الكاهن ورسالة الحياة مع الاخر ... منقول من الأب يوسف جزراوي


المحرر موضوع: الكاهن ورسالة الحياة مع الاخر ... منقول من الأب يوسف جزراوي  (زيارة 4610 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لندا 85

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرحبا شباب المنتدى ........ نقلتلكم اليوم موضوع مميز لابونا يوسف جزراوي ..... وحبيت انشرة لان ابونا رفض ان ينشر مواضيعة في موقع عنكاوا
والموضوع ماخوذ من موقع كرملش فور يو

اختكم المحبة
لندا _ كندا
...........................................................

الكاهن هو من له القدرة على الحُبّ ؛ حيث وجد في نفسه قوة كبيرة على الحُبّ! قوة بل دعوة حبّ تفوق شخص واحد ( شريك الحياة) او مجموعة صغيرة من الناس ( العائلة) بل حبًا يتجه نحو جماعة كبيرة ( الرعية) ليخدمهم ويرعائهم بمفهوم أبوي . دعوته من الله . انه دعُي ليعيش ويشهد لحبّ الله بين البشر رغم ضعفه ونواقصه وحاجاته.
الآخر هو قضية حياتنا ومحور دعوتنا وخدمتنا ..... وكهنوتنا في جوهره خدمة ؛ إذًا الكاهن في علاقة مباشرة مع ذلك الاخر الذي نصادفه في طريق خدمتنا .
والكهنوت فعل حبّ حر وليس وظيفة او توزيع اسرار كما يظن الكثير .
ظن وما زال يظن الكثير ان الحياة الكهنوتية تحمل في طياتها انزواء ومسافة وانغلاقا على الاخر الذي نحن دعُيتا لخدمته !! والعكس هو الصحيح ؛ لان الكاهن معمول من أجل الآخر . إذًا من هو هذا الآخر بالنسبة لنا كمكرسين ( كاهن _ راهب _ راهبة _ علماني مكرس _ خادم ..... واظيفوا انتم ما تريدون) ؟
أنه محور دعوتنا ورسالتنا . ونحن نبقى نبحث عنه ، وعندما نجده سندخل في علاقة بناءة معه لكي نستطيع الدخول إلى عالمه حاملين له رسالتنا في الحياة .
وتبقى روحانيتنا وكلامنا الطيب ومصداقيتنا وثقافتنا وامانتنا وطيبتنا ، لابل كلمة انجيل الحياة الفعل الذي يغذي خدمتنا للآخر . فصلاتنا وخدمتنا كلها واحدة سواء اتجهت نحو الله أو نحو الآخر ..... لان الاخر هو صورة الله.
           ولكن الكثير من الناس وبالذات في الشرق يرون في الكاهن ملاكًا بلا خطيئة لا مشاعر ولا حاجاته له . فيحاسونه بالمسطرة على الصغيرة والكبيرة .... يرفضون ان يرون انسانيته . فيحاسب على الجلوس والوقوف والسلوك ..... والملبس وووو
يريدونك في اتم الاستعداد لتلبية اي خدمة .... متناسين ان الكاهن مثقل بامور كثيرة .... منها عزلته ومشقات خدمته ولاسيما اذا كان يخدم في كنيسة كثيفة الاعداد
وامزجة بعض الناس التي تفصل الكاهن وتريده حسب مزاجها وتصوراتها .... ويحاسبونه على الزيارات ولماذا يفضل فلان او تلك العائلة على غيرها ....؟ ولماذا لايساعد كل من يطرق بابه ولاسما المعوزين ماديًا؟؟ وكأن الكاهن لديه بنك او هو سوربمان او اشبه بالبوفيه المفتوح ..... الكل يريده بحسب ما يريد ! هكذا كانت معاناة يسوع وتستمر معاناته من خلال كهنته وكنيسته
والاشاعات التي من السهولة ان يبثها بها اي مغرض ولاسيما فيما يخص المال والنساء ..... ناهيك عن الكثير من الافتراءات
وبعد تعب النهار ومشقاته يعود لعزلته .... يغسل ملابسه ويعد طعامه ..... لارفيق له سوى ذاته والله ..... يطبطب على اكتاف الكثير من الناس ويدفن ويزوج ويعمذ ويزور ويتفقد ..... وفي نهاية المطاف تطرق مسامعه الكثير من الانتقادات الهدامة والانكى من ذلك تجدها من اقرب المقربين له!!
معاناته مع رؤساءه ولا سيما اذا كان يسبح ضد التيار واذا كان متجددا مثقفًا متحررا ..... ويرفض الطاعة العمياء وان يكون تبعي بلا مبدأ وبلا شخصية .....وبلا روحية .... مجاملاً متزلفًا على حساب الحق!
اتذكر مقولة رائعة للاب الخالد يوسف حبّي رحمه الله في قاعات كلية بابل الحبرية التي قامت بجهوده الجبارة ولازالت هذه المقولة زاد لحياتي الكهنوتية : " لا تنسوا يا شباب يا كهنة المستقبل انكم أُناس ضعفاء قبل ان تكونوا كهنة ...."
لذا اقول الكاهن انسان قبل كل شي ليس ملاكًا منزلا من السماء وليس بجلمود صخر ؛بل انسان بشر من لحم ودم له اخطائه ونواقصه وحاجاته ..... لكنه خادم للاخر .... ويوم بعد يوم نكتشف بشكل اعمق كهنوتنا .....
قبل ان اقتبل نعمة الكهنوت قصدت مرشدي الاب روبير الكرملي رحمه الله الذي تنشئت لسنوات طوال على يديه فاوصاني قائلاً: الكاهن الناجح هو الكاهن الانساني ! الذي يشعر بالاخر وليس الذي يتكلم بالمثاليات ويبع الكلام المُعسل في منبر الكنيسة !

ختامًا اذهب لاقول:
ربنا اجعنا رغم ضعفنا ومحدودينتا شهود لحبك الابوي اللامحدود لذلك الاخر الذي نخدمه فعليك اتكالنا .

وعن خبرة اقولها لا اجمل من حياة الكاهن ولا اصعب ولا اقسى منها ..... ولا سيما في ظرفنا الر اهن ..... ورغم كل شي تكفينا نعمتك يارب ! ويعزينا كلامك ( حسن للتلميذ ان يكون مثل معلمه)!

الاب يوسف جزراوي





غير متصل فادي تلسقوفي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14293
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
مشكور لنده الورده على الموضوع عاشت الايادي ورده

تحياتي فدووو

أحــــــــــــــــــــــبـك مـــــوووووــــــــــــــــــــت

غير متصل جولييت دانيال اينشكي

  • اداري
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 539
  • اجعلوا دائما من حياتكم فعل عطاء
    • مشاهدة الملف الشخصي
حسن للتلميذ ان يكون مثل معلمه


الكاهن  رمز المحبة عطاءً تضحية كبرى

شكرا لكي يا اختنا  لندا لمشاركتكِ الهادئة وصلاتنا  للاخ ابونا يوسف  صاحب الانامل الرائعة التي تكتب من  ارض الانسانية وواقع حياتنا ...

الرب يبارك لكل من  يمجد اسم الرب

لندا حبيت اعرف ليش ابونا يرفض يكتب بعنكاوا خير خوما اكو شي

تقبلي  مروري



اهلا وسهلا بكم في منتدى التأهيل الاسري لذوي الاحتياجات الخاصة
http://www.ankawa.com/forum/index.php/board,88.0.html

غير متصل لندا 85

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرسي حبايب

وقلبي جوليت دزي رسالة خاصة وشوفي شنو الاسباب بس اني قريت الخبر بالمندى

مرسي