامي الذي كان يعيش على بيع السِبَح في دمشق وعلى تهريب اللاجئين الى اوروبا واصبح له مشاريع اقتصادية ضخمة في اوروبا والخليج ....
احترامي للحرامي الذي كان يعيش في السويد عاطلا عن العمل ويتسول  المال الذي يشتري به الخمور من الاصدقاء , عاد بعد ان قضى عاما في العراق ليشتري فيلا ب 8 مليون كرون سويدي عدا ونقدا بالاضافة الى شقة في قلب ستوكهولم لولده بمليون ونصف المليون من الكرونات  ....
احترامي للحرامي الذي يذهب 20% من ميزانية العراق لدفع راتبه مع رواتب بقية اصدقائه في مجلس الرئاسة ورئاسة الوزارة واعضاء البرلمان والمدراء العامين ...
احترامي للحرامي الذي يذهب 24 % من ميزانية اقليم كوردستان لدفع راتبه ورواتب اصدقاءه والبالغ عددهم  678 ....
احترامي للحرامي الذي يتقاضى راتب وزير في اقليم كوردستان وهو لا وزير ولا هم يحزنون ....
احترامي للحرامي الذي يبلغ راتبه وهو عضو في برلمان اقليم كوردستان مع بقية الاعضاء وهم 111 عضوا حوالي 6 مليار دينار سنويا ...
احترامي للوزير الحرامي في اقليم كوردستان الذي يبلغ مجموع راتبه مع رواتب بقية الوزراء  189 مليار دينار سنويا ....
احترامي للحرامي الوزير الذي تفنن بالتستر على عمليات سرقة النفط العراقي وتهريبه واصبح له رصيدا في البنوك يكفي لخمسة اجيال قادمة من اهله وعشيرته في ايران  ...
احترامي للحرامي الوزير الذي سرق مليار دولار ثم اختفى وكأنه  فص ملح و ذ اب على  رأي المصريين ...
احترامي للحرامي الذي سرق ملايين الدولارات ثم هرب او تم تهريبه, ولم نر كهرباء ولا حتى فانوس لاله ....
احترامي للحرامية الذين سرقوا في 5 سنوات  اكثر مما سرقه البعث وصدام  في  35 سنة .....

ان الحرامية قد تكاثروا وتلاقحوا واصبح اعدادهم مخيفة في العراق ...احترامي لهم جميعا ...
اما الشعب المسكين الذي ينظر الى الحرامية ويتحسر على لقمة العيش الكريم فما عليه الا ان يقف احتراما ويصرخ بأعلى صوته .... احترامي للحرامي .....

كلا .. كلا .. لن نسمح لكم بأن تسرقوا احترامي واحترام الشعب كما سرقتم جيوبنا ايها اللصوص , فهذا الشعب الذي خبركم وخبر من كانوا قبلكم  سيعاقبكم بما تستحقون ولو بعد حين ......

وكما بدأنا شقشقتنا بأبيات سمو الامير عبدالرحمن بن مساعد لابأس ان ننهيها ببعض الابيات  .....


احترامي    ..   للحرامي   ..
صاحب   المجد  العصامي  ..
صار   يحكي   في  الفضا  ..
عن   نزاهة   ما   مضى   ..
وكيف     آمن    بالقضا    ..
وغير   حقه   ما  ارتضى  ..
صار  في  الصف  الأمامي ..
احترامي    ..   للحرامي   ..

احترامي      للنكوص      ..
عن   قوانين   ونصوص   ..
احترامي       للفساد       ..
وأكل     أموال    العباد    ..
والجشع      والازدياد      ..
والتحول     في    البلاد    ..
من   عمومي   للخصوص  ..

احترامي   للصوص   ..   !!

علي الاركوازي

Ali_Alarkawazi@hotmail.com