مرة أخرى/ العودة إلى التبرع ل عنكاوا كوم


المحرر موضوع: مرة أخرى/ العودة إلى التبرع ل عنكاوا كوم  (زيارة 1195 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Matty Gliana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 298
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                     

  التبرع ل عنكاوا كوم و  التظاهر بالأخلاص للوطن والمجتمع
                                           
             

فوجئت لا بل صدمت بالعددالقليل للمتبرعين ل عنكاوا كوم.....كنت أتوقع فيضانا من المتبرعين بسبب ما يقدمه الموقع من خدمات جليلة للمجتمع الكلدوآشوري السرياني لا بل لمجموع شعبنا العراقي....
أين انتم يا من سمعت منكم شخصيا بأنكم ستتبرعون لعنكاوا كوم لآنها تستحق ذلك عن جدارة    أين أنتم (المنظما ت التي تدعي أنها تدافع عن شعوبها والتي تنشر المقالات المطولة حول وقوفها إلى جانب شعبنا) كم كانت لتكلفكم هذه البيانات والأعلانات لو نشرتموها في الجرائد والوسائل الأخرى....كم من الورق كانت ستكلفكم....
أين انتم يا ناشري التهاني وخاصة مع الصور كم كانت ستكلفكم لوبعثتم تلك التهاني بالبريد او بواسطة الفاكس تتفاخرون بصوركم الجميلة  وبموديلات الملابس التي كانت عليكم في العرس او الخطوبة أو التناول أو العماد او الولادة:    هل كل هذا يجب ان ينشر لكم مجانا وتستمتعون به  وتبهركم مناظركم ولكنكم يطبقكم الصمت تجاه موقع يكافح أصحابه ويبذلون الغالي والرخيص من اجل البقاء في خدمة شعبهم....؟.
اين انتم يا ناشري برقيات التعازي؟ ألم تكن تكلفكم هذه البرقيات لو ارسلتموها بالفاكس او البريد؟

أين انتم يا من تتبجحون بأعلاناتكم حول خدمتكم لمنظماتكم الكلدانية او الآشورية او السريانية
او المحلية او نواديكم الكذا والكذا.....ألاتستحق إعلاناتكم على الأقل بعض من الثمن؟
أين انتم أيها المدعون بالوطنية والقومية وتملؤنا الدنيا ضجيجا حول كنتم كذا وكذا ولا زلتم حاملين سيوفكم وفي المقدمة ولكن تبخلون بدرهم واحد لموقع هو أهم من إدعاتكم الفارغة...؟

اين انتم يا قادة الأحزاب المدعية خدمة شعبها (الكلدانية...الآشورية....السريانية) آلا يستاهل الموقع شيئا من مصاريف جيوبكم ....؟
أنني على يقين من أن الساهرين على الموقع سيستمرون بنضالهم العنيد من اجل إستمرار الموقع      ويدفعون الكثير من جيوبهم كما ويتحملون الكثيرمن  العبئ وعلى حساب عوائلهم واطفالهم.

إن الكل على علم أن الموقع هو وسيلة للكثيرين منا  للتواصل مع ابناء شعبهم اينما كانوا على
وجه هذا الكوكب....
فإذن إنني أناشد جميع الذين يشعرون باهمية هذا الموقع لنا ولحياتنا اليومية والمستقبلية أن يسارعوا ولا يتوانو من تخصيص جزء من وقتهم لعنكاوا كوم.....
آمل أن يلقى ندائي هذا بعض الأهمية من الزملاء الذين أعرفهم انهم سوف لن يبخلوا على الموقع
بقليل من جهدهم
كما وامل من جميع الأحزاب والمظمات والجمعيات والنوادي والأفراد أن يسارعو في دعم الموقع دعما لهم انفسهم.... ولنرى هل حقا نحن عند إدعاءاتنا؟

متي كليانا/ استراليا