ابن مانكيش .... المرحوم المطران (حنا ايشو قلو ) .... في ذكرى رحيله ؟؟!!


المحرر موضوع: ابن مانكيش .... المرحوم المطران (حنا ايشو قلو ) .... في ذكرى رحيله ؟؟!!  (زيارة 4724 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
في 7 / 9 / 2009 تمر سبعة سنوات على رحيل مثلث الرحمة المرحوم المطران ( حنا قلو ) ابن مانكيش البار في حادث سيارة ان هذا الانسان الذي نذر حياته للكنيسة ومبادئها استطاع ان يغرس حب ومبادئ الكنيسة والقيم الانسانية والاجتماعية الاصيلة في نفوس رعيته في المجتمع الذي عمل فيه ومنها قريته مانكيش حيث كان للفقيد تاثيرا كبيرا على اهله في اعطاء الهيبة والحب والحنان والمكانة المرموقة للكنيسة ولا زال اهله في مانكيش وخارجها يسيرون على هذا المنهج في ارتياد الكنيسة وتطبيق مبادئها وتعليماتها ....

انه حقا كان ابا ومعلما ومدافعا عن مبادئه بكل قوة .... كان للفقيد علاقات متوازنة وناضجة مع كل شرائح المجتمع على كافة المستويات وكان يحظى بأحترام وتقدير المسوؤلين في كل الازمنة وفي كل العهود وكانت دائما مانكيش تعيش في خلجات قلبه وحدقات عيونه وصفاء ضميره لانه كان يشعر بأنه مسؤولا عن اهله ويتحمل كل المشقات و المتاعب في سبيل اهله لذلك لابد من تسليط الضوء على حياته ونشأته ودراسته ورسامته واعماله ورحيله ليطلع عليها الاجيال والاجيال لانه احد رموز مانكيش الدينية المرموقة والذي لازال فخرا ورمزا لاهله في مانكيش وكل اصدقائه ومحبيه ...

ان الفقيد كان مدرسة وكنز في العلم والمعرفة الدينية ودماثة الاخلاق الرفيعة وكان قدوة حسنة لرجال الدين من المتميزين والمضحين في سبيل مبادئ الكنيسة .... وكانت المبادئ التي امن وتربى عليها الفقيد دورا      اصيلا في صقل وبناء شخصيته الايمانية المتميزة واسلوبه الخاص في التعامل مع دقائق الحياة واستمدت صفاتها من مبدأ التضحية بحب وفرح وايمان بكل غالي ونفيس في سبيل رفع القيم والمبادئ الاصيلة التي امن بها وكرس حياته من اجلها لرفع الظلم وكسر القيود ونشر الايمان وكان مسامحا في اشد الصعوبات وواثقا من نفسه في اضعف حالاته وكان معلما ومربيا ...

وفير العطاء وكان انسانا غيورا على القيم والمبادئ التي امن بها في الكنيسة وكان كثير الوفاء لقريته ( مانكيش ) كان يبعث السلام والطمأنينة بين اهله ومحبيه ... استحق بجدارة حب وتقدير اهله في مانكيش بل  في كل الاماكن التي عمل فيها فهو كان شديدا مع الاعداء وله مواقف شجاعة في الدفاع عن كنيسته واهله ورعيته في كل الاوقات رغم صعوبة ظروف بعض هذه المواقف وتعقيداتها ...

ولادته ودراسته وعمله كاهنا :
____________________  

ولد الفقيد في قرية مانكيش يوم احد السعانين في شهر ( نيسان / 1922 ) دخل معهد مار يوحنا الحبيب الكهنوتي في الموصل بتاريخ (2 /11/1935) رسم كاهنا في (15/5/1947 ) وخدم في قريته( مانكيش ) لفترة لانعرف مدتها بالضبط قبل نقله الى الخدمة في قرى اخرى في اقليم كردستان وخلال فترة وجوده في ( كنيسة مار كوركيس ) في مانكيش استطاع ان يؤدي دوره الايماني والتوجيهي بصفته ( كاهنا ) لابناء قريته ...

وكان نشطا وذو قامة ممشوقة ومنتصبة وكان شديدا في تطبيق القيم والمبادئ التي امن بها لا يساوم نقل الفقيد الى قرى ( شمكان ) و ( برواري السفلى ) ثم الى ( قرى صبنا ) وعمل خلالها بتفاني واخلاص ونكران ذات متنقلا بين القرى سيرا على الاقدام بقى الفقيد يخدم في هذه القرية لغاية تعينه ( نائبا اسقفيا لابرايشية العمادية ) سنة 1958 ولازال معاصره من هذه القرى يكنون له كل الحب والمودة والتقدير لخدماته واعماله وتضحياته في سبيل مبادئ وقيم الكنيسة التي امن بها الفقيد بشكل واعي ..

رسامته مطرانا :
___________

رسم الفقيد مطرانا على ابرايشية العمادية في( 16 /12/1973) بعد انتقال راعي ابريشية العمادية المرحوم المطران قرياقوس موسيس الى رحمة الله . وقد احتفى اهله ومحبيه في مانكيش عند رسامته مطرانا في احتفال مهيب وفرح شعبي كبير حيث استقبل استقبال الابطال منذ وصوله الى مانكيش وحتى اليوم التالي لانه اضاف للقرية مجدا وعنفوانا ورمزا دينيا جديدا حقا انه فخرا وفرح وايمان ...

استطاع الفقيد ان يتولى المسوؤلية التاريخية في ابرشية العمادية واثبت جدارة وكفاءة عالية رغم تعقيدات الظروف السياسية والاجتماعية انذاك واستطاع ان يؤدي دوره الرائد في ادارة شوؤن المجتمع المسيحي في ابريشية العمادية وبدون مشاكل رغم الصعوبات التي كانت تكتنف في محيط عمله الاجتماعي والاداري لانه كان صلبا في المبادئ وثابتا لا تهزه الحوالك وعلاقاته الرسمية و الاجتماعية والادارية كانت مسخره لخدمة ابناء كنيسته اينما خدم ...

وكان معروفا بشخصيته الفذ التي لاتعرف اللين عند الحق والمبادئ لهذا كان خصومه يحسبون له  الف حساب ..... تقديرا لخدماته الجليلة وكفاءته وحسن اداءه تقرر في ( 1/1/1987 ) اناطته مسوؤلية ادارة ورعاية ابريشية ( زاخو _ دهوك ) اضافة الى ( ابريشية العمادية ) اثر انتقال المرحوم المطران ( اسطيفان كجو ) الى رحمة الله انها مسوؤلية كبيرة وجسيمة وكان اهل لها لان ديدنه دائما كان التضحية والاقدام في سبيل اعلاء مبادئ وقيم الكنيسة عاليا لم يكن يهتم بصحته رغم اصابته ( بداء السكري ) في هذه الفترة ...

لايمانه المطلق بحب الله وكل شئ بارادته هكذا كان يقول سيادته رحمه الله استطاع الفقيد وبمجهود وتفاني وتعاون الاب الفاضل ( داوؤد بفرو ) اطال الله في عمره ان يتم الغاء قرار ( هدم مانكيش ) في حملة ( الانفال ) سنة (1987) سيئة الصيت اليس هذ عملا جبارا لان الكثير لايعرفون خفايا بقاء مانكيش صامدة رغم كل الظروف التي مرت على المنطقة نعم ان قادتنا الدينيين كان لهم دورا رياديا ومسوؤلا بكفاءة واقتدار انه مفخرة لنا جميعا ..

الاستقالة والرحيل :
____________

استقال الفقيد من ادارة ورعاية ابريشية ( العمادية وزاخو ) لبلوغه السن القانونية وهي ( 75 ) سنة المقررة في القوانين الكنسية عام (2001) وكانت صحته قد تدهورت حيث اضافة لمرض السكري اصابته بأنزلاق غضروفي شديد اقام في بغداد  لمدة اكثر من (4) اشهر للمعالجة كان يسكن في دار شقيقته في المشتل اثناء عودته من بغداد الى الموصل وبسيارته الخاصة

حيث كان يقودها سائقه حصل حادث مؤسف بتاريخ (7/9/2002) بالقرب من سيطرة محافظة الموصل الرئيسية وانتقاله الى الاخدار السماوية الرحبة والى عليين وتوفى من كان معه ايضا في السيارة عدا السائق اصيب بجروح ثم شفي منها ... ان الفقيد سيبقى حيا في نفوسنا وضمائرنا ...... كذلك سيبقى حيا وخالدا في شغاف قلوب اهله واصدقائه ومحبيه وكل من يعرف الفقيد....

لانه كان مثالا للانسان الذي يذود عن قيمه ومبادئه العظيمة بكل ايمان وصبر وحب.... انه رمز من رموز مانكيش التي انجبت الكثير منهم وقدموا زهرة شبابهم وحياتهم نذورا لمبادئهم وقريتهم واهلهم ..
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ... والصبر والسلوان لذوي الفقيد واهله ومحبيه واصدقائه وكل من عمل معه .
            
       ستقى خالدا في سفر التاريخ ........
      وستبقى ذكراك عطرة وحية على مرور الاجيال ....




                                                                                            ابنك ومحبك
                                                                                         انطوان دنخا الصنا
                                                                                               مشيكان                                                                                                       antwanprince@yahoo.com  




غير متصل Hanna Shamoun

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 288
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي انطوان..
مرة اخرى اشكرك على عملك الدؤوب لأبراز معالم منكَيش الحبيبة الى حيز الوجود عبر احد اعلامها الراحلين والذين ابقوا على ذكرى طيبة هي فخر لنا جميعاً. ليست محض صدفة اني ترجمتُ ما كتبته انت عن نيافة المطران (حسيّا) حنا قلو  في قصيدتين شعريتين ، احداهما كانت ترحيباً به في حفلة اقمناها لشرفه اثناء زيارته لشيكاغو عام 2000 والثانية كانت لسماعي نبأ الحادث المؤسف الذي اودى بحياته عام 2002 .
ارفق الراط القصيدتين مع بعض الصور وامل ان يتسع  حيز الردود لها وبمشيئة الرب سوف ارسل نص القصيدتين عن قريب.
                             حنا شمعون / شيكاغو
الرابطين الصوتيين
http://www.drivehq.com/folder/p3241362/1177350324.aspx

http://www.drivehq.com/folder/p3241362/1177350511.aspx


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز الغالي الشاعر حنا شمعون المحترم

مرة اخرى احييكم على هذا الاهتمام برموز قريتنا الدينيين والاجتماعيين وغيرهم وكذلك ابداعكم في كتابة

الشعر عن هؤلاء الافذاذ انهم حقاً مفخرة لنا جميعاً .... واشكركم على الصورة .... وحبذاً لو ارسلت القصيدتين

الى الموضوع باللغة العربية كتابة وبالسورث قراءةً لزيادة الفائدة واطلاع العدد الاكبر من الاعضاء والقراء

عليها ..... مع نقديري واحترامي
 
                                                                                             انطوان دنخا الصنا
                                                                                                 مشيكان



غير متصل Hanna Shamoun

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 288
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد ان رحلوا عنا..
الى من كانوا في منكَيش، يوماً يفكرون بنا
هذه  خطواتكم.. تحفر الآن اثراً في قلوبنا

                            بشينا ثيلوخ *

بشينا ثيلوخ يا بابن                     ال دي شيكاغو مذيثا

بشينا ثيلوخ يا رابن                     سبٍيروخوا لدا ايثيثا

بخزيثوخ صيون تريلي                وبِصخلا كيانن بدا خزيثا

تخرخلوخ خا كشيرا                    وقاشا بكوليه مثواثا

ارادن وتن وكوماني                    داويديّة  و بيناثا

بريا بمنكيشي خليثا                      موروملوخ شما د ماثا

بلخلوخ بكرما دمريا                    وتِشمِشتا تا نَوشاثا

حَكيما وهب مدبرانا                     بلخلوخ قشيا دلا كليثا

ابٍسقوبا حنا قلو                           شكلا لوخ ابسقوبوثا

نطِروخ بيقارا رابا                      اي بوش عسقي مَرعيثا

عَميدييا ونوهدرا                        وزاخو بخابور ايذيثا

دوميا دخا رعيا طاوا                   نطروخ بِسقوخ بدخيوثا

من حوبوخ طالن ثيلوخ                 دخازتن بنوخرايوثا

تودي لمريا او طاوا                      دموثيلي ال اِيثوثا

او خولمن ديوا سورا                    د كامل بخرثا دخَريثا

بابن يَقيرا ورابن                         ببٍِيشتوخ ديوا كريثا

لبن مليلوخ خادوثا                       ودرن لشني دزوروثا

ديرت لاثرن حبيوا                       ماطت بسلامتوثا

ممطت حوبن لنشواثن                   وامرتي آ تنيثا

منشوخ أثرن اِن اِيتن                    لا لا لا ليلا بريثا

* تُليت في حفل عشاء زيارة المطران حنا قلو الى مدينة شيكاغو في آب عام 2000


مطران طنّانا

ليوا سبرتا دشموخوا لاها خبرا حِشانا
حَسيوثه حنا قلومطران حَسيا وطنّانا
مشونيله من بيناثن بكَدشا سَكَي صاوانا
مانيلي دشمي لخبرا ولا باخيليه بعدانا

بَخيّا الوخ اي زاخو ومنه صبٍنا ونوهدرا
اي مرعيثا دخديمالوخ برويخوثا وبثخ صدرا
لا كلزلوخ منه لحبوخ ولا قطيلوخ منه سورا
ول دكليلوخ من تشمشتا ويلوخ طئينا لكول يوقرا

اِريا وت وا بناموسا وبقانوني دعيتا وطَقسا
وهيمانوثا شاريرتا شوقلوخ بيل بنونوخ تد برسا
لا كليلوخ من بٍلخانا ولا مروخ لخا وبسا
مطوكسلوخ مرعيثوخ بقانون ودقويا وشتئسا

ثيلوخ لأثرا دأمريكا وليوا نيشا بوساما
اِلاّ د خازٍتن ومتوت لكربن سريا خوتاما
 قطري قطيري بأثراهب لخا ايثوالي ساما
كول قطرا بهونوخ شريلوخ وبيناثن دريلوخ شلاما

ايمل دآزِتوا لخّّذارا بأثرا كَو سوعرانا
هاوي اموخ بنوني من مرعيثا بكل عدانا
هتخا لا بئيلي دبرشي منوخ دنخا ومَريانا
اِلا دهاوي بتِشمِشتوخ اَب كَوأثرا شميّانا

نُظمت القصيدة اثر سماع نبا الحادث المؤسف الذي اودى بحياة المطران حنا قلو في 7/ 9/2002



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز الشاعر الكبير حنا شمعون المحترم

مرة اخرى اقول يا عزيزي بعد الاطلاع على القصيدتين التي تم تنظيمها من قبلكم لاستقبال ورحيل الفقيد

المرحوم المطران (حنا قلو) رحمه الله انها حقاً تنم عن مدى حبكم والتصاقكم بجذور ابائنا واجدادنا ورموزنا

طيب الله ثراهم ويحق لنا نحن المنكيشيين يا اخي (حنا) ان تكون مدعاة فخر واعتزاز وكبرياء لنا في منابر

الشعر والثقافة والادب .

تمنياتي لمقامكم السامي بمزيد من العطاء والابداع والتميز .... مع تقديري

                                                                                                   انطوان دنخا الصنا
                                                                                                         مشيكان

                                           



غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قال يسوع من يخدمني يكرمه ابي
المثلث الرحمه المطران حنا ايشو قلو وضع فكره وروحه وحياته خدمة للكنيسه ونشر رسالة المسيح
فزرع تعاليم المسيح المقدسه في عقول وقلوب ابناء رعيته المؤمنين
قضى حياته كلها بالكرازه الانجيليه والصوم والصلاة وتعبد الله بعيدا عن ملذات الدنيا كلها فكان بطل الايمان
المسيحي ومرشدا صالحا
خدم قرى كثيرى ومنها قريته مانكيش مسقط راسه  التي احبها واحب اهلها ودافع عنها وعن اهلها وقت
الشدائد والعواصف التي مسحت من الخريطه قرى كثيره وبقيت مانكيش صامده شامخه كشموخ جبلها
ثابته كثبات ايمان مطرانها بيسوع فكان يصوم ويصلي ويطرق ابواب المسوؤلين ان لا يمس قريته واهلها بسوء
اخيرا استطاع بالغاء امر الترحيل بجهود مضنيه من قبله
وهذا اكبر دليل على محبته للقريه وابنائها بكل اخلاص وتفاني ويقين وهذا ما يحسنا جميعا ابناءكنيسته واصدقائه ومحبيه ان نتشبذ به ونحتذي بسلوكه وتعاليمه وارشاداته ونقتدي به ونعمل على مثله على طريق
الخلاص والمحبه والشجاعه والتواضع نعم التواضع كان المرحوم يتصف بها لانه كان يعيش على الارض بين ابناء
قريته ومن يعيش معهم يشعر بكل احتياجهم
فطوبى للبطن التي حملته وللثدي الذي رضعا منه
وطوبى للقريه التي انجبته ابنا بارا

احي المطران ربان على كلمته القيمه التابينيه التي القاها على الحاضرين وذكر فيها تبذه عن سيرة المرحوم
والشكر والامتنان للحضور نتمنى لمطاننا ربان الصحه والسلامه والقوه    كما احي جوقة كنيسة مانكيش على
التراتل الحزينه التي اثرت على المودعين وزادتهم الما وحزنا والف تحيه للشباب اللذين قاموا باستقبال وتهيئة
اماكن الجلوس وتقديم الطعام للالاف الناس من كل الاديان والطوائف والتي سارت وراء الجثمان اثناء نقله من
دهوك الى مانكيش وكانت مئات السيارات وهذا دليل محبته للناس فهنيئا لك يامطراننااليوم روحك ترفرف
في ملكوت السماء لانك كما قال يسوع من يخدمني يكرمه ابي وستبقى خالدافي افكارتا وقلوبنا الىالابد
سلامنا الى اهلنا في العراق والمهجر
وشكرنا الخاص لاابو عمار
                                                                              خيري خبيار
                                                                                المانيا كاسل






غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز خيري خبيار ...

بعد السلام .....
شكرا لمشاركتكم في اغناء موضوع الفقيد مثلث الرحمة ( حنا ايشو قلو ) رحمه الله ان هذه الاضافات الحلوة سلطت الضوء على مسيرة الفقيد الزاخر بالعطاء والايمان والتضحية خلال عمله الذي نذر فيه حياته قربانا للكنيسة ومبادئها .

تمنياتي لكم وللعائلة بالتوفيق ....

                                                                                                      انطوان دنخا الصنا
                                                                                                            مشيكان



غير متصل roseleanda

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3967
  • الجنس: أنثى
  • كُنْ عَوني في ذْي الحَياةْ كُنْ عَوني يايَسُوعْ
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للموضوع والرحمة لروحه الطاهرة