المحرر موضوع: شعبنا في سهل نينوى بين مطرقة الحياة وسندان الدكتاتوريه .. رافد ويوسف مثالا !!  (زيارة 711 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة المفصولين رافد وسعيد هم ضحيه من ضحايا الارهاب الفكري والقمعي الذي يزداد يوما بعد يوم في العراق الجديد , ففي كل يوم نسمع ونقراء خبر جديد وغريب يزيد من تشائمنا بخصوص مستقبل شعبنا في العراق (الجديد)!! سواء ان كانوا في الجبل او السهل او المركز , وانا شخصيا لست مستغربا من هكذا خبر فانه ليس بالامر الغريب قبل اشهر فصلوا اشخاص بسبب مشاركتهم بالمسيره النيسانيه في دهوك واليوم فصلوا الاخوه بسبب انتمائهم الحزبي واستقلالية قرارهم بخصوص الانضمام الى كردستان ام لا , وغدا سنرى فصل لكن من نوع اخر والله اعلم !! قبل سقوط الطاغيه صدام كنا دائما نتكلم عن مدى دكتاتورية هاذا القائد وعن مواقفه اللا انسانيه بسبب فصل واعدام وتشريد كل من كان له فكر مستقل او منتمي الى حزب ما غير حزب البعث , لكن من الواضح ان شعبنا في العراق بكل قومياته واطيافه لا زالو متأثرين بهاذا الفكر اللا انساني
الذي ابتلى به العراق وكل الشرق بدون استثناء .
والذي يحزننا اكثر واكثر هو الموقف الذي اتخذه الاخ يوسف شمعون راعي خورنة كرمليس فهو حقيقة يعتبر موقف غريب عن تعاليمنا المسيحيه التى علمتنا المحبه والتسامح والاحترام كما قال السيد المسيح في انجيل متي 43:5 (  «سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: تُحِبُّ قَرِيبَكَ وَتُبْغِضُ عَدُوَّكَ. 44 وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ،) !!!

والخبر موجود على الرابط التالي:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,201705.msg3220062.html#msg3220062
ايها الراعي المحترم يوسف شمعون ارجو منك ان تعيد قراءة الانجيل جيدا وخاصة الايات التى توصي المؤمنين على (المحبه المحبه المحبه) , فالسيد المسيح صلب من اجل خطايانا لمحبته العظيمه لنا بالرغم من خطايانا وعصياننا وصاياه !! فهاذا في ما يخص الناحيه الدينيه.
اما من الناحيه الاخرى وهي اهداف السيد (اغا جان ) واسباب ضهوره على الساحه القوميه لشعبنا فبهذه الممارسات الغريبه فيوما يفصل موضفين من المجلس الشعبي بسبب مشاركتهم في المسيره النيسانيه التى نضمتها زوعا وتهديد البعض الاخر بقطع المساعدات اذا شاركوا في المسيره واليوم فصل شابين من الحراسات بسبب انتمائهم الحزبي وعدم التوقيع على استمارات الرضوخ والذل للغريب , ارجو ان لا نسمع غدا بخبر اعدامات لكل من ينتمي لزوعا ( بس تريون الصدك مو فد شي غريب حتى لو صار )!! لماذا ذكرت اسم السيد (اغا جان ) لان المجلس الشعبي هو جزء لا يتجزء منه وايظا الحراسات جزء لا يتجزء منه فاذاً كل قرار يتخذ من المجلس او الحراسات او تلفزيزن عشتار المسئول الاول والاخير هو السيد اغا جان حتى اذا ادعوا بالاستقلاليه في قراراتهم لانه هو ممولها وصاحبها !!
سأعقب على بعض ما ذكر في الخبر فقد ذكر في الخبر وعلى لسان الراعي يوسف شمعون ما يلي :
(( إن انتمائهم للحركة الديمقراطية الآشورية هو واحد من الأسباب وإن السبب الرئيسي هو إساءتهم للرموز الدينية )) اتهى الاقتباس ..
فهو يذكر بصراحه ان احد الاسباب هو انتمائهم للحركه والسبب الرئيسي اسائتهم للرموز الدينيه فهنا سؤال يطرح نفسه يا ترى ألم تكن تعلم من قبل انهم ينتمون الى هذه الحركه لماذا لم تقم بطردهم مسبقا ؟؟
والسؤال الثاني الذي ايظا يطرح نفسه وهو لماذا اكتشفت انهم يسيئون للرموز الدينيه بعد رفضهم على التوقيع على استمارت الانتماء الى اقليم كردستان ؟؟ فعلا امر غريب قد اكتشفت كل هذه الامور بعد رفض التوقيع والسؤال الاهم هو هل كنت ستقوم بطردهم اذا ما كانوا منتمين الى الحزب الديمقراطي الكردستاني!
وقد ذكر ايضا في الخبر وعلى لسان الراعي يوسف شمعون بما يلي :
((كما أبدى القس يوسف شمعون انزعاجه من ازدواجية العمل لدى مسؤول ((الزوعا)) في كرملش حيث يعمل كمختار للقرية أيضاً وهذا ما يسبب تداخلاً في العمل ويزعج الكثيرين ممن يضطرون لمراجعته في مقر الحركة الديمقراطية الآشورية لإنهاء أعمال تتعلق بالمختارية فيجب عليه فتح مكتب خاص للمختارية أو الاستقالة من أحد المنصبين.)) انتهى الاقتباس ..
يا ترى مَن مِن المسؤليين في عراق اليوم ليسوا منتمين الى اي حزب او جهه سياسيه ؟؟ ولماذا حلال للغريب وحرام لابناء شعبنا واذا كان مختار القريه منتميا الى الحزب الديمقراطي الكردستاني هل كان سيكون موقفك نفسه الان كما هو مع الحركه ؟؟ وهل كان سيكون لك الجرئه في ان تطالب المختار الكردي اما ان يتم فتح مكتب خاص له خارج عن مقر حزبه او الاستقاله !! فان بصراحه اشك بانه موقفك سيكون هو نفسه كمامع ابناء شعبك كذلك مع الغريب !!
ويذكر الخبر ايضا ما يلي :
((نظن أيضاً إن رفضنا التوقيع على الاستمارات التي وزعت من قبل السيد جورج ميا والقس يوسف شمعون للأنضمام إلى إقليم كردستان العراق كانت سبباً في فصلنا من عملنا وقطع أرزاقنا وأرزاق عوائلنا، علماً إننا الآن بلا عمل)). انتهى الاقتباس ...
فهنا سؤالي لك ايها القس المحترم هل من واجبك ان توزع هاكذا استمارات فما دخلك انت بهذه الاستمارات كان من واجبك الابتعاد عن السياسه نهائيا لانه لا يليق لا بموقعك الديني ولا بتعاليمك المسيحه !!
مسكين شعبنا في سهل نيوى اصبح بين المطرقه والسندان بسبب المشاريع الاستعماريه للساسه الاكراد مستغدمين اداتهم التي اصبحت واضحه بوضوح الشمس المتمثله بالسيد اغا جان والمجلس الشعبي والبعض من رموزنا الدينيه , فسكان سهل نيوى حقيقة هم بين مطرقة ضروف الحياة الصعبه التي يعيشها اليوم في عراقنا الجديد والحاجه الماسه الى ابسط امور الحياة وبين سندان الدكتاتوريه التى لا تعطي الحق للفرد بان يكون مستقل فكريا وسياسيا , فما الذي تغير اذن في العراق الجديد ؟

فارس ايشو البازي/استراليا
doman_1976@hotmail.com