المحرر موضوع: عالم عراقي ينال براءة اختراع لاكتشافه لقاح ضد جميع أنواع الأنفلونزا  (زيارة 710 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نـور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39381
  • الجنس: ذكر
  • عــــرااااقــــي غـــيـــــوووررررر
    • مشاهدة الملف الشخصي


25/9/2009
 
 
 
 
خاص – واعلم: تمكن الطبيب العراقي، الدكتور السيد محمد السيد كاظم الشريفي، العالم ببراءة اختراع في مجال الطب الوقائي وتطبيقاته، حيث استطاع اختراع لقاح ضد جميع أنواع الأنفلونزا الموسمية والطيور وأنفلونزا الخنازير من خلال العمل في مختبرات مستشفى أدلايد الملكية في استراليا، جاء ذلك في الوقت الذي يحذر الخبراء فيه من حدوث تزاوج بين كل من أنفلونزا الطيور، وأنفلونزا الخنازير المعروف ب اتش1 ان1 وكذلك الأنفلونزا الموسمية التي تستهدف بني البشر، ما ينتج عنه ظهور نوع جديد من الأنفلونزا أكثر ضراوة مما عليه الآن. حسب ما نقل عن التلفزيون الاسترالي.
حيث استخدم الكتور محمد الشريفي أشعة جاما لتعطيل نشاط الفيروسات واستخدامها لإنتاج اللقاح الذي تم تجربته على فئران التجارب الذي اكسبها مناعة ضد مرض أنفلونزا الطيور.
وبذلك قدم الشريفي أكبر هدية لمرضى أنفلونزا الخنازير لاكتشافه هذا اللقاح الجديد، والذي سوف يعالج كثير من الحالات الصعبة في أغلب دول العالم، على حد وصف خبراء في الوسط الطبي .
وأكد الدكتور الشريفي في مقابلة مع قناة abc التلفزيونية الاسترالية إمكانية استخدام التكنيك نفسه في إيجاد لقاح ناجح ضد فيروس ( HIV ) المسبب لمرض نقص المناعة " الايدز ".
يقول الدكتور سامي طه رئيس حركة بيطريون بلا حدود:" إن الاختراع الجديد جاء في وقت ترتفع فيه المخاوف إلى درجتها القصوى من إمكانية حدوث تزاوج جيني جديد بين فيروسات الأنفلونزا الثلاثة البشرية والطيور والخنازير، مشيرًا إلى أن أنفلونزا الخنازير هي شريط جيني مكوّن من أنفلونزا الخنازير والطيور والموسمية حيث تنتقل من الإنسان إلى الخنازير.

ويقول الدكتور محمود أبو موسى أستاذ المناعة:" تبرز أهميته هذا الاختراع الكبيرة حاليًا لأنه يوفر الطريقة المناعية والمضاد الحيوي لجسم الإنسان ليكسبه مناعة ضد أنفلونزا الخنازير من ناحية، وأي أنفلونزا جديدة قد تنتج عن التزاوج الجيني لثلاثي الأنفلونزا والتي قد تشكل وباءً مبيدًا للإنسان مع انتشارها وتصاعد خطر الإصابة بها ".
وقد تناولت قنوات التلفزيون الاسترالية ووسائل الإعلام العلمية تقارير عن محتوى الاختراع, من بينها مركز الإعلام العلمي الاسترالي ( أي اس ام سي ) ومجلة (بلوس وان) الطبية في الولايات المتحدة الأميركية.
وقال الشريفي أن فيروس الأنفلونزا ينشطر داخل جسم الإنسان ويتغير مما يخلق جيلاً جديدًا من الفيروسات غير معروف بالنسبة إلى الجهاز المناعي للجسم، مما يجعل اللقاح القديم غير فاعل، لذلك يجب تغير اللقاح المناعي بصورة مستمرة.
كما أضاف أيضا، إن الخنازير ممكن أن تصاب بأنفلونزا الطيور وأيضًا أنفلونزا الإنسان معًا وفي هذه الحالة يصبح هنالك جيل جديد للفيروس أكثر خطورة.
فعلينا أن نغير اللقاح بحيث يقفل الطريق أمام الفيروس الجديد ومنعه من الدخول إلى خلايا جسم الإنسان عن طريق تحفيز مناعة الجسم التلقائية بالمصل الجديد، أي أنه بعد انشقاق الفيروس داخل جسم الإنسان المصاب يكون للجسم بايولجيا وبفعل اللقاح الجديد رد فعل مضاد لحماية خلايا الجسم من خطورة الفيروس. 



غير متصل hewy

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 26588
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
خبر مفرح شكرا لك

غير متصل IRAQI HAWK

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4408
  • الجنس: ذكر
  • دمي عراقي وقلبي القوشي
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا على الخبريه ومعلومات الجميله

وانشاء الله الكل يستفاد من هل لقاح