المحرر موضوع: هل مسيحك مازال حيا؟  (زيارة 578 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لؤلؤة السماء

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3540
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل مسيحك مازال حيا؟
« في: 07:24 13/10/2009 »
هل مسيحك مازال حيا؟



وقف شاب مسيحي أمام المحكمة الشيوعية في إحدى البلاد فسأله القاضي: "هل مسيحك مازال
حيا؟!"،... وهل يعقل أن يؤله إله بجسد بشري غير قابل للموت؟!


فرد عليه الشاب متسائلا: ما تاريخ هذا اليوم؟ فأجاب القاضي: اليوم هو 14 مارس سنة 1970
عندئذ أجاب الشاب قائلا: لماذا تذكرون سنة 1970 ؟ هل معنى هذا أن تاريخ البشرية الجديد لم يبدأ إلا من
1970 سنة أي بميلاد المسيح؟!


وهل تعلم أيها القاضي أن المسيح ولد لأجل العالم كله لهذا فالعالم كله يستخدم التاريخ الميلادي.
يستخدمه المسيحيون وغير المسيحيين، البوذيون والهنود والمسلمون والشيوعيون... كلهم يذكرون المسيح
المولود لأجلهم دون أن يدروا... أيها القاضي ارني بلدا واحدا في العالم لا تخضع لتاريخ الميلاد المسيحي!


الاخوات الاحباب... لقد كانت الكنيسة معتادة أن تعيد عيد الميلاد مع الغطاس في يوم واحد في القرون
الأولى- لأنها كانت تعتبر أن ميلاد المسيح يعني ميلادي الجديد: فنحن المسيحيون لنا ميلادين:

الأول جسدي من آدم الأول، وفيه نأخذ ملامح وشكل آدم الجسدي الترابي الذي من الأرض ثم
لابد أن ننتهي للأرض ونموت
الثاني سماوي من آدم الثاني- الرب من السماء(1كو47:15)لأن الكلمة الله الذي من السماء
صار جسدا بحلول الروح القدس على العذراء. فولد من فوق- بالماء والروح- ونصير أولاد الله (أبانا الذي
في السموات)، ولنا صفات الآب السماوي (المحبة والوداعة) ونعيش على الصلاة وكلمة الله، ونأخذ جسد ابن
الله ونشرب دمه ونسلك حسب إنجيله. وكما أن الميلاد الجسدي ترابي ينتهي بنا بالتراب، كذلك فالميلاد الثاني
روحاني ينتهي بنا بالأبدية، ليس فقط 1976 سنة بل إلى الأبد فنحن أخذنا في المسيح عمرا أبديا...

هل علمت يا أخي عمرك الجديد؟!
أهنئك بهذا الميلاد الجديد الذي به قد أخذت عمرا أبديا.

منقول
..
النهايـة دائمـاً مؤلمـة حتى ولو كانت سعيـدة ؛ وذلك فقط لأن اسمها نهايـة!!



غير متصل sonofgod

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 260
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هل مسيحك مازال حيا؟
« رد #1 في: 12:29 14/10/2009 »
موضوع رائع الرب يباركك اينما كنت
ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معاً بنفس واحدة فصار بغتة من السماء صوت ريح عاصفة وملأ كل البيت حيث كانوا جالسين وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت على كل واحد منهم وامتلأ الجميع من الروح القدس وابتدأوا يتكلمون بألسنة أخرى كما أعطاهم الروح أن ينطقوا" ( أع 2 : 1    ـ4)