اسكندر بيقاشا يكتب عن ملاحظاته حول سير العملية الانتخابية


المحرر موضوع: اسكندر بيقاشا يكتب عن ملاحظاته حول سير العملية الانتخابية  (زيارة 22331 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 235
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اسكندر بيقاشا يكتب عن ملاحظاته حول سير العملية الانتخابية



عنكاوا كوم – اسكندر بيقاشا

من اجل المساهمة  في ترسيخ العملية  الديمقراطية في بلدنا العراق، قامت جمعية  يومانا الاعلامية و موقعها الالكتروني على الانترنت "عنكاوا كوم"، بالاشتراك في المراقبة، والتغطية الاعلامية لعملية الانتخابات التي جرت في اقليم كردستان العراق في  الخامس و العشرين من شهر تموز الماضي  كمراقب اعلامي دولي.
وأوفدت ادارتي الجمعية و الموقع الزميل اسكندر بيقاشا، العضو في ادارة الموقع الى المنطقة ليشارك الزملاء العاملين في مكاتبنا الاعلامية بالمنطقة لغرض اجراء تغطية اعلامية شاملة للعملية الانتخابية التي بموجبها سيمنح ابناء شعبنا خمسة مقاعد في مجلس النواب الكردستاني.
وادرج الزميل بيقاشا ملاحظاته حول العملية الانتخابية في التقرير ادناه:

التقرير:
توجهت ليلة 21 تموز الماضي قاصداً عنكاوا التي وصلتها بعد منتصف الليل حيث تم استقبالنا من قبل اشخاص يحملون الكمامات على افواههم، وشخص يرتدي ملابس طبيب يقيس حرارتنا ليتأكد باننا لسنا مصابين بمرض انفلونزا الخنازير. المهم خرجنا من المطار سالمين من كل انواع الانفلونزا، لأحل سسسضيفا عند الاخ يونان هوزايا الذي هو احد اصدقاء مرحلة الشباب وتربطني به رابطة قرابة ايضا.
كان مقررا ان ينظم الموقع مناظرة لجميع القوائم الانتخابية في الـ 22 تموز لكن عدم تأكدنا من حضور قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري، والذي هو احد القوائم المهمة المشاركة في الانتخابات حال دون ذلك،سسس وعند اتصالنا برئيس القائمة ثائر عبد الاحد رئيس فهمنا منه انهم لا يستطيعون المشاركة ذلك اليوم لانشغالهم في منطقة دهوك لذا اتفقت ومدير مكتب "عنكاوا كوم" في اربيل الزميل كلدو اوغنا اقامة المحاضرة في اليوم التالي 23 تموز بحضور المجلس الشعبي ام بدونه.

المناظرة الانتخابية
التحدث وجها لوجه ومقارعة الحجة بالحجة هو اسلوب انتخابي تقوم به معظم البلدان اليمقراطية العريقة لذلك اردنا ان ننقل هذا التقليد الانتخابي الى العراق من خلال اقامتها بين قوائم شعبنا اولا فيكون بذلك قدوة لللآخرين.

وفعلا اقمنا الندوة في الساعة الحادية عشرة والنصف من الـ 23  تموز وحضرها ممثلي قائمة الحكم الذاتي السيدة جنان بولص وقائمة الرافدين سالم كاكو وقائمة الكلدان الموحدة روئيل داود. وقد اجاب المشاركون جميع الاسئلة بكل احترام وقلوب مفتوحة وكانت بحق تجربة ناجحة ارى تكرارها في الانتخابات المقبلة. وفي نهاية المناظرة التقاني شخصا فهمت منه انه مرسل من قبل قائمة المجلس الشعبي ليعتذر عن عدم المشاركة بقوله انهم لا يرغبون في الدخول في مهاترات سياسية. لكنني ابلغته بان عنكاوا كوم وانا شخصيا ليس المعروف عنا مثل هذه الاعمال واني لا ارى العذر مقبولا.


السفر الى زاخو
من اجل تغطية  افضل للعملية الانتخابية الخاصة بكوتا ابناء شعبنا، كنا قد قررنا توزيع مراسلينا على الشكل التالي: عنكاوا ـ كلدو اوغنا وزملائه الذين يعيشون اصلا في عنكاوا. ريفان الحكيم الى دهوك وانا الى زاخو حيث الوجود المكثف لناخبينا.
في زاخو قمت بالتحدث الى الاهالي ومسؤولي القوائم وسماع شكاوهم. واتصلت بممثل المجلس الشعبي في المنطقة امير كوكا الذي استقبلني بحفاوة، واجاب برحابة صدر على الاسئلة التي طرحتها عليه، نشرها الموقع في حينها بتقرير مستقل.
وقد تبين من خلال الحديث الى اهالي المنطقة في زاخو وبعض القرى القريبة منها  ان هنالك خوف من العقوبات في حال عدم التصويت لقوائم محددة كـ (قائمة المجلس الشعبي).وهذا الخوف ليس نابعا من عقوبة جسدية او مادية مباشرة بل من عقوبات مادية ومعاملة سلبية في المستقبل في حالة عدم السير كما تريد بعض القوائم:

العقوبات الجماعية التي اثارت الخوف بين ابناء شعبنا الذين يقطنون القرى تركزت في:
- الخدمات : مثل حرمان القرية من الكهرباء او البدالة والوقود.
 ـ  تعطيل بعض الخدمات مثل تصليح البدالات للقرى التي تميل الى احزاب وقوائم متنافسة.فمثلا يقول بعض الناس ان تصليح بدالة في فيشخابور تاخذ ثلاثة ايام بينما يأخذ تصليح نفس البدالة ثلاثة اشهر في ديرة بون.
ـ التفاوت في مستوى البناء ونوعية المواد المستعملة بين القرى التي من الممكن تسميتها بـ "الموالية" و "المعارضة".
ـ الترهيب والتهديد من عدم التصويت وعدم الولاء.

العقوبات فردية
ـ  حرمان الشخص من المساعدات الشهرية الاضافية.
ـ  ابعاد الشخص عن الساحة السياسية والاجتماعية من خلال عدم دعوته الى الاجتماعات واللقاءات.
ـ  تلفيق تهم ضد الاشخاص المعارضين وتعريضهم الى مخاطر عقوبات الاجهزة الامنية.
ـ انحياز السلطات الامنية الى جانب مناصري الحزب الديمقراطي الكردستاني وحلفائه في الخلافات التي تجري بين ابناء المنطقة..
ـ صعوبة توظيف الشخص الذي يعارض السلطة المتمثلة بالحزب الديمقراطي الكردستاني وحلفائه.
ـ حرمان المعارضين من الاراضي الموزعة لابناء شعبنا.
كل ذلك حسب ما لمسته وسمعته من جهات، بعضها اعطى لي حوادث محددة لايمكنني ذكر شخوصها لانهم يخافون من العقوبة التي قد تاخذ اشكالا مختلفة كما قلنا. اردت ذكر هذا لتعريف القارئ بالاجواء التي تجري فيها الانتخابات، والضغوط المادية والنفسية التي قد تؤثر على الناخب في اختياراته.
هذه العوامل قد تكون اكثر تاثيرا في القرى التي تعتمد بشكل شبه كلي على المساعدات لقلة فرص العمل وضيق المحيط الاجتماعي. وللحقيقة فان احدا لم يشهد بان احدا عوقب عقوبة مباشرة من قبل مناصري المجلس الشعبي او تعرض للضرب او اية عقوبة جسدية جراء معارضته لهم.
 وللحقيقة ايضا ان الكثيرين كانوا يميلون الى التصويت لقائمة معينة من دون ضغوط او خوف لانهم كانوا يرون فيها فائدتهم والاعمال التي شاهدوها منها في الفترات السابقة والواقع اليومي الحاضر, كما اوضحوا ان القوائم الاخرى لاتستطيع تقديم شئ لهم بحسب رأيهم.




الانتخابات
في صباح يوم الانتخابات ذهبت الى مركز هيزا في زاخو وقد بدا كل شئ يسير بنظام وهدوء، ودخلت الى المركز بعد ان تاكد العاملون من هويتي وسمح لي باخذ الصور لكن دون التركيز على الاشخاص. واردت ان أصور مراقبي ابناء شعبنا في صورة تذكارية لكن ممثل المجلس الشعبي رفض اخذ صورة مع ممثل قائمة الكلدان الموحدة وقائمة الرافدين دون تقديم اية تبريرات.
ـ اكد الكثير من المواطنين ان هذه الانتخابات كانت اكثر تنظيما من سابقاتها. كما ان التوقيع عند الادلاء بالصوت اعطى انطباعا بان التزوير سيكون اكثر صعوبة هذه المرة.
- جرت الانتخابات في جو امني جيد، ولم تحدث اية حوادث امنية في المناطق التي زرتها.
ـ اكدت مواطنة انه تم فتح بطاقة التصويت التي صوتت فيها من قبل احد العاملين في المركز لمعرفة نتيجة الانتخاب قبل ان يضعها في الصندوق.

ـ احد ممثلي القوائم اخبرني بان الحبر المستعمل يمكن ازالته بسهولة. ذهبت الى احد المراكز وجربت الحبر المستعمل وقد اظهر الحبر ثبات جيد غير ان الكثيرين اكدوا ان الحبر قد زال من اصابعهم. وقد يكون ذلك ناتج من انهم لم يبقوا اصبعهم في الحبر الفترة اللازمة لثباته، حيث تقول التعليمات انه يجب ان تبقي الاصبع في الحبر 6ـ7 ثواني، وهذا ما لم يحدث في الكثير من الاحيان بالاضافة الى غسل الاصبع مباشرة بعد التصويت.
كما امكن ازالته بمنظف القاصر (الكلور) او تم مسح الاصبع بمادة زيتية قبل غمسها في الحبر مما منع من ثبات الصبغة في الاصبع. هذه العملية تمكن الشخص من التصويت لمرات عديدة في حالة توفر هويات او تسهيلات من ادارة المركز الانتخابي..
ـ أكدت لى مصادر مؤكدة طلب مركز هيزل في زاخو الذي يديره المجلس الشعبي الكلداني الاشوري السرياني من بعض العوائل اعطائهم صور لهويات بعض اعضاء العائلة الذين هاجروا الى خارج العراق، والغرض من ذلك حسب تفسير تلك المصادر هو امكانية ارسال اشخاص آخرين للتصويت بدلا عنهم. وقد ادعى اخرون انه طلب منهم ايضا هويات اشخاص متوفيين!
ـ قالت مصادر موثوقة ان احد مسؤولي المجلس الشعبي في زاخو قال لمراقبي الكيان انه في حالة قدوم احد الاشخاص للتصويت بدل جده او مريض في عائلته عدم الاعتراض على ذلك ان وافق مدير المركز، وهذا غير مسموح به في الانتخابات.
ـ عندما كنت في المركز الانتخابي في مدرسة بهار في زاخو تواجد عدد من الاشخاص الذين لم يجدوا اسمائهم في سجل المحطة الانتخابي. وبعد اتصال هاتفي ذكر مدير المركز انهم تلقوا تعليمات بامكانية التصويت للاشخاص الذين توجد اسمائهم في سجل المرشد(السجل الرئيسي) لكنه غير موجود في سجل المحطة في حالة توقيع شاهدين على ذلك وبوجود مدير المحطة. لكنني لم اسمع عن وجود هذه التعليمات في  مناطق اخرى. وقد فسر مدير المحطة عدم وجود اسماء كثيرة( 5ـ10 بالمائة) بانه ناتج عن كتابة الاسماء بالكردية بدلا العربية  لذلك لم تتطابق الاسماء في الكثير من الحالات.
ـ قال مصدر في احد المراكز الانتخابية انه رصد تصويت اشخاص دون التاكد من هويتهم  بعد الساعة السادسة مساءا. لكنه قال ان العدد كان محدودا.
ـ اكد مصدرين من مركزين انتخابيين مختلفين ان هنالك اشخاص من غير شعبنا صوتوا لقائمة المجلس الشعبي 68. هذه العملية قانونية لكن يعتبرها البعص طريقة للتأثير في خيارات الكلدان الاشوريين السريان ومصادرة قراراتهم خاصة ان كانت موجهة من جهات سياسية.
ـ بعد النتائج الضعيفة التي حصلت عليها قائمة الكلدان الموحدة في محافظتي دهوك واربيل حاولت الاتصال بمسؤولي القائمة لتوضيح الامر لكن احد هؤلاء المسؤولين رفض التصريح مفضلا التريث لحين ظهور نتائج السليمانية رغم وجود عدد قليل لا يتجاوز 300 عائلة من ابناء شعبنا هناك. وفي لقاء مع مسؤول آخر من نفس القائمة اشار الى وجود اصوات كثيرة لهذ القائمة في السليمانية ليست جميعها من الكلدان.
ـ اكدت قائمة الرافدين في زاخو بانه تم تمزيق بعض بوستراتهم الانتخابية من قبل اعضاء في مركز هيزل. وكان رئيس قائمة الكلدان الموحدة قد ذكر ذلك ايضا في المناظرة الانتخابية دون ذكر المسؤول عن ذلك. كما ان قائمة الرافدين اشتكت من عرقلة حملتها الانتخابية في بعض قرانا و بلداتنا من قبل المختارين.
ـ وزع شخص معونات غذائية لبعض العائلات في زاخو مقدمة من مركز كابني قبل عشرة ايام من الانتخابات. لكن نفس الشخص جاء بعد يومين، ووزع لهم كارتات قائمة الحكم الذاتي 65 وطلب منهم توزيعها على معارفهم مما يمكن تفسيرة بانه استغلال المساعدات لاغراض انتخابية.
ـ تحدث الكثيرون عن البطاقة الصفراء المعروفة ب 111 التي دارت عنها شكوك، وبأنها اعطيت قبل ايام من الانتخابات لاشخاص صوتوا لمجالس البلديات في العراق ولا يحق لهم التصويت في انتخابات الاقليم. لكن ممثل المجلس الشعبي في مركز هيزا في زاخو قدم لي شخصا اوضح  ان سبب حصول زوجته على البطاقة الصفراء هو تصحيح اسمها فقط وليس سببا آخر.
هذه هي مشاهداتي في منطقة زاخو والقرى القريبة منها لكنها لا تقول حقيقة ما جرى في عموم الاقليم يوم الانتخابات وما بعدها ايضا. حيث انني ارى ان تاجيل الاعلان عن الارقام الانتخابية لحد الان قد يكون مؤشرا على حدوث ما هو اكبر من بعض الخروقات التي حصلت في زاخو.





 
 
 
 





غير متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 415
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تهنئة  من القلب لكل الاخوة والاخوات الخمسة  الفائزين .... المهم هو التكاتف والوئام   والعمل الجاد والمثمر سوية في البرلمان لما هو  خير   لابناء  شعبنا  الكلداني  السرياني الاشوري  بصورة خاصة ولابناء الاقليم والعراق بصورة عامة ...
والنتائج  تشير بل تبرهن بان ابناء شعبنا مؤمنون باننا شعب وقومية وامة واحدة ...   علما ان هذا الامر  كان محسوما منذ اكثر من مائة عام  لدى كل مفكري وقادة الحركة القومية ... منذ انطلاقها قبل حوالي مائة وعشر سنوات .... ونذكر منهم  اشور بت خربوط ،  نعوم فائق ، اغا بطرس  ،فريدون اتورايا  رابي كيتي ، وليم دانيال ، اندريا يوسف ، يوسف مالك ، ادي شير  ،توما اودو ، بولص بيداري  و.....و....
 وان حالة  التشرذم  التي نحن عليها الان  هي نتيجة المزايدات الرخيصة .. والاستهتار بالدماء الزكية لشهداء امتنا الواحدة  من قبل اشخاص  انتهازيين ...  متعصبين  ...  مداهنين .. ومتملقين ....  لا  يهمهم  ما يتعرض له شعبنا من ويلات ومأسي ....  بل همهم وديدنهم  الوحيد ان يقولوا   ويفعلوا ما يروق لهم  ولمصالحهم الشخصية ...
لذا ادعوا ومن هذا المنبر كافة ابناء شعبنا اينما وجدوا على ارض المعمورة الى التكاتف والتالف والتأزر
وعدم الاستماع والانصيات لهذه  الدعوات   الانقسامية الهدامة ...
وسوف اسوق لكم المانيا مثالا عن ارادة الشعوب الحية : نعرف كيف تمكن الحلافاء من تقسيم المانيا بل تقسيم برلين نفسها ... الى  اكبر واعظم  ايديولوجيتين في العالم بين المعسكرين الغربي والشرقي بل وصل الامر الى بناء سور  رهيب بينهما ... ولكن الشعب الالماني الحي تمكن من تفتيت تلك الاسوار الرهيبة !!!؟؟؟ وفرضت المانية نفسها على العالم اجمع وامرت باستخدام مصطلح  5+1 .
اما  النشاز من ابناء امتنا لم يبقى لهم ما هو مقدس او خط احمر  وكل شىء عندهم مباح .. حتى دماء الشهداء ...!!!!!؟؟؟؟؟ وهؤلاء المتعصبون  يتخبطون  ويعملون  جاهدين بعكس ارادة  وامال شعبنا   على تعظيم وتحويل  الحواجز النفسية  بسبب الخلافات المذهبية  الى حواجز اجتماعية واصطناع اسوار وهمية لا حقيقة لها على ارض الواقع الا في عقولهم  ... وبين الحين والاخر يخرجون علينا  من قمقمهم ... بتنظيرات  وهمية يخدعون بها السذج الطيبين من ابناء امتنا ...
واخيرا نقول للجميع : ان امتنا عمقها بعمق الانسانية ولم تتمكن كل الويلات التي عصفت بها  ان تخرجها عن مسارها الطبيعي  بل بقيت تتدفق  حبا"  وايمانا"....         الياس  متي  منصور


غير متصل barumta

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
ان موقع عنكاوا موقع مرموق، وادراته ادارة  متميزة ومحايدة، والسيد اسكندر بيقاشا شخصية معروفة ونزيهة ومستقلة. ومن الواضح من تقريره ما حدث من خروقات وممارسات غير نزيهة وغير حضارية من قبل بعض المتنفذين في السلطة ومن قبل المجاس الشعبي غير الكلداني السرياني الاشوري.
فاذا كان رئيس القائمة الدكتور ثائ عبد الاحد كادر في الحزب الديمقراطي الكردستاني باعترافه هو في لقاء موقع عنكاوا معه.. واذا كان السيد امير كوكا المرشح الثالث للقائمة كادر متقدم ووكيل مسؤول فرع زاخو للحزب.
ونحن نتحترم الحزب الديمقراطي الكردستاني لنضاله الطويل وتضحايته الكثيرة، لكنه حزب قائم على اساس قومي، ونحن الكلدان السريان الاشوريين قائمة اخرى، فماذا سننتظر من هؤلاء اللذين يزيايدون على المساعدات للمحتاجين ويهددون الناس بقطع ارزاقهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


غير متصل zakholy

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للاستاذ أسكندر بيقاشا على الموضوعية والنزاهة في التقرير وشكرا لموقع عنكاوا دوت كوم
من الطبيعي ان يتهرب مرشحي وممثلي المجلس الشعبي من المناظرات واللقائات ليس تجنبا للمهاترات كما يقولون ولكن لانهم يعرفون الحقيقة وهي انهم سيواجهون سيلا من الاسئلة التي لا يستطيعون الاجابة عنها لانهم غير مؤمنين أصلا بامتهم وشعبهم ولكن هم اداة بيد الغير والدليل واضح على ذلك وفوز المجلس بثلاثة مقاعد كان باوامر سلطة الاقليم وباصوات المغلوب على امرهم من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من الذين جعل القدر مصيرهم متوقف على العون المادي. وانا كنت شاهدا على بعض ما جاء في تقرير السيد اسكندر في زاخو رغم انني معروف بكوني مستقل بحكم عملي و لا انتمي الى اي حزب او حركة او فصيل سياسي.
لكن كانت الخروقات كثيرة واكثر من ما جاء في التقرير.


غير متصل lotaa

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
من الواضح ان الفائز الحقيقي في هذه الانتخابات هو قائمة الرافدين 67 بكل المقاييس
بالامس قرات على موقع عشتار تهنئة من السيد انطوان دنخا الصنا لقائمة عشتار لفوزها بثلاثة مقاعد ويقول في انتخابات نزيهة بشهادة المراقبين الدوليين والمحليين وهذا يعني ان السيد الصنا بعد ان اسقطت في يده كل المحاور الاخرى مثل شعبية زوعا والتفاف الجماهير حولها يريد ان يركز على نزاهة الانتخابات وهو يعلم جيدا ان المراقبين الدوليين كانوا شكليا للتجميل فقط والمراقبين المحليين كانو من احزاب السلطة وان الخروقات كانت كبيرة............ ومع ذلك فقد كانت ارادة الشعب هي المنتصرة.


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ الفاضل اسكندر بيقاشا المحترم
تحية طيبة
شكرا لجهودكم في التغطية الاعلامية لجانب من انتخابات برلمان اقليم كردستان (كوتا شعبنا) والتي جرت بتاريخ 25 - 7 - 2009 وتماشيا مع التقاليد الديمقراطية والحوار الهادىء والرأي الاخر وبصدد تقريركم المشار اليه اعلاه ادرج في ادناه بعض الايضاحات الرئيسية المحورية وليس التفصيلية والتي لنا بصددها كلام اخر :

1 - استضافتك في مدينة عنكاوا من قبل الاخ (يونان هوزايا) نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية (زوعا) مهما تكن المبررات يترتب عليه الكثير من التحفظات والمأخذ والملاحظات ويفسر على انك مراقب اعلامي دولي غير محايد ومنحاز ...

2 - الاستنتاجات والتحليلات التي توصلت اليها ياستاذ اسكندر في تقريرك المشار اليه اعلاه استندت على شهادات سمعية وشكاوي لبعض ابناء شعبنا وبدون ادلة وحجة وبراهين مجرد كلام واراء وهذا لا يجوز ان يكون اساسا للتقيم وبناء الرأي ثم ماهو رأيك وموقفك انت بشكل مستقل وليس رأي الناس ؟ تقول الانتخابات جرت في جو ديمقراطي هادىء وامني جيد !! وتتهم المجلس الشعبي ومركز هيزل (تصريحا او تلميحا) بالتهديد والترهيب للناخبين من ابناء شعبنا بدون بينات ومستندات لماذا ؟ ثم تقول حسبما لمسته وسمعته !! ..

3 - يا أستاذ اسكندر شهادة مراقبي الامم المتحدة والمراقبين الدوليين والعرب والمحليين والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات اشادوا جميعهم بديمقراطية وشفافية ونزاهة وعدالة انتخابات برلمان اقليم كردستان واعتبرت نموذجية ليس على مستوى العراق فحسب وانما على مستوى منطقة الشرق الاوسط ثم لو كان هناك تهديد او ترهيب او تزوير او غير ذلك ...

لما كانت (زوعا) حصلت على (5700) صوت وبنسبة 30% من مجموع اصوات ناخبي ابناء شعبنا اليس كذلك ؟ حيث ان موضوع انحسار القاعدة الجماهيرية لزوعا عن ما كانت عليه بعد سقوط النظام السابق في 2003 شأن اخر متعلق بأخطاء وغرور قيادة زوعا نفسها .. ولا علاقة لكوادرها وجماهيرها بهذا الانحسار والتقهقر الجماهيري ونحن لسنا بصدده الان ... (للاطلاع على شهادة المراقبين الرابط الثاني ادناه) ...

4 - اما اسباب عدم حضور رئيس قائمة المجلس الشعبي الدكتور (ثائر عبد الاحد) للندوة الحوارية الانتخابية المنظمة من قبل موقع عنكاوا الموقر ارجو الاطلاع على الرابط الاول ادناه مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,323278.0.html

http://www.sotaliraq.com/iraqnews.php?id=45543


                                                                                     انطوان الصنا
                                                                                     مشيكان
                                                                   antwanprince@yahoo.com







غير متصل barumta

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
بعد ان علمت من الاخ صباح اسمرو المحترم ان السيد انطوان الصنا حصل على شهادة المحاماة الفخرية من الحزب الحاكم اريد ان اسأل السيد انطوان الصنا واتمنى ان يجيب: لماذا لم يحضر رئيس قائمة المجلس الشعبي للمناظرة التي اقامها موقع عنكاوا بين ممثلو قوائم شعبنا والتي كما سمعت وقرأت كانت ظاهرة حضارية ديمقراطية مرموقة تحدث ممكن لاول مرة في شعبنا؟؟؟؟.
حجة المهاترات معروفة انها ظاهرية وهروب من المواجهة.. انا اعتقد لان رئيس قائمة المجلس الشعبي توقع ان تاتيته اسئلة محرجة جدا مثل لا يستطيع الجواب عليها لانه اما لا يعرف الجواب او يعرف الحقيقة المخجلة:
السؤال الاول: ما هو مصدر المبالغ الكبيرة الموجودة عند السيد سركيس اغا جان؟؟؟
السؤال الثاني: هل ان صرفها على ابناء شعبنا هو لوجه الله ام ان له ثمن.
السؤال الثالث: ما هي الانتماءات الحزبية للمرشحين لقائمة المجلس الشعبي.
السؤال الرابع: اذا بقى سهل نينوى خارج خريطة الاقليم فهل سيتم تعديل الدستور لكردستان والغاء فقرة الحكم الذاتي؟؟؟.
السؤال الخامس : هل تتوقعون ان تفوزون باصوات شعبنا التي يعطيها بكامل حريته ام اصوات الاخرين والذي تهددونهم بارزاقهم.
انتظر مرافعة السيد انطوان الصنا على هذه المداخلة ولا اضع نفسي محامي عن زوعا ولكن محامي عن شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ومحامي عن نضال الحزب الديمقراطي الكردستاني وايمانه المعلن بالشراكة والاخوة بين مكونات كردستان.


غير متصل rabeel nohadraya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا سيد صنا
لماذا لا تكف عن اعادة هذه الاسطوانة المشخوطة (انحسار القاعدة الجماهيرية لزوعا عن ما كانت عليه بعد سقوط النظام السابق في 2003 وأخطاء وغرور قيادة زوعا ) نعم نحن معك فان كل من يعمل له أخطاء ولكن نضال زوعا أعظم بكثير من الأخطاء التى تحدث هنا وهناك والدليل ( يا صاحب الأدلة والبراهين ) سبق أن ذكرته لك وبلغة الارقام ولكن يمكن تكون ناسي أو متناسي ولذلك أكرره ألان.
أن الأصوات التي حصل عليها زوعا في دهوك واربيل في انتخابات مجلس النواب عام 2005 أي قبل وجدودكم على الساحة(قبل مجيئكم من الفضاء( هي 5123 صوت وألان بعد كل الأموال والأعمال والجهود التي بذلها البارتي عن طريق المجلس وبأموال شعبنا المختلسة ومع كل الضغوطات حصل زوعا على  5690 صوت إي أن شعبية زوعا لم تتراجع كما تدعي حضرتك.. ولم تستطع كل أموالكم ان تزعزع قناعة شعبنا بزوعا ....
إذا مع كل ما ذكره الإعلامي المشهود له بحياديته من ضغوطات عرفها واخرى نعرفها نحن الذين نعيشها والتي حصلت لأقاربنا وأصدقائنا الذين يتسلط عليهم المجلس بأموال الشعب التى اختلسها ( الا اذا كانت هذه الاموال من جيب رابي سركيس <ادام الاكراد عزه>).
نعم المجلس حصل على 10595 صوت وهي جاءت:
•   الاخوة الاكراد حسب توجيه سياسي من البارتى وليس حبا بالمجلس كما تعتقدون (اظن انك تعرف) وهم الاكثرية.
•   ابناء شعبنا الذين لا حول لهم ولا قوة ( الاكل والوقود مقابل الصوت).
•   اعضاء المجلس الشعبي من مقاولين وتجار بقوت الشعب ( الشئ الوحيد الذي يجمعهم هو الدولار) مع كل احترامي وتقديري لهم , لانهم ناس مبدئيين ومبدئهم هو ( اكبر مكسب$ باسرع وقت والغاية تبرر الوسيلة)
•   ابناء شعبنا من الذين سافرو الى الخارج (اكيد سيشكرونكم لانكم لم تدعو حقهم الانتخابي يضيع).
•   حتى المتوفيين (رحمهم الله) لم يسلمو منكم .
•   النازحين الذين يعانون من ظروف انسانية صعبة والمجلس استغلهم ابشع استغلال باموال هي اصلا تعود لهم.
وزوعا والرفدين ( اعتذر من كل اعضاء ومناصري زوعا على اجراء هذه المقارنه اللامنطقية) حصلوا فقط على 5690 صوت وهي جاءت:
•   من الشعب الذي ساند زوعا وسيسنده بدون اي اموال اوخوف , من الذين يعرفون بان الحقوق لا تعطى بالذل وانما تؤخذ بالدم , ممن عرف وعاش مع زوعا منذ ايام الكفاح المسلح والاعدامات والانتفاضة و......
•   من أعضاء وكوادر زوعا الذين لا يعملون لأجل الدولارات وإنما هم مستعدون ليتقاسموا مع زوعا رواتبهم ولقمة عيشهم.
من فاز يا اخي العزيز صنا زوعا ام المجلس؟

 ملاحظة اخيرة: حسب مبدء السيد صنا يجب ان لا اعيش مع اخي في نفس البيت لانه عضو في الحزب الشيوعي وانا من مؤيدي زوعا ؟ حسنا سافكر بالموضوع يا سيد


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
الملثمون المشاركون في موضوع هذا الحوار الهادىء والذين ليس لهم هويات واسماء صريحة لاسباب تتعلق بهم نترفع في التحاور معهم واجابتهم لانتفاء شروط المناقشة والحوار الاساسية في ردودهم بسبب غياب الهوية وطريقة الطرح واني شخصيا مستعد لقبول الرأي والرأي الاخر اذا كان ضمن شروط وقواعد الكتابة والاصول والذوق لخدمة اهلنا وكشف الحقائق والوقائع بالدليل والحجة عدم الانجرار وراء الاساليب الرخيصة التي لا تليق بأبناء شعبنا وتاريخه وحضارته وكل الاراء محترمة حتى في حالة الاختلاف مع تقديري
 


غير متصل aboaram

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
مع الاسف مع كل الاسف زوعا يتجه نحو طلاق القومية ، فكل ممارسات ومواقف زوعا  بعيدة كل البعد عن  القومية لا تقولو بعد اليوم انكم اومتنايي فالاومتنايا له شروط وانتم لاتنطبق عليكم اي شرط من شروط ومواصفات الامتنايا ، انتم حزبيين ومتعصبين لحزبكم فالاومتا اصبحت عندك زوعا والزوعا صارت ندك كل الاومتا ، الان اصبحت الزوعا حزب سياسي عراقي حاله حال اي حزب آخر ليس همه سوى السلطة ، ففي 1992 انتم من زوّر وانتم من نام تحت الكنيسة ورجالها لكي تشوهو سمع منظمة كلدواشور وسمعة المناضل الخالد توما توماس لكونهم شيوعيين وملحدين وما الى ذلك من تهم البعثية ، وقمتم بازالة الحبر من الاصابع والتصويت مرتين وفي وقتها كانت الناس بسيطة وعاطفية في تعاملها الطيب معكم ، مع الاسف انتم لستم في خدمة لا السورايي ولا حتى الاتورايي نفسهم ، لا بل انتم مستعدين لكي تتعاونو مع الغريب ضد ابن امتكم فقط من اجل المصلحة الحزبية الضيقة ، اوليسو مرشحي المجلس ومعاضدي المجلس سورايي واتورايي مثلكم ؟ لماذا تقفون ضدهم ؟ عاونوهم بلكي انهم سيعملون من اجل مصلحة السوريتوثا (الاومتا) ، من يقول انكم فقط انتم الاومتنايي الحقيقين والباقين هم مزورين؟ انظرو الى متعصبي الكلدان الذين اصبحوا الى العظم متعصبين ويكرهون السريان والاشوريين انظروا كيف في بياناتهم عندما يعددون القوميات يقولون ( الكورد والعرب والكلدان والتركمان والسريان والاشوريين ...) يضعون التركمان او اي قومية اخرى بين اسم الكلدان واسمي السريان والاشوريين ، فكم هم بعيدين عن القومية ، كم هم طائفيين يعملون بهدم الاومتا وهدم السوريتوثا بينما المجلس يناضل هو مع مناصريه وعلى راسهم الاستاذ انطوان الصنا من اجل بناء الاومتا وتوحيدها ويقفون بوجه المتعصبين الكلدان حتى وان كانوا رئاسات الكنيسة ، من منكم وقف ضد رئاسات كنيسته ؟ او يستطيع ان يقف ضدها ؟ مع الاسف هنالك اشخاص يعتبرون انفسهم محايدين لكنهم انزلقو في نفس الواد ي الذي انزلقت به زوعا ولا تستطيع ان ترجع وتصعد الى موقعها الاول . بس شوية راجعو نفسكم 


غير متصل Neshro

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 44
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا سيد صنا المحترم

لا اربد ان اناقشك على امر وانت تعرف حقيقته فكان الأستاذ ابلحد افرام كادر في الحزب الديمقراطي الكردي يفكر كما تفكر به الآن وكما هو معلوم لك باءنه قال كلمة الحق فاءنقلبوا عليه ولعلمك لا تراه بعد اليوم في وسائل الأعلام لأنهم سيمنعونه في تصريح اي شيء الا اذا تراجع عن المباديء التي يؤمن بها .

 وانت ادرى بالتفاصيل يا اءستاذي الفاضل

نشرو



غير متصل Sleiman Yohanna

  • اداري منتديات
  • عضو فعال
  • *
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألاخ أسكندر المحترم
بوركت جهودكم واهتمامكم بتغطية ما امكنكم تغطيته من الاحداث والوقائع في الانتخابات الاخيرة واعتقد ان تغطيتكم للحدث كانت بحرفية ومصداقية وحضارية.

تمر علينا هذه الايام ذكرى يوم الشهيد بمعاني ودلالات عظيمة، حقا إنها لذكرى مجيدة ومباركة والتي تصفها الشرائع الدينية والانسانية في مصاف أنبل الآعمال البشرية وقمة الجهد الانساني ومفخرة للشعوب وراية للكرامة وبذار المستقبل للاجيال الصاعدة ومصدر قوة وإلهام لمن أحب ويحب شعبه دون شروط وطمع ومتاجرة وانانية وأودّ ان أعبر عما يدور في مخيلتي إكراما لهذه الذكرى وإجلالا لتلك التضحية من اجل شعب يصارع ويناضل وبالذات ما جرى ويجري في العقد الاخير من إستهداف منظم وذي إستراتيجية سياسية/سايكولوجية/إعلامية/تنظيمية بعيدة المدى بعقول وخطط مؤسسات دولية وإقليمية لا تخفى للمدركين لما يجري في ارض العراق ومن ضمنها تهميش وتقسيم وإستعباد وتهجير شعبنا من ارض أبائه.

عجبي من تلك القلة التي هي بيننا ولكنها ليست منا لأنها ملك للاخرين ولشهواتها..؟! وكأنها لا  توّد ان تتعلم من دروس التاريخ ؟!

اولا: التجارة بحقوق الشعوب تجارة خاسرة!

ثانيا: لكل شعب نصيبه من ضعاف النفوس من الذين يستخدمهم الغريب ومن ثم يرمون خارجا؟!

ثالثا: الذين وقعوا بين مخالب الغرباء ليصبحوا كما تصفهم الادبيات الانسانية بالطابور الخامس لا يستطيعون الافلات من تلك المخالب إلا في حالات نادرة خوفا من الفضيحة او وعيد وتهديد صاحب النعمة؟

رابعا:  ما أسهل بيع وشراء الذين تحالفوا مع الغريب طمعا بمال او جاه او منصب؟!

خامسا: عندما تنجلي الحقيقة وتندثر سلطة الامر الواقع وتهيآت شواذ المرحلة الزمنية و التسلّط المرحلي، حينها عملية التقلب بين الايديولوجيات والتلون كالحرباء يكون هباءً ولا يستر العورات ويصبحوا وصمة عار لذريتهم الابرياء من بعدهم..!؟

سادساً: العدوا لا يحترم المتملقين وضعيفي النفوس أبدا لأنه لا ثقة بمن يبيع اهله !

بما أن شعبنا ليس من بقايا مخلفات الغزوات والفتوحات والاحتلالات بل هو شعب اصيل ! لذا بقى ويبقى مستهدفا من قبل الغرباء لإستيفاء أجر الزحف نحو تلك الارض والتاريخ لخير دليل حيث ان شعبنا وبإعتراف الغريب بأنه شعب مسالم وأمين ويحب العراق ولكنه بقى ويبقى مستهدفا لأنه صاحب الارض؟!  وبما اننا أصحاب الارض فما المنطق من إستجداء الحقوق ولما البعض يعتبر الفتات الواقعة من مائدة أرضنا منيّة أو عطية وجب الانحناء إجلالا للغريب؟!

 
 كم هي حقا معبّرة مقولة الكتاب المقدس " ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه" مقولة لها مضمونها الديني ولكن مبدأها يشمل العمق الفلسفي لكل جهد إنساني في مسيرة الحياة ونضال الشعوب والصراع الابدي بين النقيضين في الصفات البشرية الشاذة نتيجة التربية الثقافية/ النفسية الخاطئة وبين الصفات النبيلة التي يتحلى بها الشهداء!
مجدا وكرامة لكل شهداء شعبنا "بكل مسمياته" قديما وحديثا وفخراً للسائرين في دربهم من اجل عزة وكرامة وحرية شعبنا المسكين.
وتقبلوا مني كل الحب والاحترام

سليمان يوحنا
 sy@cecaust.com.au



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ سليمان المحترم
تحية طيبة

شكرا لملاحظاتك وايضاحاتك بخصوص الموضوع لكنها عمومية وبأسلوب خطابي حماسي وانشائي كلاسيكي ولا تتسم بموضوع الحوار والمناقشة الذي طرحه الاستاذ اسكندر بصلة لذلك ارجو ان تناقش ملاحظاته عن سير الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان المشار اليها اعلاه بموضوعية وشفافية وحيادية واحترام كل الاراء المتفق مع الملاحظات او المختلف معها لتعزيز التقاليد الديمقراطية وقبول الرأي والرأي الاخر بين مثقفي ومفكري وكتاب ابناء شعبنا ... مع تقديري


غير متصل ادور ميرزا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 594
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية لآدارة موقعنا الرائد عنكاوة.كوم لجهودها في تغطية انتخابات اقليم كردستان , كما احيي موفدها الأستاذ القدير اسكندر بيقاشا الذي ادى مهمته على اكمل وجه واحيي صراحته التي ختم بها تغطيته الرائعة لسير هذه الانتخابات بقوله .....

( هذه هي مشاهداتي في منطقة زاخو والقرى القريبة منها لكنها لا تقول حقيقة ما جرى في عموم الاقليم يوم الانتخابات وما بعدها ايضا. حيث انني ارى ان تاجيل الاعلان عن الارقام الانتخابية لحد الان قد يكون مؤشرا على حدوث ما هو اكبر من بعض الخروقات التي حصلت في زاخو.)

نعم ..وهذا هو حال الانظمة التي لا تعتمد على الديمقراطية الحقيقية ولا على الكفاءة والشفافية في ادارة شؤون مواطنيها وبظمنها تنظيم الانتخابات .
ادورد ميرزا
اكاديمي مستقل


ادور ميرزا

غير متصل rabeel nohadraya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية  لعنكاوة كوم على حياديته وموضوعيته التي يشهد لها الجميع
نرجو من بقية الأخوة مندوبي الموقع في اربيل ودهوك كتابة مشاهداتهم ليوم الانتخابات ليتسنى لأبناء شعبنا الاطلاع على الأجواء العامة التي جرت فيها الانتخابات....
مع تمنياتنا  لكم بدوام التوفيق في خدمة الإعلام الحر.



غير متصل Sleiman Yohanna

  • اداري منتديات
  • عضو فعال
  • *
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أنطوان المحترم
 بإعتقادي ان السطر الاول من تعليقي السابق يحوي الجواب لإستفسارك وهذا ما كتبته في ذلك
 التعليق:"تغطيتكم للحدث كانت بحرفية ومصداقية وحضارية" وهذا يدل على أنني متفق مع ملاحظات الاخ أسكندر بيقاشا حول سير العملية الانتخابية، وأعتقد ان الكلاسيكيون الانشائيون سيدركون جوهر وديناميكية تعليقي ككل وفيه ما يفي لإعطاء الموضوع حقه..! وكما يبدوا إنه لولا الارادة الحرة والاستقلالية وعزّة النفس التي يتحلى بها الكثير من أبناء شعبنا والشعب الكردي بالرغم من العوز المادي والامني والترهيب والترغيب والخوف من المجهول لكانت نتيجة هذه الانتخابات كباقي ديمقراطيات الامر الواقع في الشرق اي 99.9%...؟!
وهذا الاستنتاج لم يأتي لمجرد الاطلاع على تقرير الاخ أسكندر بل حاصل محصول ما جرى ويجري أمام الملأ وعيني عينك في السنوات السابقة في الاعلام الموجه وكيف أن مجلسا شعبيا قيل لنا في بدايته بأنه لا علاقة له بالتحزب والسياسة ؟! يتحول بين ليلة وضحاها الى مؤسسة سياسية لها مرشحوها لبرلمان "سياسي"والمثير للشك هو ان أغلب هؤلاء المرشحين منضويين كأعضاء في أحزاب قومية لا صلة لها بقوميتنا، وانت كقانوني تدرك عدم قانونية ذلك في الانظمة الداخلية للأحزاب السياسية لأنها عملية قرصنة او إستحواذ او عملية إختراق لمؤسسة بهدف السيطرة والتخريب؟! أليست هذه سياسة وتحزب ؟ أم انه الضحك على الذقون..!
الأخ أنطوان: لدينا الكثير من الاصدقاء والاقارب "المستقلين" وليس "الزوعاويين" فقط في زاخو وغيرها من قرى وبلدات شمال العراق أكدوا ما أشار اليه الاخ أسكندر من خروقات وانا لي كل الثقة بهؤلاء فهل نلغي عقولنا ام نلزم الصمت تجاه ما يجري، ثم ما هي معايير "الموضوعية والشفافية والحيادية وإحترام الاراء" التي تحدثت عنها ؟ هل كل من خالفك الرأي والتحليل لا يتصف بتلك الصفات..؟!

أعتقد انك مدرك بأن لكل إنسان "الحرية" ان يتبنى ويكتب بالاسلوب الذي يرغبه وإن كان" اسلوب خطابي حماسي وإنشائي كلاسيكي" أو إنشائي تشكيكي ولا يلزمه دخول دورة تدريبية لتغير قناعته ورؤيته..!
وتقبل مني كل الحب.


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا اخ سليمان على ملاحظاتك وايضاحاتك وتحفظاتك على الانتخابات وكلها محترمة لكني اختلف معك وهذا امر صحي وديمقراطي حر لك رأيك ولي رأي وللاخرون ارائهم وجميعها محترمة مع تقديري


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 743
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الآخوة المتحاورون

الآستاذ بيقاشا والآستاذ صنا . نموذجين من أبناء شعبنا الآصيل , كلاهما يعيش في الغربة والمهجر , الآول لم يحد عن مبادءه التي يؤمن بها وهي المبادىء التي يؤمن بها كل انسان سوي . ولم يتأثر بأي نوع من المغريات , ويضع ضميره نصب عينيه , هذا الضمير الذي هو مراقب فعال على تصرفات الآنسان والذي يعتبره أيماننا المسيحي المراقب والحكم على تنفيذ بنود العهد الجديد الي قطعه الله معنا بعد عملية الفداء على الصليب , والذي ترسَخ في الميرون بعد المعمودية التي نلناها , ولينبهنا على كل عمل لا يوافق ارادة الله لنتجنبه وعلى كل عمل يوافق ارادة الله لنقوم به .

أما الآستاذ صنا , فليس علينا سوى طلب الغفران له من مانح الغفران , وأن ينير عقله وضميره ليكون مدافعا عن الحق والحقيقة , لآن هذه الحياة زائلة , وأمامنا جميعا  اليوم العصيب الذي يواجهنا لدى كرسي الديَان يوم لا ينفع فيه لا مال ولا جاه ولا منصب .


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ بطرس ارجو ان تحتفظ بنصيحتك لنفسك فقط بأعتبارك اليوم شماسا و بالامس ... واطلب لنفسك الغفران من الله اولا ثم من شعبنا والشعب الكردي واللبيب من الاشارة يفهم ... واني متمسك برأي بأيمان وقناعة وثقة وسأدافع عنه بثبات وقوة لا تلين امام المزايدون والمغرضون والمتطرفون وموضوع ابداء الرأي والموقف حق دستوري وانساني مكفول حتى في حالة الاختلاف مع هذا او ذاك




غير متصل Neshro

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 44
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم

ما كتبته هو الحقيقة ذاتها وانت حاولت بكل حيادية واحترام لغة الحوار والموضوعية ان تنقل لنا ونحن في الغربة حقيقة ما جرى وبما شاهدته وسمعته من قبل ابناء شعبنا المبتلي بمن يدعون انفسهم حماة شعبهم من السياسيين وحتى رجال الدين الذين لهم دخل كبير بكل ما يجري لشغبنا من تشتت والمحسوبية لهذا الطرف ضد الطرف الآخر.

اشكرك على هذه الرسالة النبيلة التي نقلتها لنا واعتبر باءنها الخطوة الأولى بالأتجاه الصحبح وارجو من كل مثقفينا ان يكتبوا عن افكارهم وان نتحاور بهدوء للوصول الى اهدافنا ونبذ الأنشقاقات ولغة التجريح والوعيد التي ازدادت بعد الأنتخابات رغم علمنا الحقائق بوضوح لأننا شربنا من هذا الكاءس ونحن من نفس الشعب ولسنا من كوكب اخر ونعلم كيف جرت الأنتخابات وكنا نتوقع النتائج لأننا سمعنا من اخواننا هناك كيف هي الحالة وكيف كانت الضغوط على ابناء شعبنا لأختيار القائمة الفلانية واذا لم تفوز فسنقطع عنكم ال.........و........و.......والخ

هنيئا للأكراد فاصبحوا مثلا يقتدى بهم حتى على مستوى العراق ككل تركوا خلافاتهم الحزبية والمعارك التي راح ضحيتها عشرات الآلاف في عام 1996 واستنجدوا بصدام في حينها لدحر الآخر ونجدهم الآن الوحيدين الذين استفادوا من تغيير النظام رغم احتفاضي بالمستقبل القريب وبعد ظهور تيار معارض قوي .

احترامي وتقديري لكل من شارك وناقش هذا الموضوع الذي يهمنا جميعا واختلاف الآراء حالة صحية فعتبي هو على اولائك الذين لا يقرون بالحقيقة وهي ناصعة ومعروفة للجميع.

نشرو


غير متصل فاروق كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء
تحية طيبة
في المقدمة أود ان أشير الى الحلقة المفقودة في انتماءنا السياسي الاصيل ، وهي اننا نتجاوز على الشعب والامة ونتخندق في الانتماء الحزبي ونعتبره الانتماء الاول ، مما يؤدي بنا الى حشر انفسنا في صراعات ثانوية، مؤكدين بذلك ابتعادنا وتنكرنا  للارتباط الاسمى والانتماء  الاسمى للامة ، لانه لو كنا  صادقين في انتماءنا  لكان قد اصبح الانتماء الحزبي امرا ثانويا  ، وكما يقول  بولس الرسول.. علينا ان لا نتهتم اذا تهدمت خيمتنا او بيتنا  لان لنا بيتا لا يتهدم في السماء... ونحن ايضا ان كنا مؤمنين بأن لنا أمة فعلينا ان لا نهتم ان فاز حزبنا او خسر وان لا نتهتم ان كان  كان زوعا افضل من المجلس  والمجلس افضل من  الاترنايا وبيت نهرين وهكذا .
 ان  هذا الحوار وفي مثل هكذا موضوع يجب ان لا يكون مجرد موضوع  يتعلق بالانتخابات الاخيرة فقط ، وانما  يجب ان يقودنا الى فتح ملفات  كثيرة وفتح الابواب امام الجميع لمناقشة موضوع حيوي ومهم يتعلق بمستقبل شعبنا في العراق وبمستقبل العمل السياسي لشعبنا ، وعليه وبعض النظر عما اشار اليه الاخ اسكندر بيقاشا
فأن هناك الكثير من الاسئلة التي تحتاج الى توضيح:
ــ ما هي الفائدة التي  سيجنيها شعبنا من جعل المجلس الشعبي بديلا عن احزابنا القومية
ــ  لماذا الدعم مقتصر على المجلس الشعبي ولا يشمل بقية احزابنا القومية
ــ المجلس في بداية انبثاقه اعلن انه المظلة التي ستحتضن احزابنا وخصص لها  عشرة مقاعد ، ولكنه اليوم ينافس الاحزاب على المقاعد ، اي انه اصبح حزب سياسي
ــ هل تمكن المجلس من جمع شمل احزابنا وشعبنا ؟ يمكن الاستنتاج انه الان يعمل لنفسه فقط
ــ فضائية عشتار هل هي لشعبنا او للمجلس فقط ،  الفضائية كانت تعمل دعاية لقائمة المجلس فقط دون القوائم الاخرى
ــ من أين هي أموال المجلس
ــ لماذا لا يتم تأسيس لجان تضم اعضاء من  جميع احزابنا ومؤسساتنا لغرض تقديم  الخدمات التي يحتاجها ابناء شعبنا كالاعمار والبناء والامور الصحية وتوزيع المساعدات والمحولات والماء والمدارس وغيرها
ــ حيث كثيرا ما نسمع ان العيادة المتنقلة للمجلس الشعبي قامت بتقديم ..... المفروض اذا كان لدينا لجنة صحية من الاطباء وتحت اشراف اعضاء من مختلف احزابنا فانها كانت ستقوم بدراسة  الواقع الصحي لابناء شعبنا.
ــ ان حالة الفقر والعوز التي يعيشها شعبنا وحصر التمويل والصرف بيد جهة وحزب محدد دون غيره ، بالتأكيد سيدفع بالفقراء والمحتاجين الى الالتفاف حوله
ــ وعليه فأنه اذا اختلفت الموازين وانعدم التكافؤ في الفرص والامكانيات  ، فأنه لا يمكن بأي حال من الاحوال ان  يكون التقييم على اساس ان هذا الحزب فاز وذاك خسر ، او ان هذا الحزب  يحضر الناس بكثرة  الى ندواته وغير ذلك ، ومثال على ذلك فانه في الدول الغربية يتم تحديد الميزانية المالية التي  يحق لكل حزب صرفها على الدعاية الانتخابية ، لعني  لا يمكن لرئيس الجمهورية ان يصرف الملايين  للدعاية الانتخابية لحزبه .
ــ  النقطة الاهم  هي ان نكون حذرين من كل المحاولات التي تهدف الى الاساءة الى الاحزاب القومية ، ومهما كانت اخطاء  هذه الاحزاب القومية ، يعني اذا عندنا ملاحظات على مسيرة زوعا وبيت نهرين والاترنايا وغيرها فأنه يمكن  بالنقد البناء والحوار التطرق الى تلك الملاحظات ، اما اذا كانت هناك محاولات لتهميش دور تلك الاحزاب واقصائها وابعادها عن قيادة المسيرة فان ذلك  يجب عدم السماح .... وعلينا ان نميز بين الاختلاف في الرأي وبين محاولة الاقصاء والالغاء.
وختاما فان العراق كبقية دول العالم الثالث ، حيث انه أمر طبيعي ان يكون هناك خروقات وتزوير ، ويمكن ان نقول ان العراقيين من حبهم للديمقراطية فأنه يحقق للموتى ايضا التصويت .
واذا كان الملل  قددخل الى نفوسكم من القراءة في  اروي لكم هذه النكتة ...
شقيقين من شعبنا حكم عليهم بالاعدام بسبب كثرة ما ارتكبوه من معاصي ، وفي يوم تنفيذ الحكم ، سأل القاضي احدهم عن أمنيته الاخيرة في الحياة وكما هي العادة ، فقال، اريد ان ارى أمي حيث فارقتها منذ عشر سنوات ،  وسأل الثاني عن أمنيته الاخيرة ، فقال ، لا اريد ان يرى شقيقي أمه .
مع التقدير للجميع.
ــ



غير متصل Zakhonya1976

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أنطوان المحترم

You Are Kurdish 100% Like Your Rabi Sarges Agh John...since when sarges agh john is rabi? only jesus is our Rabi


غير متصل ATHEER SHAMAON

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 92
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اسكندر بيقاشا المحترم
نشكركم على هذا المجهود الذي بذلتموه لتبيان الحقيقة في مسالة انتخابات اقليم كردستان وما حدث من تجاوزات بحق العملية الديمقراطية .
ان الصورة التي نقلتها لنا كانت متوقعة الحدوث . فاالاكراد لن يسمحوا لاي مسيحي شريف وطني غيور على ابناء شعبه المسيحي ان يفوز بالانتخابات ما لم يكن عميلأ لهم ومطيعا لكلامهم وخادما لمخططاتهم.
فنحن لم نكن نتوقع ان تتولى قيادة مسيحية وطنية غيورة امور شعبنا المسيحي في شمال العراق والتصرف بالمال المخصص لابناء شعبنا المسيحي في العراق بما يخدم ابناء شعبنا المسيحي.
لقد اصبح واضحا لنا المؤامرة التي حيكت ضد مسيحيي العراق بتجميعهم في منطقة واحدة في شمال العراق وسلب مالهم العام واستخدامهم لخدمة مخطط الاحزاب الكردية لضم اراض العراق الواحد الى اقليمهم المزعوم.



غير متصل chaldean homeland

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
مع كل احترامي للاخوة المتحاورين ولك يا اخ اسكندر بيقاشا على هذا المجهود الرائع، كنت اتمنى من بقية اعلاميينا ان يحذوا حذوكم. ومثلما كانت تعاليم سيدنا يسوع حيث كان يستخدم الامثال الحياتية البيئية ليفهم الناس كلامه، لذلك ساستخدم هذا المثل الذي وصف فيه احد ابناء شعبنا الكلداني السيد انطوان الصنا وبقية ملحقات السيد سركيس اغاجان حيث يقول:
جاء رجل باناء كبير مملوؤ بالعسل البري الطبيعي ووضعه على الرصيف وفوهته مفتوحة فتجمهر حوله المارة وقبل ان يتفوه احدهم بكلمة ليسألوا عن ما في الاناء، فاذا بالذباب يهجم على فوهة الاناء، فقالت الجموع أولم يكن بالاحرى بجالب الاناء ان يسد فوهة الاناء؟
فسؤالي للاخوة انطوان الصنا ورفاقه، في اي المجموعتين تضعون انفسكم الجمهور ام الذبااااااااااااااب؟



غير متصل new iraq

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم

سبق وان كتبت إيضاحا حول الموضوع موجها فيه نقدا صريحا ومباشرا إلى السيد أنطوان صنا ((مدلل موقعكم (( ولكن للأسف قامت إدارتكم بإزالته مما يتضح بأنكم تكيلون بمكيالين لذا أرجو من إدارة الموقع بعدم إزالة المقترح أدناه وترك تقييمه للإخوة المحاورين  .
المقترح :
بالرغم من وجود ملاحظات كثيرة حول طريقة فوز البعض في انتخابات الاقليم بمقاعد الكوتا المحجوزة لشعبنا وتبين من ان اثنين من أعضاء قائمة المجلس هم  :o أمير كوكا و  ::) ثائر  هم كوادر في الحزب الديمقراطي الكردستاني  وبما ان المقاعد المخصصة هي لتمثيل شعبنا في البرلمان للدفاع وترجمة حقوقه على الأرض الواقع  وليكون هذا التمثيل حقيقيا أدعو السيدان أعلاه :-X أمير و  :-X ثائر إلى تقديم استقالتهم  وبشكل علني وصريح وأمام أبناء شعبنا من الحزب الديمقراطي الكردستاني  وليعملو معا مع  أعضاء قائمة الرافدين  من اجل حقوق شعبنا المشروعة .
وكما أدعو أعضاء قائمة الرافدين وحركتهم ان   يكونو  أكثر وضوحا في خطابهم بالرغم من حصول بعض التحسن في ذلك.



غير متصل makwana

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 26
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المواطن نمرود شابا من سكنة قرية كومانية في قضاء العمادية تم اعتقاله من قبل الشرطة يوم الخميس 7 / 8 / 2009 وهو لا يزال معتقل حتى الان في الحبس وهو شاب صغير لم يتجاوز عشرن سنة وهذا بسبب رأي سياسي قاله في اتصال مباشر مع برنامج على احدى الفضائيات حيث قال ان مسؤول متنفذ في الحزب الديمقراطي الكردستاني وهو مسؤول الفرع 18 في العمادية يقوم بإجبار الناس على التصويت لقائمة المجلس الشعبي وه وا حصل فعلا بشهادة جميع العوائل الكلدان السرياني الاشوريين في المنطقة.
فما هو رأي السيد انطوان دنخا صنا بهذا الموضوع، وهل سيكون محامي لهذا الشاب أم مدعي عام عليه! ! !.[/


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
حتى اذا افترضنا جدلا ان الخبر الذي روجه موقع الحركة الديمقراطية الاشورية (زوعا) (الرابط ادناه) في اعتقال الشاب من ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشوري) في قضاء العمادية من قبل الامن (الاسايش) كان صحيحا وصائبا لاسباب لها علاقة بأنتخابات برلمان اقليم كردستان فأن ذلك الاجراء فردي وشخصي لا يمت بصلة لحكومة اقليم كردستان وتوجهاتها اطلاقا ...

ثم من يقول ان الشاب المذكور ليس مذنبا قانونا بتهمة غير سياسية ؟ واذا كان سبب اعتقاله سياسيا متعلق بالرأي والفكر والتصويت للانتخابات نرفضه ونشجبه لان حرية الرأي والفكر والانتماء السياسي مكفولة دستوريا وقانونيا في الاقليم ونضعه امام سلطات الاقليم المختصة لاتخاذ الاجراءات المناسبة واجراء التحقيق الشفاف والنزيه اللازم ورد الاعتبار للشاب المذكور اذا لم يكن مذنبا بقضايا غير سياسية تحقيقا لمبدء العدالة والحرية امام القانون ....

http://www.zowaa.org/nws/ns7/n060809-5.htm


غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي

    تحياتي للاستاذ اسكندر .. احيي جميع الاخوة المتحاورين ..
    احترامي لجميع الاراء والافكار المطروحة ..
    خلاصة القول ان جميع الاحزاب المبنية على اسس شوفينية او قومية وطائفية لا تقدم للبلد سوى المزيد من التشرذم وتزرع الفتنة والفرقة بين ابناء الوطن الواحد وتجرهم نحو الاصطدام في كثير من الاحيان .. لانها مبنية اساسا على المصالح .. وها اكبر دليل على مانطرحه هنا ماثل امامكم  وبكل وضوح .. فقط ارجو من جميع الاخوة مراجعة الموضوع وجميع المداخلات بصورة متانية .. ليكونوا على بينة من حقائق الامور .. فكل يبكي على ليلاه .. بهذه الصورة المخجلة يريدون ان يكون لهم كيان .. بل والادهى من ذلك يريدوا ان يحكموا .. وهم بانفسهم لا يستطيعون ان يتحكموا .. المأساة بادية بأبهى صورة من جميع ما يحدث .. وما يوشك ان يحدث لهذا الشعب المسكين المستكين المغلوب على امره .. مسرحية هزلية تدار فصولها بحنكة ودراية .. وما الانتخابات سوى احد فصولها ( البايخة ) واللاعبون فيها يسيرون وفق ما مرسوم لهم من ادوار .. يتحركون كالدمى .. لا يعلمون من اين اتوا ولا الى اين هم سائرون .. تلك هي مشكلتنا الازلية اننا لانمتلك انفسنا .. يمتلكنا الاخرين .
   

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل zakholy

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
قضية اعتقال الشاب نمرود شابا من ابناء كوماني معروضة أمام محكمة العمادية منذ أسبوع,,,,,,, والتهمة القانونية هي التشهير,,,, وأصل الموضوع هو رأيي سياسي حيث ان الشاب نمرود انتقد على الهواء مباشرة بالموبايل مع احدى الفضائيات تدخل رئيس الفرع الثامن عشر للحزب الدمقراطي الكردستاني في الانتخابات الاخيره وقيامه بتوجيه وبتبليغ الناس بالتصويت للقائمة 68 وهناك شهود كثيرة بالعشرات.. وهناك العديد من الناس من ابناء شعبنا يتابعون هذا الموضوع.
ومع كل ذلك يحاول السيد انطوان الصنا في تعقيبه الاخير اعلاه ببساطة وبرود  وفي جالس في امريكا بعيدا عن معاناة شعبه،،،، يحاول تسخيف الامر وتكذيب الحقيقة فيستعمل عبارات مثل (حتى اذا افترضنا جدلا ان الامر صحيح وصائب) (خبر روجته الحركة) (من يقول ان الشاب المذكور ليس مذنبا قانونا بتهمة غير سياسية).. للاسف الشديد ان يظهر من بين ابناء شعبنا من يبيع ابناء شعبه بهذا الثمن الرخيص.،،، فعلا انه الزمن الرديء.



غير متصل rabeel nohadraya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء
ان هولاء  باعوا انفسهم وضمائرهم بابخس الاثمان
كيف يمكن للاكراد ان يفهموا ما قاله هذا الشاب في برنامج باللغة السريانية (مع انه لم يقل اي شيئ خطأ وكل ما قاله ان مسؤل الفرع للبارتي كان يمارس ضغوطات لصالح قائمة المجلس وهذا شاهدناه كلنا ولم يعمل ذلك بالسر)) حيث قام كوادر واعضاء المجلس اللاشعبي بالوشاية به والطلب من مسؤول الفرع رفع دعوة عليه ليكون عبرة لكل اهل قرية كوماني الذين صوتوا اغلبهم للرافدين رغم كل ضغوطات الحزب عليهم...
فلا تتوقعوا من صنا ان يدافع عنه لانه دائما يدافع عن  الذين اودعوه السجن وهو الذي يقول ( متمسك برأي بأيمان وقناعة وثقة وسأدافع عنه بثبات وقوة لا تلين ) بالله عليك هل انت مستعد للدخول الى السجن لدقيقة واحده من اجل ارائك مع ان هذه الاراء تدر عليك بالالف الدولارات ,,, وان هذا الشاب المسجون حاليا تمسك برأيه ودافع عنه مع انه انسان لا علاقه له بالسياسة وهو طالب في الصف السادس الاعدادي ولكنه صاحب كرامة وعزة نفس والا يقبل المهانة وان يكون تابعا للاخرين.....
اما عن ( حرية الرأي والفكر والانتماء السياسي المكفولة دستوريا وقانونيا في الاقليم) كما يدعي صنا,,, فها هو هذا الشاب الذي وجهت له المحكمة تهمة التشهير ولكنها لا تقبل باطلاق سراحه بكفالة وكانه مارس جريمة القتل العمد او جريمة تهدد الامن القوي الكردي..... هكذا كانت انتخابات الاقليم التى اعتبرها السيد صنا  نزيه وسوف يستمر بتكذيب كل شيئ لانه لو صدق واقتنع بكل الحقيقة فسوف ينقطع رزقه ....


غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي
    استاذ صنا .. تحياتي ..
    كيف تفترض .. و .. جدلا .. مع ان الحادث وقع فعلا .. وانت على دراية تامة بذلك والا فكيف عرفت بانه تصرف شخصي وفردي .. ؟؟؟ بل والجهة التي قامت بهذا التصرف ... ؟؟؟ .. هل هي نظرية جديدة في التحاور من اختراع حضرتكم .. افيدونا رجاءا .. ثم اذا كان ذلك تصرفا شخصيا مثلما تفضلتم .. فلماذا قدم الشاب الى المحاكمة بتهمة التشهير .. ؟ ثم اذا كل واحد تصرف بشكل فردي و شخصي حسب ما يحلو له فاين القانون الذي يحمي الناس الابرياء ... نرجو التدخل السريع ومن اعلى المستويات .. وليكن ذلك مطلبا شعبيا .. للتحقيق فيما حصل .. واليتم التعامل مع الموضوع بجدية وحيادية تامة وبشفافية ليطلع الجميع على مجريات الامور .. وبعيدا عن كل المهاترات الكلامية .. فنحن لسنا في غابة .. بل في دولة يحكمها القانون .. سنرى اذا ما كان موجودا .. ام تراه ذهب باجازة ... ؟؟؟ 

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 972
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية اخوية للاخ اسكندر بيقاشا وموقع عنكاوا كوم
واحدة من اهم الامور الايجابية لصالح شعبنا الكلداني والسرياني والاشوري و التي اسفرت عنها انتخابات اقليم كوردستان الا وهو وجود صحفي محترف محايد نقل لنا حقيقة واقع الحال  الذي يعيشه اهلنا في بلدنا الام وهو براءي القشة التي قسمت ظهر البعير . وكم ستكون الامور افضل لو تواجد اكثر من اعلامي وموقع محايد
ولقد عبرت عن هذا الواقع والحقيقة المعلنة والحقيقية المستورة في مقال
الرابط ادناه

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,330867.0.html
واتمنى من الاخ صنا ان يجيب عن سوالي حول طرحه.. ومن لسانك ادينك..  وذلك عند رده على  راي الاخ  بطرس ادم  المتضمن العبارة الاتية  ". واني متمسك برأي بأيمان وقناعة وثقة وسأدافع عنه بثبات وقوة لا تلين امام المزايدون والمغرضون والمتطرفون .........فهل تقصد ان كل الذي يتداخل معك ومع مجلسك الموقر  هو مزايد ومغرض ومتطرف ...من هو المزايد بمصيرنا وارادتنا من هو المزايد على لقمة عيش الناس المساكين من هو المتطرف الذي حولنا الا موالين ومعارضين من هو المغرض الذي ينزل العقوبات الجماعية والعقوبات الفردية ؟؟؟؟
التقي يوميا هنا في السويد الكثير من القادمين من اقليم كوردستان ويخبرونا عن سياسيات المجلس فيشب الراءس لما اسمعه .....


غير متصل new iraq

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
الإخوة الأعزاء :

لقد أتضح بان أغلبية أصحاب الردود  والتعليقات حول الموضوع كانو متفقين أو متقاربين  ماعدا السيد صنا   .......!!! ........ ؟؟؟
الذي جعل من نفسه محاميا عن المجلس ومدافعا عن التجربة الديمقراطية جدا جدا  وعن بعد  آلاف الأميال .........
ولكن الحقيقة التي جرت على ارض الواقع لا تحتاج إلى جهد كبير والى محامين ومحللين لمعرفتها لأنها جرت في بلدنا  العراق وفي شماله تحديدا ..........
وأكثر ما يهمنا في الموضوع هو الكوتا وحجم التحايل  الذي مورس فية من قبل طرف كردي متنفذ من اجل التأثير على أنتخاب ممثلي ليس فقط شعبنا  وإنما ايظا الإخوة التركمان ولكن بحجم اكبر حسب ما أوردته جريدة ها ولاتي المستقلة الكردية  حيث تقول : ان الأصوات التي حصلت عليها قائمة 69 التركمانية المدعومة من قبل السلطات الكردية كانت 16 ألف صوت في دهوك وزاخو  علما  بان تواجد التركمان هو في اربيل  وكفري  وهذا دليل أكيد إلى ماذهب إليه النائب يوناذم كنا عندما قال ان ما أعطي من الباب سرق من الشباك .....
يمكن الإطلاع على الرابط أدناه :
http://kitabat.com/i58682.htm
 أما بالنسبة إلى ما أورده الأستاذ اسكندر بيقاشا في تقريره بوجود عقوبات  جماعية  وفردية في حالة عدم التصويت إلى قائمة المجلس حيث طبق منها فقرة العقوبات الفردية ـ  تلفيق تهم ضد الأشخاص المعارضين وتعريضهم إلى مخاطر عقوبات الأجهزة الأمنية .بحق الشاب نمرود قاشا الذي كان بحق صوت الحق في مواجهة الطغيان  كما تقول جريدة هاولاتي على الرابط ادناه 
http://hawlati.info/Ar/NewsDetailN.aspx?id=10536&LinkID=83[/color]


غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد الاطلاع على ملاحظات الكاتب بشان انتخابات الاقليم وخاصة من ناحية كوتا شعبنا وبعض مقاطع من الردود والتعليقات وجدت انها لا تستحق كل هذه السجالات الفاضية فالكوتا هي مقاعد مخصصة بالمنة والمنحة بمعنى انها مخصصة مسبقا لذاك المكون او هذا المكون وسواء انتخب الناس ام لم ينتخبوا فهناك فائزين بالعدد المخصص قد يكونوا مؤهلين او غير مؤهلين لتمثيل الشعب وهذا يعني ان الشعب هو الخاسر الوحيد لذا نقول:
هزلت كوتا تشحذ من هوان      هزلت اسياد رضاها هبات


غير متصل Habbo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 78
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحياتي  للاستاذ اسكندر بيقاشا والف تحية لكل كلمة يسطرها قلمه


اما السيد انطوان الصنا  بتقديري ومتابعتي  لكتاباته(((( ليس سوى بوق رخيص للحزب  البارتي))) مها اختلق لنفسة من مسميات


عذرا وشكرا


غير متصل new iraq

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
ماذا سيكون تعليق السيد أنطوان صنا  حول اعتقال الشاب نمرود شيبا ثانية بعد اقل من ساعة من إطلاق سراحه بكفالة بحجة ان صحف ومواقع الكترونية  مثل هاولاتي  فضحت الممارسات التي يقوم بها بعض المسؤولين في الحزب الكردستاني  مستغلين علاقتهم العائلية مع عائلة البارزاني  ليركبوا أبشع الجراثم بحق الآخرين  ولكن يتبين ان السلطة الرابعة  ارعبت هؤلاء المجرمرون وبدأوو  يتخبطون  خائفين من مقالة نشرت على المواقع الالكترونية  لايفيدهم  ممن جندوهم للدفاع عنهم  للاطلاع مانشرته هاولاتي    اضغط على الرابط ادناه


http://hawlati.info/Ar/NewsDetailN.aspx?id=10536&LinkID=83
[/size
]



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا زلت عند رأي المثبت في اجاباتنا السابقة في هذه الزاوية الحرة وهنا نسأل هولاء الملثمون وبعض المتحينون للفرص واصحاب النوايا المغرضة من المشاركين في هذه المناقشة كيف حصلت زوعا على 5700 صوت من اصوات ناخبي ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الاشورري) في انتخابات برلمان اقليم كردستان بشكل حر لو كانت الديمقراطية والشفافية مثلومة او مشكوك فيها او غير موجودة في الاقليم ؟ او كان شعبنا مضطهد فيه ... ثم اليس لزوعا ولكافة تنظيمات شعبنا القومية العاملة بحرية في الاقليم مقرات حزبية وفضائيات وصحف ونشاطات تنظيمية وجماهيرية علنية فيه وتنتقد القيادة الكردية وحكومة الاقليم من داخله دون ان تتعرض للمسائلة والتحقيق والمحاسبة ..

بالله عليكم هل تستطيع تنظيمات شعبنا في بغداد ومعهم زوعا من انتقاد الحكومة او المجلس الاعلى الاسلامي او حزب الدعوة الاسلامي او التيار الصدري او الحزب الاسلامي بشكل ديمقراطي وحر وفي الصحافة والاعلام او رسميا كما تفعل في الاقليم ؟ طبعا جوابي الشخصي لا ثم لا  اما الاسباب حيث لا تتسع هذه الزاوية للاجابة على هذا السؤال لكن نترك الجواب لابناء شعبنا المنصفين ... ثم لماذا كل هذا التحامل والضغينة على التجربة الكردية الفتية والاخوة الاكراد وشعبنا يعيش في الاقليم بسلام ووئام وكرامة وكبرياء ؟

ولماذا لا تكونوا واقعيين ومنطقيين هل يوجد بديل اخر لشعبنا غير اقليم كردستان الذي احتضنهم في العراق او الهجرة خارج العراق او الموت على يد الارهاب الاسود ؟ لماذا تريدون ان نتطاول ونظلم كل الاخوة الاكراد وتجربتهم بدون وجه حق وعدل وشعبنا يعيش اغلبه وسط الاقليم ؟ وهل ان ذلك مجرد احقاد وثقافات موروثة ومعلومات مشوهه ومقلوبة او قضايا شخصية ؟ اما حادث الشاب نمرود شيبا نؤكد للمرة الثانية بأنه اجراء فردي وشخصي وغير مقبول ونشجبه اذا كان قمعا للرأي والفكر وهو لا يعبر عن الموقف الرسمي لحكومة الاقليم او الحزب الديمقراطي الكردستاني ...  




غير متصل rabeel nohadraya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد صنا
الظاهر الجماعة طلبوا من عدكم اسماء هولاء الملثمين الحقيقية وكلفوكم انوا تجيبون جم اسم علمود يحبسوهم ( واكيد شكد م تكون القائمة اكثر يكون الدفع  اقوى بصراحة حقكم كله من ورا الازمة الاقتصادية العالمية).....
ثانيا بلغ اسيادك انو  الاصوات التى حاز عليها زوعا ما من الممكن تقل لان ورا كل الفلوس والضغوطات زادت ولم تقل( مثلا في قرية نمرود شيبا حصل زوعا علي 90% من اصوت شعبنا هناك بعد كل هذه الممارسات وبالتاكيد شتزداد في الانتخابات القادمة مع اننا ننتظر ان نرى المزيد من العقوبات الفردية والجماعية  بحق اهل القرية اكيد ستكون من اعداد قيادة مجلسنا الشعبي اللاعظيم وسيشاركه في التنفيذ الحزب والاجهزة الامنيةا ) بس بصرحة اكو طريقة واحدة فقط علمود تخلصون من زوعا وهي انو تعيدون مذبحة سميل مرة ثانية وتقتلولكم فد 5700 واحد راح ترتاحون فد جم سنة لحد م يكبر اطفالهم (الجيل الجديد ) )
ثالثا  للعلم نحن لسنا في كردستان بمنة من احد كما تتصور يا صنا لاننا اصحاب الارض (قد لا تعرف) ولا احد يستطيع ان يقول غير ذلك
واخيرا يا سيدي واخي الغزيز ما هذا التصرف الشخصي الذي يحرك الشرطة والقضاء,,, تصور المحاميون احتاجوا لمدة 20 يوم لاستحصال قرار اطلاق سراح شيبا بالكفالة التي هي من المفروض ان  لا تستغرق اكثر من يوم  واحد ولكن الغي القرار خلال اقل من ساعة لأن المشتكي طلب اسقاط قرار الكفالة......والله العظيم هذه مهزلة في القانون .....ثم لماذا لم يتدخل اسيادك الذين تعتبرهم ملائكة معصوميين عن الخطأ لوقف هذا التصرف الشخصي من قبل قيادي كبير في الحزب ....نعم هذا هو قانون الغاب ان كل واحد يتصرف ويظلم على هواه (الذي يسميه استاذنا العزيز تصرف شخصي)



غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي

   خلاصة القول سيد صنا ليست الاوضاع في منطقة كردستان باحسن منها في باقي المناطق العراقية .. وليست هي باي حال من الاحوال باحسن من ايام الحكم الدكتاتوري .. فالدكتاتورية مازالت معششة في كل مكان .. والشعب العراقي خرج من قسطل ليقع في بالوعة .. وربك يستر .

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
معلوماتك صحيحة ولكن يجب ان تكون حياديا
من اوصل ابلحد افرام  الى عضو برلمان
في الحكومة العراقيةا لم يكن الحزب الديمقراطي
الكردستاني
الحق يقال وانا كنت في شمال العراق وزرت الكثير
من القرى المسيحية وهنا اذا كان إختيار الاستاذ سركيس
لناس لهم قاعدة جماهيرية (مع كل احترامي للفائزين) وذو
مركز إجتماعي لكان إكتسحة كل القوائم المسيحية وبدون
منافس لما له من خدماة لساكني هذه القرى وسألة الكثيرين
برايهم بالأنتخاباة فكانة إجاباتهم ان هذا الشخص قدم لنا
الكثير ولماذا لا نرشحه بالرغم من عدم قناعتهم ببعض
المرشحين من قائمته لانتمائتهم وارتباطاتهم ببعض الاحزاب
جورج يوسف البوتاني
فرنسا ليون