دستويفسكي" أديب من طراز خاص جداً


المحرر موضوع: دستويفسكي" أديب من طراز خاص جداً  (زيارة 7715 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1791
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من اهم كتاب الروس في قرن التاسع عشر هم تولتسوي، دستويفسكي، مكسيم غوركي وغوغول وغيرهم
لعل دستويفكسي كان رائدا بين الجميع في كتاباته الغزيرة وقصص الطويلة الملئية بالتحليل النفسي. فقصته (جريمة وعقاب) لازالت خالدة على الرغم من مرور اكثر من قرن وربع عليها.
اما الاخوة الاعداء (كرامازوف ) فهي قصة اخرى من قصصه المشهورة كانت بمثابة رسالة او نبوءة استبقت الاحداث فوصفت وضعية الانسان التي يعيشها الانسان اليوم بأكثر من قرن فوصف فيها مشاكل الانسان في قرن العشرين وما بعده (مشاكل  الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والسياسية)

ملاحظة المقال منقول من موقع ليالي لبنان 

                                            دستويفسكي" أديب من طراز خاص جداً
 
حياة مليئة بالصعاب، والمجد
هذا الرجل يُعدّ من أفضل الروائيين في العالم، إن لم يكن أعظمهم على الإطلاق.. إن "فيدور ميخائيلوفيتش دستويفسكي" أتى ليغير الكثير في رقعة الأدب الساحرة.
ولد في عام 1831 بمستشفى صغير بموسكو، نشأ في بيئة متقلبة تتكون من: أب قاس، وأم تحنو عليه، ومجتمع يخضع لسلطان القيصر! لم يكن دخوله للأدب سهلاً أبداً، وإن كانت البداية جيدة جداً..فمع صدور روايته الأولى "الفقراء" –والتي اعتبرت بحق طليعة الرواية الروسية الواقعية، والتي تهتم بالمجتمع وتحليل ظواهره– لفت إليه الأنظار، وصار ضيفاً مُرحباً به في الكثير من الصالونات الأدبية.. أصابه الغرور، وحمى السرعة ليخرج أعمالاً دون المستوى المطلوب، ومن ثمّ فقد تعرض بقسوة لسخرية الساخرين، والذين كانوا يشيدون به بالأمس!!
ثم قبض عليه ضمن مجموعة من الثوار، وكاد يُعدم بالفعل، لولا أن خففّ الحكم، وقضى فترة قاسية بين ثلوج سيبريا، وعندما خرج كانت التجربة قد أنضجته، وعلمته الكثير، وسطّر تفاصيلها في كتاب رهيب، حاز على إعجاب الجميع.
وتعددت رواياته، مع مصائب توالت عليه كالسيل: مصادرة المجلات التي كان يصدرها هو وأخوه، قبل أن تموت زوجته، ثم يلحق بها أخوه بسبب مرض في الكبد. دعكم من نوبات الصرع الكاسحة، والتي كانت تجعله في أسوأ حالاته العصبية والذهنية! ثم بدأت تستقر الأمور، وينال حقه من التكريم، ويعترف به الجميع كواحد من أعظم الروائيين الروس!
ثم يقوم كاتبنا بشراء منزل في ستارايا روسا، ليصبح له أخيراً منزل يأوي إليه بعد رحلة طويلة مع الفقر والتشرد والضياع.. الموقف الطريف والمؤسف في نفس الوقت أنه في عشية عيد الميلاد سنة 1877 يسجل في مفكرته الخاصة ما يلي:
كتابة "كانديد" روسي، كتاب عن المسيح، كتاب مذكرات، نظم قصيدة، رواية "الإخوة كارامازوف".
ولم يكن يعرف أنه لم يبقَ له في عالمنا الفاني إلا ثلاثة أعوام فحسب.. كان مصاباً بمرض في الرئة، وكان يسافر كل عام طلبا للعلاج..

وفي ليلة السادس والعشرين من يناير عام 1881، تدفق الدم الغزير من فمه.
ورحل "دستويفسكي" عن عالمنا في الثامن والعشرين من يناير عام 1881.
مستويات الهبوط والصعود
http://www.boswtol.com/aldiwan/images/154/barwaz_02.jpg
كانت البداية المهمة والأولى في رواية "الفقراء"، وفيها نرى اتجاه "دستويفسكي" المبكر في استشعار مشاكل مجتمعه.. صحيح أن أسلوبه لم يمكن قد تطور كما في "الجريمة والعقاب" مثلاً، لكنه كان يشي بأية بداية مبشرة له.
نرى في أسلوب "دستويفسكي" خصوصية الوصف، وتعقيده في ذات الوصف، وربما يصاب المرء ببعض الملل من الوصف النفسي المرهق، لكن الرجل يستحق سمعة الغواص في مجاهل النفس البشرية.
تتوالى رواياته ذات المستوى المتذبذب في: "المثل/ قلب ضعيف".. ولكن حتى في تذبذب مستواها بالنسبة لأعماله التالية، لكنك تلمح فيها أصالة وعمقاً لا شك فيهما، ثم يتطور أسلوبه مع أفكاره إلى ذروة سامقة من ذرى الإبداع.
البداية الحقيقية
http://www.boswtol.com/aldiwan/images/154/barwaz_03.jpg
يمكننا أن نعتبر أن أزمته مع البلاط الروسي كانت هي البداية المتوهجة، والتي صقلته وهذبته، وجعلته يعرف ويشعر بالكثير، وسجل تجربته القاسية هذه في كتابه "ذكريات في منزل الموتى".
نرى أن اهتمام "دستويفسكي" ينبع من تجارب شخصية تمرّ به، ثم سرعان ما تأخذ طابعها الإنساني الشامل. كانت روايته "المقامر" تعبيراً عن حالته الشخصية ذاتها، عندما تعرض لذلك الداء الوبيل، ومن ثمّ كانت الكلمات مفعمة بالصدق، والحرارة.
في رواية "الأبله" يتحدث عن شخص لا يكذب، ويعيش على طبيعته مع مجموعة من البشر، هم أحطّ الفئات بكل ما فيهم من كذب وخداع وغشّ!!
يتعرض "دستويفسكي" لإشكالية: كيف يمكن لشخص كهذا أن يعيش وسط هؤلاء؟!!
"آنا سنيتكينا"
وراء كل عظيم امرأة.. تصدق المقولة على حياة عبقري روسيا، حيث إن زوجته الثانية هيأت له الجو المناسب لكي يكتب، واستطاعت بذكائها وحسن تدبيرها أن تدير حياته، وتنظم أموره مع الناشرين -وهم أوغاد حسب ما واجهه "دستويفسكي" معهم- والديون، ومتطلبات البيت.
سلافي الاتجاه
هي أزمة تقابل معظم الكتّاب البعيدين عن أوروبا، ومنهاجها في الحياة.. لقد مرّ "دستويفسكي" بعدة مراحل من الشكّ الإيماني، وعدم ثقته في وطنه، ثم استقراره بأنه يمكن للروس أن يصنعوا من أرضهم وعقيدتهم وتراثهم صرحاً شامخاً ينازع أوربا، التي كان الكل يتطلع إليها في انبهار!
تحليل مختصر
لروايتين من روايات "دستويفسكي"
تأتي أهمية روايتي "الجريمة والعقاب" و"الإخوة كارامازوف" من كونهما يعبران عن حالة الفرد/المجتمع من خلال شرائح منتقاة بعناية شديدة، تصلح لكي تكون شديدة الخصوصية والتعميم في ذات الوقت.
1. الجريمة والعقاب
http://www.boswtol.com/aldiwan/images/154/barwaz_04.jpg
فلدينا هنا الطالب الفقير "راسكولنيكوف"، والذي يقتل مرابية عجوز من أجل مالها.. الواقع أن الموضوع ليس موضوع جريمة اقترفت، ومن ثمّ وجب على القاتل أن يتلقى جزاءه.. إن "دستويفسكي" يتجاوز هذا الجدار الهشّ، ليتعمق أكثر في نفسية البطل، سارداً -بشكل عميق ومرهق- دوافعه، وأفكاره، والأسباب التي جعلته يرتكب تلكم الجريمة.
النقاد يفسرون العجوز المرابية بروسيا نفسها، وما اعتراها من تحلل وتعفن.. لكي تُبنى البناء الجديد، لابد من القضاء على القديم أولاً، لكن اللمحة القاتمة هنا أن "راسكولنيكوف" يقتل أخت العجوز البريئة، لكي يخفي آثار جريمته!
أي أن الدافع هنا -وإن اتخذ سمتاً منطقياً- إلا أنه أخذ أمامه الأخضر واليابس!.
هذه هي حالة فرد واحد بالنسبة لمجتمع شاسع... "دستويفسكي" يعرض الموضوع بشكل تفصيلي، ومتعمق لأبعد حدّ في روايته العظيمة "الإخوة كارامازوف".
2. الإخوة كارامازوف
http://www.boswtol.com/aldiwan/images/154/barwaz_05.jpg
هذه الرواية من أعظم روايات "دستويفسكي" على الإطلاق.. وتأتي عظمتها من كونها آخر أعمال كاتبنا، بعد أن نضج أسلوبه، وفكره، وصار أكثر مقدرة على تطويع اللغة بشكل متدرج، فذّ.
صدرت الرواية على فصول في مجلة "الرسول الروسي" عامي:1879 /1880، هذا قبل أن تصدر بطبعتها الكاملة في 1880.
الرواية تحكي عن الأب "فيدور بافلوف كارامازوف": الرجل المنحطّ، والذي راح يعبّ من الحياة عبّاً، وكان من الممكن أن يمرّ هذا مرور الكرام لولا أبناؤه، أو "الإخوة كارامازوف" كما سمى "دستويفسكي" روايته.
والأبناء هم: "إيفان / ديمتري / إليوشا / سمردياكوف"
يُقتل الأب في ظروف غامضة، ويتهم الابن الأوسط "ديمتري"، ثم نعرف بعدها أن القاتل الحقيقي هو "سمردياكوف" الابن الأبله، والذي تأثر بأفكار "إيفان" الملحدة، عن حرية الشخص في فعل ما يريد.
وهنا تضعنا الرواية في إشكالية: من القاتل الحقيقي للأب؟ هل هو "ديمتري" الذى كان يكره والده -لا ننسى أن هذا ما كان يشعر به "دستويفسكي" فعلاً تجاه والده، وقد وجد مقتولاً ذات يوم، مما جعل الابن يتصور نفسه مسئولاً بشكل أو بآخر عن قتل والده لأنه يكرهه، ويتمنى الخلاص منه!- ويتمنى له الموت، أم "إيفان" بأفكاره، أم "سمردياكوف" الذي قتله فعلاً؟!!
يظل "إليوشا "نقطة الضوء في الرواية، والمرحلة الأخيرة المستقرة فيها.
الواقع أن الأبناء: "ديمتري/إيفان/إليكسي" يمثلون مراحل تطور شخصية "دستويفسكي" نفسها كما يرجح بعض النقاد، أو بنية المجتمع الروسي نفسه كما يرجح البعض الآخر!
فالابن الأول "ديمتري" كما يقول عن نفسه: "إذا لم يوجد الله، فكل شيء مباح!.. و"أنا لم أستطع أن أفهم يوماً كيف يمكن أن يحب الإنسان قريبه"!
شخصية مثقفة، متحفظة، ملحدة!
هذه الشخصية تعبر عن "دستويفسكي" بعد خروجه من المعتقل، وصراعه الدامي مع التيارات، وبحثه عن مرفأ لروحه القلقة المتمردة، بينما كانت شخصية "ديمتري" معبرة عن شباب "دستويفسكي": الشاب المفعم بحب الحياة، والمليء بالخطايا، لكن نفسه مشرقة بحب الخير، وينظر للغد في أمل.
يمثل "إليوشا" –القسيس، المتعبد- المرحلة الأخيرة من حياة "دستويفسكي" بعد أن وجد خلاص نفسه في المسيحية، وهذا ما يفسره الهجوم الشديد على روايته بعد صدورها، حيث واجهته موجة ليبرالية تعلن له أن إيمانه بالله رجعة، وهذا ما جعله يقول غاضباً:
- "لا.. إنني لم أؤمن بالله، ولم أعترف به كما يفعل طفل، وإنما وصلت إلى هذا الإيمان صاعداً من الشكّ والإلحاد، بمشقة كبيرة وعذاب أليم".
والرواية -بوجه عام- تعبر عن "روسيا" بكل قطاعاتها، لذا يمكن اعتبارها عالماً مصغراً للمجتمع، ولذات "دستويفسكي" نفسه!
جزء من رواية "الإخوة كارامازوف"

قال"إيفان":
- قل لي: أنت أريتني هذا المال الذي كنت تخبئه عندك، لتقنعني بصدق ما رويته لي، أليس كذلك؟
فنحّى "سمردياكوف" الكتاب السميك الأصفر، الذي كان يغطي حزمة الأوراق المالية، وقال متنهداً:
- خذ المال واحمله معك.
- سأحمله طبعاً.. ولكن لماذا تردّه إليّ الآن وإنت إنما قتلت لتحصل عليه؟
كذلك سأله "إيفان"، وهو ينظر إليه بدهشة كبيرة.
فأجابه "سمردياكوف" بصوت مرتجف، وهو يحرك يده بحركة ملل وسأم:
- أصبحت لا أريد هذا المال! لقد قدرّت خلال مدة ما أن أبدأ بهذا المال حياة جديدة في موسكو، أو قل أيضاً أن أسافر إلى الخارج.. كان لي هذا الأمل، ولا سيّما أنك كنت تقول: "إن كل شيء مباح".. أنت علمتني أن أفكر هذا التفكير، وأن أقضي في الأمور على هذا النحو.. كنت تقول لي دائماً: "إذا لم يوجد الإله الذي لا نهاية له، فالفضيلة إذن باطل لا جدوى منه، ولا داعي إليه".. هكذا كنت تفكر أنت، ولقد استندت أنا إلى أقوالك، واعتمدت عليها.

سأله "إيفان"، وهو يبتسم ابتسامة ساخرة:
- ثم توليت تطبيق هذا التفكير بنفسك في هذه الجريمة.. اليس كذلك؟
- نعم.. مستوحياً آراءك.
- والآن.. هل عدت إلى الإيمان بالله، ما دمت تردّ إليّ المال؟!

دمدم "سمردياكوف" يقول:
- لا.. . أنا لا أؤمن بالله.
- فلم تردّ إليّ المال إذن؟
قال "سمردياكوف"، وهو يحرك يده بحركة ملل وسأم من جديد:
- كفى! فيم يهمك هذا؟ أما كنت تقول عندئذٍ أن كل شيء مباح؟ فما بالك تضطرب الآن هذا الاضطراب كله، حتى لتنوي أن تشي بنفسك؟ على أنك لن تفعل ذلك.. لا.. لن تشي بنفسك.. . لن تشي بنفسك.
كذلك ردد "سمردياكوف" بصوت جازم ينمّ عن اقتناع كامل.

فأجابه "إيفان" بقوله:
- سترى!
- هذا مستبعد استبعاداً مطلقاً.... أنت أذكى من أن تفعل ذلك.. أنت تحب المال.. أعرف هذا، وأنت تحرص كثيراً على أن يحترمك الناس، لأنك مزهو متكبر.. ثم إنك عدا ذلك تتأثر تأثراً شديداً بمفاتن الجنس اللطيف، وأنت فوق هذا كله تحب أن تعيش على ما يشاء لك هواك، دون أن تكون رهناً بأحد.. أنت تحرص على هذا أكثر مما تحرص على أي شيء آخر، ولن تريد أن تفسد حياتك هذا الإفساد بتلطيخ شرفك إلى الأبد أمام المحكمة.. أنت تشبه "فيدور بافلوفتش".. أنت بين سائر أبنائه أكثر شبهاً به، لأنك قد ورثت عنه نفسه.
قال "إيفان" وقد ظهر عليه الإعجاب بملاحظات "سمردياكوف"، وتدفق الدم إلى وجهه:
- - لست بالغبي.. كنت أظنك في الماضي أبله!
بيلوجرافيا أعمال
"فيدور دستويفسكي":
http://www.boswtol.com/aldiwan/images/154/barwaz_06.jpg
1. الفقراء
2. المثل
3. قلب ضعيف
4. نيتوتشكا نزفانوفنا
5. الليالي البيضاء
6. بروخارتشين
7. الجارة
8. المهرج
9. السارق الشريف
10. البطل الصغير
11. قصة في تسع رسائل
12. شجرة عيد الميلاد والزواج
13. زوجة آخر، ورجل تحت السرير
14. قرية ستيبا نتشيكوفو وسكانها
15. حلم العم
16. مذلون مهانون
17. ذكريات من منزل الأموات
18. في قبوي
19. قصة اليمة
20. ذكريات شتاء عن مشاعر صيف
21. التمساح
22. المقامر
23. الزوج الأبدي
24. الجريمة والعقاب
25. الأبله
26. الشياطين
27. المراهق
28. الإخوة كارامازوف







غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1791
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صورة لقصته الاخوة الاعداء


غير متصل مهند هادي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الف الف الف شكر         الف الف الف شكر          الف الف الف شكر          الف الف الف شكر

الصداقة بئر يزداد عمقا كلما أخذت منه