المحرر موضوع: الإمارات تنشئ أول مزرعة لإنتاج الشعاب المرجانية بالتقنيات الحديثة  (زيارة 590 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نـور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39381
  • الجنس: ذكر
  • عــــرااااقــــي غـــيـــــوووررررر
    • مشاهدة الملف الشخصي


3/10/2009
 
 
 
 
دبـي- عـماد سعـد : حققت وزارة البيئة والمياه نجاحا جديدا لمشروع استزراع الشعاب المرجانية بالمنطقة الشرقية /دبا الفجيرة/...


فقد طور مركز أبحاث البيئة البحرية تقنيات جديدة لزيادة إنتاج الشعاب المرجانية من خلال استخدام اقل عدد من الأمهات لإنتاج اكبر عدد من المستعمرات الصغيرة.

وتم في السنة الماضية استخدام أجزاء تتراوح طولها من 3-4 سم لإنتاج مستعمرة واحدة وفي هذا العام تم استخدام نفس الحجم لإنتاج 20-35 مستعمره صغيرة يتراوح طولها من 3 إلى 4 مليمتر للاستزراع بالإضافة إلى تطوير لصق الجزيئات المفتتة باستخدام مادة لاصقة متداولة بالأسواق علاوة على ذلك تم استزراع الشعاب المرجانية على نوعين من الأسطح وهي البلاستيك/بلكسى جلاس/والقواعد الإسمنتية الصغيرة.

وقال المهندس مصطفى الشاعر رئيس قسم تنمية الثروة السمكية بالمركز أن الوزارة تهدف من خلال هذه المبادرات والدراسات المتعلقة باستزراع الشعاب المرجانية إلى الوصول لإنشاء مزرعة وطنية لإنتاج الشعاب المرجانية لتكون رافدا لتنمية المناطق الساحلية وتكوين بيئات مناسبة للكائنات البحرية والأسماك.

وأشار إلى أن المبادرة تعمل على تحقيق الأهداف الإستراتيجية البيئية من أجل تنمية مستدامة للأحياء البحرية وينقسم المشروع إلى مرحلتين المرحلة الأولى عبارة عن إكثار الشعاب المرجانية من خلال التكاثر الخضري لإنتاج الآلاف من المستعمرات والمرحلة الثانية فتتلخص في نقل هذه المستعمرات من أماكن نموها إلى الأماكن المراد تنبيتها مع متابعة معدلات البقاء والنمو.

وأوضح أن المشروع يعمل على تعظيم استخدام المادة البيولوجية وهي الشعاب المرجانية لإنتاج كميات كبيرة من المستعمرات كما سيتم استخدام بعض المستعمرات المنتجة من الشعاب المرجانية كأمهات لإنتاج مستعمرات جديدة بدلا من جلب الأمهات من البحر.

وقال الدكتور أسامة مليكة المشرف على المشروع أن أهمية الشعاب المرجانية تنبع من أنها ملجأ وملاذ للكائنات البحرية والأسماك وهي ثروة وطنية. وتجدر الإشارة إلى أن الهدف من المبادرة استزراع الشعاب المرجانية لتحديد أنواع الشعاب الصلبة والرخوة التي يمكن استزراعها والظروف البيئية المناسبة من حيث العمق والإضاءة والتيارات التي يمكن أن تعطي أفضل النتائج بالإضافة إلى الاستفادة من استخدام الشعاب المزروعة في إعادة تأهيل المناطق الساحلية المتأثرة بالبناء العمراني وزراعتها في أماكن مختلفة وتهيئة بيئة مناسبة لنمو المرجان وتوطين الأسماك. 
 



غير متصل hewy

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 26588
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي