زمن الميلاد


المحرر موضوع: زمن الميلاد  (زيارة 660 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نمير لوسيا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
زمن الميلاد
« في: 16:56 23/12/2008 »
                        زمن الميلاد
في هذه الايام من كل عام يشرق علينا زمن الميلاد
بدفئه وحرارته , انه تذكار لميلاد اعظم انسان ظهر على
وجه المعمورة , انه تذكار لميلاد انسان تغييرت بميلاده
تواريخ الازمنة في تقاويم الانسان وتبدلت معه معاني
الكلمات في قواميس الحياة , به ابتدء تاريخ الخلاص
البشري وتاريخ التحرير الانساني من الظلمات الارضية,
انه زمن وما اعظمه من زمن, زمن فاق في عظمته كل
الازمنة التى سبقته والتي لحقته, الزمن الوحيد والفريد
الذي تاق الذي قبله لادراكه وتمنى الذي بعده لو ان راه,
به ابتدءت المصالحة بين الله والانسان , ومعه بدأ الانسان زمن بنوته لله , نور اشرقت في اعمق اعماق
ظلمات الانسان , فأدرك من النور ما لم يألفه ابداً ومن
السعادة ما لم يختبرها قط.
ها ان زمن جديد قد بدأ
شمس جديدة اشرقت
ارض جديدة خلقت
انسان جديد ولد
اليوم كل شئ قد تغيير
فوقي سماءُ جديدة
وتحتي ارض جديدة
فأفرحي يا نفسي
وابتهجي يا روحي
كل شئ قد تغيير
فرحة في الارض
وغبطة في السماء
فالسماء لم تعُد سامية
والارض لم تعُد هاوية
الافق لم يعُد بعيد
الافق غدا المسيح
كل شئ قد تغيير
ها اني اسمو وارتقي مع المسيح
ها اني احلق في سماء جديدة
فارى كل الاشياء جميلة
ليس بعيون الانسان بل بمنظار الايمان
فليلي لم يعُد مظلماً
وشتائي لم يعُد بارداًً
كل شئء قد تغيير
فالمسيح غدا شمسي
نوره يبدد ظلمة ليلي
وحرارته تذوب ثلج شتائي.
يسوع الشمس التي اشرقت على الارض في زمن
الميلاد قبل اكثر من الفي عام اشرق علينا الان نحن
ابناء القرن العشرين والواحد والعشرين لنشعر بقليل
من الدفء والحرارة بعد ان اكتنفت حياتنا ثلوج العلم
وحجبتنا عنك غيوم التقنيات الحديثة اضرم النار في
قلوبنا وافكارنا لتشتعل بمحبتك وتتجه كنار صوبك.
نمير صليوا لوسيا
ميشيكن- امريكا