الذكاء عند الفلاسفة وعلماء النفس


المحرر موضوع: الذكاء عند الفلاسفة وعلماء النفس  (زيارة 8884 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1790
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الذكاء عند الفلاسفة وعلماء النفس
 

المقال منقول من موقع الجيران- منتدى الفلسفة

اهتم علماء بدراسة قدرات العقل البشري , وسبب الأختلاف في القدرات بين الناس , وتمايز القوى النفسية المعرفية من عقل وإدراك , وتفكير وخيال , وتذكر ولمعرفة طبيعة الذكاء كونها قدرة نفسية عضوية مطلوبة في عصر السرعة الحديث .
كلمة ذكاء في اللغة العربية مشتف من الفعل الثلاثي ذكا ويذكر المعجم الوسيط في أصل الكلمة : ذكت النار ذكوا أي اشتد لهبها واشتعلت , ويقال : ذكت الشمس أي اشتدت حرارتها , وذكت الحرب أي أتقدت , وذكت الريح أي فاحت (طيبة أو غير طيبة) ,وذكا فلان أي سرع فهمه وتوقد , وذكت النفس أي طهرت , ومن كتب التراث البارزة حول هذا الموضوع كتاب الأذكياء , الذي ألفه أبو الفرج بن الجوزي والذي يقول فيه عن مفهوم الذكاء :
أ‌- حد الذهن : قوة النفس المهيأة المستعدة لأكتساب الآراء .
ب‌- وحد الفهم : جودة التهيؤ لهذه القوة
ت‌- وحد الذكاء : جودة الحدس من هذه القوة يقع في زمان قصير غير مهمل فيعلم الذكي معنى القول عند سماعه.
وبهذا حددوا الفهم فقالوا حد الفهم العلم , وحد الذكاء سرعة الفهم وحدته والبلادة جموده.
ويرجع المفهوم الحديث للذكاء إلى الفيلسوف الإنكليزي هربرت سبنسر , الذي قام بمتابعة أرسطو واعترف بوجود جانبين للحياة العقلية , وهما : الجانب المعرفي , والجانب الوجداني , وتتضمن الناحية المعرفية للعمليات التحليلية من جهة , والعمليات التركيبية من جهة أخرى , أما وظيفتها الأساسية فهي مساعدة الإنسان على التكيف مع متغيرات البيئة بطريقة أكثر فاعلية.
ويرى بعض العلماء أن سبنسر أول من استخدم مصطلح الذكاء في سياقه على النفس , مؤكدا أهميته من النواحي البيولوجية , فقد عرف الحياة بأنها كيف مستمر من جانب العلاقات الداخلية للعلاقات الخارجية , ويعتقد أن هذا التكيف يمكن الوصول إليه عن طريق الذكاء عند الإنسان , ويعرف الذكاء بأنه قدرة على الربط بين انطباعات عديدة منفصلة
 




غير متصل lenatelecom

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5135
  • الجنس: ذكر
  • لا تقرأ و ترحل - شارك و أثبت وجودك
    • مشاهدة الملف الشخصي
انه حقا موضوع يستحق الشكر
مدى بداعة اللغة العربية


غير متصل MUNIR_QUTTA54

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1969
    • مشاهدة الملف الشخصي




                       نعم ان الموضوع الذي انشأته ياخي رغم انه منقول لكن في عصرنا

                       هذا يعتبر من اهم العلاجات النفسيه في الوقت حول طرح الموضوع

                      الذكاء عند الفلاسفه وعلم النفس ان لم تكن هذه النعمه من الله

                      للبشر ماكان الجدل الفلسفي والعلمي قائم ولاننسى ان رفيق

                      الانسان هو الحيوان وهنا تاتي الدراسة لمقارنة الذكاء عند الانسان

                     والحيوان فذكاء الانسان في الحالات الغير اعتياديه نراه انه نابغه كيف

                     يمتلك هذا الذكاء وهو لم تكن له التجربه  الكافيه من الشهادة العلميه او

                    العمر  فهنا لم يكن تفسيرها عند الفلاسفه وعلم النفس هذه الحاله هي

                    غريبه ونادره ولكن لم يرغبوا الاعتراف بانها نعمة الرب القادر على كل

                   شيء لذا نرى الان تاتي الدراسة على دماغ الانسان ودماغ لنفرض دماغ

                   الكلب هو الحيوان كثيرا انه متقارب بالذكاء بواسطة السمع والنظر والاهم

                   يتعامل بالاحساس معه فترى هنا التقارب في ذكاء الاثنين هو القدره على

                  التعارف بالتقارب في الانطباعات التي تميز بهما مما جعل التعايش معا في

                  الحياة من الجانب المعرفي وايضا كما قال الفيلسوف هربرت التقارب في

                 الطابع الوجداني وكما هو تم الاعتمادعلى فلسفلة الذكاء عند الانسان في

                 بحوث الفيلسوف ارسطو0


                   تقديري اخي لك


          منير قطا