رد لموضوع فصل / يوسف لويس & رافد يوسف المنشور في 6 / 7 / 2008


المحرر موضوع: رد لموضوع فصل / يوسف لويس & رافد يوسف المنشور في 6 / 7 / 2008  (زيارة 941 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل elias hana

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي


رد لموضوع فصل /  يوسف لويس & رافد يوسف
المنشور في 6 / 7 / 2008                 


لقد تابعت ُهذا الموضوع كثيرا ً ليس من باب الفضول وإنما من باب الحيرة بالأمر لما يحدث، فأني مع كثير من الجماعات التى لآزالت لا تعرف ( من المُدّعي ومنْ المدّعَى عليه ِ؟ ) لحد الان في قضية / يوسف لويس & رافد يوسف & والحاكم ( أرجو أن اكون مخطأ ً ) الأب يوسف شمعون . 
لأن حالي كحال الكثير من الذين يقرأون السطور...وهناك حقائق خفية في دهاليز ما بين السطور التى نشرت من الجميع .
فإني " لا داعي للقسم " لست من أهل كرملش ولا تمتني معرفة بمن فُصلوا والذي حاكمهم .

لكن أود أن اقول .. أكيد هناك أيدي خفية غير مخلصة لشعبنا المسيحي وهى التى تخلق وتوسع الثغرات ، وهذا بالتالي سيَجر الى أكبر وأقوى من مثل هذه القضية...
لأن هناك طوفان قادم نحو شعبنا تجَهِّـز له وتدفعه فئة ضالة خسيسة ضد العراقيين بوجه عام ومسيحيي العراق بوجه خاص.

الحيرة بالأمر والتى جعلتنا ندخل جميعا ً ( وأنا شخصيا ً ) في دائرة التساؤلات ؟ وطبعا من دون أي إجابة لهذا الموضوع ، ولنبحث حلا ً للأشكالات التى قد تبدو معقدة بالرغم من إنها واضحة لذوى النورالمتبصرين،  نناشد أن يجري ما يلي:

1-   تـدخــل الأبرشـية التى ضمـن حــدودها كــرملـش.
2-   قيام غبطة الكاردينال البطريرك عما نوئيل دلي ( جزيل الاحترام ) بالمتابعة للحَد من المواضيع التى ظهرت أخيرا وخصوصا وجود الشبكات العنكبوتية التى تتيح الفرصة للكثير ممن يريد خلق رد الفعل للقراء ( وبالذات إذا كانت هناك أمور قد تبدو مبهمة ) كالتى هى في حال هذه القضية..!!!!

* -  لذا نناشد بطريركنا الجليل بالرغم من مشاغله الكبيرة حقا ً بالوقوف على هذه       القضية وعدم السماح للنفوس الضعيفة من أن تجد ملاذا لها .
* -  وبنفــس الوقـت إعطـاء كـل ذي حــق  حـقــه .
( عفـوا ً لن أسعى الى إرشاد حبرنا الجليل لأنه خير من يعلم أدامه الرب لنا )


الخلاصة في كل ذلك ولحفظ ماء وجوهنا هو تشكييل محكمة كنسيّة غير منحازه لأخذ القرار ومحاسبة المقصر لإنهاء مثل هذه الأمور خشية أن تحسب على كنيستنا القديمة الشامخة.

ولجميعـكــــــم كــل تقـــــــــدير واحــــــترام .

       
الياس خوشــابا