بمناسبة الذكرى السنوية الاولى هل من جديد في قضية اختطاف وقتل المطران بولص فرج رحو!!؟


المحرر موضوع: بمناسبة الذكرى السنوية الاولى هل من جديد في قضية اختطاف وقتل المطران بولص فرج رحو!!؟  (زيارة 31250 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بمناسبة الذكرى السنوية الاولى هل من جديد
 في قضية اختطاف وقتل المطران بولص فرج رحو!!؟

بقلم يوحنا بيداويد
ملبورن /استراليا 20 شباط 2009
تمر علينا في هذه الايام  ذكرى استشهاد احد اشجع رجال كنيستنا الكلدانية الذي جسد ايمانه العميق الصادق  بنيل إكليل الشهادة و قَبل التضحية بنفسه من اجل كنيسته واخوانه المؤمنين كما وعد.  وهل ينسى ذلك اليوم  المشؤوم الاسود الذي حل بالمسيحيين في العراق عموما. إنها ذكرى استشهاد المطران بولص فرج مطران الكنيسة الكلدانية في مدينة الموصل. حيث أُختُطف الشهيد يوم الجمعة المصادف 29 شباط 2008 بعد ان ادى صلاة درب الصليب في كنيسته في حي النور في مدينة الموصل.  استشهد مرافقيه الثلاثة فارس ورامي وسمير على الفور اما هو بقى مختطفاً الى ان اتصل الخاطفون بكنيسته لاعلامهم عن مكان جثته  في يوم 13  اذار  2008 في المنطقة الصناعية غرب مدينة الموصل ولم تعرف لحد الان الجهة المختطفة.
 
 لقد أُدينت هذه الجريمة  النكراء من قبل  كافة المسؤولين * ورؤساء الاحزاب ورجال الدين  المسيحيين والمسلمين  في العراق وعدد كبير من الجهات والشخصيات العالمية  في مقدمتهم قداسة البابا بندوكست السادس عشر. اقيمت التعازي والقداديس في  جميع انحاء العالم، ووجهت برقيات التعزية الى رئاسة  الكنيسة الكلدانية وابناء ابرشيته  واقاربه واصدقائه المخلصين من ابناء مدينة الموصل. نظمت الكثير من الحفلات التأبينية وقِيلت الكثير من القصائد الشعرية وكُتبت الكثير من المقالات وأُعِدت  الكثير من  البرامج التلفزيونية عن هذه الجريمة.
 اسئلة كثيرة طرحت في وقتها  ومعلومات جديدة تظهر بين حين واخر وكلما مر الوقت كلما زاد الحاح المسيحيين لمعرفة اجوبة اسئلتهم العديدة المدونة ادناه  :-
 
1-  منذ اليوم الاول سأل الجميع من هي الجهة التي  خطفت وقتلت المطران بولص فرج رحو؟ وكم شخصا  وكم سيارة كان الخاطفون والى  اين هربوا؟
 
2-  ماذا كانت رسالة القتلة للمسيحيين من هذه العملية ؟ اين كان  دور الحكومة المتمثل بدور الشرطة والامن والجيش والمحتلين والمليشيات؟ هل فعلا تخلى جميع مكونات العراق الاخرى  عن حماية المسيحيين في العراق؟ ام هل الكل كانوا  متفقين على تهجير المسيحيين لا سامح الله. الامر الذي نشك فيه لحد الان ؟.
 
3- هل فعلاً جرت  مفاوضات  بين الخاطفين و مسؤولين من الكنيسة الكلدانية؟ وماذا كانت المطاليب؟
هل فعلاً كان من مطاليب الخاطفين مشاركة المسيحيين في الجهاد ( مثل خزن السلاح في الكنائس)، و تقديم فدية مقدارها مليون دولار، واطلاق صراح بعض العرب المحتجزين في  سجون اقليم كردستان العراق؟ وما علاقة المطران الشهيد  بالمسجونين هناك؟
 
 4- هل فعلاً تم القاء القبض على احد المتورطين كما صرح احد المسؤولين في شرطة مدينة الموصل** ؟
 
 5- هل فعلاً اتصل الشهيد من تلفونه الخلوي مباشرة من داخل الصندوق بمسؤولين في الكنيسة الكلدانية  يطلب منهم ان لا يدفعوا اي فدية، لانها ستسخدم لقتل الاخرين ايضاً؟.
 
6- ماذا كان طلب الخاطفين من المطران جرجيس القس موسى مطران الكنيسة السريانية الكاثوليكية  في قره قوش حين أتصلوا به يوم 2 اذار وهل تكلم مع الشهيد في حينها؟
 
7- لماذا كان الخاطفون حريصين على تسليم الجثة للكنيسة بعد قتل الشهيد؟ ولماذا لم يصروا على الفدية مقابل الجثة مثلاً ؟!.
 
8- كيف مات؟ هل مات نتيجة الجلطة كما اشار الفحص الطبي على الجثة ام نتيجة التعذيب الجسدي او نتيجة عدم تناوله دوائه على الانتظام ام رميا برصاص؟
 
9- من هو احمد علي احمد  الذي حكمت عليه  احدى المحاكم العراقية في شهر ايار 2008 بالاعدام، لانه كان متهماً بخطف وقتل المطران بولص فرج رحو والذي ادعى انه احد قادة القاعدة في هذه المدينة؟
من كان المحقق مع هذا الرجل واين سجل التحقيق وافادة المتهم؟
من كان الحاكم واين الشهود والبراهين على الجريمة؟
كيف مات الشهيد في يده او ايديهم؟ واين كانوا مختفين كل هذه الفترة؟ اذا كان هناك اخرون معه اين انهزموا؟ كيف تم القاء القبض عليه لوحده؟ هل كان من المجموعة الاولى التي خطفت المطران ام من المجموعة الثانية الاكثر تشددا التي استلمت المطران وقامت بالمفاوضات وقتلته فيما بعد؟
 
 10- هل يُعقل ان رجلاً واحداً  يقوم بكل هذه العملية ؟!! وهل يعقل ان رجلاُ واحداً  يُهجر قوما اوشعباً بكامله؟!!!
 
اما بالنسبة لهجرة المسيحيين من مدينة الموصل قبل ستة اشهر.  لازال اللغز يحيرنا جميعا ويتكرر السؤال ( او الاسئلة)؟
لماذا شنت  هذه الهجمة التترية الاخرى على المسيحيين  بعد ستة اشهر من تاريخ استشهاد المطران؟ لماذا قتل اكثر من ثلاثة عشرشخصاً على طريقة فرمانات التركية  وهجر اكثر من عشرة الاف شخص من بيوتهم الى اقليم كردستان العراق او سوريا، من طبع المنشورات وكيف تم توزيعها وماذا كان مكتوب فيها؟.
 
 على الرغم من مرور  سنة كاملة على  هذه الجرائم  لحد الان لم تُكتَشف الحقيقة، وكلما يمر الوقت كلما اندثرت علامة وخيوط المساعدة للكشف عنها.
اننا هنا لا نتهم احدا او اي جهة او طائقة  ولن نستسلم الى الظنون، ولم نقتنع بكل ما صرح به او كتب  هنا اوهناك الا بالدلائل والبراهين المصدقة قانونياً، ولكننا كمسيحيين تواقون لمعرفة الحقيقة، لاسيما عن محكمة الشخص المدعو احمد علي احمد.
نعم هذه الاسئلة يطرحها المسيحيون اليوم في الوطن والمهجر، وسيطرحها  جيلا بعد جيلا ، ولن يشفي غليلهم الا معرفة الحقيقة،  ولا توجد في نيتهم اي رغبة انتقام و لا يطلبون سوى الحكم العادل للمجرمين.
 
لقد شكلت الحكومة عدة لجان لتقصي عن حقيقة هذه الجرائم ولكن لم نسمع الا باتهامات هنا وهناك بدون دلائل. انها مسؤولية الحكومة التنفيذية والتشريعية والقضائية بمتابعة هذه القضية اليوم والكشف عن مجريات والدوافع و الجهة الفاعلة لها. واذ عجزت الحكومة من التحقيق والوصول الى الحقيقة والكشف عن المجرمين  بصورة موضوعية وموثقة، أليس  من حق شعبنا المسيحي مطالبة مجلس الامن الدولي  بإجراء تحقيق  و محكمة دولية للبحث والتقصي عن حقيقة هذه الجريمة و الجرائم الاخرى  التي الحقت بالمسيحيين لوحدهم؟
 
املنا ان تفتح  الحكومة المركزية هذا الملف من جديد وتكشف خيوط هذه الجريمة لكل العراقيين  لشعبنا المسيحيين كخطوة اولية لعملية بدء تطبيق القانون في العراق الجديد،  والبدء بالمصالحة الوطنية بين جميع مكونات الشعب العراقي.
____________
*-  وقال الطالباني في نص رسالة التعزية التي بعثها الى البابا بينيدكت السادس عشر، والكاردينال عمانؤيل الثالث دلي رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، ونقلته وكالة أصوات العراق: "بقلوب مفعمة بالأسى والحزن تلقينا نبأ مصرع المطران بولص فرج رحو رئيس اساقفة الكلدان في الموصل، الذي راح ضحية جريمة بشعة ارتكبتها قوى الارهاب والظلام."
واضاف  الطالباني "اننا اذ نعزيكم من اعماق افئدتنا المفجوعة، نؤكد لكم بأن المجرمين لن يتمكنوا من غرس نبتة البغضاء والفتن، وان المسيحيين، العراقيين الاصلاء، سيبقون يعملون مع اشقائهم من المسلمين وابناء الطوائف والديانات الاخرى من اجل استئصال منابت الكراهية والفرقة، وترسيخ وشائج الاخوة والمحبة والوئام."
 
وكان رئيس الوزراء نوري  المالكي قد وجه، رسالة التعزية الى الكاردينال عمانؤيل الثالث دلي رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، يبدي فيها ادانته لمقتل المطران فرج رحو، ومؤكدا فيها أن من وصفهم بـ"مرتكبي هذه الفعلة الشنيعة" لن يفلتوا من حكم العدالة.
 (المصدر: موقع ويكيبيديا)
 
**- في اتصال هاتفي مع العميد خالد عبد الستار المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع/ قيادة عمليات نينوى ذكر لقناة عشتار الفضائية انه تم فعلاً القاء القبض على أحد المشاركين في عملية اختطاف واغتيال المطران الشهيد بولص فرج رحو مؤكداً ان التحقيقات متواصلة معه للوصول الى معرفة الجناة وتقديمهم للعدالة ( المصدر  موقع بغديده)
 
 





غير متصل Janan Kawaja

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 21364
    • مشاهدة الملف الشخصي
اتحاد الاندية الكلدانية في السويد يجدد شجبه واستنكاره لهذهالجريمة الوحشية البشعة بحق المثلث الرحمة المطران بولص وباقي كهنتنا وابناء شعبنا المسيحيي في العراق، ففي الوقت الذي نطالب به المسؤولين العراقيين بكشف الحقيقة، نطلب من ابناء شعبنا وقفة واحدة وصرخة مستغيث ليسمع العالم بمؤسساته ومنظماته بأن شعبا عريقا في ارضه يقتل ويشرد ويغتصب..



                                                    بهنام جبو
                                              رئيس الهيئة الادارية


غير متصل hiall

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 57
    • مشاهدة الملف الشخصي
الجديد في جريمة مقتل مثلث الرحمة مار بولس رحو، هي بان العبثية طالت كل الرموز وهذه العبثية تحدت أمريكا وتحدت الأشخاص الحكوميين اللذين كانوا في وقتها ولازالو، وبالإضافة الى الدول المجاورة ودورها السيء بعدم الحفاظ على حدودها لتسلل الارهابيين الى العراق. ونحن سمعنا بان قاتل مثلث الرحمة سيادة مار بولس قد تم الإلقاء القبض عليه ولكن بعد خراب البصرة.
 ولكن نأمل من الله أولا ومن القائمين على إدارة البلاد العراق العزيز ان يتحلوا بالشجاعة وبفرض القانون على كائن من يكون، ويعيش العراقيين في بلدهم امنين سالمين غانمين إخوة متعايشين ويكونوا يدا واحدة من اجل النهوض بالعراق أسدا.
 وللكنيسة ان تتعلم كيف تدير أمورها وان تكون مخلصة للإنجيل وليس ل س او م او د ... الخ. 
وليسكن الرب جميع الموتى الابرياء فسيح جناته ويعزي ذويهم.
الطيب



غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نفتخر ونتباهى بالشهداء                                                       المسيحية تنفرد بااله المحبه

يارب لينصب سخطك على الامم التي لا تعرفك وعلى الشعوب التي لا تدعوا باسمك لانهم قد افترسوا

ذرية يعقوب والتهموها وخربوا مسكنها ...الكتاب المقدس

استشهاد المطران فرج رحو افرزت لنا اروع قصه في البطوله والايمان وبتحمله للالام التي لايطيق

اي بشر من تحملها لاجل اسم المسيح ..

المسيح الذي نبهنا وقال ـ في العالم سيكون لكم ضيق ..

واذا فتشنا في ا لتاريخ المسيحي سوف لم نجد عصر او زمن مر بدون اضطهاد او استشهاد لان

الاستشهاد والاضطهاد اصبح جزء من مسيحيتنا ولان ربنا يسوع المسيح اضطهد وهرب من ظلم

وقساوة البشر واخير القي القبض عليه وغذب وصلب وهو لم يرتكب اي اثم ومن اجلنا  فهو راسخ

بايماننا وكلنا مستعدين للموت من اجل اسم المسيح ..

الذين يرتكبون هذه الجرائم بحق  المسيحين هم خائفين على ديانتهم الهشه من ظهور الحق والنور

الالهي من الكنائس ورجال الدين ان لم يكن خائفين فلماذا يحرقون ويفجرون ويخربون الكنائس

ويقتلون الكهنه ؟؟؟؟؟؟

ربنا موجود في كل مكان يسمع ويرى وسينهض وياخذ بثار الشهيد المطران فرج رحو ورفاقه الابرار ...

لانهم مظلومين والله حق وعادل وياخذ ثار المظلومين إإ

وبمناسبة مرور سنه على استشهاد المطران القديس فرج رحو نعم القديس لان القداسه ليست

فقط عمل المعجزات وانما ايضا سفك دم لاجل المسيح  الاستشهاد لاجل المسيح ..

نقول للشهيد نم قرير العين لان يسوع سهران دائما سهران على راحتنا على سلامتنا بكل

محبه وحنان ..نم ياقدسنا يسوع لا يمكن ان ينام تستطيع انت ان تنام في سلام وامان ..

يسوع اعد لك المكان وسياتي ويضمك ورفاقك الى مدينته اورشليم السماويه .

فهنيئا لك ياشهيدنا وللمجد دائما اسم يسوع ملك الملوك ورب الارباب

ياربنا اعطنا القوه لو جاء السيف نرحب به من اجل اسمك إإ

صلاة وشفاعة الشهيد تكون معنا ..

                                                    خيري خوبيار شمس دين
                                                            المانيا         






غير متصل mslawi

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 21
    • مشاهدة الملف الشخصي
تمر علينا في هذه الايام الذكرة السنوية الاولة للاستشهاد المطران مار بولص فرج رحو  راعي ابرشية الكلدان في مدينة الموصل  بعد عام مازلت هذه الفاجعة تعصر في قلوبنا  فوقعها علينا كوقع الصاعقة
 على الرغم من اننا فقدنا  راعي ابرشيتنا  ومصدرقوتنا  وصبرنا  على الرغم من اننا خسرنا رجلا
شجاعا رجلا قدم لاابناء الموصل  وابناء ابرشيته  الكثير الكثير  على الرغم من اننا خسرناه الا اننا
نفتخر  ونتباها به  وبرفاقه  فشهادته  وشهادة رفاقه اعطة معنى لبقائنا  في الموصل هذه المدينة العريقة
التي منذ اللحظات الاولى للحادثة نبذ اهلها الطيبين هذه الحادثة  وادانوها واستنكروها  بشدة معلنين
عن تعاطفهم مع  اخوانهم المسيحيين
بعد عام نسأل الحكومة العراقية والمسؤلين اين  نتائج التحقيقات  اين تصريحاتكم انذاك من انكم سوف  تعملون وسوف تبحثون وسوف تحاكمون وسوف  تعتقلون وسوف تعاقبون وسوف وسوف وسوف .......
 
اكان احمد على احمد  هو كل مااستطعنم ان تجدوه هو كل ماعثرت عليه نتائج تحقيقاتكم  و بحثكم 
اكان اعدام المذكور  اعلاه هو نهاية التحقيقات هو نهاية استهداف المسيحيين هو نهاية اضطهادهم
اكان احمد على احمد  هو سبب المشكلة في الموصل وكما ذكر كاتب المقال امن الممكن  ان يكون
شخص واحد وراء تهجير المسييحين في الموصل  وراء قتل الكثير من ابناءنا  في الموصل
 اين باقي افراد العصابة اين باقي المتورطين من يقف ورائهم  !  ماذا يريدون! ماهي مسوغاتهم !
ماهي اهدافهم ! اكانت نتائج تقيقاتكم ان سخصا تم  القبض عليه والتحقيق معه وقال امام المحققين
انه هو من قام بعملية قتل المطران وانتهة التحقيقات عند هذا  وتم اعدامه وانتهة القضية ?
ام انكم ارتم انهاء هذه المسألة  بهذه الطريقة لكي تكف الناس عن مطالبتكم   بالقبض على الفاعلين
او انكم ارتم التستر على الجهات التي تقف وراء هذه الجريمة البشعة قد تكون جهات سياسية
ولم تكن جهات دينية كم سوق في اعلامكم  وهذا هو الخيار لااكثر  اصحية  ياايها السادة  المحترمون
ولكن مالعمل  والى من الشكوى  فالشكوى لغير الله مذلله  ولكن نحن لانضع اللوم على حكومتنا المحترمة ولكن نسأل رجال الدين الافاضل اين انتم  من هذا  اين  صوتكم  من المطالبة  بحقنا   لماذا لم تسألو الحكومة من يقف وراء عملية قتل المطران  واكتفيتم بالقبول   باعدام  المتهم الذي اعلنته الحكومة
اين انتم يارجال السياسة   الذين تمثلوننا في الحكومة  ام انكم  فقط للمطالبة  بكرسي داخل البرلمان
او داخل مجلس المحافظة  وحتى هذا لم تفلحو   بالحصول عليه  اين انت ياسركيس اغجان  يامن تدعي انك يد العون للمسييحين  لماذا لم نسمع صوتك  ام انك تخاف  ان تصرخ  وان تكون صرختك بوجه من
وضعك ف هذا المكان .



مع تحيات م س م بيداويد
من ارض الموصل الجريحة



غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ذكراك ياشهيدنا ستبقى محفوره ومنقوشه في قلوبنا وصورتك معلقة في بيوتنا ولن تمحو ابدا ...

  رعب وخوف ووعيد                  خطف وقتل وتهديد

 ظهر الشيطان من جديد           بالسيف والنار والحديد

هجم الاشرار كلثور الطريد          ا لحجاج وسعد وان يزيد

يايسوع باختصار شديد             انها جلجلة من جديد

قتلوا المطران والاب رغيد           الحب والخير وكل مفيد

لاماء ولا دواء وقطع الوريد           على يد همجي جاهل بليد

مطراننا كان همه الوحيد            سلام ومحبه وعيش سعيد

كيف نصلي وقد جاء العيد          ياشهيدنا وانت عنا بعيد

هنيئا الى العلى للصلاة والتمجيد        ما احلى الشهادة وعن ديننا لا نحيد


غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 يامطراننا ياشهيد انت معنا دائما     ولن ننساك ابدا

ظلم قتل خطف ذبح سلب اغتصاب محرقه اباده عرقيه ...

الارض تبكي والطفل يشكي والدم يجري والى متى سيسري .

يايسوع هذا ما يجري لشعبك ..

يايسوع قتلوا خدامك ...

يايسوع اليسوا ابناءك ...

الم يحملوا اسمك ..

الم يرفعوا صليبك ..

الم يصرخو اليك ..

اين حنانك ...

اين حبك ...

يسوع الم تخلقنا لنكون سعداء  ...

اين الحياة الامنه ...اين البركات ...اين الخيرات ..هل تركتنا نتعذب ..

يايسوع نحن شعبك ونحبك لاتنظر الى خطايانا ، لا تنظر الى ماضينا ..سامحنا عن الماضي يايسوع ..

يايسوع الست تنصف دعوى المساكين ، وتحكم للمحتاجين إإ

الشعب يصرخ اليك بالحاح وبتواضع ، يصرخ اليك بحنان ....نطلب منك يايسوع ان تاخذ بثار شهدئنا ..

يسوع الم تنزل ملائكتك على جيش اشور وملاك واحد في ليله واحده قتل 185000 الف من جيش سنحاريب

يسوع يسوع يايسوع لانك اله حق وعادل نريد ان تنزل ملائكتك ليقتل كل واحد منهم 185000 من الاشرار

القتله وانت تعرفهم يارب ...

لا نغفر لهم ...لانغفر لهم ...لانغفر  لهم ...لانهم

1ـ الشر والحقد على المسيحين متاصل عميقا في قلوبهم وصلاتهم وفي تعليماتهم ..

2 ـ يرتكبون هذه الجرائم ليس عن جهل ،

3 ـ يمارسون هذه الجرائم عمدا وبترصد وسابق تصور وتصميم .

4 ـ بات الاجرام في حياتهم اليوميه .

وعد الله العدل ـ لي الانتقام ، انا اجازي ، لا احد يزري بشرائع الله الباره ويفلت من العقاب .

وكيف يعاقب ؟؟؟

الرب يبارك كل من يحي هذه الذكرى ولا ينساها .









غير متصل walid sulaka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 260
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اشكر السيد يوحنا بيداويد على هذه الاسئله التي اعتقد ليس لها اجوبة من السلطات المسؤلة على الحادث الاليم على شعبنا المسيحي في العراق والعالم  لو كان لديهم شئ لكان مرتكب الجريمة وضعوه امام الشاشه فقط لتهدءة الاعصاب قبضنا على الفاعل واتخذت الاجراءت اللازمة بحقه وكل هذا الكلام لانصدق منه كلمة واحدة لانهم عندما يتكلمون كاءنما امامهم شعب من العصر الحجري مع الاسف   ارجو من كل مسيحي في العراق الصبر والصلاة ورحمت الله على مطران بولص فرج رحو


غير متصل francissaco

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
    • مشاهدة الملف الشخصي
                               إلى/ روح شيخ الشهداء... المطران بولص فرج رحو وكل الشهداء....!

                                                ❊ مرثية من سفر الشهداء ❊

                                   إلى روح ألشهيد المطران ... وبقية الاحبة والاخوان
                                  سنبقى نذكركم ... وان شردنا الزمان و وطغى الطغيان
                                  فقاتلكم ليس من جنس البشر ... ولا من جنس الحيوان
                                 بل مسخ يحارب الله لايدري .... بسيف الدجال والشيطان             
                                   لا تقتل ... اليست هذه وصية الله في القديم للانسان
                                  فمن انت ايها القاتل ... حتى تجعل من نفسك ربا وديان
                                    من اعطاك هذا الحق ... من اعطاك هذا السلطان
                                        ياليتك لم تكن ... أوكنت شيئا من النسيان
                                      قبل أن تقامر بحياتك ... وتصبح عبدا للشيطان
                                             #          #            #
                             قل لي أيها القاتل المسكين ... من نصب لك هذا الفخ والكمين
                                  أما كان عليك أن تفكر ... ألف مرة قبل فعلك المشين
                                   أم أن اللذي كان في راسك ... ليس عقلا بل طحين
                                       قل لي إلى  أين المهرب ... إلى من تستكين
                                        ساعة يدركك الموت ... وإنتقام رب العالمين
                                    ساعة لا ينفعك الندم ... ولا عتاب الاهل ولا الدين
                                             لان ماتمتلكه ليس حق من أمين
                                              #           #          #
                                                وانت ايها القطيع الصغير   
                                                 لا تخف ... قالها الرب
                                          لاني أنا من معك على الدوام يسير
                                                     دعو النقمة لي 
                                      فمن ياخذ بالسيف ... فبسيفه يلقى المصير
                                      فطريق الجلجلة قبلك... سلكتها  وانا القدير
                                      ولكن الويل ...لجموع بعقول وعيون لا تستنير
                                   لا تستنير رغم العقول والعيون وكل وسائل التطوير والتنوير
                                        #                #                   #
                               الف شكرللاخ يوحنا بيداويد والى كل من لا ينسى مثل هذه الذكرى
 
                                                    فرنسيس ساكـــــــــــــو   



           







غير متصل nasir yako

  • أداري دردشة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 15904
  • الجنس: ذكر
  • حبيبي شلون حالتكم بعدنا..
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للاخ يوحنا بيداويد على هذه الاسئله التي سوف لن نحصل على اجوبة لها.....ولم يبقى لنا سوى هذا القلم لنشفي به غليلنا......

كتبت هذه الابيات بالسورث لفادينا يسوع المسيح راجيا منه ان ينظر بعين العطف الينا نحن الخاطئين...


يامريا خيلوخ كيلي........خور بكو عموخ مابريلي
مادمه منح جريلي........واذ عوذابا دغزيلي

من اذ مندي دكدشلي........  عودوخ نوخرايا بشلي
عرقلي ومن ارئح برشلي .... لنخراي بيثح شوقلي

حون قصه لنخريوثن .............بايداثي لشوقتن
من كميهين مخلصلن........بكو كلي قالن قريلن

ماقيلي بينوخ رويخه.......وطراوخ تاكلن بثيخه
لبوخ خاورده بقيخه.....طالن بكل دانه شبيخه

كلي قالي معليلي..........هم بركلي ومصوليلي
معليوثخ طلبلي وميري....وباذي لبي مسويلي

مطران و 3 قاشي...........ومنيه 4 شماشي
 لمثلي موثد ناشي.............كمقطليلي بدوراشي


تحياتي
ناصر ياقو مروكي



غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13991
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
                                           بسم الثالــــوث الأقـــــــدس

                                          الأب والأبـــــن والروح ألقـــــــدس

                                          الآلـــــــه الــــواحــــد / آمــــــــين


قال الرب يسوع المسيح له المجد كل المجد العظيم لاسمه القدوس المبارك

أنا هو القيامــــة .. والحـــــق.. والحياة.. من آمن بي وأن مات فسيحـــــيا وكل من يحــــيا ويؤمن

بي لا يمـــــوت للأبــــــد /  آمـــــــين يارب

بمناسبة مرور الذكرى الأولى لأستشهاد القديس الخالـــد ألمطران مار فرج رحو لا بد لنا جميعاً

ان نستذكره بكل فخر ومجــــد لاننا علـــى يقـــين تام بانه عايش مع الرب يسوع المسيح فــــي

ملكوت الله ولتطمئن نفسك الزكــــية الطاهرة ياشهيد الكنيسة والأيمان وأنت في حضرة الرب


يسوع المسيح في ملكوت الله باننا مثلما عاهدنا الرب يسوع المسيح في قانون الأيمان سنبقى

على  عهدنا اوفياء متمسكين بايماننا وصليبنا وكنيستنا ولم ولن يرهبنا حقد وكره المجرمــــــــين

ألاوغاد فهم في النهاية الى جهنم وبئس المصير

فطوبـــى لك ياشهيد الكنيسة والأيمان لأنك عاينت ملك الملوك الرب يسوع  المسيح في ملكوته

فالراحــــة الأبدية اعطيــــــه يارب

ونورك الدائــــــــم فليشرق عليه


يارب لا تلفت وجهـــك عنا رغـــم

اخطائنا الا اننا نرجع اليك تائـــبين

فمن لنا سواك يارب

 
ألمجد للأب والأبن والروح القدس كما كان في البدء والآن وعلى الدوام والى دهر الداهريــــن

بنعمة الرب / الشماس اوديشو الشماس يوخنا

كنيسة مار جيوارجيوس الآشوريــــــة / بــيــروت

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل اوفيد ججو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 109
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلنا تالمنا لحظة وقوع الخبر علينا كالصاعقة وخاصة وانت كنت من المقربين من سيادة المطران في كل لحظاته بصورة مكثفة ولكن عزاؤنا بالمسيح فاذا دخل الله الى حديقة ما فانة سيختار  الورود منها



                                الشماس اوفيد ججو
        كنيسة القديسة ترازيا سوريا - دمشق


غير متصل nhreen

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 36
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اود ان اشكر الاخ يوحنا على هذا الموضوع الذي حيرني ولازال يحيرنا جميعا .
انا فقط اود ان اقول ان ذكرى المطران الشيهيد مار بولص فرج رحوا ستبقى في قلبي لاان كلماته ستبقى في عقلي . تعاليمه لنا لايمكن ان ننساهاولكن ماذا نقول؟  سنبقى نتحسر عليه وعلى اقواله وستبقى الكثير من الاسئله تدور في راسنا حول من فعلها وماهي مصلحته من هذا.اذا كانت الحكومه العراقيه فعلا قد القت القبض على القاتل لماذا لم يعرضوه على التلفزيون ليقول لنا لماذا  حرم  شعب من راعيهم الجليل . السوال الذي يحيرني اكثر لماذا لم يتيحوا الفرصه للناس ليلقوا النظره الاخيره عليه عند جنازه اذا كان فعلا قد مات لانه لم ياخد دواءه بمواعيده .لقد القينا ان النظره الاخيره على الاب رغيد الكني مع العلم انه قتل في رصاصة وغيهم من الاباء لماذا لم يقبلوا مع المطران. اخيرا اود ان اقول ان الكثير من التسالات ستبقى في راسنا نريد احدا ان يوضح لنا الحقيقه وبلا خوف.


غير متصل Jihan Jazrawi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3797
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الراحة الابدية يارب و نورك الدائم يشرق علىه
 
..مرت علينا سنة ومن رغم الحياة الصعبة التي نعيشها من الهموم و المصاعب ولكن لم ننسى و لا راح عن الذاكرة نهائيا وبقى في القلب معصورا وحتى لو تمر عليه سنين وليس سنة سيبقى هذا الفارس البطل في قلوبنا وعقولنا وسنير على طريقه اي الحق و العدل و المحبة واقول غير الله يأخذ حقه من الاشرار والقتلى الذين لا يعرفون قيمة الانسان و الحب و الحياة..الرب يسوع يعطينا الصبر و السلوان على فقيدنا سيدنا المطران فرج ..والرب يسوع يكون مع الجميع و نحن بدانا في الصوم المبارك اطلب منه ان يعم السلام على بلدنا العزيز ويعطي الاستقرار و الامن حتى يعم الشعب في السلام و الامن ..

جيهان الجزراوي
هولنده


الطريق الوحيد للخلاص هو عن طريق الرب يسوع المسيح ملك هذا الكون كله

غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى القرأ اكرام
لقد سمعنا وفرحنا كثيرا عندما اعلن عن القاء القبض على المجرم قاتل شهيد الأيمان ا لمطران فرج رحو
وان الجاني سوف ينال العقاب وسمعنا كثيرآ من الشائعات انه سوف تعلن الحقائق  ولكن بالمشمش كما
يقول المثل العراقي واعتقد وان لم اكن جازما ان المعلن عن الجاني هي مسرحية لاسكات الناس وقد
يكون هذا الشخص كبش الفدأ والا هل من المعقول ان شخص واحد يستطيع ان ينفذ هذه الجريمة
في وظح النهار وامام اعين ا لناس ام ينطبق عليهم المثل يقتلون القتيل ويمشون في جنازته
و الى حلقة أخرى

جورج البوتاني
فرنسا ليون


غير متصل saadtom

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 154
    • مشاهدة الملف الشخصي
راعي ابرشيتنا الجليل ...
ها انك اليوم في السماء ، مع صفوف القديسين في كهنوت المسيح الابدي ، كم يؤلمنا فراقك يا من حملت صليبك الثقيل وسرت به الى النهاية ، لم تخف من شيء رغم مرضك وكبر سنك لم تتراجع قط امام اكليل الشهادة رغم علمك المسبق انك ستناله في القريب العاجل ، كأني اسمعك الان في عنان السماء " يا رب اغفر لهم لانهم لا يدرون ما يفعلون " فها إنك سرت على خطى القديسين والابرار لتحتفل بالملكوت مع حبيبك يسوع بالذبيحة الالهية مع الملائكة الروحانية ومع ابناء ابرشيتك وسائر المؤمنين الذين استشهدوا في سبيل الايمان ، لا تزال ابتسامتك لا تفارق مخيلتي ، كنت تبتسم في كل الاوقات وفي اصعب الظروف كنت تخدم بفرح ، خدمت الكنيسة بتفان واخلاص حتى الدقيقة الاخيرة من حياتك ، هوذا صوتك الجميل في القداس لا يغيب عن ذاكرتنا ومواعظك الشجاعة لا تمحى من فكرنا وهي في قلبنا وعقلنا الى الابد ...
يا قديسنا الشهيد صلي للاجلنا بالسماء اليوم ، صلي عنا لكي يغفر الرب خطايانا ويزيد ايماننا ويثبتنا على ايمان اجدادنا ، وصلي لاجل قاتليك فهم لا يعلمون ما فعلوا ، صلي لاجل ابناء كنيستك بالموصل ولاجل جميع من لاجل ايمانهم يضطهدون اليوم كي يقويهم الرب بنعمته ...
الشماس سعد تومايي
ابن كنيسة مار بولس الرسول \ ابرشية الموصل الكلدانية
سان دييكو
أمريكا



غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نشكر على القائمين و المنظمين لهذا الموظوع  وللأستاذ افرام دور كبير في هذا الشأن
وله دور بارز في ايصال واعلام الوسط الثقافي ا لفرنسي عن الكثير عن هؤلاء الفلاسفة
والمثقفين لأن المجتمع الفرنسي له حب التطلع والبحث ومعرفة تأريخ الشعوب وحظاراتهم
ونطلب من الأساتذة  والملهمين بهذا الأرث التأريخي ان يبين للوسط الثقافي والأجتماعي
ونشكر السيد افرام على هذا الجهد
      جورج يوسف لبوتاني
     فرنسا ليون


غير متصل aln_yousif

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخوان مال جديد ماكو اي جديد بالقضية نفس الطاسة ونفس الحمام ومال تعتمدون على رجال الدين هالشي شيلوا من دماغكم 


غير متصل Elmshorn

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما 
لقد تناول السيد يوحنا بيداويد الموضوع بصوره رائعه لكن اريد ان اقول بان اغلب الردود وليس كلها كانت بمثايه تايد او مديح او رثاء او او او الخ   وهذا ليس حلا للموضوع فعندما تطرح هكذا مواضيع انا اتصور علينا البحث عن حل او عندما يسلب حقنا علينا ان نشارك جميعا ونقترح بكيفيه استرداد هذا الحق والا ما فائده   هذا التايد والرثاء والقصائد في هذه الردود  قد يقول البعض ارائنا قد لا تقدم او تؤخر وانا اقول من يدلي برايه بحل قضيه او استرداد حق  احسن وامثل من  قصيده رثاء او قصيده مدح والخ
انا اقترح بتقديم هذا المقال او بالاحرى هذه الاسئله الى الحكومه العراقيه وعن طريق  احدى المنظمات الرسميه او عن طريق الاتحاد الاوروبي او الامم المتحده وتقدم  للاستاذ نوري المالكي بصفته رئيس الحكومه وصاحب التصريح الناري في وقته عند زيارته للموصل وبعد ان كلف فريق للتحقيق بالموضوع وبعد التحقيق قال  بانه هناك اطراف حكوميه متورطه في الموضوع وكشف عن ملف التحقيق هذا  لعدد من اعضاء البرلمان العراقي ثم غلس عن الموضوع  او بمعنى ترك الموضوع لماذ؟؟ هل خوفا من هذه الاطراف او كما صرح المالكي بنفسه  حفاظا على العمليه السياسيه في العراق  بمعنى لنسحق الضعيف   ونسلب الحقوق ونمارس الظلم والطغيان لتنجح العمليه السياسيه في العراق لنحتفظ بكراسينا ونسترزق منها حلالا او حراما  ونصفق ونقول قد نجح المشروع الامريكي الخائب  وبالمقابل الان يصنف العراق بانه في المرتبه الاولى في الفساد الادراي وانتهاك حقوق الانسان فبالله عليكم  كم هي درجه نجاح المشروع الامريكي في العراق بالقيادات الحاليه وبعد مرور سته سنين على  قبر النظام البائت


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 13991
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الى الاخ العزيز يوحنا بيداويد المحترم
اشكرك كثيراً لتذكيرنا بهذا الموضوع المؤلم علينا جميعاً ولكن عن اذنك اريد ان ارد الى الاخ الن يوسف الذي كتب الرد عزيزي الن بما انك عضو جديد كان من الواجب عليك الأطلاع على الشروط والواجبات 
التي تتحتم على العضو في هذا المنتدى الاهتداء والالتزام في آداب المخاطبة والكلام ولكن اذا كانت
بدايتك بهذا الشكل الغير اللائق وبالتطاول على رجال الدين فانصحك كاخ بتغير سلوك كلامك هذا لان رجال الدين الافاضل هم اصحاب الشان وهم ادرا منك معرفة بهذا الموضوع ولذلك اطالب من السيد المشرف رفع رد المدعو الن يوسف لان فيه
اساءة واضحة لاصاب الشأن ومن الرب التوفيق والرضا
الشماس اوديشو الشماس يوخنا

 

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل rama shmsh

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يوخنا بيداويد المحترم
شكرا لطرحك الموضوع ولكن ألا ترى بأنك الجهة التي طرحت الموضوع  أليس من واجبك ان تحاور الاخوة المعلقين وتوجه لهم ملاحظات حول ما يكتبون لان الموضوع مهم جدا وحساس  ألا ترى بأن المداخلات قد خرجت عن ما تصبو إليه هل هناك داعي لتكرار الرثاء والبكاء والعويل من خلال القصائد الشعرية لا بل ذهب احدهم وهو العضو المميز لدى عينكاوة كوم ليقول يسوع الم تنزل ملائكتك على جيش آشور وملاك واحد في ليله واحده قتل 185000 الف من جيش سنحاريبوالمسيح بريء من هذا القول  المفبرك من قبل اليهود ضد حضارتنا وشعبنا ثم أي اله هذا الذي يأمر بقتل آلاف البشر خلال لحضات  وهناك الكثير من الكتب تؤكد عدم حصول هذه الجريمة  ففي احد المصادر تقول كتب سنحاريب نقشا على جدران قصره في نينوى يصف انتصاراته على يهوذا فيقول أما حزقيا اليهودي فلم يرضخ لسلطتي فحاصرت 46 مدينة من مدنه المحصنة عدا القرى المجاورة التي لا يحصى عددها واستوليت عليها كلها باستخدام أنواع الآلات الحربية والمنجنيقات مما ساعدنا على الاقتراب من واختراقها وقد أخذنا منهم (من اليهود) رجالا ونساء مع حيواناتهم من الخيول والبغال والحمير والجمال كبيرة وصغيرة لا تحصى وهذه كلها غنائم استولينا عليها وجحزقيا شخصيا حبيسا في أورشليم في قصره كالطير في قفص وأحطته بأكوام من التربة للتضييق على كل من يحاول الخروج من باب المدينة وقد سلمت مدنه التي استوليت عليها إلى  ميتيني ملك اشدود وبادي ملك عقرون وسلسبيل ملك غزة وهكذا قلصت حدود بلاده وفرضت عليه الجزية التي عليه ان يدفعها سنويا " انظر التناقض في تاريخ وأحداث التوراة من ادم إلى سبي بابل ص450 "
أما جورج بوييه شمار يكشف في كتابه " المسؤولية الجزائية في للآداب الآشورية والبابلية" ان الديانة اليهودية أخذت أصولها من الديانة السومرية والبابلية والآشورية وان كل ما فعلته التوراة هو إنها غيرت الأسماء واستبدلت تعدد الاله بوحدانية الاله ( يهوه) ويعزز ما انتهى إليه المؤلف من رأي بما اكتشف في بلاد  ما بين النهرين القديمة ويقارنه بالتوراة فقصة الخلق وقصة سقوط ادم وحواء وقصة الشيطان وقصة الطوفان كلها قصص سومرية  أكدية  آشورية بابلية ايها الاخوة مهما كان الكلام المذكور في الكتب أعلاه فانه معقول  إذن لماذا نخلق ونردد كالببغاوات أشياء تضرنا وتجلب لنا المأسات والويلات و....................... 
  أجوبة على الأسئلة المطروحة
يمكن الإجابة على سؤال 1و2 من خلال مايلي أيها الاخوة إلى متى نبقى نلف وندور حول الموضوع ولا نقول الحقيقة منذ انتخابات 2005 ولحد الآن الحكومة المحلية ( السلطة التشريعية والقظائية والتنفيذية ) في محافظة نينوى كانت بيد التحالف الكردستاني أي الحزبين الكرديين المتمثلين بجماعة رئيس الجمهورية الحالي الأستاذ جلال الطالباني والسيد رئيس الاقليم مسعود البر زاني وان مسؤولية الأساسية  تقع عليهما في إظهار الحقيقة مهما كانت حتى لو كان هناك من بين المتورطين من جماعتهم  لذا فالدعوات  لكشف الحقيقة يجب ان توجه لهم بالدرجة الأولى
جواب على الأسئلة 3, 4,5, 6 نعم حدث اتصال بين الخاطفين والكنيسة ومن بين رجال الدين الذين تفاوظو مع الخاطفين هو القس بسمان الذي كان موجودا في الموصل مع المطران ومن المؤكد لديه معلومات كثيرة حول عملية الخطف وهناك من بين الأشخاص اللذين كانو موجودين أثناء الحادث من المقربين للمطران يعرفون الكثير عن الحادث وكذلك المطران جرجس القس موسى  لذا الجواب الأصح يجب ان يجاوبه المعنيين أعلاه
أما المطالبة بكشف الجرائم المرتكبة فيجب الاستمرارية في المطالبة  لحين كشف الحقائق أمام العالم ومحاسبة المجرمين
RAMA 
 
  [/color] [/size] [/font]


غير متصل khobiar

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4299
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ rama

جاء في الكتاب المقدس في الملوك الثاني 29 ـ 30 ـ الانقاذ الالهي 35

وحدث في تلك الليله ان ملاك الرب قتل مئه وخمسه وثمانين الفا من جيش الاشوريين .

اعني بكلامي هذا بان الاشوريين لم يصنعوا شرا  وانما الله  استخدم الاشوريين كعصا لتاديب اليهود الذين

خرجوا عن طاعة الله .

اما الاشرار القتله يوميا يقتلون شعب الله وخدام الله ويدمرون ويحرقون بيوت الله ، والله ساكت لا بل

يسامحهم لارتكاب  ابشع الجرائم بشعبه ..

سوالي هل هذا النص صحيح ام اليهود ادخلوه في الانجيل .

واذا اكو كتب تناقض هذا النص اعلاه زودنا  باسم كتاب واحد والمؤلف لنتطلع عليه  مع الشكر سلفا ..

                                                                                  خيري خوبيار






غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة  والاخوات المتحاورين
شكرا لمشاركاتكم وتعليقاتكم

اخوتي الاعزاء
 يجب ان نركز على القضية المركزية في الموضوع التي هي عملية خطف واستشهاد المطران بولص فرج رحو.
لذلك اطلب من جميع الاخوة والاخوات ايقاف الجدال الذي هو خارج هذا الموضوع و ان لا يكتبوا ما يجرح الاخرين بحيث يصل جدالنا الى درجة ان نسأل هل اسفار كتاب المقدس- عهد القديم هي صحيحة ام خاطئة؟  الامر  الذي ليس موضوعنا الان.

لذلك ارجو من الجميع العودة الى الموضوع نفسه  والتركيز على محوره الاصلي
( عملية خطف وقتل المطران مع مرافقيه الثلاثة )  وايقاف الجدال العقيم حول احداث  قبل ثلاثة الاف سنة من الان.

ارجو ان لا ينسى الاخوة المتحاورين ان الشهيد اعطى دمه دفاعا عن ابناء ابرشيته وعنا كمسيحيين مؤمنيين والا كان مثل اي شخص اخر ترك العراق وسافر الى الخارج وخلص روحه . والشيء الاخر ن هل نحن اليوم مسيحيون ام هناك شك في ذلك ايضا ؟ لذلك ارجو ان ينظر الى الموضوع من زاوية الخطر على وجودنا كشعب يؤمن بالديانة المسيحية فقط!!!!!!!؟
 
كنت امل ان يكون هناك معلومات جديدة يمكن ان تضاف الى الموضوع كي يزداد الضغط على الجهات المسؤولة لكشف عن هوية المجرمين.

يوحنا بيداود


غير متصل anansanati

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
في البداية احب اعزي كل المسيحيين في العالم وبوجه الخصوص اهلنا في مدينة الموصل مدينتي الحبيبية واتمنى من الله وامنا العذراء ان تجعل من استشهادك ايها الأب الجليل مشروعا لبناء الأنسان والأنسانية جمعاء في ارجاء المعمورة وايضا طريقا يسلكه المؤمنين لمعرفة الأيمان الحق .... وليس غريبا علينا ان تمر ذكرى سيادة المطران في ذاكرة اليوم ... وذلك لانه لايوجد انسان قادر ان ينس ابيه الذي رباه او الحضن الدافئ الذي اعطاه الحنان في كل كلمة قالها في مواعظه الكريمة ... لماذا نستذكر اليوم .. نحن لم ننسى ولم يغمض لنا جفن على ماحصل له ... انت في قلوبنا وعقولنا وروحك ترافقنا اليوم وصورك معنا في كل زاوية من زوايا الموصل وكنائسها .... وابتسامتك الحلوة تدغدغ كل مشاعرنا واحاسيسنا وجروحنا في كل لحظة ... لم ننساك ولن ننساك ابدا ما حيينا انت ومعك الأب رغيد ووحيد وبسمان وغسان ... انتم شموع الكنيسة الأبدية التي لا تنطفي ...
انا واصدقائي واخوتي الشمامسة  فريد واكرم والشماس ايشو نستذكركم وكل اخوتي في كنيسة الروح القدس ... زياد وبسمان وكل افراد الكنيسة اليوم وكل يوم نستذكركم ونحييا معكم فصلو لأجلنا كما نصلي لكم ايها الأبرار القديسين


الشماس عنان السناطي


غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا صاحب المقال والاخوة المتحاورون وجميعكم محترمون
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 في البداية يجب ان نعترف جميعا باننا ضعفاء اكثر من اللازم واننا نحب المهاترات اكثر من المعتاد لابل اننا نضخم الموضوع  ونحن لانستطيع عمل شيء بالرغم من ان الحقيقة واضحة وضوح اشعة الشمس الساطعة في نهار بدون غيوم وصدق من شخصنا قبل اكثر من الف عام باننا جرامقة بالرغم من كوننا اصحاب الجغرافية والحضارة والتاريخ وكل شيء كبير قبل بزوغ المعرفة والفراسة الى العالم اجمع وقديما قالوا: لا تثرد الى جانب الماعون اومثل اخر يقول: اشتري البيت من الابن وليس الاب بمعنى ان الابن سيبيع البيت بارخص الاثمان لانه لم يتعب فيه او بذل عرقا في بناءه.
فمنذ ما يقارب من ستة اعوام خلت من عمر الاحتلال الاجنبي عبر المحيطات لبلادنا العريقة ومن قبلها العشرات من الاحتلالات المتعددة الجوانب من امم قريبة وبعيدة وعدوة وصديقة لم بستطع احدا منا مهما كان حجمه ان يثرد في الماعون لكشف الحقائق حتى الذين هم في بلاد امينة واقصد في بلاد المهجر والظاهر انهم لا يزالون يخافون من ظلهم.
ان ما فعله الجميع من اصحاب المال الوفير واصحاب السياسة الرخيصة واباء الديانة السلمية انهم جميعا يبكون على ليلاهم من اجل ابعاد الحقائق عن مستوى نصرة المظلوم من ظالمه لكي يبعدوا القضية ومثيلاتها اي طمس القضية في الوقت الراهن حالنا كحال مختلف المكونات للامة العراقية جمعاءمن اجل الحفاظ على الامتيازات الخاصة لهم وحفظ ما يمكن حفظه من ماء الوجه وانهم جميعا يدرون ما يحدث في ما يسمى بالبرلمان العراقي ومن سجالاته ومخفيانه وامتيازاته وبدون منفعة يقدمونها لشعبهم غير امتيازات جيوبهم.
وما دام الموضوع كبيرا جدا جدا جدا واكبر من حجم الدولة والقانون والحكومة والقضاء وغيرها لابد من حصر الموضوع بيد الامن الدولي كحال قضية الشهيد رفيق الحريري لابل الجريمة اسهل منها بكثير لكون خيوطها معلومة للقاصي والداني.
اما ان نعتمد على فلان او علان او زيد اوعمر ونضيع الوقت بلا نفع فثقوا واعتقدوا انه لايوجد من يحمينا او يبكي علينا وكل ما موجود عندنا هراء او كسر عظم بعضنا لبعض حيث من يتولى امرنا كاذب ودجال ولا يهمه غير ربح المال لنفسه وذويه باسمنا لاغير وبهدوء مفرط او نكرة مخفية.
نطلب من العلي العظيم ان يسكن شهيد امتنا المطران الجليل فرج رحو فسيح جناته وله ولكل من سبقوه في الشهادة او تعاقبوا بعده في الشهادة ان يكرمهم بامتياز الشهادة من اجل دينه حيث قتلوا من اجل كونهم مسيحيين لاغير حالهم حال شهداء سفر بلك العثماني في النصف الاول من القرن الماضي.
ولكم السلام


غير متصل aslan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام عليكم
 ماعسانا ان نقول في هذه الذكرى المؤلمة سوى اننا نحن المسيحيين لسنا الا شعب ضعيعف ومغلوب على امره ليس فقط من الاكثرية بل حتى من رؤساء الدين انفسهم تارة نراهم يتباكون على الشعب المسيحي وتارة اخرى نراهم ساكتين على مظالم ابناء شعبنا المسيحي
 اخوان نحتاج الى تغيير رؤساء الدين لانهم متعودين منذ ايام النظام السابق على الخضوع وكذلك نحتاج الى تحرير عقلية المسيحيين من الطائفية والانقسام  من اجل ان نعييش بسلام وقوة في ارض اجدادنا



غير متصل anansanati

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
طبعا احب اعلق على كلام بعض الأخوة الذين لايمثلون سوى ارائهم الشخصية ومع احترامي الشديد لهم طبعا. ؟؟ من ناحية تغيير رؤساء الدين الخاضعين؟؟؟؟اولاً  يا اخي الكريم اسالك سوال كم يبلغ عدد الكهنة بالعراق او بالأحرى في مدينة الموصل لكي نقوم بالتغيير  ومن اين سناتي بكهنة اخرين .. هل ستاتي انت لكي تقوم بالخدمة الكهنوتية .. ثانيا اليسوا هم ببشر لكي يكونو ضعفاء مثلنا انهم ليسو انبياء او ساسة لكي يحددوا المصير ويظهروا الحق انهم ليسو محققين او محاميين او رجال شرطة انهم رجال سلام لأنهم رجال الله. انهم اكثر ضعفا .. وفي الضعف تكمن القوة .. واين انت الأن تراك خارج العراق تتكلم اما هم يعانون هناك يبحثون عن المصاب والمخطوف والمنكوب ويبحثون في السجن عن الأبرياء وينظرون ورائهم من الذياب الخاطفة خوفا من الخاطفين ويعملون ضد الكثير من التيارات التي تحاول القضاء على المسيحية ... لان الحرب ليست اظهار الحقيقة فقط بل هي اكبر من تلك المعلومة الأ وهي حقيقة الحفاظ على ما تبقى من المسيحية في العراق يا اخي ... تعال لانلوم رجال الدين لانهم لايملكون سوى سلطة الله وتشريعه في الارض. اما سلطة الدولة فهي بعيدة عنهم .. وان كان هناك جسور بين السلطتين لما كنا نندب موتانا اليوم ؟؟؟ هناك بعض الحالات الشاذة اقصد هناك من الخمسة اثنان اوثلاثة لهم جذور مطمورة بالسياسة ولكن عناوينهم منشورة في عليقة المعرفة ولماذا نجمع الكل في خندق واحد ونعطيهم نفس العنوان ؟؟ هناك كهنة لولاهم لكنا اليوم نشم رايحة المسيحية ولا نراها في ارضنا العراق ... لذا ابصروا اين الحقيقة ومن يمتلكها .. وبعدها اعطوا العنان لكلامكم في سياق الرد الصحيح ... اما من ناحية نحتاج لتحرير عقلية المسيحيين ..  ارجو ان لاتجمع عقلية الكل في اطار واحد .. لانك سمعت لواحد او اثنين ... فانت لست في عقول الناس لكي تحدد ما يدور في عقولهم وتطالب بالتحرير ... اننا اليوم نحتاج ان نكون جميعنا مسؤولين وكهنة وجميعنا قادة سواء لحياتنا او لحياة الأخرين ان شاهدنا الأخطاء لكن مع احترام الخصوصية .. يا اخوتي لنخرج القشة من عيوننا ثم لنخرجها من عيون الأخرين ..

الشماس عنان السناطي


غير متصل fahad555

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
بمناسبةالذكرى السنوية لوفاة المطران فرج رحو نتقدم باحر التعازي لاهل الفقيد والمسيحين جميعا  ونطلب من الرب ان بحفظ المسيحين جميعا .


غير متصل rama shmsh

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي

 االاخ يوخنا بيداويد المحترم
شكرا لمداخلتك ولكن يبدو ان اصحاب التعليقات او المتحاوريين عادوا الى عادتهم ( رجعت الحليمة الى عادتها ........)
ايها الاخوة والاخوات
الإنسان المؤمن لا يخشى الموت سواء كان إيمانه بدينه أو قوميته أو وطنه فانه دائما يكون مستعدا للتضحية بحياته من اجل إيمانه برسالته في الحياة وانه قادر مهما كانت الضروف من حوله قاسية صعبة معيقة على ان يتخذ المبادرة بل ان كل القوى المادية وقوة الدول لم تستطع ان تثني مؤمنا عن إيمانه ان الموت من اجل الإيمان والعقيدة والأخلاق يعني الحياة بالنسبة إلى أصحاب القيم الروحية وأصحاب الرسالة فأين انتم من الإنسان الذي يموت حيا والإنسان الذي يموت ميتا . لقد كان للشهيد المطران فرج رحو جزء من الصفات الذي مات حيا لقد امتنع ان يتنازل للإرهابيين ولم يدفع لهم فدية لقد كان وطنيا عراقيا مدافعا عن وحدة العراق وكان مؤمنا مسيحيا لم يهرب ولم يلجيء إلى أي مكان تكلم بقوة أمام الناس في الكنيسة وفي اللقائات  ". انك حي أيها الشهيد ". أين أنت من الإيمان يامن تقول إننا جميعا ضعفاء  , إذا كنت ضعيفا ولا تمتلك ذرة إيمان فليس من حقك ان تجمع الآخرين معك هناك في مجتمعنا  آلاف المؤمنين الأقوياء من العلمانيين ومنهم بعض رجال الدين أفضل من الشهيد في الإيمان ومستعدين لخدمة الآخرين وليس كل من يحمل الصليب او له درجة كهنوتية هو مؤمن .مرة أخرى أيها الاخوة نكرر علينا نحن الكنيسة والأحزاب والموسسات والناشطين التأكيد والمطالبة المستمرة من اجل كشف الجنات الذين هجرونا وقتلوا أبناء شعبنا   وعلينا ان نحمل مسؤولية ما جرى السيد جلال الطالباني رئيس الجمهورية ومسعود البارزاني رئيس الإقليم لكون الحوادث التي جرت كانت في وقت الحكومة المحلية كانت بيد الحزبين  جماعة جلال ومسعود وكانت قواتهم البيش مركة هي المسيطرة على مدينة الموصل وخاصة حادث اختطاف المطران فرج كان بالقرب من أحدى مقراتهم وكذلك مطالبة الحكومة المركزية برئاسة الأستاذ نوري المالكي للكشف عن الحقيقة وتقديم المجرمين للعدالة
[size=20pt
][color=navy][move]RAMA[move][move][/size][/color][/move][/size][/color][/[/move][/move]font]


غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ راما حفظك المسيح ورعاك
في البداية..لو لم يكن المطران الجليل والقديس الشهيد غاليا على امته وشعبه ودينه مثلماكان هو اشجع وانبل واعظم رجل رحل فيما بيننا لما كنا كتبنا حرفا واحدا لذكراه..لكن هذه الشجاعة التي تميز بها هل نقابلها بالبكاء والعويل والشجب دون ان نفعل شيئا الى اليوم ؟؟؟؟؟ ولا سيما هذه الايام تصادف الذكرى الاولى لاستشهاده بمعنى مرت اثنا عشر شهرا بالكمال والتمام وقديما قالوا: من باتت فاتت وخلالها فقط تم مايلي
1. اعدام شخص واحد فقط في حديثة وانت سيد العارفين ان الجريمة لايمكن ان يقوم بها شخص واحد
وربما هذا المجرم قد البست له القضية لسوابق اخرى فوزرت الوازرة له لاسكات الشجعان مثلك حيث انني اعترف بضعفي كما اعترفت سابقا فدمت للبكاء والعويل يا عنترة هذا الزمان
2. كشف احد المواقع وانت تعرفها لابل قرأتها مرات عديدة ونشرها ايضا موقع عنكاوا الموقر ماذا فعل الابطال التي تنتخي بهم ان كانت الاخبار مفبركة او صحيحة ولكن كلنا يعرف ان العدالة تبحث عن خط رفيع لكي توصل الى مبتغاها وهي كشف الحقيقة ننتطر من الاقوياء ان يعجلوا ساعة حسمها فتحن مللنا الانتظار
3. قبل ايام ابطال امتك الحاضرين عندما فازوا بالانتخابات المهداة لهم بشفقة ورحمة ومنة من الكوتا خبصوا الدنيا ولم يقعدوها من اجل المقعد اليتيم لا لسبب الفوز لانهم حاشاهم من الفوز بل لنهش لحم بعضهم لبعض مع العلم اننا لم يكن لنا انتخابات مثل المكونات الاخرى ولعلمك عندما فر المسيحيون من الموصل كان لدينا معاون محافظ وعدد اخر من اعضاء مجلس محافظة نينوى ولم يتمكنوا ان يعملوا شيئا ..ننتظر من المقعد المنزو في زاوية ميتة ان يحيي ويعيد مجد مدينة محافظة نينوى العظيمة
4. اخيرا وليس اخيرا اكرر واعيد اننا ضعفاء جدا جدا نتمنى ان تكونوا اقوياء جدا جدا وهذا يسعدنا اكثر
من عندكم ويفرحنا ولكن لاتاخذ الدنيا بالتمنيات وانما تاخذ بالفوز والغلبة وهو معنى احد الابيات الشعرية
تخونني الذاكرة في كتابته بالشكل السليم ولو انني مرة قد استشهدت فيه باحدى مقالاتي

وتقبل تحيتي ومودتي وسلامي برحابة صدر يا ايها البطل المنتظر



غير متصل تيريزا ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 457
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألف رحمة وشهادة زكية بروح قدسية لروحك الطاهرة، المحمولة من الروح القدوس الى جنات الرب محمول على ايدي ملائكته الطاهرة، ايها الراعي الجليل ابو الشهادة مطراننا الجليل بولص فرج رحو...

وماكانوا يعرفون هؤلاء الحمقى انهم لايستطيعون ان ينالوا ويطالوا من روحك الطاهرة مهما طالوا من جسدك..

فالجسد بفاني وهو لباس مؤقت لروحنا.. يختبرنا الرب من خلاله.. وكل حسب أعماله الطاهرة.. وما يقترفه جسده الفاني ذلك من محاسن او سيئات.. سيقوم الرب بتصنيف روحه.. التي ممكن ان يتحكم بها كل انسان ان اراد ان يسكنها فسيح جناته.. ام ان يحرقها الى يوم ما لانهاية في نار جهنم لاتنطفئ ولابئر ولا قرار لها... في نار أزلية لاتنطفئ..
نم قرير العينين يا أبا الشهداء.. وهكذا أنتم يا شهداء شعبنا جميعاً وشهداء وطننا وبلدانا ألعراق.
ولايسعنا الا ان نرفع صوتنا الى السماء ونقول أرحمنا يارب.. وارحم شعبنا وشهداءه الابرار.. وخذ بيد أبناءك وبناتك وضللهم برحمتك وحكمتك وعنايتك..فهم بأمس الحاجة لها..
ونور قلوب وعقول الخاطئين من ابناء وطننا.. ليدركو أنهم اخوانهم وشركائهم في الوطن هؤلاء من يقومون بمعاداتهم.. وبخسارة اي واحد منهم.. أنما يخسرون سند قوي لهم في هذه الدنيا والاخرى، ويحولون أنفسهم الى يتامى لن يرون في النهاية من يمد لهم يد العون عندما سيكونون بحاجة لها.. بعد ان نفر الجميع من رذائلهم القميئة.
وليعرف المجرمون من أننا سوف لن نتنازل عن مطالبة الدولة والسلطات الرسمية وكل من له ذمة وضمير بالكشف عن خيوط الجريمة وكشف كل هؤلاء من يتسترون على الجريمة وخيوطها..

وسنستمر بالمطالبة بفضح الجهات التي تقف ورائها.. وها أننا نطالب رئيس الدولة الاستاذ جلال الطلباني ورئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي.. وهيئة الرئاسة والبرلمان، بأصدار أمر وقرار متابعة والكشف عن الجريمة الشنيعة هذه وكافة جرائم الموصل بحق مسيحيي شعبنا.. وتقديم المتهمين للمحاكمة القانونية العلنية.. وعدم سلب حق من حقوق الجماهير.. والحكم بالعدل والانصاف بين كافة فئات شعبنا بغض النظر عن دينهم، عرقهم، انتمائهم، ميولهم وتياراتهم.. والكل احرار ومتساوين في الحقوق في وطننا العراق وليس لاحد ازيد من الاخر.. فالوطن للجميع والدين لله.....

مع كل محبتي وتواضعي وسجودي أجلالاً وخشوعاً.. امام قدسيتك ايها الراعي الجليل مطراننا العزيز بولص فرج رحو.. وكنيستنا الكلدانية الكاثوليكية..
تيريزا أيشو
و
لجنة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري

في الدانمارك 02 03



غير متصل sanaty

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 611
  • الجنس: ذكر
  • ش.مروان السناطي
    • رقم ICQ - 2147483647
    • MSN مسنجر - sanaty_28@hotmail.com
    • AOL مسنجر - bakmaya
    • ياهو مسنجر - al_sanaty@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.sanat.jeeran.com
    • البريد الالكتروني
اهنئ الشماس عنان على هذه المداخلة الاكثر من رائعة .

اما بالنسبة للردود التي قراءتها في هذا الموضوع لا ارى سوى الكلام  ....  المنقول من ش.عنان السناطي ( اننا اليوم نحتاج ان نكون جميعنا مسؤولين وكهنة وجميعنا قادة سواء لحياتنا او لحياة الأخرين ان شاهدنا الأخطاء لكن مع احترام الخصوصية ) يعني احب ان اختصر وان اقول يجب علينا اليوم ان نكون لنا اولا وللاخر ومن اجل الاخر لكي ما نكون شهود حق للمسيحية وللشهادة من اجل المسيح    امين  ودمتم تحت حماية امنا العذراء مريم   امين ....


ش . مروان السناطي


مجـــانــاً اخــذتــــم مجـــانــاً اعطـــــوا

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1888
    • مشاهدة الملف الشخصي
من هذا المنبر.....
نطالب رئاسةالدولة ورئاسة الوزراء .. والهيئات الرئاسية المعنية والبرلمان،ومجلس القضاء الاعلى بأصدار أمر وقرار متابعة والكشف عن الجريمة الشنيعة هذه وكافة جرائم الموصل بحق مسيحيي شعبنا.. وتقديم المتهمين للمحاكمة القانونية العلنية.. وعدم سلب حق من حقوق الجماهير.. والحكم بالعدل والانصاف بين كافة فئات شعبنا بغض النظر عن دينهم، عرقهم، انتمائهم، ميولهم وتياراتهم.. والكل احرار ومتساوين في الحقوق والواجبات في وطننا العراق ...

ناصر عجمايا
ملبورن\استراليا


غير متصل aslan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الاخ عنان السناطي
 نعم اقولها لك انني اعيش خارج العراق ، لكنني غادرت العراق بسبب التهديد والارهاب والتطرف وانت تعلم وغيرك كثيرين يعلمون بما يحصل وسوف يحصل للمسيحيين الان وفي المسقبل .
 اما حول رجال الدين اقول لك بانهم بشر عاديين ليسوا بشر خارقين يخطئؤن مثلما اي شخص عادي وهذا الامر عادي لكل الناس .(اراك تدافع عنهم لانك شماس )
اما عن عقلية المسيحيين فانا اقصد التخلص من روح الانقسام واختيار ناس اكفاء ومخلصيين للمسيح اولا وللشعب المسيحي ثانيا من اجل بقاء المسيحيين في ارض اجدادهم .



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء المتحاورين

شكرا لمداخلاتكم الجملية

الحقيقة من خلال متابعتي  لتعليقاتكم اليومية جاءتني فكرة اود ان اطرحها لكم من  على هذا  المنبر لعله احدى الجهات او مجموعة من المثقفين و بتعاون  مع الكنائس او بدونها تقوم بتنفيذها.

الفكرة هي ان يتم كتابة طلب موجهة الى الحكومة العراقية  (التنفيذية والتشريعية والقضائية) باسم جميع الاحزاب والشخصيات ورؤساء الكنائس او ممثليهم ويوقعون عليه . (الامر الذي سوف يعطي انطباعا للحكومة على الرغم من انقسامات احزابنا لكن هناك قواسم مشتركة بيننها لا يستطيع  احد اهمالها وهي فوق انقساماتنا متعلقة بحقيقة وجودنا)

في هذا الطلب نشدد على ضرورة فتح التحقيق في هذه القضية  من جديد والكشف عن كل ما هو متوفر  من المعلومات بصورة موثقة مع تشكيل لجنة قانونية من ابناء شعبنا للطلاع على هذه الوثائق كي تصبح برهان  لنا اكيد ان جميع الاطراف في الحكومة او في الاحزاب لديهم اهتمام بوضع المسيحيين ولا يرغبون تهجيرهم قسرا الامر كي يندمل الجرح الكبير الذي تركه هذا الحادث علينا جميعا.




غير متصل rama shmsh

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة والاخوات
على الرابط ادناه مقالة للدكتور غازي ابراهيم رحو شقيق الشهيد المطران تحت عنوان                           ( حقائق ساعات الاختطاف الاولى للمطران الجليل فرج رحو )
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,271392.0.html
اورد ما قاله قاله د.غازي: توجهنا بالسوال الى سيادة البطرياك عمانوئيل دلى وماذا ستفعل  ونحن معك   ماذا                                                                           سنفعل؟؟؟؟                                                                [/size                               واجاب  بدموع باكية .. ساصلى الى الرب  لاطلاق سراحة ....وقلنا له نعم  جميعنا معك فى الصلاة الى الرب والدعاء  لاطلاق سراحه ... ولكن ياسيادة البطرياك  يجب ان نتحرك  للاتصال  برئيس الوزراء وبرئيس الجمهورية والداخلية العراقية ونحملهم المسؤؤلية  فى البحث عن المطران  لان الموضوع لا يمكن السكوت عليه وتاخيره ورجونا سيادة البطرياك ان يتحرك  أو ان يعود إلى بغداد لانه يمثل شعبنا المسيحى  فى العراق وهو ممثل الرب على الارض بالنسبة لنا ....                                                                                                                          ثم خرج  جميع المجتمعون من رجال الدين والكاردينال الفرنسى والبطرياك الى القاعة المجاورة للكنيسة لاكمال الاحتفال الدينى .. وبقينا نحن الاربعة ومعنا  راعى الابرشية الاب خليل جعار ننتظر انتهاء الاحتفال الدينى  لكى نتوضح ماذا سنفعل تجاه هذا المصاب الجلل..... وبعد حوالى ساعة من الانتظار  .. طلبنا من راعى الابشرية ان يعلمنا الموقف .. فخرج لاستضاح الامر .. وعاد بعد  دقائق ليخبرنا
ان الجميع انهوا الاحتفال الدينى  وغادروا الان الكنيسة ومن ضمنهم سيادة البطرياك دلى حيث ساله ان عائلة المطران بانتظار الموقف                                                     
                                        وكانت اجابة سيدنا البطرياك عمانؤئيل دلى .. ساصلى له ولهم ....
هذه هى الساعات الاولى من جريمة الاختطاف . حيث بدانا نحن والكنيسة وكل المؤمنين بعد ذلك برحلة العذاب  بالدقائق والساعات نتابع ويتابع معنا الخيريين الموقف ...
                                  نكرر ما قلناه                  الإنسان المؤمن لا يخشى الموت سواء كان إيمانه بدينه أو قوميته أو وطنه فانه دائما يكون مستعدا للتضحية بحياته من اجل إيمانه برسالته في الحياة وانه قادر مهما كانت الضروف من حوله قاسية صعبة معيقة على ان يتخذ المبادرة بل ان كل القوى المادية وقوة الدول لم تستطع ان تثني مؤمنا عن إيمانه ان الموت من اجل الإيمان والعقيدة والأخلاق يعني الحياة بالنسبة إلى أصحاب القيم الروحية وأصحاب الرسالة فأين انتم من الإنسان الذي يموت حيا والإنسان الذي يموت ميتا    بل اجروء  واقول ما قيمة الرب ان اهملت اخي المؤمن ؟؟؟؟  الله لم يطلب من الانسان ان يؤمن به وان يرفع له الصلاة  و......... الى ان تصبح للحياة معنى  وللموت معنى  والموت يبدا عندما نفقد هدفنا في الحياة  وهل لنا هدف في الحياة ؟؟؟؟؟                        مصيبتنا تكمن في  الاخ الدكتور غازي يؤمن بان قداسة البطريرك هو
ممثل الرب على الارض بالنسبة لنا ....وقداسته لا يؤمن بأنه فعلا ممثل الرب على الأرض

حيث كان بامكانه وبكل بساطة ان يتصل برئيس الوزراء وبممثلينا في البرلمان السيد يوناديم كنا والسيد عبد الاحد افرام   وكان بامكانه العمل الكثيير الكثير ولكن .........
لسنا ضعفاء ولن نسكت ولن ننسى  و..........................


RAMA[/color][/font][/size]




غير متصل rama shmsh

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ بيداوييد المحترم
إنها فكرة ممتازة  ومن المؤكد سوف تلاقي الدعم ليس فقط من أحزاب ومؤسسات شعبنا وإنما من أحزاب ومؤسسات جميع مكونات الشعب العراقي 

و معلومات أدناه تفيد في حالة فتح التحقيق بالحادث 
 
 حسب المعلومات المنسوبة إلى زوجة احد الشهداء الثلاثة المرافقين للمطران الشهيد فرج رحو   تقول :
1-    طلب الإرهابيين من المطران قبل حوالي أسبوع من خطفه مبلغ قدره خمس دفاتر ( خمسين ألف دولار ) وكان كالعادة يرفض الدفع
2-    كان المطران يلجأ إلى تبديل السيم كارت موبايله وفي كل مرة كان الإرهابيين يكشفونه  ويتصلون به
3-    كان احد الشهداء الثلاثة يشك بأحد منتسبي المطرانية وكان قد اخبر زوجته بان هناك من يوصل المعلومات حول تحركات المطران وكذلك كشف رقم موبايله ولكن لم تفصح عن اسم
ه
ملاحظة:
أ‌-   ذهاب القس بسمان ومعه أحد الأشخاص وبحوزتهم  كوررك (تستعمل للحفر ) اثر تلقي مكالمة من احد الإرهابيين لاستلام الجثة ولا نعرف إن كان قد ابلغ الجهات الأمنية وما إذا كان قد دفع مبلغ لقاء استلام الجثة
ب‌-   كان المطران الشهيد يقول وهناك الكثيرون من سمعوه بان المطران جرجس علم هؤلاء على الفلوس علما بان المطران جرجس خطف من قبل الإرهابيين وخرج بعد أيام قليلة من خطفه يقال انه دفع في حينه 20 دفتر (200 ألف دولار )


حسب المعلومات أعلاه ربما كان يوجد اسخريوطي من بين منتسبي المطرانية الكلدانية


غير متصل aln_yousif

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
في البداية اود ان ادكر  الاخ  الشماس اوديشو بكلام  يسوع المسيح بقوله قل الحق ولا تخاف 
اخي العزيز  اوديشو انا لست بصدد الاساءة للمطارنة لاصحاب الشان و اود ان اؤكد  احترامي لهم
 ولكن هل من المنطق ان يهان المسيح يوميا ويكفرون المسيحيين عبر المادن والمكبرات الصوتية 
ونسكت عنها  بحجة التسامح بينما نثور ضد كل من ينتقد اسلوب مطران او كاهن
في التعامل مع القضايا اللتي تمس المسيحية
لنعترف باننا  اصبحنا نخشى ان ندين الارهاب الاسلامي والتكفيري
   كلام اخير اود ان  اقول  لرجال ديننا الافاضل
 لنتعلم الشجاعة من الاب القمص زكريا بطرس 
ورحم الله  المطران الشهيد ولعن الله قاتليه  الى يوم القيامة


غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا بيداويد المحترم
الفكرة الاخيرة التي طرحتها جيدة ونؤيدها ولو انها مطروحة مسبقا ولا يصح ان السلطات التشريعية الثلاث لاتعلمها ولا تعرف بها والا لما سمت نفسها بالدولة الجماهيرية او الجمهورية ولما قدمت المسرحية المعروفة احداثها في مدينة حديثة بشان خاطف المطران الجليل في وضح النهار... ومع هذا كرروا الموضوع ولكن لابد ان يرافق فكرتكم سقف زمني قصير لانه حسب المعطيات التي نقراها من الردود والتعليقات والمقالات وشبكات المواقع الالكترونية وغيرها ان خيوط الجريمة قريبة للكشف الجريء والتحقيق العادل ولا ينقصها غير الشجاعة والمتابعة والاصرار  واظن انها غير متواجدة لا في احزابنا الكثيرة ولا شخصياتنا التي تمثل راس شعبنا ان كانت سياسية او دينية ولا نقل: اننا ضعفاء ومهاترين لئلا يزعل علينا الاخ راما الذي اكن له جزيل احترامي وتقديري لعدم قبوله كلمة الضعف واحييه عليها... لذا اكرر لابد من تحقيق دولي كبير وقوي يتبناه مجلس الامن الدولي كمثل قضية رفيق الحريري الصعبة جدا مقارنة بقضية الشهيد المطران فرج رحو السهلة جدا جدا ولا تحتاج غير القوة المؤيدة والساندة ولا نريد ان نقول القضية لو حدثت في النظام السابق واراد كشفها لما استغرقت اكثر من خمس دقائق.. ولكم ضعفي ومودتي



غير متصل صباح الصفار

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الفاضل يوحنا بيداويذ وفقكم الرب الممجد ورعاكم
نشكرك كل الشكر على مقالتك الصريحة والواضحة وعلى طرحك الجري لكشف المتورطين حتى اغمص اقدامهم في قضية اختتطاف ومقتل الحبر الجليل مار فرج رحو الطيب الذكر ورفقائه الثلاثة الابطال .
 نشكرك   لتسائلاتك الذكية التي هي في محلها  لفك الغز المحير في قضية جعلوها مبهمة وغامضة (مغلقة لا يمكن البوح بها)
وبهذه المناسبة الحزينة والمؤلمة نشارككم الصلاة ونشاطركم الاحزان بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاختطاف واستشهاد شهيد الايمان المطران مار بولس فرج رحو ورفقائه الشهداء الثلاثة الابطال  اسكنهم الله تبارك وتعالى  في وسيع جناته مع الاطهار والابرار والصالحين .
  المطران الجليل بولص فرج رحو كان صوتا صارخا في برية العراق والموصل بشكل خاص ينادي بالاخوه الانسانية وقبول الاخر والعيش الجماعي المشترك لحياة تسودها المحبة والسلام لامكان فيها لاحقاد الماضي وتخبط الحاضر وتفخيخ المستقبل .
 تحية حب واحترام واجلال الى ارواح الشهداء جميعا وفي طليعتهم الحبر الجليل البار مار بولص فرج رحو ورفاقه الثلاثة.
طوبى للذين استشهدوا في نشر رسالة السلام والمحبه (طوبى لهم لانهم ابناء الله يدعون) .
اخوتكم ومحبيكم الشمامسة
 ابناء الكنيسة
  صباح السناطي
  صباح كويسا
  صباح صفار
ملبورن /استراليا



غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4593
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 
               بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين 
                       قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
       انا القيامة والحق والحياة    من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن 
   تعطي حياة جديدة ، وهل يوجد تضحية اكثر من التضحية بالنفس من اجل
جعل كلمة الله هي العليا  ، ولكن يا احبتي ما يجب علينا الى ان نقول   
           الرب اعطى والرب اخذ        وليكن اسم الرب مباركا
 ان مكان الشهيد هو فوق ، على ساحة  الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
 وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
 اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
           نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه الطاهرة  .

           انت ملجائي ربي         اغفر ذنبي وارحمني
 اسمعوا يا اخواني    الموت المر قاساني        اغمض  عيوني
 واخرس لساني      كاس المرارة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني
بقلوب حزينة وعيون باكية نشاطركم احزانكم بهذا المصاب الاليم
 يقول الرب في كتابه المقدس ( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل
   اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك  ) . ادخل الان الى الملكوت  .
 ويقول له المجد  هنيئا لكم اذا عيروكم و اضطهدوكم وقالواعليكم كل كلمة
 كلمة سوء من اجلي    متى ( 5  :  11  )
      الراحة الابدية اعطها له يارب      ونورك الدائم فليشرق عليه
 سيدنا البطريرك الكردينال مار عمانوئيل الثالث دلي جزيل الاحترام
 السادة المطارنة والاباء الافاضل
 المؤمنون في ابرشية الموصل الكلدانية والعراق صبركم الرب
  عائلة المرحوم الشهيدالمطران ماربولس فرج رحو  صبركم واعانكم الرب
 نشارككم الاحزان بالذكرى الاولى لوفاة المرحوم الشهيد المطران فرج  اسكنه
 الرب ملكوته  مع الابرار والصديقين ويكون وفاته اخر الاحزان لكم جميعا
 ولشعبنا المسيحي الجريح في العراق عامة وفي الموصل بالذات   امين  .
 اعزاءنا المتحاورون علينا ان نصلي ونعمل بجد ومحبة لكي لا يتكرر مرة
ثانية ما حدث للمطران فرج وللاباء بولس ورغيد ومنذر وبقية الشهداء 
  اخوكم    الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة  ـ  شتوتكرت  ـ  المانيا 
   


________________________________________
 



غير متصل basil alqatona

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 819
    • مشاهدة الملف الشخصي
ولماذا يكون هناك جديد ؟
القديم معروف لدى الجميع وهو الصح
ولكن لاأحد يجرأ على قول الحقيقه !!!!



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة المتحاورين
تحية
مرة اخرى نقول ان قضية الشهيد المطران رحو ليست قضية شخص او طائفة او حزب او كنيسة معينة وانما هي قضية كل المسيحيين المتعلقة بمصيرهم ووجودهم. وليس من المعقول ان نجد شخصاً او جهة معينة تريد انتهاز هذه الفرصة  لايقاع المسيحيين في طامة اكبر من التي هم واقعون فيها الان.

الكل يعلم اليوم نحن لم ولن نحصد من الهجرة  غير الضياع والتفت الاجتماعي بين مدن العالم (كمجتمع). وهجرتنا غير المنظمة تشبه هجرة اجدادنا في نهاية الحرب العالمية الاولى بحسب قانون سفر بلك المشؤم.  فكم من اخوة لاجدادنا  ضاعوا في الشرق والغرب (تركيا) لحد الان لم نعلم عنهم اي شيئاُ .

هذا لا يعني هنا نقول للاخوة  الذيم هم في الداخل عليكم البقاء وتحمل الظلم الذي اصابهم ولكن كمجتمع يعود اصله الى سبع الاف سنة ، نقول وجوده  اليوم في خطر سواء كنا في الداخل او في الخارج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ . لذلك هي مهمة كل من له وعي وضمير على هذا الشعب ان يعمل لحمايته .

فالجهود المبذولة من قبل الجميع لكشف خيوط الجريمة النكراء التي قام بها بعض المجرمين بخطف وقتل الشهداء من الالكليروس رحو وكني واسكندر وعبد ومرافقيهم او العاملين في الكنائس او الجرائم التي لاحقت الفتيات او الشباب او العوائل بدون مبرر في كل الامكان في العراق  هي مهمتنا جميعاُ وليست مهمة  جهة واحدة ، لذلك ارجو من الجميع ينظر الى القضية بهذه المنظار وان يطرح رايه او نظرته التي ربما تكون صحيحة وقد تكون خاطئة ولكن ان يكتب بضمير ومسؤولية ومنطق.

مرة اخرى اقولها للاخوة الذين يكتبون احياناً باسماء مبهمة واخرى غير مبهمة ، من لديه المعرفة الاكيدة لما حدث ليبرهن ذلك لنا بالوثائق والدليل القاطع . ومن هناك للتظافر جهود الكل للعمل في الخطوة الثانية التي هي الضغط على  الحكومة بتنفيذ القانون وتحقيق العدالة بحق المجرمين وربما تعويض المهجرين وعوائل الشهداء..

فارجو من جميع المتحاورين الانتباه الى هذه النقاط.



غير متصل SuperDodo

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخواني الاعزاء تحية طيبة وبعد ،،،
لقد قرات موضوع ناشر المقال بعد عام على رحيل الاب فرج رحو واسمحوا لي ان ابدي تعليق واقتراح ربما يكون بسيط او يبدو صعب المنال استجابة لاحد كاتبي الردود بان المهاترات والردود المنقولة والكلام بدون دليل والمطاولات على رؤساء الكنيسة وغيرهم لن تجدي نفعا...
أولا. بالنسبة للادلة التي يطالب بها البعض حول ملابسات القضية وكيفية قتل الاب رحو هي مجرد كلام شفوي من الصعب جدا اثباته بدليل دامغ غير اعتراف الجاني نفسه "اذا فعلا تم القبض عليه". أما بقية الادلة والاحداث المذكورة فهي عبارة عن اقوال من شهود عيان واشخاص تم الاتصال بهم من قبل الخاطفين لدفع المبلغ. من المستحيل ان يقوم الخاطف او القاتل على ما اعتقد ولست متاكدا ان يكتب ورقة بخط يده ويوقع عليها لمطالبة الفدية او غير ذلك ويثبت على نفسه التهمة. فالدليل المادي والدامغ غير موجود في هذه الجريمة.
ثانيا. اقتراح ان يصار الى مظاهرة او احتجاج او اعتصام حقيقي تتمثل مثلا في الاضراب عن الطعام او تجمع في مكان واحد وعدم العمل او الدراسة وخصوصا من قبل ابناء شعبنا في الخارج والداخل لمطالبة المسؤولين وكافة المسؤولين رجال دين وسياسة بالخارج والداخل لاظهار الحقيقة للملأ، ولا داعي لالقاء الخطب وتضييع الوقت فقط اضراب تحضر فيه وسائل الاعلام وعدم العودة الى الديار بعد ساعة او ساعتين من المظاهرة بل مظاهرة حقيقية لا تنتهي الا بمعرفة الحقيقة. عندها سيعرف حتى اصغر مسؤول سواء كان مدير عمل او مدرس لماذا هذا العامل او الموظف او المدرس او الطالب قد غاب عن موقعه العملي او الدراسي وسيتجه الراي العام العالمي نحو هذا الاعتصام او الاضراب ولا يتم هذا الامر عبثا بل بتخطيط وتنظيم سلمي نزيه وشريف من قبل مؤسساتنا الدينية وجمعيتنا ولا نكتفي بان نتجمع في ساحات اوربا او امريكا او استراليا لمدة ساعتين او ثلاثة وبعدها نتناول الغداء في اقرب مطعم.
شكرا وهذه مجرد راي بعيد عن التعصب وذرف الدموع بدون نتيجة



غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4593
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  اخوتي الاعزاء
 هناك سوال لماذا حدث هذا التهديد لمسيحيي الموصل بالذات ؟ وفي هذا الموقع اي موقع كنيسة الروح القدس ؟
 وحسب معرفتي المتواضعة وخدمتي لاكثر من 12 سنة لكنيسة مريم العذراء للاخوة الاثوريين في الكنيسة الشرقية القديمة القريبة من كنيسة الروح القدس وقبل ان تبنى كنيسة الروح القدس  وسكني قرب موقع الكنيسة في حي البكر وكنت متابع لاعمال بناء الكنيسة منذ شراء ارضها وعمل تصاميمها وخرائطها ومن ثم المباشرة بالبناء  .

لقد طرحت اسئلة كثيرة حول موضوع اغتيال المرحوم الشهيد مار بولس فرج رحو ،وسوف اشير الى  الغاية التي من اجلها جرى الخطف والقتل ، لذلك سوف اتطرق الى الواقع الذى جرى فيه الاغتيال والعمل الجبان وسالخص الموضوع للقارئ الكريم . ومدى الحقد والكراهية التي كان يضمها قتلة المطران قبل القتل واثنائه . وموقع الكنيسة التي استشهد قربها المطران مار بولس فرج رحو  وقبله الاب رغيد الا وهي كنبسة الروح القدس  . 
ان كنيسة الروح القدس في منطقة حي الاخاء بالموصل تظهر من الخارج على شكل سفينة شامخة على الارض لعلوها تشاهد من بعيد من جهاتها الاربعة ومنها طريق اربيل موصل ، ان الحقد الذي يضمره بعض الحاقدين في المنطقة وفي الموصل ايضا على موقع الكنيسة وبناءها ، وسوف اجلب لكم مثلين على ذلك حيث اعرف تفاصيل التسجيل على ارض الكنيسة في البلدية ومن ثم اجازة البناء ، لقد تاخرت الاجازة اكثر من اربعة اشهر بعد ان اعلمنا انها منتهية وسوف ناخذها ونباشر بالبناء ، حيث عرضت على لجنة تخطيط المدينة فكانت معارضات كثيرة حول ارتفاع هيكلها وبرجهاوصليبها وتاثر ذلك بحركة الطيران مع العلم انه كانت بنايات في المنطقة من عدة طوابق واعلى منها ، اما عند وضع حجر الاساس للمباشرة في البناء زمن البطريرك المرحوم مار روفائيل الاول بيداويد وبجهود المرحوم المطران كوركيس كرمو راعي ابرشية الموصل الكلدانية انذاك  ، فعند بناء  حجر الاساس للمباشرة بالبناء وفي اليوم الثاني سيحتفل بهذه المناسبة المباركة بحضور عدد من المطارنة ومن مختلف الكنائس وكذلك الاباء والراهبات وعدد كبير من المدعوين ومنهم رسميين لم يحضر اي واحد منهم بهذه المناسبة ، وصباح الافتتاح  قبل اكثر من ساعة ذهبت لمتابعة وصول الكراس المستأجرة وكذلك الدي جي لكي تساعد جوقة الكنيسة في الترانيم الكنسية ، فتفاجئت بوجود حجر الاساس مهدما ، فقمت على الفور بجلب السمنت والرمل وبناءه ثانية وكأن شيئا لم يحدث .
 وبعد الافتتاح اخبرت المطرانية بذلك واتفقنا على ازالة بناء الحجر ووضعه في دار الحارس المقابل للكنيسة خوفا من هدمه ثانية ويحدث ضجة انذاك عند رؤية الناس الحجر مهدما حيث الكنيسة محاطة من جهاتها الاربعة ببيوت المسيحيين ، وبعد السقوط في 2003 حدث ثلاثة اعتداأت على الكنيسة ، اولها رمي قنبلة يدوية داخل قاعة الكنيسة اصيبت على اثرها شقيقة الاب المرحوم رغيد كني رغدة ونقلت الى المستشفى وخرجت بعد ان نالت الشفاء ، وفي  03  06  07  وبعد الخروج من قداس الاحد استشهد على مقربة من الكنيسة الاب رغيد كني وشمامسته الثلاث ( بسمان ، غسان ، ووحيد ) ويذكر ان الاب رغيد كان قد هدد بعدم اقامة الصلوات في الكنيسة ولكنه رفض ذلك ، وفي 29  02  08 وبعد الانتهاء من مراسيم درب الصليب خطط المجرمون بدقة كما خططوا للحادث السابق فكان استشهاد مرافقي المطران الثلاث ( سمير ، فارس ، ورامي ) وخطف المطران ومن ثم العثور على جثته بعد اسبوعين في حي الانتصار وذلك في 13  03  08 وسمعنا بقصة المطالبة من مختلف الجهات في الموصل وخارجها لاطلاق سراحه وكلها ذهبت في مهب الريح وحدث ما حدث ، ولا نعلم ان الجهة التي قامت بهذه الافعال هي نفس الجهة التي قامت بقتل ما لا يقل عن اثنا عشر شخصا وحرق ثلاثة دور وتهجير حوالي 2500 عائلة خارج الموصل بعد تهديدهم عن طريق مكبرات الصوت بالمغادرة او القتل ، يجب القيام بعمل تحقيق شامل لجميع الحوادث وتشخيص الفاعلين لينالوا جزاءهم العادل واعادة المهجرين وعدم تكرار ذلك في المستقبل بعد عمل ضمانات امنية لمسيحيي الموصل وبقية انحاء العراق  .

      الشماس يوسف جبرائيل حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا



غير متصل زياد ميخائيل السندي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1542
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلنا تالمنا لحظة وقوع الخبر علينا كالصاعقة وخاصة وانت كنت من المقربين من سيادة المطران في كل لحظاته بصورة مكثفة ولكن عزاؤنا بالمسيح فاذا دخل الله الى حديقة ما فانة سيختار  الورود منها



غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تمر علينا اليوم مناسبة عظيمة وهي استشهاد الأب رحو ونشكر شاشة عشتار على هذه
التغطية وبث القداس الألاهي الذي اقامه شهيد الحق و الأيمان والوطن وبهذه المناسبة
نهنئ شعبنا المسيح(من غير تسميات)  بهذه المناسبة التي وحدة الموقف الرسمي لجميع
الطوائف المسيحية ومن خلاله نتذكر دوما شهدائنا  الذين سبقوا رحو في بذل حياتهم
في المحافظة ونقل مبادئ المحبة  التي تعلمناها من معلمنا الكبير يسوع المسيح له
كل المجد وكان خير الموصلين لهذه الرسالة الشهيد رحو فقد كان بين انياب الذئاب
ويدعوا الى الصلات من أجلهم  ومسامحتهم  ويدعوا ا لشعب المسيحي ان يبقى في
هذا الوطن ولم يحس يوما انه غريب عن هذا البلد  بل أنه بيتنا منذ القبل ولنا الحق
 العيش فيه مع إخوتنا في الله فنم قرير العينن يا شهد الإيمان وا لوطن ومن اليقن
أنك في ألجنة مع القديسين وألابرار فهنيئ لك هذا
 جورج يوسف البوتاني
 فرنسا ليون


غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3276
    • مشاهدة الملف الشخصي

    الراحة الابدية يارب و نورك الدائم يشرق علىه
 
..مرت علينا سنة ومن رغم الحياة الصعبة التي نعيشها من الهموم و المصاعب ولكن لم ننسى و لا راح عن الذاكرة نهائيا وبقى في القلب معصورا وحتى لو تمر عليه سنين وليس سنة سيبقى هذا الفارس البطل في قلوبنا وعقولنا وسنير على طريقه اي الحق و العدل و المحبة واقول غير الله يأخذ حقه من الاشرار والقتلى الذين لا يعرفون قيمة الانسان و الحب و الحياة..الرب يسوع يعطينا الصبر و السلوان على فقيدنا سيدنا المطران فرج ..والرب يسوع يكون مع الجميع و نحن بدانا في الصوم المبارك اطلب منه ان يعم السلام على بلدنا العزيز ويعطي الاستقرار و الامن حتى يعم الشعب في السلام و الامن ..

  حنا صليوا  جرجيس
   النمسا



غير متصل جورجينا بهنام

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 58
    • مشاهدة الملف الشخصي
عام مضى وعام يأتي واي تغيير حصل
بقلم:جورجينا بهنام

في ايامنا هذه،اصبحت السنون تمر بسرعة البرق دون ان نشعر بها،لان الايام تمر علينا متشابهة واي فرق بين الامس واليوم،واي فرق سيطرأ على الغد ليجعله افضل من الحاضر؟
قبل عام من اليوم ،اقام الدنيا ولم يقعدها،حادث غادر طال رمزا من رموزالمسيحية في العراق،الا وهو استشهاد المثلث الرحمات (مار بولس فرج رحو)،واضطجت الدنيا لهذا الخبر،فعم الاستنكار ارجاء العالم،فهذا يشجب وذاك يستنكر وآخر يدين وما الى ذلك من مواقف معتادة في مثل هذه الحالات،وهذا امر طبيعي ان يستنكر العالم مثل هذه الجريمة التي طالت بريئا مسالما طالما دعا وفي اكثر من مناسبة للاخوّة والتسامح واعادة بناء العراق بايدي ابنائه من جميع الاطياف،لاسيما عظته الشهيرة التي كثيرا ما  اعادتها القنوات الفضائية بعد استشهاده(نحن لانعادي احدا ، بل نسالم حتى من يعادينا).
ولكن السؤال الذي نريد ان نطرحه، ما الفرق الذي احدثه توجه اهتمام العالم لمشكلة ومعاناة المسيحيين في العراق بعد هذه الجريمة؟
وبعد ان ضُربَ الراعي،الم تتبدد الخراف؟ كم من مرة عانى المسيحيون من اعتداءات وتهجير وقتل وخطف؟
وخير مثال على ذلك ماحصل من تهجير جماعي للعوائل المسيحية اواخر العام الماضي وخروج مئات العوائل المسيحية من دورها في الموصل خوفا على حياتهم بعد مسلسل القتل المبرمج شبه اليومي لمواطنين مسيحيين في تلك الفترة.علاوة على تفجير البيوت ما الى ذلك من اعمال اصبحت معتادة لكثرة تكرارها، عاد البعض لمنازلهم بعد حين  ولكن البعض الاخر لازال ينتظر تحسن الوضع.
الوضع الآن افضل، نعم الوضع الآن افضل منه ايام  اغتيال (مار بولس فرج) ، وافضل منه عندما حصل التهجير،ولكن الوضع نسبي،لان الافضل من السيئ ليس بالضرورة حسنا، بل اقل سوءا فقط.
هل المسيحيون في الموصل او في العراق عامة باحسن حال الآن؟ الامن لم يستتب تماما لازال الوضع غير مستقر والناس خائفة على العموم،ولو تابعت الاخبار والمواقع الالكترونية لرصدت قلق المواطنين الموصليين عامة من الحال الذي ستؤول اليه المدينة بعد رحيل القوات الامريكية،والوضع لايخلو منذ الان من تفجيرات هنا وهناك،كان آخرها التفجير الذي حصل في قرة قوش (بغديدا) وهي من المناطق الآمنة التي يلجا اليها المسيحيون عندما تسوء الاوضاع!
كما وعثرت الشرطة في الامس القريب على جثة مقطوعة الراس في احد احياء الموصل.
لقد كان الوضع باحسن حال قبيل انتخابات مجالس المحافظات، بل كاد يجزم البعض بانه ممتاز، فما الذي حصل وكيف يتدهور بين ليلة وضحاها، نعم الحال احسن ولكن متى سيكون الاحسن؟
ثم لماذا لازالت الكنيسة في الموصل دون راع وهي تعيش هذه الظروف الصعبة لابل القاسية بعد ترملها برحيل راعيها الجليل،ها قد مضى عام ولم يتم اختيار البديل ، هل الامر بهذه الدرجة من الصعوبة؟ الرعية بحاجة الى راع اكثر من حاجتها لرفات راعيها الشهيد(رغم اهميتهما) وهنا نجدد الدعوة لاطلاق اسم الشهيد(مار بولس فرج رحو) على كنيسته التي يعرفها الموصليون بـ(بيعة قس فرج) اكثر من اسمها (كنيسة مار بولس).   





غير متصل JANEETYOUNAN

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                                      الــــرب راعــــي المطران بولص فرج رحو
الرب راعي فلا يعوزني شئ...في مراع خضر يربضني...الى مياه الراحة يوردني...يرد نفسي يهديني الى سبل البر من اجل اسمه...ايضا اذا سرت في وادي ظل الموت لا اخاف شرا لانك انت معي...عصاك وعكازتك هما يعزيانني...ترتب قدامي مائدة تجاه مضايقي...مسحت بالدهن راسي...كاسي ربا...انما خير ورحمة يتبعانني كل ايام حياتي واسكن في بيت الرب الى مدى الايام.امـــــــيــــن.
فقــد ارتحــت لانك حصلت على راحة  في الصليب***وديع متواضع فتجدونه راحة لنفوسكم
                                        هكـذا وجد مثلث الرحمة يتبع المسيح
الراحة،وجدها في حمل نير المسيح****وتحمل المسؤلية على عاتقه كالمسيح والاقتداء به.
مثل الهواء الذي يحيط بنا ويلفحنا فنستنشقه***ومثل اشعة الشمس التي تسدل خيوطها علينا
                                     فتجمع رؤية ودفئا وقوة وجمالا
انسجم ارادة اي بولص بارادة المسيح،***وطاعه وهو متكل على قوة روحه القدوس ،عندئذ توطت العلاقة معه
                              فاشتهى اللبن العقلي القديم/كلمة الله/ ثم اشتهى المكوث في حضرة الله
مدح ومجده وتغنى باوصافه وعمله الكفاري وفدائه***اله حي يسمع صلاة ويعمل رضى خائفيه
يــا طيب سـاعات بها اخلو مع الحبي***يجري حديثي معه سرا ولا رقيب.
يا ابي لن ابكي لانك الان في حضيرة الاب وانت اجمل وردة قطفت لاجل المسيح والكنيسة...
           

url=http://www.0zz0.com][/url]