المحرر موضوع: *-*-* كُن ذَا حُدُود وَلا َتكُن بِلا قُيُود *-*-*  (زيارة 474 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لؤلؤة السماء

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3540
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
*-*-* كُن ذَا حُدُود وَلا َتكُن بِلا قُيُود *-*-*


ضع لنفسك حدودها
أنت طيب ؟؟
الكل معظمهم كزلك يملكون طيبه وقلب كبير
طيبتي وضعت لها حد
أراها واسعه فهي أكبر حدودي
فرسمت حدودها بعيده لان هناك أناس مازالوا يستحقونها ولكن لا تتعدى الحدود التي رسمتها لها



انت كريم ؟؟
كريم بعطائك لا مانع من ذلك فهذه صفه رائعه
لا نريد زوالها من قلوب البشر ولكن ضع حدودا لكرمك حتى لا يكتب على مجلسك ( كان هنا مغفل)
فكرمك بلا حدود سيجعل تستغل من زوي العقول الناقصه والقلوب الميته فارسم حدود لكرمك وحددها حتلى لا يستطيع أحد تحديها



أتحب نفسك ؟؟
من منا الذي لا يحب نفسه حتى من يقول أنه فاقد الثقه بنفسه تجد بداخله أنه يحبها ولكن مهما يكن كلا مننا يحب نفسه ضع حدود لحبك لنفسك وانتبه فان تعديتها فانك ستسقط في دائره الانانيه
والاناني أعمى لانه دوما لا ينظر الا لنفسه وغيره لاشيء فتجده يحب ان يسرق البساط من تحت غيره بكل خفه ليهبها لنفسه المدلله مهما كان غيره أحق منه
فأحب نفسك ولكن لا تحبها بلا قيود


دمك خفيف؟؟
هذه هبه لا ينالها الا صنف من الناس وتكون بها شخصيه جزابه ولكن جازبيتها تمحى وتزول ازا تعدى حدودها فيثقل هذا الدم وممكن أن يطلق عليه اسم اهبل لايؤخذ بكلامه

ولذلك فكن ذا حدود 0000 ولا تكن بلا قيود


منقول
..
النهايـة دائمـاً مؤلمـة حتى ولو كانت سعيـدة ؛ وذلك فقط لأن اسمها نهايـة!!