الحكم الذاتي لشعبنا نعمه ام لعنه ..؟


المحرر موضوع: الحكم الذاتي لشعبنا نعمه ام لعنه ..؟  (زيارة 554 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
منذ مبادرة الاخوة المطالبين بتثبيت الحكم الذاتي في الدستور وعلى رأسهم السيد اغا جان والى هذا اليوم الذي لم يتحقق فيه هذا الحلم نرى شعبنا الذي انقسم الى قسمين في صراع دائم وتراشق الاتهامات المستمر وحقيقة اشكر الرب من كل قلبي على اننا لا نملك قوة عسكريه او مليشيات مسلحه لكان الصراع تحول من صراع الاقلام الى صراع المسلح ,حيث من المخجل ان نقرأ مقالات ونسمع تصريحات ونرى فيها تجريح وايضا شتم واضح للاخر الذي ليس معه في هذه الفكره , وحقيقة اعترف ان السياسي (الغريب) نجح في زرع هذه المشكله بين الجهتين وطبعا بمساعده من هم يعتبرون من ابناء شعبنا من الذين يصتادون في المياه العكره حيث اصبحو مكشوفين للجميع ولا حاجة لان اذكر اسمائهم واسماء احزابهم .
ياترى ما سبب عدم تثبيت الحكم الذاتي في دستور الاقليم الى هذا اليوم بعد ان وعد السيد اغا جان بتثبيته خلال فتره قصيره لكن هذا الوعد رغم مرور اشهر عديده لم يتحقق الى هذا اليوم !! هل هو شيئ مقصود ام انه فشل للاخوة المطالبين ؟ ام ان السياسي (الغريب) يعلم ما يفعله جيدا فسياسة (فرق تسد) هي سياسيه ناجحه نوعا ما وتخدم القوي دائما وتزيد من قوته في السيطرة على الاخر !!
ليس من الصعب ان يثبت حق الحكم الذاتي في دستور الاقليم حيث ان اغلبية المسؤلين السياسيين من الاخوة الاكراد قد ساندو هذه الفكرة حسب تصريحاتهم فقط لكن الواقع الى هذا اليوم يثبت عكس التصريحات والوعود وكان بأمكانهم تثبيته فورا كي لا يتحول الى صراع بين ابناء شعبنا المسكين !!
فالسؤال الذي يطرح نفسه لماذا هذا التأخير في تثبيت الحكم الذاتي هل المطالبين قد فشلوا في تحقيقه بسبب قلة الخبرة السياسيه او بسبب ضعف الجهه المطالبه بالحكم الذاتي ؟
ام ان سبب هذا التأخير وعدم التثبيت هو مقصود من الجهات التي وعدت شعبنا لانه حقيقة نرى كلما تأخر هذا التثبيت ازداد الانشقاق وازداد صراع الاقلام وتراشق الاتهامات واليوم نرى انه قد اتخذ منعطف اخر خطير جدا فنرى بعد ان كان هناك نوع من الاحترام المتبادل بين الجبهتين رغم عدم توافق الاراء والافكار حيث هذا الاحترام اليوم اصبح شبه معدوم واصبح التجريح واللاأحترام واضح جدا في الكتابات و التصريحات !!
ايها الاخوة اناشدكم جميعا ان لا تنجرو وراء هذه اللعبه الخطره التي وضعت لكم بدون علمكم فليكن النقد واختلاف الرأى لكن ليكن الاحترام المتبادل بينكم فأنتم اخوة ومن دم واحد والغريب لن ينفعكم ابدا والتاريخ يشهد على ما اقول فأذا (شتمت) احدا الاخر ما فائده هذا الشيئ ؟ ما الذي سيجنيه شعبنا من هذه الشتائم هل (ستقوم نينوى و بابل مرة اخرى)!! ؟
والذي يجرح و شيتم اخيه هل يعتبر هذا الشيئ رجوله! الى متى سنبقى يتقوى بعضنا على الاخر !! لما لا نتقوى على الذي احتل قرانا و مدننا او على من دمر كنائسنا وشرد شعبنا ام ان عضلاتنا قوية فقط على بعضنا البعض لكن مع الغريب تنكمش هذه العضلات وتختبأ تحت ملابسنا !!
والشيئ الاكثر غرابة هو ان المثقف من ابناء شعبنا هو اكثر من انجر وراء هذه اللعبه الخطرة والمثقف هو اكثر من ساعد الغريب في تحقيق خطته الذكيه والخبيثه في نفس الوقت!! فأناشد كل مثقف ان يعيد النظر الف مرة قبل ان يكتب مقاله او يدلي بأي تصريح لا ينفع قضيتنا و شعبنا ابدا .
مع الاسف بدلا من ان يكون الحكم الذاتي نعمه لنا اصبح لعنة تحل علينا تزيد مشاكلنا وانقسامنا بعد ان كانت كنسيه و حزبيه اصبحت ايضا حكم ذاتيا .
ونحن اذا كنا فعلا مسيحيين حقيقيين لما كنا سنصل الى هذا اليوم حيث قال السيد المسيح في انجيل يوحنا  12:15" «هذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا كَمَا أَحْبَبْتُكُمْ." فهل عملنا بوصية السيد المسيح ام لا ؟
في الختام محبتي و تقديري للجميع الاخوة و الاخوات وشكرا .

فارس البازي/استراليا
doman_1976@hotmail.com