الايام 4-7 من دورة الشهيد المطران فرج رحو الصحفية في البصرة


المحرر موضوع: الايام 4-7 من دورة الشهيد المطران فرج رحو الصحفية في البصرة  (زيارة 1857 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل aldakely 65

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
    • مشاهدة الملف الشخصي
اليوم الرابع من دورة الصحفية الـ (20)
دورة الشهيد المطران فرج رحو

عينكاوا كوم / البصرة / خاص
تلقى طلبة الدورة الصحفية الـ (20) التي تنظمها مؤسسة يومانا الإعلامية موقعها الالكتروني عينكاوا كوم بالتعاون مع بيت الصحافة في العراق للفترة من 20تموز ولغاية 14 آب القادم .. محاضرة الأستاذ الدكتور حميد احمد حمدان (بروفسور في تاريخ العراقي ) عن تأريخ الصحافة العراقية وعرج من خلال محاضرته منذ نشأة الصحافة وإلى يومنا هذا كما تطرق إلى تاريخ الصحافة البصرية ومنذ صدور أول صحيفة في البصرة هي (بصرة) سنة 1889 في زمن الدولة العثمانية وكانت صحيفة رسمية تنقل أخبار الحكومة وسبقتها صحيفة (زوراء) في بغداد سنة1869 وفي الموصل صدرت أول صحيفة بعنوان (موصل) سنة 1885 وايضاً كانت ناطقة باسم الحكومة العثمانية فيما كانت الصحف الثلاثة تكتب بصفحاتها بالغتين العربية والتركية  لان اللغة الرسمية آنذاك كانت هي اللغة التركية هذا ما ذكره الدكتور حميد للطلبة  فيما تحدث عن بداية الإعلام كان يستخدم الدخان أو الهواء ولازالت يستخدم الدخان إلى يومنا هذا فعند المسيحيين الكاثوليك في روما عندما ينتخب (بابا) جديد فأعلن عن الانتخابات بالدخان .. شكل الدخان بين الأبيض والأسود يؤشر عن الانتخابات أو عدمها ، فإذا كان لون الدخان اسود يعنى بأن لم تجري الانتخابات وإذا كان لونه ابيض فهي البشارة بأن أجريت الانتخابات بنجاح . وهذا ايضاً وسيلة من وسائل الإعلام . فيما ذكر أول الصحف الصادرة في أوربا في ايطاليا 1566 في سويسرا 1610 في ألمانيا 1615 في اسبانيا 1691 في روسيا 1730 في أمريكا 1890 في لندن 1720 في دينمارك 1749 إما في الوطن العربي جريدة الأهرام صدرت 1875 وفي لبنان 1877 وبعدها ذكرت أول مطبعة دخلت في البلاد العربي سنة 1610 في لبنان جاءت هدية من ايطاليا. وبعدها عرج على اصدارت مدينة البصرة ومنها ( الثغر ، المرفأ ، الدستور ، المرقع الهندي ، الوقائع البصرية ، وغيرها من الصحف التي كان عددها أكثر من (40) صحيفة ومجلة تصدر في البصرة وبشكل منتظم مابين ( الثلاثينات والأربعينات ، والخمسينات ) واغلبها صادرة من جهات سياسية . كون في زمن دولة العثمانية كانت تمنع دخول المطابع في العراق . وأصبح الانفتاح في زمن الاحتلال البريطاني للعراق .


اليوم الخامس من دورة الصحفية الـ (20)
دورة الشهيد المطران  فرج رحو

تلقى المتدربين الدورة الصحفية كيفية كتابة الخبر الصحفي حيث ألقى الزميل محمد جواد الدخيلي محاضرته وتطرق إلى تعريف الخبر : هو تلخيص أو تكثيف لحادثة معينة يراد الكلام عنها وإيصالها إلى الناس وكلمة خبر باللغة الانكليزية (NOWS) تمثل حروفها الاتجاهات الأربعة أي تأثير الخبر في جميع الاتجاهات .
وبعدها بين الدخيلي  للمتدربين أهم عناصر الخبر موضحاً بأن عناصرهِ تتكون من
1) أن يكون جديداً  2) أن يكون غريباً ومشوقاً  3) يدور حول خلاف في الرأي أو صراع بين جهتين  4) أن يكون قريباً من البيئة الجغرافية للقارئ .
ومن ثم بين أنواع الخبر :
1) الخبر المقروء ( الصحفي) 2) الخبر المسموع (الإذاعي ) 3) الخبر المرئي
( التلفزيوني) . فيما قدم الدخيلي أمثال عديدة وبين كيفية الإجابة على الاستفهامات الستة (ماذا ، متى ، أين ، لماذا ، من ، كيف) كي تكون المقدمة للخبر  فيما أشار إلى الدخيلي إلى كلمات الربط ( أفاد ، قال ، أوضح ، صرح ، أكد ، أضاف ) وغيرها من الكلمات بما تستخدم كلمات الربط متن الخبر مع المصدر أو الشهود عيان . وفي ختام الدرس أعطى الدخيلي تدريب عملي على كتابة الخبر وأجاد المتدربين كتابة الخبر .



اليوم السادس من دورة الصحفية الـ (20)
دورة الشهيد المطران  فرج رحو



تلقى المتدربين الدورة الصحفية الـ ( 20) دورة الشهيد المطران فرج رحو في اليوم السادس من الأسبوع الثاني على التوالي أهمية العنوان الصحفي في الخبر الصحفي حيث حاضر فيها الزميل محمد الدخيلي وأشار تأثير المتلقي في الخبر من خلال العنوان وإثارته فيما تطرق تأثير النفسي للمتلقي على العنوان كما قدم الحضور بعض العناوين ومدى أهمية العنوان من خلال تركيبه فنياً . إما في الساعة الثانية أعطى الدخيلي محاضرته أهمية المخبر والمحرر واجبات كل واحد منهم وبين للمتدربين الدخيلي قائلاً :
المحرر : يعمل في مكتبه في مقر الصحيفة أو المؤسسة الإعلامية ، فهو قد يتلقى الإخبار بالهاتف أو الانترنت ويتولى صياغتها وإعادة كتابتها أو أنه يأخذ الإخبار من وكالات الإنباء فيصيغها أيضاً ، فالمحرر  هو كل من حرر الخبر أي كتبه بوضوح ، وله من لغته رصيد يخوله ذلك .
إما المخبر : فهو الذي يستقي الإخبار من مصادرها المختلفة ، ويجمع الحوادث في رؤوس أقلام وفي كلمات ينقلها شفهياً إلى المحور  ، أو احياناً يكتبها ويسلمها للمحرر ، ويتولى المحرر بدوره كتابتها من جديد .
Aldakely65@yahoo.com



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل aldakely 65

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 292
    • مشاهدة الملف الشخصي
اليوم السابع من دورة الصحفية الـ (20)
دورة الشهيد المطران فرج رحو
المقال الصحفي

البصرة / عينكاو كوم / خاص
 في اليوم السابع من الدورة الصحفية الـ (20) دورة الشهيد المطران فرج رحو تلقى المتدربين والبالغ عددهم (40) مدرب ومتدربة من مختلف أطياف البصرة من السنة والشيعة والصابئة والمسيحيين ومن مختلف كنائس البصرة حيث ألقى الأستاذ سالم العقابي  تدريسي من جامعة البصرة وجامعة العراق محاضرته حول المقال الصحفي  وابدأ بأهمية الإعلام عند الشعوب وحركة الاتصال بينهم كما أشار إلى الحس الإعلامي عند الصحفيين ومن ثم دراسة ذهنية للفرد ومدى نزعته بما تقوم به الدوم النامية . ثم أكد العقابي  صناعة الكاتب المقالة لابد أن ينتهج النهج العلمي وجمع المعلومات المشتقة للبحث.. ثم أشار للمقالة لها بدايات أولها ماذا تريد من كتابة المقالة ؟ لابد وجود موضوعية لها وعلاقتها بحياتنا اليومية كما أشار إلى التفكير وتخطيط من أولويات المقالة تصنعها كخامة فيما تجمع الإحداث الذي لها علاقة بالموضوع تحمل عنصر مهم وهو عنصر الحس يتكون من صميم الحادث أو الحدث تمتلك مهارات معينة يبدأ المخطط من الذهن بداً من المقدمة ..  وفي المقدمة احياناً نبدأ من ذروة الحدث كي جذب القارئ فلابد من رسم المقدمة كقصة وتحمل القصة عناصر مهمة ( الزمان ، المكان ، الشخصيات ، الموضوع ، الحبكة القصصية ، عنصر السرد) .
ثانياً .. لابد من وجود عنصر الغرابة في المقال كي تفاجأ القارئ في مقالك أما العنصر المهم لغة المقال .. المقال بدون لغة لا يمثل مقالاً .
وهناك عدة لغات في كتابة المقال منها لغة القصصية ، ولغة الأدبية ، لغة الفن ، لغة السياسة ، لغة الأدب ساخر ، لغة الاقتصاد  وغيرها .
ومن ثم طريقة التعبير .. لابد موجود صياغة في التعبير كاتب المقال .
وعن هيكلة المقال .. بعد المقدمة يعتمد الكاتب على الدلالات المتوفرة لدية ومن ثم الخاتمة وهي النتائج الذي يخرج فيها كاتب المقال .أي رأي صاحب كاتب المقال وتحمل موضوعية ودقة والحيادية .









اليوم الثامن من دورة الصحفية الـ (20)
دورة الشهيد المطران فرج رحو
التحقيق الصحفي

تلقى المتدربين في الدورة الصحفية الـ (20 ) في اليوم الثامن كيفية كتابة التحقيق الصحفي وحاضرة فيها الزميل محمد جواد الدخيلي حيث قدم شرحاً وافياً عن كيفية كتابة التحقيق أشار في بداية المحاضر بأن يعتمد التحقيق اولاً على الخبر أو حدث ما ومن ثم عرف للمتدربين التحقيق الصحفي بأنه :يبحث عن إشكال عديدة منها السياسية والاجتماعية وهو يشبه البحث العلمي ولكنه يختلف في الأسلوب . والتحقيق يبحث وينتقد العديد من القضايا السياسية والاجتماعية والرياضية والفنية وغيرها من أمور .
ثم أشار الدخيلي إلى اقسم أو أنوع  التحقيق :
1) التحقيق الشائع ونعني بها لتحقيق الذي يروي العديد من الظواهر والمشاهد الميدانية مثل ( ازدحام الشوارع ، انتشار البطالة ، الواقع الجامعي ، التلوث البيئي) وغيرها من أمور .
2)   تحقيق حول المؤتمرات ، الاجتماعات ، المزارع ، المصانع ، الشركات وغيرها .
إما عن كيفية كتابة التحقيق ذكر الدخيلي للمتدربين لابد التباع الخطوات التالية :
1)   اختيار الموضوع ويتم بواسطة المحرر من خلال رسالة أو موقف أو طريق رأي مواطن .
2) البحث في تفاصيل الموضوع والإمساك بخيوطه واخذ آراء جميع الإطراف  حيث يتم تسجيل آراء المعنيين بالتحقيق والآراء المضادة له .
3) البدء بكتابة التحقيق حيث يتم أولاً وضع مقدمة معينة تبين هدف ,أساس المشكلة ثم عنوان فرعي بعدها مقدمة صغيرة تمهيدية للموضوع ثم آراء أصحاب الشأن وبعدها آراء الطرف المضاد وثم آراء محايدة أو الجهة المسؤولية بعدها تكتب خاتمة للموضوع وأحياناً تكون مفتوحة ونضعها تحمل رأي الكاتب الشخصي .
4) يتم وضع عناوين فرعية على الفقرات المهمة في حين يتحمل العنوان الرئيسي أن يتكون من ثلاث فقرات أو ثنين .
5)   لابد من وضع الصور في التحقيق وهو شرط أساسي لنجاح كتابة التحقيق .
ومن ثم أعطى المحاضر للمتدربين درس عملي بتطبيق على ارض الواقع والمعايشة خصوصاً الظواهر العامة .






اليوم التاسع من دورة الصحفية الـ (20)
دورة الشهيد المطران فرج رحو
المؤتمر الصحفي

فيما تلقى المتدربين في اليوم التاسع أهمية المؤتمر الصحفي وبدأ المحاضر الزميل محمد الدخيلي بدأ بمحاضرته المقصود بالمؤتمر الصحفي قائلاً : يقصد بالمؤتمر هو ذلك اللقاء الذي يتم بين شخصية حكومية أو غير حكومية مثل ( منظمات مهنية ، حركات حزبية ، منظمات دولية ) وغيرها وبين عدد من الصحفيين بناء على دعوة موجهة إلى هؤلاء المندوبين أي أن طرفي المعادلة في هذا اللقاء هما :
1)   شخص يريد إيصال معلومات معينة إلى الصحفيين (صاحب الدعوة) .
2)  صحفيون جاءوا للاستماع إلى ما يقوله صاحب الدعوة دون أن يعرفوا ما هي المواضيع التي سيتحدث عنها .
ووضح الدخيلي عن دور الصحفي في المؤتمر للمتدربين :
بما أن الصحفي جاء إلى المؤتمر بناء على دعوة موجهة أليه شخصياً إلى أو إلى صحيفته لذلك فأنه غير ملزم بالتحضير له أو قراءة شيء عنه إنما عليه أن يكون منصتاً ومسجلاً جيداً ثم هو حر بعدئذ في طرح السؤال أو عدمه كما أنه حر في اختيار ما يقتطفه من الحديث وليس ملزماً ينقل المؤتمر كاملاً ، أن مندوبي الإذاعة والتلفزيون ووكالات الأنباء العالمية مخولون  في حالة طول وقائع المؤتمر الصحفي إلى ما بعد المدة المقررة أن يزودوا مراكز عملهم مكثف عن المؤتمر على أن يتابعوا نقل تفاصيله فيما بعد .
وكان في الساعة الثانية من المحاضرة عقد مؤتمر كدرس عملي للمتدربين .

Aldakely65@yahoo.com


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية

EES_88

  • زائر
rmziptulof
« رد #2 في: 13:11 31/07/2008 »

غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  حياكم الله يا اهلنا في البصره وحيا الله شبكه عينكاوه التي تهتم باحد رجالات الموصل ورموزها الا وهو الشهيد البطل فرج رحو الذي استشهد من اجل ان تكتمل الحياه في محبيه
نحن نقدر مواقفكم النبيله تجاه ابناء شعبكم المسيحي وتجاه سيد مطارنه العراق الاب الشهيد فرج رحو والرب يبارككم



غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4642
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 بارك الله جهودكم يا اهلنا بالبصرة الحبيبة ، واحيي شبكة

 موقع عينكاوا ومراسلها محمد جواد الدخيلي ، احد المحاضرين

 البارزين بالدورة التي اخذت اسم شيخ الشهداء المطران

 بولس فرج رحو ، حيث تعكس الدورة نوذج من التعايش العراقي

 في مدينة الفيحاء الخالدة  .

 الشماس يوسف جبرائيل حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا