العيد الثاني والسبعين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي في غوتنبرغ/ السويد


المحرر موضوع: العيد الثاني والسبعين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي في غوتنبرغ/ السويد  (زيارة 1009 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محمد الكحـط

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 842
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العيد الثاني والسبعين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي
في غوتنبرغ/ السويد
وسط حشد غفير من جمهورنا العراقي في مدينة غوتنبيرغ في السويد أحيت منظمة الحزب الشيوعي العراقي حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس حزبنا الشيوعي العراقي، وذلك يوم السبت 1 نيسان 2006.

إبتدأ الحفل بوقوف الجميع وهم ينشدون بابتهاج نشيد موطني ثم تولت شابات فرقة الفنون الجميلة الكوردية وفرقة النجوم وبقية الشابات بتوزيع الحلويات على الحضور
ثم كلمة منظمة الحزب ألقاها الرفيق موفق فيلي.
شارك في الحفل ممثلو الأحزاب العراقية بكلمات أمتدحت مواقف الحزب السياسية، وقيمت جهوده في الساحة السياسية العراقية، من بينها كلمتا ممثلي الحزب الديمقراطي الكردستاني والإتحاد الوطني الكردستاني كلمتين بهذه المناسبة، وقد كان من بين الحضور ممثلا الإتحاد الكوردستاني الإسلامي، منظمة أسكندنافيا.
عريفة الحفل الرفيقة أيسر شوقي الحفل قدمت قراءات لعدد من المقاطع الشعرية التي تمجد تاريخ الحزب وشهداءه ودوره السياسي.
ساهمت منظمة الأنصار الشيوعيين في مدينة يوتبوري بكلمة بالمناسبة تناولت فيها نضالات الأنصار في كردستان ضد الدكتاتورية والتضحيات التي قدمها عدد كبير من المناضلين الأنصار.
وقد تلقى الحفل العديد من البرقيات منها:
-   برقية من منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني.
-   برقية من أنصار الحزب الشيوعي الكردستاني.
-   برقية من النادي العراقي في مدينة بوروص.
-   برقية من رابطة المرأة العراقية في السويد.
-   برقية من جمعية الأكراد الفيلية في يوتبوري.
-   برقية من الحزب الكردي الفيلي.
-   برقية من رابطة المرأة العراقية في مدينة يوتبوري
-   برقية من منظمة الأتحاد الإسلامي الكردستاني في إسكندنافيا/ يوتبوري.

الكاتب السيد هادي فريد التكريتي أهدى الحفل مقالة جميلة تحت عنوان باقة من الورد للحزب الشيوعي العراقي في عيده، وكذلك تحية من الكاتب السيد حامد الحمداني، قامت عريفة الحفل بقراءة أجزاء منها. وكان جو الحفل يزخر بالفرح والإبتهاج.
أبتهجت القاعة برقصات جميلة من فرقتي النجوم والفنون الجميلة الكوردية، صفق لهما الجمهور طويلاً وقد كان لفرقة الفنون الجميلة الكوردية، إضافة جميلة على الحفل بملابسها الكوردية الملونة الجميلة.

ثم أحيى الجانب الفني الفنان بشرو وفرقته الموسيقية لساعة متأخرة من الليل،
 حيث رقص الجميع لساعات على أنغام صوته وعزف فرقته.

وبمناسبة مشاركة عدد من الفنانين التشكيلين والمبدعين في حفل يوم الشهيد الشيوعي وذلك يوم 18 شباط حيث نظم معرض فني وعرض مسرحي للفنانة أنوار البياتي، قام الحفل بتكريم الفنانين بتقديم نصب فني عن الشهيد الشيوعي لكل منهم، وهم
الفنان فاروق عمر
الفنان سمير فتوحي
الفنان مهدي الشاوي
الفنان خالد بابان
الفنان حقي جاسم
الفنان تحسين الشريفي
المبدع أديسون هيدو
وعلى شرف ذكرى عيد الحزب استضافت منظمة الحزب الرفيق صالح ياسر في ندوة سياسية يوم 25/ آذار/ 2006.[/b][/size][/font]