الربان هرمز قديس "قومي في العقيدة الكلدانية"؟


المحرر موضوع: الربان هرمز قديس "قومي في العقيدة الكلدانية"؟  (زيارة 503 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
ينقل السيد سيزار (قيصر) ميخا هرمز اللآتي مستشهداً بقول أحدهم لكي يثبت ما يدّعيه في عنوان مقالته:

"نال رئيس الدير تعليمه في ديار بكر على يد صديق ريج سابقا – المونسينيور اوغسطينو ولذا سر كثيرا في استقبالهم .امضي اثنتي عشر سنة يخدم في دير ربان هرمز ,وعمل الكثير لاصلاح الدير والكنائس هناك وتردد ان رئيس اساقفة المدائن –تومارسا- هو وضع اسسه نحو (390م) وخصصه للقديس هرمز ,الذي كان قديسا قوميا في العقيدة الكلدانية  ويفترض انه كان ابنا لاحد ملوك فارس ثم اصبح كاهنا مسيحيا وبالتالي اسقفا واستشهد تحت حكم ديوقليتانس والواقع هو ان رئيس الدير لم يستطيع اخبار ريج كثرا عن هذا القديس الراعي وان كان مشدودا اليه بتوقير كبير" .

نقول للسيد ميخا: "بشهادة مما كتبت فإن إدعاءك باطل وانتقاص من فهم القارئ فبما ان دير الربان هرمز وضعت أسسه في عام 390 م من قبل رئيس أساقفة المدائن (ساليق طسفون) مركز كنيسة المشرق الأم وكان ذلك حتى قبل السماع بالكنيسة والطائفة الكلدانية التي أسسها المبشرون الرومان الكاثوليك من بين أبناء كنيسة المشرق وذلك بأساليب مشينة من الترهيب حتى وضعوا الشرخ بين أبناء الكنيسة الواحدة وخلقوا كنيسة تابعة للبابا الروماني عام 1553 م  فكيف يكون القديس هرمز "قديس قومي في العقيدة الكلدانية" ؟ كيف الصقت جملة من هنا وأخرى من هناك لكي تستنبط هذا المخترع الجديد؟


لست أدري هل خوفك هو من ان تعترف بالحقيقة وهي واضحة وضوح الشمس ام تريد ان تخلق لنفسك زاوية تلجأ اليها لأنك خائف من الإعتراف بالحقيقة؟ إن كنت تعتقد انه بإمكانك تمرير هكذا أفكار ضعيفة على الناس فليس كل الناس بسطاء وجهلاء .