إنســــــــــــــــان..مُعَّدَّل وراثياً..


المحرر موضوع: إنســــــــــــــــان..مُعَّدَّل وراثياً..  (زيارة 1162 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رحيم العراقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 372
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
  يأتي هذا الكتاب ضمن تلك السلسلة العلمية، التي دأب مؤلفها د. محمد فتحي على إصدارها تباعا، لتسد الفجوات، وتتجاوز ما يسميه المؤلف، القصص الداخلية لكل مجال معرفي، إلى القصص الخارجية التي تربطها بالتاريخ، والإجتماع، وعلم النفس.. الخ، بحيث يمكن لهذه السلسلة أن تقدم مقاربة لما يمكن أن تفضي إليه نتائج هذه الموجة المعرفية،
 بالنسبة لحياة الإنسان، في محاولة لتلبية التطلعات نحو معرفة العالم، الذي نحيا فيه، والمساعد على الإجابة عن تساؤلات كثيرة، تحير أبناء المنطقة، فيما يخص القرارات المتعلقة بصميم حيواتهم.
 وفي هذا تمثل «ثورة الجينات»، والإنقلاب في علم الوراثة المدخل الحيوي لكل ما يتصل بتركيبة أفراد المجتمع المقبل، مقارنة بكل ما شهدته المجتمعات الإنسانية من طفرات وتغيرات.
 ويشير المؤلف في هذا الصدد إلى ما اسماه ظاهرة الاقبال العربي على إستخدام بويضات عضوات «جمعية خريجات الجامعات الأميركية الشهيرة» في الإنجاب، جنبا إلى جنب أسواق الحيوانات المنوية المجمدة، التي تشهد رواجا، إلى حد توفير «الكتالوجات »، كي يختار منها المرء ما يود شراءه منها، وفقا للمواصفات التي يريدها لجنينه، مثل لون العينين والشعر، والجلد، وبين معامل الذكاء ..وذلك إعتمادا على المعلومات والصور المنشورة، وخصوصا أن من بينها حيوانات تخص أحد الحائزين على جائزة نوبل.