المحرر موضوع: هواة الكلمات المتقاطعة لا يصيبهم الخرف!  (زيارة 503 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نـور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39381
  • الجنس: ذكر
  • عــــرااااقــــي غـــيـــــوووررررر
    • مشاهدة الملف الشخصي


23/9/2009
 
 
 
لعبة الكلمات المتقاطعة من النشاطات التي تحفز الذاكرة
باريس - المسنون الذين يمارسون باستمرار نشاطات ترفيهية تحفز الذهن مثل الكلمات المتقاطعة ولعب الورق او يشاركون في جمعية او بنشاط فني يواجهون خطرا اقل بكثير للاصابة بالخرف او مرض الزهايمر على ما ذكرت دراسة.

والدراسة التي اجراها باحثون في المعهد الوطني للصحة والبحث الطبي "انسيرم" نشرت للتو في مجلة "نورولودجي" وكانت موضع بيان اصدره المعهد بمناسبة اليوم العالمي لمرض الزهايمر.

وحلل تسنيم اكبارالي وكلودين بير من معهد اسنيرم معطيات جمعتها بين 1999 و2001 دراسة حول علم الاوبئة اجرتها ثلاث مدن فرنسية وشملت ستة الاف شخص فوق سن الخامسة والستين. وخلال تلك الفترة سجلت 161 حالة جديدة من الخرف او مرض الزهايمر.

وانطلاقا من هذه المعطيات ميز الباحثون بين نشاطات الترفيه المحفزة للذهن "كلمات متقاطعة ولعب الورق والمشاركة في جمعية ومشاهدة عروض فنية والقيام بنشاط فني" والنشاطات السلبية "مشاهدة التلفزيون والاستماع الى الموسيقى.." والنشاطات الجسدية "الاهتمام بالحديقة والمشي..." والنشطاات الاجتماعية "الالتقاء بالاصدقاء والعائلة".

والهدف من ذلك معرفة نوع نشاطات الترفيهية التي تساهم اكثر من غيرها "في المخزون الادراكي" وهي قدرة على استخدام شبكات من الخلايا العصبية البديلة او شبكات اكثر فاعلية في حال الاصابة بتلف في النظام العصبي.

واوضح تاسنيم اكبارالي لوكالة فرانس برس ان "المخزون الادراكي يسمح بظهور الاعراض بشكل متأخر لدى الشخص المريض".

واظهرت الدراسة ان الاشخاص الذين يمارسون مرتين على الاقل في الاسبوع نشاطا ترفيهيا محفزا للذهن يواجهون اقل بمرتين خطر الاصابة بالخرف او مرض الزهايمر مقارنة مع الاشحاص الذين يمارسون هذه النشاطات اقل من مرة في الاسبوع. وهذا الامر يتم بغض النظر عن مستوى التعليم وجنس الشخص ونمط حياته ووضعه الصحي.

ولم يسجل اي تراجع كبير في خطر الاصابة بالخرف او الزهايمر على صعيد الفئات الاخرى من النشاطات الترفيهية.

واستنتج الباحثون ان الترويج للنشاطات الترفيهة المحفزة ذهنيا لدى المسنين "قد تشكل تحركا مناسبا لمرافق الصحة العامة".