ويتكلمون عن الديمقراطية!!!


المحرر موضوع: ويتكلمون عن الديمقراطية!!!  (زيارة 1361 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Abdullah Hirmiz JAJO

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 604
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ويتكلمون عن الديمقراطية!!!



عجبا هو ما عليه أحوال بعض من سياسيي العراق على خارطة الوطن العزيز، فإنهم يتكلمون كثيرا عن الديمقراطية والحرية في كافة مجالات الحياة، وعندما يشعرون أن أحدا مارسها وقد يسبب ضررا لهم وبالأسلوب الديمقراطي الحر يبدأون باللوم والعتب ووو... هل هكذا هي الديمقراطية المنشودة؟

الأمر الذي دفعني لكتابة هذه السطور هو تصريح لمسؤول في أحدى القوائم ينتقد بها أحدى مدن شعبنا العزيزة لأن تصويتها في الانتخابات السابقة لم يكن كما يطمح هو!!! وهنا علينا التساؤل: ماذا كان طموحه؟ وماذا كان يرغب من شعبنا؟ هل إذا مالت هذه المدينة العزيزة لرغباته كانت هذه ستكون الديمقراطية؟ إم أذا مارست حقها المشروع بإبداء الرأي بهذه القائمة أو تلك وحسب قرارها ستكون لا تمارس الديمقراطية!!!!

حقا إنه لأمر مضحك ومبكي في آن معا، فقد يقومون باتخاذ أجراءات غير مسؤولة تجاه هذه المدينة لأنها لم تساند قائمتهم!!!
فللمسؤول أقول أن المسألة الديمقراطية كبيرة جدا ويجب دراستها بتأني وفهم معانيها جيدا والتصرف بأصولها المتبعة دوليا، لكي يتم تسميتك بالمسؤول والقيادي الناجح، نحن نحاول أن نسير بنهج غير الذي أرادونا السير عليه طوال حقب كثيرة، وأذاقونا مر الهوان في سنوات الظلم والقهر ، واليوم نفس الذين كانوا يملأون الدنيا صريخا من الظلم يطالبون شعبنا بمطالب شبيهة لما كان يُفعل معهم !!! لمذا أليس المنطق اليوم أننا أصبحنا أحرارا؟ وهل استخدام حقنا بالقرار المستقل هو جريمة ؟ هل يجب لشعبنا في عينكاوا أن يبقى تابعا؟

فامضي يا شعبنا بقرارك المستقل واعطِ رأيك دون تدخل هذا وذاك، مهما كان، سيكون نصرا لنا حتى لو أعطيته بإرادتك للأكراد أو العرب فسيكون نصرا لنا لأنه بإرادتنا ودون أملاءات من أحد، فإلى مزيد من استقلالية القرار، وكلمة أخيرة أقولها للساسة احترموا شعبكم واحترموا قراره واعملوا بأخلاص وتفاني لكي يختاركم شعبكم وانتصروا للديمقراطية والرب سيكون معكم

عبدالله النوفلي[/b][/font][/size]