خمسة خطوات تجعل طفلك ينفذ طلباتك من المرة الاولى


المحرر موضوع: خمسة خطوات تجعل طفلك ينفذ طلباتك من المرة الاولى  (زيارة 4300 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سيتا اواديس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
  • الجنس: أنثى
  • المحبة لا تسقط ابدا
    • AOL مسنجر - ستوتا
    • ياهو مسنجر - ستوتا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.tarateel.net/hymns/search/searchforhymns.htm
 
مرحبا ... لكل الامهات والمربيات الطرق اللي تخلي طفلك ينفذ طلبك من اول مرة




 عندما كان طفلك صغيرا كان يأخذ حمامه عندما تكونين جاهزة، ويرتدي الملابس التي تختارينها وينفذ ما تطلبينه من دون تذمر، ولكن بعد ان اصبح في سن ما قبل المدرسة حدث تحول في سلوكه – حيث اصبح الآن يقابل كل طلب بالاعتراض أو المساومة أو الرفض الغاضب. فمن لحظة خروجه من باب المنزل في الصباح الى ارتدائه ملابس النوم قبل ذهابه الى السرير ليلا، يشكل طفل في سن ما قبل المدرسة تحديا على مدار الساعة.

لكن الخبر الجيد ان الاطفال في سن 4- 5 سنوات يكونون في السن المناسبة تماما لتطوير الصفات التعاونية فيهم، ففي هذه المرحلة يخرجون من مرحلة التركيز على انفسهم فقط، ويصبحون قادرين على ادراك انهم جزء من شيء اكبر منهم، لذلك يكونون اكثر قابلية للتعاون. ولهذا فوائد كثيرة: فالسلوك التعاوني يساعد الاطفال على تكوين صداقات قوية، والنجاح في المدرسة وفي النهاية المساهمة في المجتمع. بالاضافة الى ان التشجيع على هذا السلوك ليس صعبا اذا اتبعت خطتنا البسيطة المكونة من خمس نقاط.


اجعليها مرحا
ينظر الاطفال في هذه السن إلى الحياة على انها لعبة كبيرة، لذا يمكن ان يحدث التقارب عن طريق المرح فرقا بين المقاومة والطاعة. على سبيل المثال، اذا تردد طفلك في التحضر للذهاب الى السرير، اضبطي ساعة المنبه لمدة خمس دقائق وتحديه في ان يغلب الساعة. واذا كان يتباطأ في الخروج من المنزل صباحا، امشي مشية عسكرية بسرعية وشجعيه على تقليدك. ربما تبدو هذه الالعاب البسيطة سخيفة، إلا انها فعالة.


أخبريه عن طفولتك
اخبري طفلك قصصا عن حياتك عندما كنت طفلة، وتأكدي من سرد بعض الحوادث الطريفة التي تصرفت فيها بشكل جيد وسيئ. فهذا يساعد طفلك على ادراك انك تفهمين ما يمر به. اضيفي الى ذلك، ان الاطفال اكثر قدرة على الاتعاظ من هذه القصص لانك لا تقومين بتوجيههم بشكل مباشر.


تجنبي المفاجآت
الاطفال في سن 4 – 5 سنوات حساسون جدا في حال حدوث اي عرقلة في روتينهم اليومي. ولكن بتنبيههم مسبقا، يمكن ان يصبحوا مرنين. اصنعي تقويما خاصا بالعائلة مع طفلك حيث تستطيعين وضع جدول لكل شيء من زيارات الطبيب الى الزيارات المسائية لمنزل الجد. ويمكنك تعليقه في غرفته أو في مكان يستطيع رؤيته فيه، مثل المطبخ حتى يتسنى له رؤيته على الدوام.
الخلاصة: اذا عرف طفلك ما يجب عمله، فانه لن يسبب جلبة عندما يحين الموعد المحدد.


اجعلي أوامرك واضحة
في الحالات التي تحتاجين فيها الى الاستجابة بسرعة (مثلا عندما تكونين مستعجلة ولا تودين التأخر عن المدرسة أو لصرف شيك قبل ان يغلق البنك)، حاولي ألا تصدري الاوامر بصوت عال من الغرفة المجاورة. وتكمن المشكلة في ان الاطفال قد لا يعون تماما ان الخطاب موجه اليهم. بدلا من ذلك، انظري في عينيه لدقيقة واطلبي منه ما يجب عليه فعله باختصار. مثلا، قولي له رجاء ارتدي حذاءك وابحث عن معطفك الآن، «بدلا من «تأخرنا – اسرع!».


لا تبالغي في المكافآت
ربما تفضلين حثه على التعاون باعطائه حلوى (اذا احسنت التصرف في الجمعية ساشتري لك الحلوى)، لكن يجب تفادي مثل هذا السلوك. في النهاية، انت تودين ان يتعاون طفلك حتى يجعل الآخرين سعداء، وليس لانه يحصل على مكافأة.
اذا كنت قد اتبعت مثل هذا الاسلوب، قللي منه تدريجيا حتى تصبح المكافأة على مجموعة من التصرفات الجيدة بدلا من موقف واحد..

مع محبتي
سيتا اواديس


sattota



غير متصل سخاء خضر

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2590
  • استطيع كل شي في المسيح الذي يقويني
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت الايادي يا اخت سيتا موضوع حلو ومهم

<a href=http://www.123glitter.com/comments-graphics/Religiousfile/ target="_blank" title="BB Forum Image Comments">