اعتداء على حارس كنيسة مار يوسف في عنكاوا


المحرر موضوع: اعتداء على حارس كنيسة مار يوسف في عنكاوا  (زيارة 7047 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34315
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اعتداء على حارس كنيسة مار يوسف في عنكاوا

عنكاوا كوم – خاص–

قال شاهد عيان لموقع "عنكاوا كوم" ان ثلاثة اشخاص يستقلون سيارة لاندكروز، اعتدوا، مساء الاحد 26 نيسان (ابريل) الجاري، بالضرب المبرح على احد حراس كنيسة مار يوسف ببلدة عنكاوا بعد ان طالبهم الاخير بخفض الضجيج الذي يخلفه صوت المسجل العالي في سيارتهم اثناء مرورهم من امام بوابة الكنيسة، احتراماً لقدسيتها، وقت خروج المصلين منها.

وأضاف شاهد العيان، رافضاً الكشف عن اسمه انه و"بدل ان يعتذر من كان في السيارة عن الأساءة الواضحة والصريحة للكنيسة، واهلها، ترجل احد راكبيها، وهدد الحارس بالأنتقام، مدعياً بأنه نجل السكرتير العام للحزب الديمقراطي الكردستاني  فاضل ميراني".

وأوضح شاهد العيان ان السيارة مرت اربعة مرات من امام بوابة الكنيسة وقت القداس يوم الأحد، وصوت المسجل في اعلى مستوياته، وعندما اوقفهم الحارس، مطالبا اياهم بخفض الصوت، اجابهم احد الشباب، مدعياً بأنه ابن فاضل ميراني "من انت لتمنعنا، الأ تعرف من انا؟"، وعندما اخبره الحارس بأنه يؤدي واجبه وانه يستطيع منعه من التمادي على حرم الكنيسة، هدده الشباب، متوعداً اياه بالرجوع ثانية.

وزاد شاهد العيان "لم يمض غير وقت قصير حتى رجعت السيارة تصحبهم مفرزة كاملة من المسلحين بالزي العسكري، واعتدوا على الحارس بالضرب، مما ادى الى كسر انفه واصابته بالنزف"، موضحاً بان الشاب " لم يكتف بذلك بل اخبر الموجودين بأنه سيفعل اكثر من ذلك في كنسيتهم".

واشار شاهد العيان الى ان سيادة المطران لم يرض برفع القضية الى الجهات المختصة،  وقال للحارس "نحن مسيحييون، وديننا متسامح، انا ساخذ حقك قانونياً".

ولم يفصح المعتدى عليه المزيد من التفاصيل لموقع "عنكاوا كوم"، مكتفياً بالقول ان "سيادة المطران سياخذ حقي قانونياً".





أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية