راسين..ثلاثة قرون من المسرح.


المحرر موضوع: راسين..ثلاثة قرون من المسرح.  (زيارة 5606 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رحيم العراقي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 372
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اندريه بلان هو استاذ جامعي مختص بتاريخ الادب في القرن السابع عشر في هذا الكتاب الضخم الذي يزيد عدد صفحاته عن السبعمئة صفحة مكرس لاحد اهم كتاب المسرح الفرنسيين، وليس في القرن السابع عشر ولكن ايضا في جميع العصور، وحيث لاتزال مسرحياته تعرف طريقها الى العرض حتى الآن في العديد من مسارح فرنسا والعالم، المقصود هو «جان راسين».
مؤلف هذا الكتاب يصفه منذ البداية بانه مكرس لـ «الجمهور العريض» ولا يتردد في التأكيد على انه هو عبر كتابته لسيرة حياة «راسين» في القول بانه لم يعد ممكنا لأي انسان يتصدى لكتابة سيرة حياة هذا الاديب المسرحي ان لايعود الى عمل سابق كبير كان الناقد «ريمون بيكار» قد قدمه عام 1961 تحت عنوان «مسيرة» جان راسين المهنية».
ان كل من يكتب سيرة حياة «راسين» يجد نفسه امام مقارنة شبه حتمية مع اديب آخر كبير عاش في نفس الفترة هو «بيير كورناي» صاحب مسرحية «السيد» الشهيرة وحيث كان ناقد كبير قديم «هو لابروييد» قد قارن بينهما قائلا: «ان كورناي يرسم البشر كما ينبغي ان يكونوا، اما راسين فانه يرسمهم كما هم».
ومن سمات هذه السيرة هو ان مؤلفها لم يتعرض فقط لـ «بطله» وانما ايضا للمسار التطوري الذي عرفته اعماله بعد وفاته وحتى الحقبة الراهنة. ويلاحظ بأن «اندريه بلان» يحاذر استخدام الصيغ الجازمة الحاسمة وكأنها تعبير عن حقائق مطلقة.. بل نراه يستخدم تعابير مثل «اننا نجهل اذا...» او «يبدو أن...» او «يمكن الاعتقاد ان...» كما انه يعتمد على القراءة التاريخية الاجتماعية للمجتمع الذي عاش فيه «جان راسين» هكذا جاءت هذه السيرة بمثابة عملية «توليف» لعمل شخصي مع معطيات فترة كاملة بحيث يمكن للقاريء ان يلم بكل ما يمكن ان يلقي الاضواء على حياة الكاتب المسرحي وعلى مسرحياته وتلقي الجمهور لها، ولكن ايضا تلقي القصر للأديب ولأعماله.
ولعل الجديد تماما في هذه السيرة يتمثل في الجزء الذي يخص تقصي المسار الذي عرفته اعمال جان راسين بعد موته وصولا الى الحقبة الحالية حيث نجده يتحدث مثلا عن مسرحية «فيدر» لمخرجها «باتريس شيرو» المعاصر كذلك يتحدث عن الممثلات الشهيرات اللواتي لعبن الادوار الرئيسية في مسرحيات راسين واللواتي كان من اشهرهن «ساره برنار».
ان اندريه بلان قد لا يقدم اي كشف جديد عن حياة جان راسين لكنه قدم شخصية هذا المبدع في مختلف اوجهها وتبدياتها كشاعر وككاتب مسرحي وايضا كمؤرخ للملك وكرب عائلة ومن بين هذه الصفات كلها يؤكد على اهميته في بعدين هي الكتابة المسرحية والشعر.. وحيث كان الشاعر فاليري قد قال بإنه لا يوجد بين اشعار راسين بيت واحد ينبغي تعديله.