المحرر موضوع: هل تأكل لتخفف من مشاكلك النفسية؟  (زيارة 2896 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل shakar

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 30716
  • الجنس: أنثى
  • الرب نوري و خلاصي فمن من اخاف
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل تأكل لتخفف من مشاكلك النفسية؟ يقول الباحثون بأن تناول الطعام لتسكين أو قَمع العواطف السلبية يسبب أخطار صحية عديدة

اكتشف ما يسببه تناول الطعام العاطفي لصحتك وتعلم كيف تتفاداه

يسبب التغيير غير المتوقع في العمل، أو الخروج لتناول الطعام في مكان جديد، أو حتى البوفيه المفتوح حوافز لتناول الطعام بشراهة

وبالطبع يمكن للمزاج أن يحفز الشخص على تناول المزيد من الطعام

ويعتبر بعض الأشخاص، تناول الطعام طريقة لقَمع أو تسكين العواطف السلبية، مثل الإجهاد والغضب والقلق والسأم والحزن والوحدة

ويمكن أن يكون السبب وراء هذه الحالات السلبية كل شيء من أحداث الحياة اليومية

مع ذلك -فأطعمة الراحةِ- التي تتجه إليها في أوقات المشاكل قَد توفر راحة قصيرة الأمد، ولكنها تؤدي حتماً إلى مشاكل صحية على المدى الطويل

ولا يتناول الأشخاص العاطفيون الكثير من الطعام بقدر ما يأكلون أطعمة غير صحية مثل رقائق البطاطا المالحة والحلويات والشوكولاته، والنشويات ولذلك، فإذا كان تناول الطعام كرد فعل على الشعور بالإجهاد أو لتسكين عواطف سلبية فعلى الأغلب سوف تسبب هذه الحالة مشاكل صحية مثل زيادة الوزن واحتمال الإصابة بأمراض قلبية

أما الأخبار الجيدة، فهي إذا كنت من الأشخاص الذين يتناولون الطعام كتعويض عاطفي، فيمكنك أن تتعلم كيف تسيطر على عاداتك الغذائية

عن طريق إدراك الأسباب التي تدفعك للشعور بالتوتر والمشاعر السلبية التي تحفزك على تناول الوجبات الخفيفة المشبعة بالدهون والسعرات الحرارية، فأنت سيد نفسك

الصلة بين المزاج والطعام يمكن ان تسبب أحداث الحياة اليومية - مثل البطالة، والمشاكل الصحية، والطلاق، ونقص الدعم العاطفي، وإزعاجات الحياة اليومية - مثل صعوبة الانخراط في جو العمل، والطقس السيئ، والتغير في روتين الطبيعي –تناول الطعام العاطفي

ولكن لماذا تؤدي هذه العواطف السلبية إلى تناول الطعام ؟ سبب فسيولوجية قد يلعب رد فعل جسمك على مزاجك وطعامك دوراً في ذلك

يشير الباحثون إلى أن بعض الأطعمة قد تحتوي على مواد تجعل الأشخاص يدمنون على تناولها

فمثلاً عندما تتناول الشوكولاته، يقوم جسمك بإفراز مادة تشعرك بالهدوء، والشعور بالرضا

وهذه الجائزة يمكن أن تؤدي إلى تفضيلنا تناول نوع من الطعام على أنواع أخرى والتي ترتبط بمشاعر خاصة

ويدرس العلماء حالياً احتمال بأن الأطعمة الحلوة والمدهنة أيضاً قَد تخفف من مشاعر القلق

ويشير البحث الأولي على الحيوانات بأنه أثناء حدث مرهق، تزيد الغدة الكظرية من إنتاج هرمون الإجهاد، ومن ضمنها تلك المعروفة بالهرمونات السكرية

وعند توفرها بكمية كافية، فأنها تساعد على استعادة الهدوء عن طريق إيقاف نظام الإجهاد

لكن عندما يكون الإجهاد مزمناً، يستمر النظام بالعمل

وتبقي هرمون الإجهاد على رد فعل الإجهاد، الذي يشجع على تشكيل الخلايا الدهنية، ويقودك باتجاه تناول أطعمة غير صحية تعتقد بأنك بحاجة إليها لاستعادة حالتك العاطفية


منقول



غير متصل hewy

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 26588
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا على الموضوع القيم

غير متصل احــــلام

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5770
    • مشاهدة الملف الشخصي


بسمتا رابا خاثي ست شكر موضوع مميز 

غير متصل همسة حب

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10845
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عاااااااااااااااشت الايااااااااااااااادي يااااااااااااااااوردة