الارشيف > الدستور و الانتخابات

بدء فرز الأصوات :الإئتلاف العراقي الموحد يتصدر بلا غالبية مطلقة

(1/1)

رحيم العراقي:
 
 
  وسط تكهنات بقاء الإئتلاف العراقي الموحد القوة الكبرى في البرلمان الجديد، لكن من دون الغالبية المطلقة، أعلن رئيس المفوضية العليا للانتخابات العراقية حسين الهنداوي أمس بدء فرز الأصوات في مبان حكومية حصينة مرجحاً ظهور النتائج في غضون عشرة أيام ومحذراً وسائل الإعلام من منح مصداقية للنتائج الأولية التي تعلنها الأحزاب.
 
وقال الهنداوي في مؤتمر صحافي أمس ان 300 موظف من المفوضية يقومون بعملية الفرز في المكتب الوطني للمفوضية، وأضاف «أن عدداً من المراقبين والسياسيين والمحطات الإعلامية سيشرف على عملية الفرز. كما أعلن الهنداوي بدء النظر في الشكاوى المقدمة حول التجاوزات التي رافقت العملية الانتخابية الخميس الماضي.
 وأظهر استطلاع غير رسمي لوكالة «رويترز» في أنحاء العراق انه يعتقد على نطاق واسع أن الائتلاف العراقي الموحد سيظل الأكبر داخل البرلمان، لكنه لن يحصد الغالبية المطلقة كما كان في الانتخابات السابقة.
 وأفادت قناة «العربية» الفضائية بأن تحالفا يقوده رئيس الوزراء السابق إياد علاوي حصل على نسبة كبيرة من أصوات الناخبين في محافظة ديالى شرق بغداد. كما أظهرت عملية فرز لأصوات العراقيين في سوريا أمس تقدما ملحوظا لقائمة علاوي هناك.
 وأشارت نتائج غير رسمية إلى فوز التحالف الكردستاني بغالبية ساحقة في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك. وأوضح مصدر رفيع المستوى في التحالف رفض الكشف عن اسمه أن «القائمة حصلت في اربيل على 750 ألف صوت مقابل 30 ألفا حصل عليها الاتحاد الإسلامي الكردستاني.فيما حصلت قائمة علاوي على 25 ألف صوت وحلت قائمة الجبهة التركمانية في المرتبة الرابعة بحصولها على 14 ألف صوت».
   وفي السليمانية حصل التحالف على 686 ألف صوت مقابل 80 ألف صوت حصل عليها الاتحاد الإسلامي الكردستاني». وأوضح أن «القوائم الأخرى لم تحصل على أصوات تذكر».
   وفي محافظة دهوك حصلت القائمة على 330 ألف صوت مقابل 30 ألفا حصل عليها الاتحاد الإسلامي».
   وفي محافظة صلاح الدين معقل الدكتاتور المخلوع صدام حسين أعلن مصدر من المفوضية المستقلة للانتخابات الجمعة النسبة الأولية التي تشير إلى تصدر قائمة جبهة التوافق العراقية على القوائم الأخرى.
   وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه ان «الجبهة حصلت على 45 في المئة من الأصوات فيما أتت قائمة علاوي في المركز الثاني وحصلت على 30 في المئة من الأصوات».
    وأشار إلى حصول «قائمة الجبهة العراقية للحوار الوطني بزعامة صالح المطلق على 10 في المئة من الأصوات فيما حصلت لائحة الائتلاف العراقي الموحد  بزعامة عبد العزيز الحكيم على 5 في المئة من الأصوات».
  في غضون ذلك، نجا مرشح من قائمة جبهة الحوار الوطني التي يترأسها المطلق من محاولة اغتيال تعرض لها أمس في مدينة الديوانية جنوب بغداد لكنها أسفرت عن مقتل أحد حراسه وإصابة آخر بجروح.
  وأبلغ مصدر في شرطة الديوانية وكالة الأنباء الألمانية بأن «مسلحين مجهولين اعترضوا سيارة كان يستقلها الشيخ صاحب الشبلي وأمطروها بوابل من الرصاص مما أسفر عن مقتل أحد حراسه وإصابة الآخر بجروح». وأضاف «أن المسلحين لاذوا بالفرار بعد تنفيذ عمليتهم».
 
 
 ملاحظة : كُتب هذا الموضوع قبل وصول صناديق الإنتخابات (( السفري )) من إيران..

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة