BE PROUD OF YOUR HISTORY


المحرر موضوع: BE PROUD OF YOUR HISTORY  (زيارة 4109 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل philiphardo

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 34
    • مشاهدة الملف الشخصي
BE PROUD OF YOUR HISTORY
« في: 12:04 13/01/2006 »


اطباء السريان في العصر الاسلامي


قدم اطباء السريان في العصر الاسلامي خدمات جلى في مجال العلاج والتعليم والترجمة. وهذه بعض الاسماء الخالدة:
جورجيوس بن جبرائيل
بختيشوع بن جورجس
جبرائيل بن بختيشوع بن جورجس
عيسى المعروف بأبي قريش
عبد اللَّه الطيفوري
زكريا بن الطيفوري
إسرائيل بن زكريا الطيفوري
يزيد بن زيد يزيد بن زيد بن يوحنا بن أبي خالد
سهل الكوسج
سابور بن سهل
ماسرجويه
يوحنا بن ماسويه
ميخائيل بن ماسويه
عيسى بن ماسة
إسحاق بن حنين
حبيش الأعسم
يوحنا بن بختيشوع
بختيشوع بن يوحنا
الباب التاسع طبقات الأطباء النقلة
جورجس
حنين بن إسحاق
إسحاق بن حنين
حبيش الأعسم
عيسى بن يحيى بن إبراهيم
قسطا بن لوقا البعلبكي
أيوب المعروف بالأبرش
ماسرجيس
عيسى بن ماسرجيس
سرجس الرأسي, من أهل مدينة رأس العين


حُنَيْن بن إسحاق:

هو حنينبن إسحاق العبادي, أبو زيد. مسيحي نسطوري من أهل الحيرة . طبيب مؤرخ مترجم, كان أبوه يبيع العقاقير في الحيرة ولما شب حنينسافر إلى البصرة وأخذ العربية عن الخليل بن أحمد وانتقل بعد ذلك إلى جند يسابور, فأخذ صناعة الطب عن "يوحنا بن ماسويه" وحظي بإعجاب أستاذه حتى أنه جعله يقوم بتحضير العقاقير عنه, ثم ذهب حنين إلى بلاد الروم فتعلم اليونانية وأتقنها حتى قيل إنه كان يحفظ إلياذة هوميروس, كذلك ذهب إلى بلاد الفرس وتعلم الفارسية, وهكذا تمكن من السريانية وهي لغته ومن اليونانية والفارسية والعربية, ورحل بعد ذلك إلى بغداد وحصل على رعاية "جبرائيل بن بختيشوع", وأخذ يترجم العلوم اليونانية , وبهرت ترجماته جبرائيل فقدمه إلى محمد وأحمد والحسن أولاد موسى بن شاكر وهم آنئذ رعاة العلم ومن المتقدمين في الرياضة والهندسة والفلك, فقدموه إلى المأمون فجعله قيما على (دار الحكمة) ووضع بين يديه مترجمين, فكان حنين يراجع ما يترجمونه.

لحنين كتب ومترجمات عديدة تزيد على المائة أهمها: كتاب (مادة الطب) وهو المدخل إلى الطب ترجمه عن كتاب الطبيب اليوناني (ديوسقوريدس) . كما ترجم إلى العربية جميع آثار الطبيب اليوناني (جالينوس) وإليه يرجع الفضل في تبؤ (جالينوس) أسمى مقام في الشرق خلال العصور الوسطى, وله كتاب (الأغذية) , والضوء وحقيقته, وكتاب في الحميات, وكتاب في أوجاع المعدة, وكتاب في حفظ الأسنان واللثة, وكتاب في حفظ الصحة, وكتاب في البيطرة, وعشر مقالات في أمراض العين وغير ذلك من الكتب

اعرق اطباء السريان يوحنا بن ماسويه:


طبيب سرياني. أبو زكريا. كان من أعلام الأطباء في زمانه و سبق ابن سينا العلامة. كان أبوه صيدلانيا في جنديسابور بخوزستان ثم من أطباء أمراض العين في بغداد .

تقدم أبوه في دولة الرشيد ونشأ ابنه في بغداد ونبغ فيها، وكان أحد الذين عهد إليهم الرشيد بترجمة ما وجد من الكتب القديمة في أنقرة وعمورية وغيرها من بلاد الروم. وقد نقلت هذه الكتب إلى بيت الحكمة ببغداد، وجعل يوحنا أمينا لترجمتها إلى العربية، ورتب له الرشيد كتابا حاذقين لتدوين الترجمة ونسخها. وقد حظي بتقدير كبير من الخليفة الواثق، وترجم كثيرا من الذخائر الأجنبية، فأغدق عليه الواثق نعما متوالية وخيرا وفيرا. تولى تطبيب الرشيد والمأمون ومن بعدهما إلى أيام المتوكل وتطبيب مرضاهم.

أصاب شهرة واسعة وثروة طائلة، وكان مجلسه ببغداد أعمر مجلس، يجمع بين الطبيب الفيلسوف والأديب والظريف. ينسب إليه وإلى تلميذه حنين بن إسحاق أقدم معالجة للرمد وطب العيون. من أهم كتبه: البرهان والنوادر الطبية وخواص الأدوية، وخواص الأغذية، ومعرفة العين وطبقاتها، والحميات. يسميه الفرنج . (mesue

BE PROUD OF YOUR HISTORY

عن موقع طبقات الاطباءـ المكتبة الاسلامية