الاسبيرين يبقى العلاج الافضل للوقاية من امراض القلب


المحرر موضوع: الاسبيرين يبقى العلاج الافضل للوقاية من امراض القلب  (زيارة 991 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني






الاسبيرين يبقى العلاج الافضل للوقاية من امراض القلب 




 
الاسبيرين يوفر وقاية مناسبة من امراض القلب   
 

02/04/2006   09:57 (توقيت غرينتش)   

أكدت نتائج دراسة دولية لعلماء أمراض القلب أن الاسبيرين ما زال افضل علاج للوقاية من مخاطر الاصابة بامراض القلب بعد مرور اكثر من قرن على اكتشافه وتهدف هذه الدراسة التي عرضت امام المؤتمر السنوي لامراض القلب في مدنة أتلانتا الأميركية الى معرفة ما اذا كان تناول جرعة يومية لمركب الاسبيرين والبلافيكس، الدواء الاكثر شيوعا وصفه لتسييل الدم وتفادي تشكل التخثر الدموي في الشرايين لدى الاشخاص الذين يعانون من امراض قلبية، يساعد اكثر على تقليص مخاطر حصول ازمة قلبية وجلطة في الدماغ او ذبحة صدرية.

واكد الدكتور ديباك بات المدير المساعد للمركز الطبي لامراض القلب في كليفلاند والمشارك في هذه الدراسة التي شملت 15603 اشخاص تزيد اعمارهم
عن 45 عاما في 32 بلدا خلال 28 شهرا، ان نتائج الدراسة كانت سلبية في مجملها باستثناء الاشخاص الذين عانوا اصلا كما يبدو من ازمة قلبية او جلطة في الدماغ.

واوضح بات ان مركب الاسبيرين-البلافيكس مقارنة مع الاسبيرين لوحده، لا يؤدي الى نتيجة مختلفة كثيرا لا بل قد يؤذي اكثر مما قد يفيد بالنسبة للاشخاص المعرضين لمخاطر عديدة بالاصابة بامراض قلبية مثل المدخنين ومرضى السكري واولئك الذين يشكون ارتفاعا في ضغط الدم او نسبة كولسترول مرتفعة.

واظهرت الدراسة ان 3،7 بالمئة من الاصابات بالازمات القلبية والجلطات الدماغية والوفيات لدى المجموعة التي تناولت الاسبيرين يوميا مع دواء بديل مقارنة بـ 8،6 بالمئة لدى اولئك الذين عولجوا بالبلافيكس والاسبيرين معا.
ولخص الدكتور بات الامر بقوله ليس هناك اي داع لاستخدام علاج مركب (الاسبيرين-البلافيكس) للوقاية فقط لكنه اكد مع ذلك ان هذه المقاربة قد تكون مفيدة للاشخاص الذين اصيبوا بازمة قلبية او جلطة دماغية من قبل. واوضحت اليزابيث نابل مديرة المعهد الوطني للقلب والرئة والدم ان البلافيكس لا يتوجب استخدامه وقائيا فالاسبيرين وحده يكفي".

وتؤكد هذه الدراسة ان الاسبيرين يبقى الدواء الافضل للوقاية ولمعالجة مخاطر الاصابة بامراض القلب كما انه اقل كلفة كما اكد الدكتور تشارلز هينكنز البرفسور في كلية الطب في ميامي. فالاسبيرين مثله مثل البلافيكس دواء رائج يساعد على جعل الدم اكثر سيولة.

وقد تبين ان البلافيكس فعال لتفادي حصول ازمة قلبية ثانية من خلال منعه تشكل تخثر او صفائح في الشرايين. ويوصف هذا الدواء ايضا للاشخاص الذين يشكون من نقص في الدورة الدموية في الساقين او من ذبحة صدرية قوية.

وتعول شركتا سانوفي-افنتيس وبريستول-مايرز على هذه الدراسة التي قامتا بتمويلها لاظهار فعالية البلافيكس الوقائية بالنسبة لمجموعة اوسع من الناس والحصول من اجل تسويقه على الضوء الاخضر من السلطات المختصة.
والبلافيكس هو الدواء الثاني الاكثر مبيعا في العالم بعد "ليبيتور" المضاد للكولسترول الذي تنتجه شركة "فايزر" مع مبيعات زادت قيمتها عن خمسة مليارات دولار.

يشار الى ان امراض القلب هي المسبب الاول للوفيات في البلدان الصناعية وتودي كل عام بحياة نحو 700 الف اميركي.


 
 

 http://www.radiosawa.com/article.aspx?id=834196


مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com