والدي والراديو


المحرر موضوع: والدي والراديو  (زيارة 3287 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مازن علي حاجي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 14
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - mazen_32
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://kurdistangirle.7olm.org/forum.htm
    • البريد الالكتروني
والدي والراديو
« في: 21:53 01/03/2009 »
في عام ( 1978 ) كان والدي رحمه ورحم امواتكم الله وجعل مثواهم الجنه مراقبا على العمال في معمل اسمنت عدرا بمحافظة ريف دمشق الذي كان في مرحلة الانشاء انذاك ..وبما اني كنت الابن البكر له على رأس ( 6 بنات ) كما نقول فكنت اية من المصحف الشريف بالنسبة له وهدية من السماء مما جعله يفرط في دلالي ومحبتي وتقريبي من قلبه الطيب لذلك كان كل يوم خميس يوصي السائق ابواحمد جارنا بأن يصحبني معه لزيارته في مقر عمله وقضاء يوم الجمعه بصحبته كون المدرسه مغلقة وكان بفعله هذا يحاول رغم فقره المادي وبساطته ان يوفر لي الاجواء والمتطلبات التي كانت بالنسبة لي حلم بالنسبة للمعدات الميكانيكية والكهربائية وماشابه كوني كنت منذ صغري مهووسا ومشغوفا بالتكنولوجيا وانا من جهتي كنت اعد ايام الاسبوع وادعوا الله الى تقصيرها بالاضافة لعد الساعات على اصابعي الصغيرة حالما بالساعة التي سيتوقف بها ابواحمد امام باب منزلنا وهو يضغط على ( المنبه - الزمور ) ولا يرفعها حتى يسمع صوت امي ايضا رحمها الله وامواتكم اجمعين وهي تنادي باعلى صوتها رغم لغتها العربيه المكسرة ( ابواحمد ابواحمد بسه بسه اي والله وجعت راسنا ) وبين زمور ابواحمد وصراخ امي اكون قد قذفت بنفسي من نافذة السيارة الى داخلها كون الباب لايفتح من الخارج ومخافتي من تهديدات ابواحمد لي بانه فيما لو توقف امام الباب وضغط على المنبه وخلال ثواني لم اكن متواجدا سيتركني ويرحل وكنت بعقلي الطفولي اصدق ذلك لذلك كنت اتواجد في محيط المنزل او داخله خلف الباب الخشبي القديم قبل موعده بساعتين على الاقل ؟؟
رحم الله تلك الايام كم كانت جميله رغم بساطتها وبعدها عن تعقيدات الحياة وبساطة الناس ومحبتهم والفتهم وسؤالهم عن بعضهم البعض المهم كان والدي يملك جهاز راديو صيني الصنع متوسط الحجم ازرق اللون ذو غلاف بلاستيكي وسماعه كبيرة نسبياً وكانت اجهزة الراديو انذاك تعتمد في تنقلها بين المحطات التي لم تكن بهذا الكم والنوع في يومنا هذا على مايسمى ( الابرة والخيط ) والتي انقرضت بعد تطور شرائح الدوائر المتكامله ( IC )  والترانزستور الذي حل محل ( الصمامات ) فحل محلها مايسمى ب ( DIGITAL ) او العداد الرقمي وكون الراديو كان قديما بعض الشيئ وكثرة الايادي على استعماله من قبل العمال وسقوطه المتكرر عن الطاوله الخشبية بين الفينة والاخرى مما ادى الى حصول خلل بالمحور النحاسي الحامل للخيط الذي يتحكم بتحريك الابرة ومكثف التقاط المحطات في ان معا فكانوا يضبطون المحطه على اذاعة دمشق لسماع مايطلبة المستمعون او اذاعة لندن لسماع الاخبار وبعد ثواني قليلة وبفعل سماعته التي كانت تسبب في ارتجاج الجهاز كانت تتحرك الابرة من مكانها لتستقر على محطه اخرى وفي اغلب الاحيان على محطة ( وش ) وكوني كنت الصغير بينهم وعلى مبدأ صغير القوم خادمهم كانوا يطلبون مني ضبط الراديو على المحطة التي كان عليها قبل تبدل الطقس الراديوي وكم كنت اتمنى ان تتاح لي الفرصة انذاك للتخلص من ذالك الراديو اللعين الذي كان يسبب لي المتعاب والخدمات المجانية ؟؟
والان وبعد التقدم والتطور التكنولوجي الهائل ووجود اجهزة الحاسوب والموبايل في كل منزل او على الاقل اجهزة الموبايل التي لم يعد هناك منزل الا ويملك اثنان او ثلاثة اجهزة منها والتي اصبحت بفضل العلم والتقدم الصناعي والاجهزة الدقيقة بحجم علبة الكبريت بالاضافة لانتشار شركات الاتصالات العامة والخاصة ومحاولتهم تغطية اكبر مساحة من الكرة الارضية بشبكتهم والتنافس فيما بينهم على تقديم افضل الخدمات وارخص الاسعار لزبائنهم وباعتماد سياسة ( الزبون دائما على حق ) للاسف اجد بان شركة ( KOREKTELECOM ) تنتهج سياسة ( الموظفون دائما على حق ) وبعدك ياحليمة على عادتك القديمة ولمعرفة سبب عطل ما او سؤال ما عليك الاتصال بالشركة اكثر من 500 مرة وكل مرة يجب عليك الانتظار لايقل عن 10 دقائق بينما يتكرم احد موظفيها ويرد عليك والذين لايسمح لك بمناقشتهم او مجادلتهم او تكرار سؤالك لهم اكثر من مرة عندها ابسط اجراء يمكن ان يتخذوه بحقك هو قفل الخط  بوجهك كونهم اي الموظفين من اقارب فلان او محسوبين على علان وبالرغم من الدعاية الواسعة للشركة وانتشارها واستخدامها من قبل اغلبية سكان الاقليم الا ان خدماتها وسمعتها اسوء من السيئ ومراكز خدماتهم تشبه الوقوف على ابواب الافران الاوتوماتيكية في سورية اما بالنسبة لخدمة ال ( GPRS ) التي اشتركت بها منذ ثلاث سنوات وكانت حينها بمبلغ ( 25 ) دولار شهريا واصبحت الان ب ( 10 دولار ) للاسبوع الواحد وعلى مقولة ( رضينا بالبين والبين لم يرضى فينا ) وبدون سابق انذار او تلميح تكون جالسا بامان الله وانت تتصفح بحور النت او مرتبط بمكالمة خارجية على المسنجر واذ تفاجئ بانقطاع الخط وانت وحظك يمكن ان يستمر الامر ساعة او خمسه او يوم او ثلاث لايهم لطالما دفعت مستحقاتك لهم فالربح لهم والخسارة عليك وللمرة الالف وكل مااتصل بهم لمعرفة اسباب انقطاع الخط الانترنيتي الكوركي يكون الرد ( الشبكة بها خلل ونحاول اصلاحها ) دون حتى كلمة اعتذار وكلما اسمع ردهم اتذكر راديو والدي واقول بقرارة نفسي ( يظهر في شوية هوا ) وكم اصبحت اتمنى ان تتاح لي الفرصة للتخلص من شبكتهم اللعينة تلك !!!
ودمتم بخير
مازن علي حاجي

هو ... قلمي
يكتب ... مايريد ... يعبر عن رأيي
وضعت له خطوطاً حمراء لايتجاوزها وليس
لأي كان سلطة عليه
وليس المهم ان يرضى الناس
الآهم هو أن يرضى ضميري ؟؟
أنا هكذا ... خلقت هكذا ... ومازلت هكذا ...
وسأبقى هكذا ...


متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14163
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رد: والدي والراديو
« رد #1 في: 19:16 24/03/2009 »
قصة جميلة يااخ مازن والله يرحم امواتنا ويرحمنا ويرحم ايام زمان التي
ذهبت من غير رجعه

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل Safaa Alkhrkhy

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3585
  • مدينة البوكركي .. نيو مكسيكو!!
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: والدي والراديو
« رد #2 في: 11:55 20/07/2010 »
يسلمووووو  عاشت الايادي