بصدد الاعتداءات الوحشية ضد شعبنا- المطلوب احتجاجا وطنيا وعالميا


المحرر موضوع: بصدد الاعتداءات الوحشية ضد شعبنا- المطلوب احتجاجا وطنيا وعالميا  (زيارة 9800 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3571
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بصدد الاعتداءات الوحشية ضد شعبنا-  المطلوب احتجاجا وطنيا وعالميا



أخيقر يوخنا
يتفنن مصاصي الدماء في  ابتكار وسائل وحشية في زيادة التنكيل بابناء وبنات شعبنا العزل  وفي وضح النهار لتحقيق مأربهم الشيطانية في افراغ وطننا  -وطن سومر وبابل واشور من شعبنا .
وبمرور الايام تزداد الجرائم البشعة ضد الابرياء من ابناء شعبنا وبدون ان تنال منهم العدالة المفقودة اصلا وبدون كلمة قانونية تصدر من الجهات المسؤولة  لتترجم الى وقع قانوني قابل للتنفيذ ؟؟
وفي الجانب الاخر نجد ان السكوت هو شعار الجهات المسؤولة  في شعبنا التي لايتجاوز مدى تاثيرها قنوات اعلامنا الضعيفة اصلا وقد تكتفي بالادانة والاستنكار وضمن جدران سياسية صماء وعازلة اقيمت وفرضت عنوة لمنع ا يصال صوت  شعبنا الى ابعد الحدود الممكنة او المؤثرة في موازين القوى السياسية .
وقد مل شعبنا من سماع كلمات التخدير الاعلامي المغمسة بوحل الوطنيات العفنة لتمويه وضلال الراي العام بان كل ما يقع على شعبنا هو جزء مما يقع على الاخرين وان الامر لا يستوجب اخذ الامور ابعد من ذلك ؟
وهي محاولة سياسية قذرة تسعى الى اسكات الصوت الصارخ في ارض شعبنا  ليصل الى  اعماق الضمير الانساني لكي تهب النفوس الخيرة في نصرة شعبنا وانقاذه من مخالب المجرمين الذين لا تنفع معهم الكلمات ولا الاستنجدات لكون شعبنا اعزل ووحيد وسهل الايقاع في مرمى المجرمين والحاقدين على كل ما يمت الصلة بحقوق شعبنا .\
فهناك فصائل حاقدة كثيرة تشترك بصيغة او اخرى في الايقاع بابناء شعبنا وقد ان الاوان لكي تمارس وحدات  شعبنا اساليب اخرى في ايصال صوت الالم لكل القوى الخيرة في العالم وتتجاوز السقف الواطي الذي تختفي تحته  ولتخرج بصوت صارخ في البرية الانسانية ليسمع الجميع وليعلم الجميع ان معاناة شعبنا اكبرمما قد يصلهم وهي ابشع من كل الجرائم التي ارتكبت وترتكب بحق الانسان في يومنا هذا .
وقد اجاد الاستاذ انطوان في مقاله الاخير التعبير عن حجم معاناة شعبنا .
ونقترح بان يتم كتابه مذكرة احتجاج  سياسية  يشارك في تصديقها كل الاحزاب السياسية والكنائس والاقلام وكل الجهات ذات العلاقة لترفع الى رئاسة الجمهورية ومجلس النواب والصحف العراقية والرئيس الامريكي والامين العام للامم المتحدة وكل الجهات الدولية ذات التوجهات الانسانية .
ويا حبذا ان يقوم موقعنا عينكاوه  بتنبى هذا المطلب .
ولا ننسى ان للاعلام وقع سياسي كبير ان لم تضهر نتائحة الان فقد يتم الاستفادة منها لاحقا في صالح شعبنا .
ولنسجل وقعا اعلاميا يغزو الاعلام العالمي ولننجند طاقاتنا الاعلامية في ايصال صوت المعذبين من ابناء شعبنا الى كل المحافل الدولية بحكمة وجراءة  تتطابق مع ايماننا في اتخاذ موقف سياسي يخدم امتنا وان كان ذلك قد يكون- من اضعف الايمان - لان اي عمل او جهد سياسي لا بد ان يخدم قضيتنا .
فهل تنجح قنوات شعبنا السياسية والروحية والاعلامية الاخرى في التعاون  والاتحاد كعصا سياسية واحدة في اتخاذ موقف سياسي للتعبير عن بعض من  معاناة شعبنا ؟؟




غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
علتنا منا وبينا ومن عندنا فنحن نتفنن في اكثار المنظمات والمجالس والاحزاب والجمعيات وغيرها وزيادة عليها السيدة الوزيرة بحقوق الانسان و ممثلي شعبنا في البرلمان وابطال الحكم الذاتي وغيرها كذلك كثيرين  لا من اجل خدمة شعبنا بل من اجل استيعاب اكبر عدد من الاحباب والاقارب والانساب لدمجها في هذه المسميات لغرض الاستفادة المالية لهم دون غيرهم وطز في معاني اسماءها المعلنة ومن ثم التفنن في الانتماء اليها باكثر من رقم واحد حتى لا يسمح للاخرين بالاقتراب اليها وبالتالي تبقى ساكتة عن كل شيء غير رواتبها الشهرية واسماءها الجميلة لانها تشكيلات الضعف والهوان والخزي ,,,وبذلك صمتها بات وبالا على شعبنا الاصيل والمهمش والمهجر فاستغله مصصاصي الدماء لقتلنا وابتزاز اموالنا واغتصاب بناتنا ووووووووو في وضح النهار بذريعة محبتنا للديانة المسيحية والانتماء اليها كما جرى لنا في سفر بلك الدولة العثمانية دون ان يدافع عنا احد ويبكي على الالامنا في كل العالم .... في حين ان مفاهيمنا للمسيحية تعلمنا بأن"" لا نلقي جواهرنا قدام الخنازير لئلا تدوسها بارجلها ومن ثم ترجع فتمزقنا"" فالمسيحية ترفض رفضا قاطعا اشراك المال في محبة المسيح
ونحن نبقى نبحث عن ايات السلم لتبرير ضعفنا ونتجاهل ايات القوة والمحبة والوحدة ... والف الف رحمة اليك يا ابونا عنتر بغداد..
 


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا لك استاذ (اخيقر يوخنا) (ابا سنحاريب) على هذا المقترح والفكرة الصائبة والتي عرضتموها للمناقشة والحوار الهادي لاحزاب وكتاب ومفكري ومثقفي ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري) وفعلا تستحق وبجدارة مثل هذا الاهتمام لان حجم المؤامرة والدسائس الموجهة ضد بقايا شعبنا الاصيل على الارض وفي الوطن كبيرة جدا ونحن وتنظيمات شعبنا القومية ندور حول انفسنا دون تقدم واستيعاب دروس الماضي مع تقديري ...

                                                                       انطوان الصنا
                                                                        مشيكان
                                                                                                                                                 
ملاحظة :
-------
(لمن يرغب الاطلاع على مقالنا الاخير الذي اشار اليه الاستاذ (ابا سنحاريب) في معرض مقالته اعلاه الرابط ادناه وموضوعه ... اغتصاب ريتا المسيحية جماعيا في العراق .... )

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,301450.msg3878522.html#msg3878522


غير متصل sargon2000

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لك اخيقار يوخنا ..والشكر ايضا لانطوان الصنا ولموقع عينكاوا المنبر الوحيد الذي ينقل مايحصل لشعبنا من صغيره وكبيره ..وانا اقول هنا صغيره لها معنى مجازي واسع ،فالصغائر تؤدي الى الكبائر 
واقول مع الاسف لبقيه المؤسسات ورجال الدين والذين هم في موقع المسؤليه لسكوتهم هذا فالمساله باتت اكبر من السكوت لانه ما يحدث هو المساس بكرامتنا جميعا واليوم يجب ان نغض النضر عن الامور الداخليه لان الغول بدأ يبتلع الامه ككل بكل تسمياتها واذا نحن لاندافع عن شعبنا فكيف ننتضر من الغير الدفاع عنه.
ساحاول الكتابه في هذا الصدد وساحاول قدر الامكان تجنب اي اساءه عساه ان لايحذف  وانا اقدر موقع عينكاوا على موقفه من الحذف ولكن هناك امور يجب ان تقال مباشرة لصاحب الشان في الاساءه  اما السكوت مجاملتا له فانه تشجيع له لمزيد من القتل ..وان ارسلت اكثر من تسعين ورقه مكتوب فيها عن سبب الاساءه لشعبنا وهي اولا التعايم الدينيه وغيرها فارسلتها الى رجال الدين والمعنيين ..فالمسيء يجب ان يعلم انه مسيء والمعتدي يجب ان تقول له مباشرة انك تعتدي علينا وبغير ذالك سيضن انه يفعل الصواب
سركون ايشو من عينكاوا


غير متصل فاروق كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة القراء الاعزاء
تحية واحترام
ان العمليات الارهابية والاعتداءات الوحشية والمذابح  ضد ابناء شعبنا الابرياء ، قد اصبحت أمرا مألوفا  وهي تمتد الى عشرات السنين نذكر منها مجازر عام 1915 وعام 1933 وعام 1969 وبعدها عمليات الانفال والتهجير القسري لشعبنا من قراه واراضيه واخيرا وليس آخرا ما تعرض له شعبنا المسالم بعد سقوط النظام الدكتاتوري بعد عام 2003 من عمليات ارهابية دينية متطرفة ومارافقها من تفجير للكنائس وقتل على الهوية وبالتالي اجبار أبناء شعبنا لترك وطنهم واللجوء الى دول العالم المختلفة ، واعتقد ان  غايتكم من هذا الموضوع هي  الاشارة الى الاحداث التي جرت  بعد عام 2003 ...  وبهذا الصدد فأنني  لا  انتقص من فكرة تقديم الاحتجاجات السياسية الى  كل المرجعيات العراقية والعالمية ،  لان ذلك هو بالتأكيد احد العوامل الايجابية في القضية ، ولكن الاكتفاء بهذا الحد من الحلول فان  ذلك يعني بالنسبة لي  اننا  نحاول اغراق انفسنا في التفاصيل  وننسى جوهر القضية ، او اننا بصدد الحلول السطحية وليس الحلول الجذرية ، لاننا لو اجرينا احصائية من خلال الارشيف عن عدد الجرائم والاعتداءات  المرتكبة بحق ابناء شعبنا ومن ثم لو احتسبنا  مذكرات وبرقيات الاحتجاج والاستنكار المرفوعة من قبل حزابنا وكنائسنا في العراق ومن قبل ممثلي احزابنا وجمعياتنا وكنائسنا وشخصياتنا المختلفة في المهاجر ، لوجدنا ان هناك عددا هائلا من مذكرات وبرقيات الشجب والاستنكار والاحتجاج وهناك اعداد كبيرة منها قد  وصلت فعلا الى  الرؤساء ووزراء الخارجية في الدول الكبرى ناهيك عن الامم المتحدة  ومنظمات حقوق الانسان وغيرها ، وكما هو معلوم لنا جميعا ان تلك المذكرات كانت متشابهة وجميعها كانت تطالب الحكومة العراقية بتوفير الامن  والحماية لشعبنا ..
ان النقطة المهمة في هذا الموضوع ان العمليات الارهابية وجرائم القتل  ليست مرتكبة من قبل الحكومة
او الجيش او الشرطة العراقية بحسب الظاهر ولذلك  تم النظر اليها على انها ضمن الحالة العراقية العامة التي تتصف بغياب الامن وانتشار الميليشيات المسلحة ،  ونلاحظ ذلك من خلال ردود افعال  الدول الغربية والفاتيكان التي كانت غالبا ضمن دائرة الاسف والقلق العميقين على اساس ان ما يحصل للمسيحيين .. يحصل للعرب ايضا ، وبعض الدول قررت قبول وتوطين اعداد من المسيحيين  فكانت حلولهم ومعالجاتهم اكثر سطحية ، لانه بدلا من حث واجبار الحكومة العراقية على احترام حقوق الاقليات ، نجد ان هذه الدول مازالت غير مهتمة بقضيتنا ، لاننا لم نتمكن لحد الان وبالرغم من الامكانيات الكبيرة التي نمتلكها في المهاجر من بناء  لوبي يؤثر او يخدم قضيتنا بسبب  اهتمامنا بصراعاتنا الثانوية .
وفي عودة الى جوهر المشكلة ، فأننا سنجد ان العلة تكمن في كون الحكومة العراقية الجديدة قد سارت على نهج الحكومات العراقية السالفة من خلال اصرارها على  محاولات انكار  وطمس هويتنا القومية  وتاريخنا ولغتنا وبالتالي تهميشنا  في كل مفاصل الدولة العراقية و ممارسة سياسات عنصرية بهدف ترويضنا وارضاخنا للامر الواقع وبالتالي تحويلنا الى كيان طائفي ديني  والقبول بمفهوم   ( مسيحي عربي او مسيحي كردي).
لذلك فأن او الغيث جاء عندما كرست الحكومة لمبدأ الطائفية الدينية المذهبية  من خلال سيطرة احزاب دينية اسلامية  متطرفة على الحكم في بغداد ، وقيامها بتجنيد الميليشات المسلحة لتقوية مراكزها ونفوذها في  صراعاتها السياسية والدينية والمذهبية ، وكان من تبعات  ذلك ... ان هذه الميليشيات قد اعتبر ت او فسرت ذلك على انه تفويض لها للقيام بقتل المسيحيين  تارة  او قيام هذه الميليشيا ت بقتل ابناء الشعب من المذهب المخالف لها تارة اخرى .... وبالتأكيد تعرفون   تفاصيل ماجرى من تفجير الكنائس واجبار ابناء شعبنا على ترك مناطق سكناهم وتهجيرهم  كما جرى في الدورة ببغداد وفي الموصل ، وبالتأكيد ان العمليات الارهابية ومسلسل القتل سيستمر .. و سيكون رد فعلنا كالسابق ، برقيات ومذكرات شجب واستنكار ، ومطالبو الحكومة بتوفير الحماية والقيام ببعض المظاهرات في المهجر.
وانناجميعا متفقون على اننا امام مشكلة خطيرة ان لم نقل انها من اخطر المشاكل التي نواجهها، لانها على صلة كبيرة بموضوع الهجرة وتفريغ العراق من   مكونه الاصيل من ابناء شعبنا  ( المسيحيين)،
لذلك فاننا يمكن ان نقول ان هذه المشكلة الخطيرة  يمكن ان تضاف الى جملة المشاكل التي يعاني منها شعبنا والتي  نحن بالتأكيد عاجزين عن ايجاد الحلول الجذرية لها بسبب حالة التخبط والفوضى والسياسات والقرارات الارتجالية التي تعيشها أمتنا بسبب صراعاتنا الداخلية المختلفة السياسية والحزبية والكنسية ويمكن ان نقول وكما يقول المثل الدارج ( اختلاط الحابل بالنابل ) ، يضاف الى ذلك التأثير الكبير لسلطة الحكام الاقوياء في العراق ماديا وارهابيا على اداء قوانا السياسية في العراق ، وفي الوقت الذي كنا نأمل ان نتمكن نحن ابناء المهجر من ان نقوم  ببناء مؤسسات متماسكة تربطها وحدة الهدف من اجل   انقاذ شعبنا في الوطن  .. الا ان آمالنا خابت عندما وجدنا ابناء شعبنا في المهاجر انما هم مرآة تعكس حالة الفوضى والصراع بين فعالياتنا في العراق ، بسبب الولاءات الحزبية والذيلية والتبعية المقيتة ، لنجد بالتالي ان حالة التشرذم والانقسام السياسي والكنسي انما اصبحت ملازمة لوجود شعبنا في كل ارجاء العالم .
في تقديري ان الحل الجذري لهذه المشكلة يكمن في ضرورة  الايمان بأن يكون لنا قضية قومية ، وان نترك الشعارات المزيفة لاؤلئك الذين يدعون بالوطنية العراقية او المشاريع الوطنية وان لا نسمح لاحد بأ يزايد علينا في مفهوم الوطنية والولاء للعراق ، ويجب ان يفهم  ساسة العراق وشعب العراق ان العراق كوطن وتاريخ يبقى  كيانا ناقصا بدون شعبنا ، لان شعبنا  وبتاريخه العريق هو الذي يمنح للعراق عراقته وعراقيته ، لان العراق بدوننا  انما  شعوب متفرقة من هنا وهناك ، ويجب ان يعلم ويفهم الجميع ان لنا هوية متميزة وعريقة خاصة بنا وان لنا تاريخ ولغة وتراث خاص بنا ، وانه يتوجب على الحكومة العراقية ان تعترف بهوية وخصوصية شعبنا في الدستور وفي كل القوانين والتشريعات ، وعلى الارض يجب ايضا الاعتراف بنا باننا اصحاب ارض وبضرورة  الاعتراف بذلك في الدستور وبما يفضي الى اقامة كيان خاص بنا  من اجل ديمومة واستمراية هويتنا ولغتنا يتفق عليه شعبنا ( حكم ذاتي ، اقليم ) يتمتع بالحماية والاستقلالية التشريعية والقانونية والاقتصادية ، لان الوقائع والاحداث اثبتت وتثبت كل يوم استحالة تعايشنا في مجاميع مبعثرة هنا وهناك، ولا سبيل   لحماية وجودنا الا بنيل حقوقنا القومية المشروعة كما ذكرت اعلاه ، ولنعلم ان شعبنا كان يمتلك قضية في عصبة الامم قبل عقود من الزمن تلك القضية التي كانت من اجل حقوقه القومية المشروعة التي ضحى في سبيلها بالالاف من الشهداء.....
وختاما فاننا ان لم نتعظ من دروس الماضي  من اجل حقوقنا القومية ، فأننا سنبقى نعاني ونئن تحت وطأة القتل والارهاب والمعاناة اليومية التي يدفع ثمنها  ابناء شعبنا الابرياء ، باستثناء القلة المتربعة والمستأثرة بالمركز والمال والمصالح الشخصية ، راجيا لحواركم الموفقية والنجاح .

فاروق كيوركيس
 



غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي

الشكر والتقدير للاخ القدير ابو سنحاريب  على موضوعه القيم والمهم واتمنى ان نستطيع ان نفتح حوارا هادفا نرجو من خلاله مساعده شعبنا

ان الاخ فاروق كوركيس قد وضع قضيه شعبنا في اطار مناسب جدا من خلال شرحه الشامل والوافي والواقعي اضيف صوتي الى صوت الاخ ابو سنحاريب والاخ فاروق كوركيس مشكورين

بارككم الرب وحمى شعبنا في كل مكان

المجد والخلود لشهداء شعبنا والخزي والعار للقتله



غير متصل Wadii Batti Hanna

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 243
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الشكر والتقدير للاخ العزيز والاستاذ الفاضل اخيقر يوخنا على طرحه المخلص والغيور .
لقد برهنت النتائج الباهرة التي حصل عليها شعبنا قبل ايام في انتصاره في معركته لاسترداد اراضي دير ( مار كبرييل ) في تركيا ان جهد ابناء شعبنا المتواجد في المغتربات يمكن ان يشكل ( لوبي ) يأتي بحاصل جبار لو تم تنسيقه وبرمجته وتركيزه , وهذا الجهد بتفاعله مع صمود الداخل ووقوفه ظهيرا له عبر برنامج قومي شامل يلامس الواقع ويرى الهدف , وليس بفعل أني او ردة فعل عابر , هو الطريق الوحيد امام شعبنا لتكون قضيته ووجوده ومستقبله ملفا ساخنا على قدر الاحداث تتطلب الحل من جميع الاطراف .

دعوتي المخلصة الى كافة القوى والاقلام و الشخصيات الغيورة في شعبنا المتواجدة في المهجر والتي اختارت ان تحمل العصا في منتصفها الى توحيد الجهد والمباشرة في عمل صعب وجبار ليكونوا جميعا صوتا وفعلا مؤثرا ومدويا على الساحة الدولية وجهدا ساندا بحق لشعبهم الصامد في الوطن .

خالص تحياتي وتقديري لجميع الاخوة المشاركين في الموضوع

وديع بتي حنا


غير متصل walid sulaka

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 260
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكر خاص الى السيد أخيقر يوخنا والسيد انطوان الصنا على

ما جاء في كتاباتهم من اجل حرية الحياة والديانة ومن اجل

المساس والاءرهاب على الشعب المسيحي

وارجو منهم عدم التوقف في الكتابة

الرب يرعاكم امين


غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي


 

  
  



       شكرا    لكم

فدعائي لك ياربي ودعاء لكل محبيك

                                        امين امين امين لك هذا كله لك

                                         ايماني وحاله كل اخواني وناسي

                                         وشعبي و الانسان من الانسانية

                                           في العالم 00 لااعلم ان كان

                                           ردي وصلت معلومته ام

                                            اضل استجدي ؟؟؟؟؟؟؟؟0 
                                               ارحم يارب الشعبي المسيحي نطلب من الرب يسوع المسيح
                                     وامنا مريم عذراء ان يحمو شعبنا المييحي في العراق من القتل والتهجير
                                   واعتداء عليهم امين

  حنا صلبوا
 
  النمسا

  
  
  
 
 تنبيه للمراقب    سجل  
 



غير متصل habanya_612

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4812
    • مشاهدة الملف الشخصي

     بصدد الاعتداءات الوحشية ضد شعبنا القلة الباقية *

      ما يحدث في الساحة العراقية اليوم وفي السابق من القرن الماضي ،

      سببه نحن اجل نحن لأننا لم نبدي حبنا من اجل وحدتنا ابدا كما حصل

     في المذابح الذائعة الصيت ـ* سفر برلك *ـ وقبلها وقبلها ،،،

     تركنا ارضنا وركضنا نحو الغرب المجهول حتى في الغرب ازدادت فرقتنا

     هل هذه الاعتداءات هي تسلية ام انذار حقيقي

     ام نضل نحن ،هل من المفروض ان نبقي الواوات ام لا ودواليك من هذه

     النظريات ،وشعبنا ينهار يقتل . . .

        كفى ــــــ كفى

                                                                            المجروح من الماضي
 
                                                                         ابو  اودي  ـــــ ايلينوي


غير متصل bernardgeargeoura

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
الحل هو حمل السلاح...انشاء ميليشيا للدفاع عن انفسنا....بتمويل من ابنائنا فى الخارج وذللك بجمع التبرعات ..ليس هناك حل اخر.....ويكفى الكلام عن ان هذا اشورى او هذا سريانى او هذا كلدانى او ارثودوكسى ام كاثوليكى او مسيحى كردى....كفى تشرذم وغباء قبل ان نفقد كل شئ.....ولو استطعنا ان نوحد كل مسيحيين المنطقة يكون افضل...مسيحيى لبنان وسوريا والاردن وفلسطين ومصر والمتنصرين من العرب فسنكون قوة هائلة.....يجب ان نجمع كل المسيحين فى المناطق التى نكون فيها الاغلبية فى شمال العراق وننشا ميليشيا فى اسرع وقت ونعلن عن منطقة حكم ذاتى ولا نعد نسمع كلام بطاركة  ولا قساوسة...لم يعد هناك وقت والمسيح هو الوحيد الذى يقوددنا


غير متصل MUNIR_QUTTA54

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1969
    • مشاهدة الملف الشخصي



    الى من اوجه ردي 000

              ماذا ارد وعن من ارد ولمن اكتب الرد وردي كم مهم وماموقع ردي من تاثيرا

              لمن يستحق او لمن ارد للذي يحصل على بقايا القصصات من الورق كي ترمى

             في سلة المهملات وتزداد كمية الزباله  هل لهذا اوجه له ردي !!!!!!!!!!!!!!!

             لن ارد بالقول عجزت عن الرد ولكن لم ارد لان ردي ليس له ثقافة الرد ارد الان

              وحتى لو اعتبرتموني جاهلا اميا اقراء او اكتب او عالم ام ردي من شخص له

             فلسفته لانه فيلسوف هل يحتاج الرد ان كان مهم فليرد من يهمه السؤال؟!!!!!

             اذن ردي سيكون لربي ياربي انت ارحم الراحمين وانت الشافي المعين ولولاك

            لن يكن احدا معين كل الذين وجهت كلامي وردي وسؤالي لم ولن ساحصل على

            ردا لردي 00 ولم اكن انا وحدي فيوجد الكثير الكثير قبلي وايضا الكثير الكثير بعدي

                                     فدعائي لك ياربي ودعاء لكل محبيك

                                        امين امين امين لك هذا كله لك

                                         ايماني وحاله كل اخواني وناسي

                                         وشعبي و الانسان من الانسانية

                                           في العالم 00 لااعلم ان كان

                                           ردي وصلت معلومته ام

                                            اضل استجدي ؟؟؟؟؟؟؟؟0


           ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 00000000000000000 !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


                                         منير قطا

             


                                   

 


غير متصل hanna hanna

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3116
  • الجنس: ذكر
  • حنا و نجاة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


                   لماذا  لا  يشـارك  المـسيحين الـموجودين في الدول الاوربيـة الاخرى

                    وامـريكا وخاصة في مـدينة   ديترويت وشيكاغو  وسان دياكو  واريزونا

                   كما في السويد العـراقيين يتظاهـرون من اجل نصرة الشعب العراقي

                  وان العراقيين الموجودين في اوربا / وامريكا هـو اكثر من مليون عراقي

                  وان في  ما مجموع المسيحين العراقيين في امريكا هو اكثر

                عن نصف  مليون عراقي . قسم منهم لهم وضائف مهمة له علاقات

                 و صداقات مع الحكومات والبرلمنات والكونكرس   حتى مع الامم المتحدة

                  اقـول ان المسلمين  العراقيين المغتربيين قد يشاركون معنا التظاهرة .

                  لكنن في المهجـر فقط نثير المشاكل هذا اثوري هذا كلداني هذا سرياني.

                لمن تعملون وتقولون هذا - وهذا  المسحين يهجرون ويقتلون

                والعراق سوف يفرغ من المسيحين وتترك حظارتنا اول واهم الحضارات للاخرين 

                  تاركيين  ارض ابائنهم واجدادهم تاركيين حضارته للاغراب اللذين احتلوا ارضنا

                ارض اباءنا واجدادنا بالقوة * وهم  جعلوا انفسهم اصحاب الارض مهمشين المسيحين

               اصحاب الارض من كل شئ .

                اين من رجال الدين المسيحيين في تلك الدول الاورويية وخاصة امريكا

                  اين هـم  -- ؟  لماذا لا يناصرون المسيحين في العراق كما يحدث في السويد

                    نريد ان يقيمون تضاهرات في كل جميع تلك الدول .وينادون في الكنائس

                  ودق ناقوس الخطر  منذ سنين الاحتلال اللذي همش المسيحين

              فقط  اعطى للاسلام  . العراق هي دولة سلامية  ولم يبعد الدين عن الدولة

            وشجع على الطائفية  . وابتعد عن الديمقراطية . وهذه المغالطات الذي قام بها

            بريمر  تجاه الطائفية واخرى  هي اوقعت الشعب العراقي .هذا هـو حال المسيحيين.

            اذن علينا ان نهب المسحيين العراقيين ومنظمين معنا مسيحي العالم لنصرتنا والضغط

        على الحكومات العربية  ـالحكومة المصرية  والعراقية معا .

                                                                        حـنـا يو سف حـنـا
                                                                           
                                                                                امـريكا
           
   



غير متصل azizyousif

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5629
    • مشاهدة الملف الشخصي

        شكر خاص اوجه الى السيد / اخيقر يوخنا / والسيد ـــ  انطوان الصنا .... المحترمين
                 
على ماجاء في كتاباتهم من اجل المس والارهاب والقتل على شعبنا المسيحي الاصيل ومن اجل

حرية الحياة ومن اجل الديانة المسيحية  ، ارجو واطلب منهم الاستمرار وعدم التوقف في الكتابة

الرب يسوع المسيح يكون معكم ويحضنكم دائما وابدا ويرعاكم . . . . امين .

                      عزيز يوسف  / النمسا



غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
      
                  الشكر والتقدير للاخ القدير ابو سنحاريب  


 
  
 



غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14170
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
لابد ان تتظافر جهود كل الاخوة الافاضل من الكتاب والمفكرين ومن القراء لايصال معانات شعبنا
الى كل المحافل الدولية لا الالتجاء الى هذه الحكومة المفلسة سياسياً والغير قادرة على حماية
المواطن ولا بد من اقرار تشكيل المحكمة الدولية فهي الطريق الوحيد لكشف كل المتامرين
والمتورطين في هذه الجرائم وفقكم الرب في مسعاكم ايها الاحبه

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12162
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  لا تفيـــد الإحتجاجات مع هؤلاء الأوراش
    الهمج الذين يعيشون بعقلية أهل الغابــــة !
      الحل الوحيــد : هو توحيد الكلمـة السياسية لأبناء شعبنا { الكلداني السرياني
        الآشــوري } في الوطن الأم وفي المهجر ! ونبذ كافة الخلافات إن وجدت ! والإبتعاد
          عن تحقيق المصالح الضيقة من هذا الطرف ، على حســـــــــــــاب الأطراف الأخــرى
            لأن هؤلاء المجرمين ، يرون في تسامحنا الديني ، ضعف منـــــا !
              ووجب الكيل لهم ، الصاع بعشرة صاعات ! وأحياناً استعمال العنف معهم ! يأتي
                 بثمار ردعهــــم ، ولإيقافهم عنـــد حـــدهم !!!
                      خالص تحياتنا ...