إحتفالات " آكيتو " في شيكاغو


المحرر موضوع: إحتفالات " آكيتو " في شيكاغو  (زيارة 1410 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Hanna Shamoun

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 288
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إحتفالات " آكيتو " في شيكاغو


 
تقرير : لجنة الاعلام لفرع الغرب الاوسط للاتحاد القومي الاشوري الامريكي –  شيكاغو
 
" آشوري سرياني كلداني شعب واحد وأمة واحدة " تحت هذا الشعار نظم فرع الغرب الاوسط للاتحاد القومي الآشوري الأمريكي مهرجاناً وطنياً كبيراً في شيكاغو احتفاءً بعيد الأول من نيسان رأس السنة البابلية الآشورية 6756 , وقد استغرق المهرجان لمدة اربعة ايام على التوالي , حيث كانت مليئة بالنشاطات , والفعاليات الفنية والثقافية والاجتماعية .
في اليوم الأول , اي مساء الخميس 30 آذار 2006 أقيمت أمسية ثقافية تخللتها كلمات وأغان وطنية في قاعة مركز الجالية الكلدوآشوري التابع للمجلس القومي الآشوري في الينوي , أفتتح المهرجان بأغنية " بريختا هويا ريشا دشيتن ", من كلمات والحان السيد عمانوئيل ايشو وغناء الفنان الكسندر ديفيد , ومن ثم صعد الى المنصة السيد كريم خان المنظم لهذه الامسية , مرحباً بالحضور آملاً للجميع بأن تكون هذه السنة سنة خير على شعبنا , وتلاه السيد سركون ليوي بكلمة مختصرة دعا فيها الجميع الى رص الصفوف بين ابناء الشعب الواحد , الاشوري السرياني الكلداني لان في الاتحاد قوة وفي الانقسام الضعف والخيبة , ومن ثم اعلتى المنبر عريف الحفل السيد بيير شمعون مفتتحاً الأمسية والقى ببعض الابيات الشعرية بلغتنا الام السريانية وباللهجتين الغربية والشرقية نقتطف منها :
  نيسان آو يرحو مثومويو
  سبرو دعامو اوثورويو
 إن كلدويو اف سوريويـو
 حدو اومثن وعامو حايـو







ومن ثم صعد الى المنصة رئيس الاتحاد القومي الاشوري الامريكي اليدن خامس والقى بكلمة مشدداً على الوحدة , بين ابناء الشعب الاشوري السرياني الكلداني , كما نوه الى ضرورة الحفاظ على العادات والتقاليد التي ورثناها عن اجدادنا . وتلاه السيد ريمون اوشانا مسؤول فرع الغرب الاوسط للاتحاد القومي الاشوري الامريكي الذي اشرف على هذا المهرجان والذي عمل له بجد واخلاص فالقى بكلمة معبرة شارحاً فيها أهمية احياء هذه الذكرى الهامة من تاريخنا , واختتم كلمته متمنياً سنة عمل ونشاط دؤوب لما فيه خير ومصلحة شعبنا الكلداني الاشوري السرياني .
وبعدها قدمت الفنانة " فينوس " المعروفة بمواقفها الوطنية , وباغانيها الحماسية التي تنبع من اعماق قلبها الكبير المفعم بالمحبة تجاه ابناء شعبها , وبصوتها الملائكي الرنان انشدت اغنية تعود الى الاربيعنات من القرن الماضي   من كلمات المغفور له الملفان جبرائيل بابيلا  : " جونقي سوكول اثورايي بناتى ناجب سوريايي " .
وبعد ذلك القى الدكتور نورمان صولخا بكلمة حول هدفه من تاسيس متحف ما بين النهرين , حيث اشترى المبنى على نفقته مشكوراً خصيصاً لهذه الغاية النبيلة والمتحف يحتوي على مجموعة كبيرة من التحف الاثرية المستنسخة لتاريخ ما بين النهرين , كما وتحدث على الاثارات المكتشفة حديثاً ودور اجدادنا في صنع الحضارة .
وفي الختام ارتجل كل من الدكتور ايشو مرقص والملفان يوسف كانون المعروفان بالمامهم بتاريخ شعبنا وادخلونا في غياهب التاريخ وغاصوا بنا في موضوع اعادتنا الى ايام نينوى وبابل وكيف كان اجدادنا يحيون ويحتفلون بعيد راس السنة البابلية الاشورية. كما والقى السيد سعيد قرياقوس بكلمة اثنى فيها على الجهود الجبارة التي تقوم بها الحركة الديموقراطية الاشورية على كافة الاصعدة السياسية والثقافية , وخاصة على صعيد احياء اللغة السريانية لغة الاباء والاجداد .
وفي اليوم الثاني اي نهار الجمعة 31 اذار 2006 احتشد المئات من ابناء شعبنا وامريكيون في مركز " ديلي سنتر " الحكومي بقلب مدينة شيكاغو احتفاءً بعيد اكيتو راس السنة البابلية الاشورية الذي ينظمه سنوياً الاتحاد القومي الاشوري الامريكي .











وكان للسيدة سارة بنجامين الدور الرئيسي في هذا اليوم , والسيدة سارة بنجامين ( من مواليد شيكاغو البالغة من العمر 84 سنة ولا تزال تعمل بجد واخلاص ) حيث القت بكلمة قيمة باللغة الانجليزية شارحة للحضور معنى الاول من نيسان , وقد حضر الكثير من وجهاء ولاية الينوي ومنهم السيدة بات ميتشاويسكي مساعدة خزينة الولاية ومديرة الشؤون الاثنية , والسيدة فارينا المتقاعدة مديرة النشاطات السابقة لمحافظ مدينة شيكاغو , المحامي روبرت بنجامين المستشار السياسي للسيدة ماريا بابيس رئيسة خزينة "كوك كاونتي" , والسيد دانيال ( دان ) شمعون المستشار السياسي لباراك اوباما العضو البارز في الكونغرس الامريكي , كما حضر الدكتور آدم بنجامين ممثل الحركة الديموقراطية الاشورية وقد القى كل واحد منهم بكلمة مهنئين بها الشعب الاشوري السرياني الكلداني بعيد راس السنة الاشورية البابلية , كما قدم الفنان الصاعد جو ايفانوف باغانيه الجديدة وفي الختام قدمت فرقة الرقص الشعبي للجمعية المدنية الاشورية الامريكية في شيكاغو برقصات فلكلورية والتي نالت اعجاب الحاضرين .
وفي المساء من نفس اليوم تجمع المئات من الشبان والشابات في قاعة مركز الجالية الكلدواشوري حيث عبر كل واحد منهم بالطريقة التي يفكر بها, والبعض الاخر اظهر عن هوايته بالغزف على البيانو او بالغناء وغيرها .. انهم رجال ونساء المستقبل التي ستبنى عليها الامة .
ونهار السبت 1 نيسان 2006 اتحدت الاذاعات التابعة للجمعيات في شيكاغو والمنضوية تحت جناح الاتحاد القومي الاشوري الامريكي ( الفدريشن ) في برنامج موحد باشراف السيد عمانوئيل ايشو تحت اسم " صدى نيسان " والقيت الكلمات والقصائد والاغاني الحماسية وفي المساء حضر عدد كبير يفوق الـ 700 شخص من ابناء شعبنا في حفلة ساهرة احياها سبعة مطربين وهم : الفنان اواديس سركسيان , الفنان جان دشتو , الفنان جوئن ديفيد , الفنان ميليس ايشايا , الفنان مالك ميرزا , الفنان ادوني يوسف من السويد , الفنان ستيواردو بنيامين .
نظم هذه الحفلة السيد روبرت يومارن وعريف الحفل السيد سمير يونان ودامت الحفلة حتى ساعة متأخرة من الليل وامضى الجميع سهرة ممتعة .









وفي اليوم الرابع 2 نيسان 2006 اكتض شارع الملك سركون بلفارد وعلى جانبي الطريق احتشد الاف من ابناء شعبنا وفي الساعة الواحدة تماماً انطلقت المسيرة يتقدمها رئيس الاتحاد الاشوري الامريكي السيد اليدن خامس ورئيس المجلس القومي الاشوري السيد شيبا مندو والبرفيسور وليد فارس وعضوة الكونغرس الامريكي السيدة جانيس شكاويسكي والمحامي بيلي حداد عضو المحكمة العليا في الينوي ومحافظ مدينة سكوكي بندوزا والسيد ابرم يوسف ممثل الحركة الديموقراطية الاشورية والسيد بيتو شيكو ممثل الاتحاد الاشوري العالمي , وتلتهم عربات مزينة وبداخلها شبان وشابات يرتدون الزي التراثي لشعبنا , وشاركت في هذه المسيرة كنائس ابناء شعبنا ( الكنيسة الشرقية القديمة , الكنيسة الشرقية الاشورية , الكنيسة الكلدانية , والكنيسة السريانية المارونية ) كما وشاركت في هذا المهرجان عربات مزينة للمحلات التجارية التي يملكها ابناء شعبنا في شيكاغو . والقيت كلمات من قبل الممثلين مهنئين ابناء شعبنا بعيد "آكيتو"  راس السنة البابلية الاشورية.



















وبعد اختام المسيرة توجه الجميع الى مركز الجالية الكلدو اشوري حيث كان موعدنا مع البروفيسور المعروف وليد فارس في محاضرة قيمة عرفّنا فيها على كتابه الجديد " الجهاد المستقبلي " , كما والقى الضوء على الاستراتيجية الهامة التي تتعلق بالحرب على الارهاب وثورة الارز في لبنان ومستقبل العراق بصورة عامة وبصورة خاصة وضعية شعبنا الاشوري السرياني الكلداني الموحد . وقد ادار هذه المحاضرة البرفيسور المعروف ادور اوديشو.
حقاً كانت محاضرة قيمة , حيث استمتع بها الجمهور وقوطعت مراراً بالتصفيق الحاد .
 [/b]