اجتماع اللجنة العراقية لدعم الدستور الديمقراطي الدائم في ستوكهولم


المحرر موضوع: اجتماع اللجنة العراقية لدعم الدستور الديمقراطي الدائم في ستوكهولم  (زيارة 1500 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فرات المحسن

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بلاغ صحفي
اجتماع اللجنة العراقية لدعم الدستور الديمقراطي الدائم
في ستوكهولم
[/b]

عقد في ستوكهولم يوم الأحد 19 حزيران 2005  اجتماع حضره عدد من الشخصيات الوطنية- الديمقراطية وممثلين عن الأحزاب والقوى السياسية  والاتحادات والجمعيات العراقية  , للتداول في تعبئة الإمكانيات والطاقات الحقيقية والفعلية لأبناء الجالية للتأثير في صياغة الدستور الدائم للبلاد , والعمل على المساهمة في الاستفتاء الشعبي عليه, انطلاقاً من ان مهمة صياغة الدستور تمثل الحجر الأساس في بناء دولة القانون والمؤسسات, وكونه عقداً اجتماعياً بين المكونات الاجتماعية وخطوة لاستكمال العملية السياسية الجارية في العراق .
ناقش الحاضرون ورقة العمل المقدمة من الهيئة التحضيرية التي دعت الى تشكيل " اللجنة العراقية لدعم الدستور الديمقراطي  الدائم " , إدراكا منها بأهمية تجميع كل القوى (الوطنية) الديمقراطية لتحقيق الهدف المنشود في أن يكون للبلاد دستوراً ديمقراطياً علمانيا , وليتواصل الصوت العراقي في الخارج مع المساعي النبيلة لأبناء شعبنا في الوطن.
وقد حددت الهيئة أهدافها في " خلق وبلورة رأي وطني ديمقراطي عام, يشيع ثقافة ووعي ديمقراطيين, لتبني دستور علماني , يعزز الوحدة الوطنية في إطار نظام حكم جمهوري ديمقراطي فيدرالي تعددي موحد، يعمل على تثبيت الأسس والمبادئ التي تضمن الحقوق والحريات الفردية وحق المواطنة والمساواة التامة بين المواطنين دون تمييز بسبب المعتقد أو العرق أو الجنس أو الانتماء الديني والمذهبي, والفصل بين السلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعية والقضائية)،والفصل بين الدين والدولة, وبناء دولة القانون والعدالة , وتأمين التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة, ومنع عودة حكم الاستبداد والتسلط، إضافة الى ضمان  العدالة الاجتماعية في التوزيع العادل للثروة الوطنية، وإقرار الفدرالية لكوردستان العراق وضمان الحقوق القومية والثقافية لجميع المكونات المتآخية للشعب العراقي، والمساواة بين المرأة والرجل، وحماية حقوق المرأة والطفل" .إضافة الى أشراك الجميع في حل القضايا الكبيرة التي تخص حياة الشعب والوطن من النواحي السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية .
ويدعو البرنامج , الذي اقره الاجتماع , العراقيين للمساهمة الفعالة في تنظيم الفعاليات السياسية والفكرية والدعائية لمناقشة أسس ومبادئ الدستور ,وتوسيع دائرة مشاركة أبناء الجالية ، وخلق حركة ضاغطة من ذوي  المصلحة الحقيقية بالديمقراطية وجميع من يهمهم مستقبل العراق الحضاري،لأجل المشاركة في الاستفتاء عليه.   
وفي ختام الاجتماع, الذي سادته أجواء من الصراحة والنقاش العميق والجاد تم انتخاب لجنة متابعة  مكونة من تسعة شخصيات تأخذ على عاتقها الأعداد والترتيب لاجتماع قادم تناقش فيه مهمات العمل وأسس المشاركة .
كما وجه المجتمعون نداءا الى الحكومة السورية والجهات المعنية للعمل على كشف مصير الأستاذ شاكر حسون الدجيلي, الذي اختفى منذ يوم 31/3/2005  في دمشق العاصمة السورية.

ستوكهولم