الاجندة المخفية وراء القلاقل الحقيقية والمفتعلة في سهل نينوى


المحرر موضوع: الاجندة المخفية وراء القلاقل الحقيقية والمفتعلة في سهل نينوى  (زيارة 17179 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30564
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاجندة المخفية وراء القلاقل الحقيقية والمفتعلة في سهل نينوى




كلما مرت علينا ازمة صعبة وبدأنا نتنفس الصعداء نرى انفسنا قد فرضت علينا مشكلة اكثر خطورة وفي موقع اشد حساسية. قبل عام تقريبا كان الهجوم على الموصل, قتلا وتهديدا واعتداءا على مسيحييها المسالمين. لكن المآسي تابى ان تفارقنا في العراق الجديد حيث حدثت في خضم الاسابيع الاخيرة في سهل نينوى هذه المرة حوادث عديدة نوردها كما يلي:

ـ  تهديد اهالي قرقوش ببيع اراضيهم بالمزاد المفتوح ومحاولة احراق مساحات شاسعة وبيعها حتى وان كان لغير اهالي المنطقة مما اعتبره بعض القانونيون والمحللون بانه يدخل ضمن اطار التغييير الديمغرافي للمنطقة.
ـ  توقيف الاب روني في الموصل بدعوى من احد قبل احد اعضاء مجلس محافظة نينوى وتهديده بالمحاكمة في تهمة مختلقة مما اعتبر تجاوزا واستخفافا بحقوب واحترام المسيحيين في الموصل.
ـ المطالبة بناء جامع في قرية كرمليس المسيحية التي لا يسكنها سوى ثلاث عوائل مسلمة مما يعتبر ايضا ضمن الغيير الديمغرافي لسهل نينوى.
ـ واخيرا انتقال الكثير من العوائل العربية الى قصبة تلكيف لاسباب يعتبرها البعض اسبابها امنية لكنها في النتيجة ستؤدي الى تغيير ديمغرافية سهل نينوى.
الملاحظ في كل ذلك هو :
 1ـ ان هذه الحوادث جاءت بعد ان سيطرت قائمة الحدباء على ادارة المحافظة.
2ـ مقاطعة قائمة نينوى المتآخية لمجلس المحافظة واستمرار الصراع بين القائمتين على اراضي محافظة نينوى.
3ـ غياب ممثل " الكلدان الآشوريين السريان" سعد طانيوس عن الساحة وعدم معرفة مكانه بالضبط لمعرفة موقفه حتى مما يجري على الساحة.
ما يبدو من هذه الحوادث ان هنالك طبخة تقوم بها الاطراف المتنازعة والتي تدخل في اطار صراع الكتل الكبيرة ومحاولة تغيير ميزان القوى بين المجموعتين العربية والكردية. ولكننا يجب ان نعترف باننا لا نملك معلومات كافية او اثباتات لاتهام جهة معينة بانها تخطط لاقتلاع المسيحيين من سهل نينوى لكنه من حقنا ان نثير اسئلة وشكوك حول الهدف والاجندة التي تقف وراء ما يحدث:

هل هذه التهديدات هي تحذير لمسيحيي نينوى للخضوع الى الى اوامر قائمة الحدباء وعدم السير في طريق اجندة قائمة نينوى المتآخية الني يسيطر عليها الاكراد والا فان مصيرا سيئا ينتظرهم؟
ام هل هي محاولة لاجبار المسيحيين على ارسال ممثلهم سعد طانيوس الى مجلس المحافظة من اجل تفتيت قائمة نينوى المتآخية خاصة وانهم نجحوا في انقلاب حجي حسن بيسو ممثل الحزب الشيوعي الكردستاني على قائمته وانظمامه الى مجلس المحافظة؟ ام هي محاولة لاثارة الرأي العام عليه وتسويق السيدة نغم بديلا عنه؟
ام هل ان هنالك اتفاق على اسلمة تعريب سهل نينوى بعد ان نما الوعي القومي الكلداني الاشوري السرياني ولم يعد المسيحيون عربا كما كانوا يحسبون في السابق؟
وهل من الممكن ان يكون هنالك اتفاقا بين العرب وبعض الجهات التي تدعي تمثيلها للشبك على اقتسام سهل نينوى مقابل تعاون هذه الجهات مع الكتلة العربية والمتمثلة بقائمة الحدباء في محافظة نينوى؟وتصريحات قصي عباس الاخيرة ودعوات حنين القدو سابقا لشراء الاراضي والعقارات تشير الى ذلك الاتجاه.
ام هل ان هذه المشاكل مفتعلة من قبل مجلس المحافظة للضغط على الكلدان الاشوريين السريان للتخلي عن طموحاتهم في الحكم الذاتي؟ ام الهدف هو ضرب الاقليات ببعضها لوصول الى نفس الغاية؟

اين هم الكورد واعلامهم من كل ما يجري؟وهل ام ان يجري للمسيحيين لا يهمهم مادام لا يؤثر على خططهم؟

واخيرا والاهم, ماذا علينا فعله وما هي خياراتنا لايقاف هذه الهجمات والتهديدات:

هل هو فضح اهداف القوى التي تقف وراء هذه الهجمات والوقوف امام مخططاتهم؟
ام هل هل هو تقديم شكوى الى الحكومة المركزية والبرلمان العراقي لايقاف "مخالفات" مجلس المحافظة؟
وفي حالة عدم تجاوب الحكومة , فهل يكون تدويل القضية هو الحل الامثل؟
وان اكتشف ان هنالك خطة باتجاه تعريب واسلمة سهل نينوى هل يكون التلويح بالحكم الذاتي والانظمام الى اقليم كردستان سيكون طريقة جيدة للحفاظ على ديمغرافية المنطقة وايقاف تهجير سكانها الاصليين؟
ام ان علينا العودة الى ما كان قد اجبرنا عليه النظام السابق ونكون عربا مسيحيين ونتخلى عن اية طموحات قومية من اجل  الحفاظ على وجودنا في محافظة نينوى؟

نأمل من الاخوة المشاركين الحفاظ على النقاش ان يكون سياق الموضوع, وعدم الخوض في قضايا لا علاقة لها بالموضوع.




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1889
    • مشاهدة الملف الشخصي
اعزائي الكرام
كل الاحتمالات قائمة وواردة ما طرح من اسئلة , هذا هو الصراع القائم بين المكونات , المتواجدة على الارض في سهل نينوى , كل ذلك هو حصيلة حاصل ومن مخلفات العنصرة القومية , ولا زالت مخلفاتها قائمة وموجودة وليس من السهل كبحها , وعدولها الى الاتجاه الصحيح , في الاعتراف بالآخر , والتعائش الانساني معه , تلك كانت ثقافة الانا ولا زالت موجودة , كما حب الذات والانانية والتعنصر القومي للوصول الى الشوفينية المقيتة , المدمرة للروح الوطنية ناهيك عن الوجاهية والعشائرية , والتعصب الديني المدمر ..
الجواب على كل الاسئلة هنا بالجواب عليها بالسؤال الوجيه .. هو ما العمل؟؟ كيف نتحرك ؟؟ ما مو الواجب علينا ان نقوم به ونفعله بدقة وموضوعية , دون انفعال , مع التحرك السريع ضمن القانون , وما يتيح لنا ان نفعله ونتحرك باتجاههة ؟؟
باعتقدي المتواضع "" تلك هي المسؤولية الادبية والاخلاقية لشعبنا لجميعنا لقادتنا المكلفين اليوم بالتعاون والتآزر والكف عن الصراعات التي لا تخدم شعبنا , الالتقاء الجاد لرسم البرنامج المناسب لتغيير ما يمكن تغييره باتجاه يخدم شعبنا خصوصا وقضية عراقنا الذي نعتز به , نعمل مع خصوصياتنا ولكن علينا ان لا ننسى اتجاهنا الوطني الديمقراطي في التعاون والتآزر مع الخيرين من قوى شعبنا المنفتحة نحو الخير والاستقرار , كما مع القوى التي تؤمن بنا كشعب على الارض منذ قديم الزمان , كوننا شعب اصيل على الارض باقي رغم كل الظروف القاهرة التي مر بها وعانى ما عاناه.
علينا ان نصل الى واقع جديد في التحرك السريع داخليا وقانونيا من خلال الدستور وفق المادة 125 كما المادة الفدرالية في الدستور الدائم, بالاضافة الى ايصال صوتنا كشعب حي قائم يريد الحياة ويعشقها بطريقة حضارية , في المحافل الدولية بما فيها العربية التي تقدر وجودنا , وديمومة شعبنا,
على القوى السياسية وحتى الدينية ان تعمل بهذا الاتجاه , قوى واحدة تشترك ضمن المهام الانسانية , ضمن قاسم مسترك للبقاء الانساني وتواجده على الارض لشعبنا ولو للحفاظ على ما تبقى من وجوده الحالي..

تحياتي ومحبتي للجميع

اخوكم
ناصر عجمايا
22\10\09


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1785
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخوتي القراء والمهتمين في موضوع مصير شعبنا في سهل نينوى
تحية لكم
لا اعرف كم مرة يتكرر الموضوع علينا والقضية واحدة، القضية هي هناك جهات تتصور ان وجود الاقليات والقوميات الصغيرة بالاخص المسيحية في العراق هي اداة للغرب، اداة لنشر الديمقراطية والحرية والفساد الخلقي وشرب المنكر وغيرها من المحرمات، بالاحرى هم عتبة امام طموحاتهم السياسية في اقامة دولة اسلامية النهج في العراق.
 الموضوع ليس بجديد حتى في زمان النظام السابق كانت هناك محاولات لتعريب المنطقة وتطبيق القانون بصورة عنصرية ضد هذه القوميات.

حقيقة انا اشك وجود  جهات متنفذة في العراق تريد  تهجير ومسح وجود الاقليات القومية من العراق،لا بل هناك دول تساعد وتدعم بالمال واساليب اخرى لتحقيق هذا الامر. كمل حصلفي بغداد والمحافظات الجنوبية واخير في مدينة الموصل وفي المحاولة الاخيرة لزحفهم الى مناطق سهل نينوى القرى والبلديات التي يسكنها ابناء  شعبنا.

لم يعد خافيا على احد ، هناك صراع عربي كردي على طول خط التماس من الغرب الى الشرق، من الربيعة وسنجار الى موصل وحمدانية وكركوك حتى مندلي. ولان قرنا تقع فوق او تحت هذا الخط فاننا اول المتضررين من هذا الصراع. فالعرب بدأوا بالزحف باتجاه قرنا في محاولة تغير الديموغرافية المنطقة استعداد للمستقبل في حالة اجراء التصويت بالاحرى للاستلاء على المنطقة خوفا من زيادة نفوذ الاكراد ومن ثم انفصال الدولة الكردية، و والاكراد يحاولون التمسك بها بقدر ما يستطيعون  لا سيما في المناطق التي دخلتها قوات البيش مركة مع قوات التحالف.

اما ماذا نعمل؟
اعتقد حتى الاطفال اليوم بدأوا يملون من الموضوع من كثر النقاشات والجدالات والمؤتمرات والندوات والمحاضرات والمقالات والاغاني ...الخ عن هذا موضوع. لا مجال لاي عمل بدون وحدة الموقف. لا اعرف لماذا ننكر الحقيقة او لا نريد مواجهتها .فالكل يعلم جيدا لم يعد هناك مجال للشك ان مصيرهم مصير واحد لانهم في قافلة واحدة والدلائل والبراهين موجودة مثلا في تهجير اهالي مدينة الموصل ومنطقة الدورة.

الوحدة لا تتحقق بدون دفع ثمن الذي  اظن هو رخيص جدا، هو مجرد التخلي عن الذات والمصلحة الذاتية ونسيان الصراع والاختلافات السياسية لقادة احزابنا والجلوس على الطاولة المستديرة ومناقشة الامور من ناحية موضوعية بعيدة عن سياسة الاحزاب وتحالفاتهم بل كموقف قومي موحد.

كذلك التشجيع يجب ان ياتي من الكنائس ، الوحدة التي اوصى بها سيدنا يسوع المسيح لم نعد نجدها في مواقف وتصرفات بعض من رجال الاكليروس لا بل اصبحت منابر الوعظ بالمحبة والوحدة منابر للوعظ عن الانقسام والاتهمات وتسويق مصلحة الذات واقامة امارات في المهجر باسم هذا الشعب البريء الذي يعاني في الوطن!!.
  فانا لا ارى اي مسيحية في مواقف البعض تطبيقا لمقولة القديس يوحنا الحبيب حينما ( اذا كنت تحب الله ولا تحب قريبك او اخوك  فانت تكذب، كيف تحب الله الذي لا تراه ولا تحب قريبك الذري تراه)

بدون الوحدة لا نستطيع تحقيق اي شيء وهذا ما قلناه وقاله الكثيرون منذ فترة التغير سنة 2003

كل الطرق والوسائل المشروعة يجب ان تستخدم مثل المحاكم الدستورية التحالف السياسي مع العرب الوطنيين المعتدلين الذي يريدون الخير والديمقراطية والحرية لكل ابناء شعب العراقي او الاكراد الذين يبدو يدركون هناك عاصفة بعد هذا الهدوء النسبي في المنطقة او اي جهة من الجهات التي تخدم شعبنا.

 اذا لم يكن هناك من يحمينا يجب ان نلتجيء الى احتمال الاخير وهو رفع القضيةالى  المحافل الدولية وبالاخص الامم المتحدة التي وافقت على تحرير العراق وعلى امريكا  والدول  الاوربية قامت بها بهذا التغير والتي سببت هذا الدمار في العراق.

لا اظن هناك حلول كثيرة امامنا يجب نفكر في كل الطرق لكن قبل كل شيء يجب ان يكون هناك اخلاص واسستعداد للتضحية لكن بدون وحدة الموقف كل شيء يمكن ينهار بين ليلة واخرى كما حدث في زمن حركة الشواف.

اما بالنسبة لانشاء وحدات حماية في مناطقنا اعتقد حان الوقت ان يتم دراسة الموضوع جديا اكثر لان الاخبار يبدو ليست سارة  بعد عمليات الخطف والتفجيرات والتهديدات التي حصلت ولازالت تحصل بين حين واخر. اذا لم يحمي ابناء البلديات والقرى انفسهم  لن يكن هناك من يحميهم يوما ما ، لا سيما بعض جهات من ادارة بلدية محافظة موصل يقومون بتشريع قوانين غير دستورية.



غير متصل Elmshorn

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام والتحيه
عزيزي كاتب المقال لا تنغر و لا تعتقد بان القائمه المتاخيه ستقدم  لشعبنا احسن من غيرها  فالكل نفس الشي وكلهم لهم غايات معينه الا تتذكر فتره حكم القائمه المتاخيه في الموصل سابقا اسراب من شعبنا يهربون خارج العراق مع العلم قائمه الحدباء لم تكن موجوده اصلا  انا اعتقد من كان السبب في تهجير شعبنا سابقا  فتره عدم وجود قائمه الحدباء هم نفسهم الان وراء كل هذه القلاقل كما سميتها انت
اما بالنسبه لسعد  طانيوس{ عندما قيل قبل الانتخابات بان قائمته هي قائمه الكرد نفسها والكرد هم الذين جهزوا طبخه هذه القائمه واوصولهم للكراسي وبكل الطرق المتاحه القانونيه وغير القانونيه لم يصدق احد } لماذا سعد طانيوس لا يشارك في مجلس محافظه نينوى  طيب هناك خلاف بين قائمه نينوى المتاخيه وقائمه الحدباء ما علاقه طانيوس بهذا الخلاف  لطالما انه يمثل المسيحيين  الجواب واضح وهو  ما طانيوس الا جندي من جنود  القائمه المتاخيه ولا يجرا طانيوس بنطق حرف واحدخارج اراده الكرد  وحتى عندما يريد ان يصوت لموضوع معين فعليه انتظار الاشاره من اسياده الكرد  وحتى الطفل في سهل نينوى يعرف هذا  وقائمه الحدباء وقائمه التاخي وجهان لعمله واحده كل يبكي على ليلاه
شكري لكم وللعلم انا لست سياسي وانما مواطن بسيط


غير متصل baretlaya

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 28
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
منذ سقوط النضام السابق بدا واضحا الصراع على المناطق التي سميت بالمتنازع عليها
لكن المشكلة تكمن بغياب السياسيين واصحاب الراي من ابناء شعبنا واصبح كما في الرد السابق كل من يغني على ليلاه .



غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية و وقار للجميع
احبتي
الخطر كبير جدا . اليوم اللغة السائدة على ارض الرافدين هي للغة السلاح و القوي يفرض ما يريد على الضعيف للأسف لشديد ( انا شخصيا و على ما اظن ) جميع ابناء شعبنا نرفض للغة السلاح . إذا ما هو الحل
للحصول على حقوقنا القومية و المشروعة ؟ بطبيعة الحال الطرق البديلة هي الطرق الدبلوماسية و في الواقع
لا ثقل سياسي لنا لوحدنا على الساحة السياسية العراقية . إذا التحالفات مع القوى الديموقراطية و اليسارية هو الحل الأنسب . لكن هنالك خطوة هي الأهم الا وهو ترتيب البيت الداخلي . الأختلاف في وجهاة النضر هي ضاهرة صحية لكن الخلافات تؤدي إلى التهلكة . نحن لا نتجاوز مليون و لنا احزاب عديدة (مع جزيل احترامي و تقديري للجميع ) بعض منها مجرد هي اسماء رافعة شعارات براقة تقبض رواتب خيالية و تساوم على المصالح العلية لشعبنا المغلوب على امره. لا احد يقبل التحالف معنا قبلما ان نتفق نحن بين بعضينا و ننضم بيتنا القومي .انا لا ارى داعي لعدة احزاب كلدانية و اشورية و سريانية . فلتدمج جميع الأحزاب الكلدانية في حزب واحد كذالك الأشورية و السريانية . كما ان ان تجتمع رئساء كنائسنا الأفاضل و يتفقوا على شيء
الا وهو مصلحة الكنيسة المسيحية . اما الشرط الأخير هو ضمان رواتب معقولة لشبابنا و تسليحهم لكي يدافعوا عن أي خطر داحق . دمتم بألف خير و مني لحضراتكم المحبة و الأحترام
محبكم
انور صليوة سبي
من
نرويج


غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
"وان اكتشف ان هنالك خطة باتجاه تعريب واسلمة سهل نينوى هل يكون التلويح بالحكم الذاتي والانظمام (الإنضمام) الى اقليم كر ... سيكون طريقة جيدة للحفاظ على ديمغرافية المنطقة وايقاف تهجير سكانها الاصليين"؟

كل هذه المقالة كان هدفها هذه الجملة التي وردت فيها الا وهو التلويح بما يسمى "الحكم الذاتي" الذي لا يعدو عن كونه تكملة للأجندة الكردية بالإستيلاء على ما تبقى من اراض لم يتمكنوا بعد من السيطرة عليها وعندما يحققوا غايتهم بما يسمى "الحكم الذاتي" بمساعدة كل الذين وافقوا سابقاً وحالياً ولا سمح الله مستقبلاً مع الأجندة الكردية والتي كانوا سابقاً يختبؤون خلف أصابعهم منها ولكنهم اليوم يجاهرون بمساعدتهم للكرد بتنفيذ أجندتهم. تتكلمون في المقالة عن التعريب والأسلمة وتتناسون التكريد والأسلمة وها قد بدأت عملية الأسلمة على الطريقة الكردية بافتتاح معهد للأزهر المصري في شمال العراق.

وما بالكم تناسيتم كل القرى والبلدات التي لا يريد الكرد إعادتها ؟ ترون فقط الأسلمة العربية والتعريب وتغضون البصر والبصيرة عن الأسلمة الكردية والتكريد ... فكيف تريدوننا ان نعطيكم المصداقية ونمنحكم الثقة فيما تطرحون؟


غير متصل Ashur Giwargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 838
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذه التصرفات بحق الشعب الآشوري ليست بالجديدة، فالتغيير الديموغرافي وتشويه التاريخ وشراء الذمم و و و ... كلها سياسات تـتــّـبعها الشعوب المحتلة ضد الشعوب الأصيلة وبشكل خاص في المجتمعات المتخلفة.

نتمنى ممن يهتمون كثيرا  بـمشكلة "تعريب" الأرض أن يهتموا أيضا بـمشكلة تكريدها، وأعتقد أن أحد أسباب التعريب الحالي هو ردّة فعل على محاولة تكريد ما يسمّى بـ"سهل نينوى"، وهنا يقع اللوم أيضا على أزلام البرزاني من بعض مَن أصبحوا "ساسة" بعد سقوط صدام، وهنا أقصد الساسة الآشوريين (كلدان، سريان، كنيسة المشرق) الذين يطبلون للمشروع الكردي في ضم ما يسمّى "سهل نينوى" إلى الإحتلال الكردي لشمال العراق.

كل هذه الأحداث المتكررة عبر مئات السنين (الأسلمة والتعريب والتكريد) تثبت بأن الشعب الآشوري محاط بمجتمعات وتيارات ومشاريع متخلفة ولذلك عليه المطالبة بالمساواة (على الأقل) ضمن الدستور العراقي وهذا من أبسط حقوق المواطنة في أي بلد كان. وقد أصبح السياسي الآشوري في العراق ذليلا لدرجة أن حقوق الآشوريين في الولايات المتحدة وأوستراليا وأوروبا تفوق حقوقهم في بلدهم التاريخي، فيما ساستهم  في مجالس السياسة العراقية نائمين طالما يتنعمون براتبهم الشهري.


آشور كيواركيس - بيروت



غير متصل binjamin toma

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 488
    • مشاهدة الملف الشخصي
لو توحدنا ووضعنا كل مشاكلنا جنبا فاننا سوف نستطيع ان نقف في وجه كل من يحاول اخذ حقوقنا منا. الحل فينا ومنا ولانتوقع من احد ان يساعدنا ويساند حقوقنا وهو يشاهدنا منقسمين فيما بيننا وخلافاتنا تزداد يوما بعد يوم ونحن لانفعل شئ لحلها سوى ان ننادي بعضنا اخوة فهل الاخوة هي بالانقسام ام بالوحدة؟


غير متصل ادور ميرزا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 594
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المشروع المتعلق بترتيب اوضاع دول الشرق الأوسط والذي تقوده اميركا قد بدأ تنفيذه من العراق واختيار العراق لم يأتي اعتباطا انما جاء نتيجة لما يتمتع به العراق من موقع جغرافي ستراتيجي وثروة نفطية هائلة الى جانب سهولة ايجاد قوى بشرية تواقة للعنف ولها استعداد من اجل السلطة والمال لدعم هذا المشروع , ولا ننسى عنجهية صدام حسين وتجاوزه على مصالح اميركا حين هاجم دولة الكويت فاستغلت اميركا هذا التصرف واستخدمته كحجة شرعية تلقى دعما دوليا الى جانب حجة امتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل , ومع الأسف فان الضحية كانت الشعب العراقي ومن ضمنه شعبنا المسيحي , ولا يستغرب احد بان من ضمن القوى الاسلامية والعربية والكردية التي استخدتها اميركا كان هناك بعضا من ابناء شعبنا حيث قد غرروا بمكاسب وهمية وحقوق قومية لم نراها الا على الورق فقط , وبخصوص موضوع سهل نينوى فاني واثق بان القوى التي استغلتها اميركا لتنفيذ مشروعها في العراق تلعب لعبة قذرة اتجاه حقوق شعبنا فموضوع سهل نينوى او غيره هي الاعيب قوميات منها عربية وكردية ومنها قوى اسلامية متطرفة وبينهم يقع شعبنا المسيحي العراقي المسكين واقصد الكلدان والأشوريين والسريان والآرمن حيث يلاقون التهميش والابادة , ان الخلاص وانقاذ شعبنا العراقي وبظمنه شعبنا المسكين لن يتحقق الا بالتغيير الجذري في بنية العملية السياسية برمتها وقد تكون الانتخابات القادمة بداية الخلاص ...فالننتظر .

ادور ميرزا

غير متصل Habbo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 78
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا اخوان لاتاخي ولاحدباء ولا حكم ذاتي .. نعم ترتيب البيت الداخلى اولا  واخيرا  الاحزاب المسيحية.. كذب في كذب في كذب  كلها تجارة بالعقول واسماء ومصير ابناءنا.. النجيفي ومن تحالف معه في نينوى لها اجندة مخطط لها مسبقا  وهناك ضمن  من ينفذون هذه الخطة((بعثيين)) ومحسوبين على ابناء الشعب المسيحي زورا  انهم يحنون الى الايام المجد والتقارير وبدلة السفاري وراتب الشارة الحزب


 تحياتي


غير متصل عراقي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه طيبه .......اود ان اعلق عى هذا الموضوع بعده محاور ذكر الاخ كاتب المقال بان(على ما يبدو طبخه تقوم بها الاطراف المتنازعه) احب ان اوضح ( ليس على ما يبدو )بل الطبخه موجوده فعلا وتعرفون من هم الطهاه الذين يسهلون عمليه الطبخ ؟؟؟؟؟هم اخواننا في المجلس الشعبي العظيم والظاهر بانهم لا يعرفون شي بالسياسه ولكنهم محترفون بالفوز بالانتخابات بالطرق المشروعه وبالطرق الغير المشروعه .!!!!!!!   اخواني الاعزاء ليس بخافي على احد كيف جرت الانتخابات وكيف فازت قائمه عشتار وكيف كانت تعقد الندوات وكيف قدمت مرشحها الاخ سعد طانيوس كبطل وكمنقذ للامه وكيف كان يتحدث استاذ سعد بلهجه التحدي والشجاعه ونيل الحقوق  والوعود  ووووووووالخ ؟؟؟؟وبعد الفوز الباهر جرت الاحتفالات  وتبادل التهاني  من خلال فضائيه عشتار  ....
 هنا احب ان اتوقف واسال بعض الاسئله لممثلنا في مجلس المحافظه  والمجلس الشعبي الم تكن تعرف يا استاذ سعد  ويا مجلسنا الموقر بان امركم ليس بيدكم الم تعرفون بان هناك من يسيركم ويصدر لكم الاوامر ؟؟فلماذا تضعون انفسكم في مواقف لستم اهلا لها .. نعم لستم اهلا لها مع العلم كانت هناك احزاب  قرارها في يدها ومستقل وتسطيع ان تلعب دورا  كبيرا  ولكن مع الاسف انتم لعبتم لعبتكم في الانتخابات فقط وانتها دوركم ...والنقطه الاخرى بهذا الخصوص قبل ايام اجرت احدى الاذاعات الاشوريه في استراليا  لقاءا مع نغم يعقوب يوسف عضوه مجلس محافظه نينوى من قائمه الحدباء بخصوص احداث دير مار كوركيس ومن خلال هذا اللقاء  ذكرت جمله مفادها ((بان الاستاذ سعد طانيوس انهزم محد يعرف وينو  لانه يخاف  مهدد))وباللهجه الموصليه ....والله هذا الكلام فيه كثير من الذل  والخجل   ممثلنا الوحيد في المحافظه خائف اذا كيف ننال حقوقنا بالله عليكم يا مجلسنا اجيبونا كيف واين رد فعل المجلس تجاه هذا الموضوع
واخيرا   ....خوفنا من ان المجلس  الموقر سيعيد نفس اللعبه في انتخابات البرلمان المزمع اجراءها في 16 /1/2010والله يستر هذه المره كما ذكرت انهم محترفون بالفوز  والاحتفالات بعد الفوز فقط   واختم تعليقي بالمثل الشعبي (( اعطوا الخبز لخبازه ))   شكرا   لكم


غير متصل hoznaya09

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2832
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

اشكر كل اللذين شاركوا وأدلوا بارائهم في هذا الموضوع :
أعزائي : عندما كنا في العراق كانت هناك تحدث كثير من المشاكل وبعدما كان يحدث الحدث كانت الناس
تلتم في مكان الحادث وكل واحد كان يتحدث عن ما جرى وبعدها يذهبون الى بيوتهم وايضاً نفس الحديث
ولكن في نهاية الكلام كانوا يختمون الحديث بكلمة واحدة وهي ( يلاَ اللي اللة كاتبة لازم يصير )
وهنا مربط الفرس,,, يعني الامريكان قبل ما يتحركون ويتوجهون الى اي بلد كان ان كان مخططهم تحرير
او احتلال يكون كل شيء حاسبين حسابة ويعرفون بالضبط ماذا سيجري لذلك البلد الذي يدخلون الية,,,
1- الهجرة
2- المجاعة
3- الفقر
4- الامراض
5- التخلف
6- الارهاب
7-المقاومة
8- انفلات الوضع الامني
9-ظهور سياسيين بريكية وهم ليس لديهم اي علاقة وخبرة في السياسة وووووووو
و هذة كلها معروف لدى الامريكان قبل احتلالهم للاي بلد,,,
وكما ذكرت اعلاة يعرفون مصير كل طائفة وكل قومية وكل مذهب
ويعرفون من سيحكم العراق في النهاية ,,, وهذا رأيي الشخصي ان الامريكان هم فقط يعرفون
مصير شعبنا وكما هو مخطط هكذا يتم كل شيء ,, لا المقاومة ولا حمل السلاح ولا مطالبة بالحقوق
ولا الانتخابات ولا  ولا  ولا  ولا ,,,
فالامريكان وبالتأكيد يعرفون ماذا ستكون النتيجة النهائية لشعبنا المظلوم ,,,
هل الهجرة او هل سيتم جمعهم في بلد ما او هل يبيدون هذا الشعب العريق او هل سيتم اعطاء
الحقوق لهذا الشعب او هل سيتم تخصيص منطقة امنة لهم في داخل العراق؟؟؟اسئلة واسئلة ووووو
الجواب والنتيجة بيد القوات الامريكية وليس بيد احزابنا الكثيرة الذي ملآْة العراق منها وبدون اي نفع
لان لا الاحزاب ولا الحكومة ولا اي قوة تقدر ان تقرر شيء ,,, القرار الاول والاخير بيد الامريكان,,, لانهم
وكما ذكرت اعلاة كل شيء مخطط لة قبل مجيئهم الى العراق وبسنين ,, فهل من المعقول يتم الغاء
المخطط الامريكي في العراق بصورة خاصة وفي الشرق الاوسط بصورة عامة لمصلحة شعبنا وحقوقنا؟؟؟
وبدون نقاش ان هدف الامريكان ومصلحة الامريكان فوق الكل ,,, ما هو مخططهم ؟اللة العالم!!!
ونحن نتحدث عن الحقوق ونقول لماذا الحكومة العراقية لم تعطي لشعبنا حقوقهم ؟
هل للحكومة العراقية اي رأي في ذلك؟ وهل تقدر الحكومة العراقية اعطاء حقوق لشعبنا؟ وهل تقدر
الحكومة العراقية بحماية شعبنا؟ ان الحكومة العراقية بحاجة لمن يحميها فهم في داخل المنطقة الخضراء
وحركتهم محدودة وعند مغادرتهم المنطقة الخضراء يستعملون سيارات مصفحة ومئات من الحماية ,,,
فهل هذة هي الحكومة التي تطالبونها بحقوقنا؟الحكومة التي لا تقدر ان تحمي نفسها ,,, كيف تحمي
شعبها؟ ان الامريكان هم اللذين يحمون الحكومةوهم من يقررون مصير الشعب وكما قلنا وحسب المخطط,,
فيا اخوان لا الحكومة ولا الاحزاب ولا التكتلات ولا  ولا  ولا  يقدرون ان يقرروا مصير الشعب فالقرار الاول والاخير
بيد الامريكان ولا يوجد اي نقاش في هذا الموضوع وشكراً...




غير متصل salammaty

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء جميعا.  شلاما ليخون

 ان موضوع النقاش المطروح  فعلا هي المشكلة الازلية التي رافقت المسيحيين في سهل نينوى خصوصا  وفي بيث النهرين  عموما   . فبدايتها كانت منذ اربعة عشر قرنا من الزمان ولازلت. واحد اسبابها الرئيسية هي(احبوا اعدائكم وصلوا من اجل مبغضيكم) كنا دائما في الماضي والحاضر  ناخذ الامور  بحسن نية  ومحبة قد تكون زائدة ولكن هكذا يريدنا الرب.
كلنا نعرف التغيرات التي طرات على العراق منذ 4\9\2003 و ما هي  التيارات التي تحكم العراق وما هي توجهاتها .ودائما تظهر الصراعات على المناطق الاستراتيجية  والحساسة والتي تكون ضعيفة ليس لها القدرة على المطالبة بحقوقها بالقوة .وسهل نينوى احدى  اهم هذه المناطق وان كان اي شخص له معرفة قليلة  بالسياسة يعرف ان هذه الاطماع تبقى مشروعة من الناحية السياسية ولكن من الناحية الاخلاقية غير مقبولة  اطلاقا فالسياسة والاخلاق متناقضان.فالذنب ليس ذنبهم. فان كنت تحرس بيتك جيدا فلا يستطيع اي سارق من سرقته. وان كنت انت واخوانك متخاصمين فمن سيتولى حراسة البيت .اكيد ستكونوا منهمكين بخصاماتكم  وستنسوا حماية البيت.وكل واحد منكم سيلتجا الى شخص اخر لكي يساعده(حسب اعتقاده) وحتما لا يكون اخوه احد حلفائه.هذا ماحصل بالضبط بعد 2003 وكان لابد ان يحدث شئنا ام ابينا.
نحن اولا في سهل نينوى منقسمين فحتى تجمعاتنا الثقافية واتحادات ادباءنا لم تسلم من التقسيم وكلنا يدعي احقيته.
 بالنسبة  لمدينتي بغديدا كان  لها الجزء الاكبر من هذه التحديات ولكن بفضل رجالها الافذاذ  والتاريخ يشهد لهم تحديهم الجليلين في اواخر القرن الثامن عشر  وبدايات القرن العشرين وهاهو الزمان  يعيد نفسه. ومع اني لست من وجهاء البلدة لكني اؤكد لكم بان ابناء بخديدا قادرون على المهمة  وكلنا ثقة بجلس اعيان بخديدا في مقدمة من يدافع عن حقوق بخديدا بالاضافة الى احزابنا القومية التي تحتاج الى دعمنا ليس الا.وايضا كلنا بثقة باباءنا الروحيين من رجال الدين الذين  لم يتوانو اعن الدفاع عن حقوقنا .
اما بخصوص ممثلنا سعد طانيوس فنا لست بمدافع عنه ولكن اكيد هو مرشح من قبل ست احزاب وكيانات سياسية  وكلها تعرف جيدا ماذا تفعل .فالمسالة ليست شخصية ولا نحمل الرجل اكثر من طاقته.
ارجوا من الجميع ان يكونوا بنائين في طروحاتهم ولا نخلط الاوراق فالمسالة لا تحتاج انقسمات جديدة




اخوكم
غديدايا


غير متصل alan_atoraya

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة الأعزاء ان ما يحدث اليوم في سهل نينوى هو نتيجة كومة مشاكل وبعض هذه الأسباب كنا نحن ونفصل ذلك بما يلي
1- ان هذه العملية هي نتيجة اخفاق ممثل كلدان الأشورين السريان في مجلس المحافظة ويعود سبب ذلك الى انتخاب اشخاص غير كفؤين
2-ان من يطلب بحكم الذاتي والذين يزمرون ويطبلون له فليقفوا في وجه هذه الموجة ام ان ممثلهم في المحافظة انهزم فكيف يعتبرون انفسهم ممن يتحملوا المسؤلية هذه الأمة ليست المؤولية فقط بالشعارات
3-ان المجلس الشعبي له دور سلبي فكان تحت اجنحة قائمة نينوى المتأخية وهذا ما يسكل رد فعل لدى العرب وقائمة حدباء
  4- ومن هذه الايباب ايضا هو الشبك الذين وقفوا في اصطفافة قائمة حدباء
5- جهات اخرى تحاول انهاء وجود الكلداني الأشوري من المحافظة






غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3273
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل سوزان موسى

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخوة الكرام شكراً لطرح هذا الموضوع الحساس والمهم , في رأيي أن ما يحدث في سهل نينوى مخطط ومبرمج من قبل ما يسمى بالتجمع الديمقراطي للشبك الذي يرأسه السيد حنين القدو وممثله في محافظة نينوى السيد قصي عباس,  والغرض منه تكوين منطقة شبه مستقلة لهم,  لكن تلك المنطقة لا يمكن أن تستند على قوائم ما لم توجد فيها دوائر ومؤسسات,  وكما نعلم أن أغلب تلك الدوائر موجودة في مناطق المسيحيين,  لذا فهم يعتقدون أنهمك بسيطرتهم على المؤسسات الإدارية في تلك المناطق وذلك بتوزيع الأراضي لأتباعهم وتغيير ديمغرافية تلك المناطق فإنهم سيضمنون حكماً ذاتيا لهم,  لأنهم في النهاية مهمشون من قبل السنة الذين يضطهدونهم ولا يتفقون معهم في المذهب,  كونهم أي الشبك ذو غالبية شيعية.  وتأكيداً للموضوع فالذي يقوم حالياً بالمطالبة ببناء جامع في كرمليس هو السيد سعدي سعيد حسين عضو في تجمع الشبك الديمقراطي الذي يرأسه السيد حنين القدو.
والذي يقوم بإيقاف تلك القرارات حاليا بوضع اسمهم  في وجه المدفع  مشكوريين هم الذين لم يفوزوا في الإنتخابات السابقة بل تحركهم الغيرة القومية الصادقة على وجودنا القومي في سهل نينوى,   وهنا نقول لرجال الكنيسة أين هي قائمة الكنيسة التي حرضتم الناس على إنتخابها ( قائمة عشتار )  والتي فازت بعد أن حرضتم الناس على إنتخابها,  أين هي تلك الشعارات الرنانة اللتي أطلقتها قائمتكم,  وأين هو ممثل قائمتكم,  أما آن الأوان لكم أن تكفوا من التدخل في السياسة التي أثبتم أنكم لستم أهلا لها,  إذ بتهديد صغير هرب ممثل قائمتكم من مجلس محافظة نينوى,  كيف سيطالب بحقوق المسيحيين, وأعتقد أن هذا هو السبب الحقيقي لما نتعرض له,  فمجلس محافظة نينوى سيسمع للسيد قصي عباس ولا يجد من يرده هناك لأن  لا وجود للمسيحيين ممثلي شعبنا هناك,  أعتقد وفي المحصلة النهائية أن ما يحدث هو بسبب غياب ممثل قائمة الكنيسة قائمة عشتار السيد سعد طانيوس عن جلسات مجلس محافظة نينوى
 


غير متصل alkhas

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 9
    • مشاهدة الملف الشخصي
الموضوع واضح و جلي كوضوح الشمس في عز النهار ولايحتاج الى الى عالم غيب او انتظار من لن ياتي.

الشعب الذي عاش في سهل نينوى عبر التاريخ المكتوب هو نفس الشعب الذي مازال يعيش اليوم هناك.

الشيء الوحيد الذي تغير هو وجود نزعة انفصالية لدى الاكراد كانت كامنة  طوال السنين السابقة بسبب عدم امتلاكهم القوة والامكانيات والدعم الخارجي لتنفيذ مخططهم الانفصالي. وبعد سقوط بغداد بيد الاحتلال ظهرت للعلن كل الاجندات المخفية المتعلقة بالسيطرة على هذه المنطقة الستراتيجية الغنية بالنفط والمحايدة لاسرائيل والواقعة في قلب الشرق الاوسط. وهناك جزء رئيسي من هذه الاجندة يتعلق بتقسيم العراق لتحاشي وجود دولة قوية متطورة وغنية بالموارد قريبة من اسرائيل ومن حقول النفط الغنية في الخليج.

احد الحلول الاخرى المطروحة هو ابقاء قوات الاحتلال لعقود ولحين استكمال كافة ابواب الاجندة ولكن رفض الشعب للاحتلال جعل هذا الاحتمال ضعيفا مقابل الاول وهو التقسيم. الذي يحتاج الى اوراق اخرى للضغط على العراقيين واولى هذه الاوراق هي الورقة الكردية. حيث بدا جليا ومن اليوم الاول الذي تشكلت فيه ما سمي ب المعارضة ان هناك دور للاكراد في هذا المخطط هو اكبر بكثير من حجمهم وقدراتهم الحقيقيه ولكن طمع القوى المشاركة الاخرى وعطشها للسلطة والتحكم في موارد العراق الهائلة جعلها تقبل بالدور الكردي المضخم وكذلك ضعف او انعدام الرؤية المستقبلية لهذه القوى جعلها تدخل في متاهات مرسومة لها مسبقا كجزء من الورقة عندما بدات سلسلة من الاجراءات وسن القوانين واتخاذ قرارات ستراتيجة ومصيرية في عجالة وبدون دراية او تمعن في النتائج المستقبلية.

العامل الاخر في اكمال او اتمام رسم هذه الورقة هو الاموال الهائلة التي اصبحت في ليلة وضحاها تحت تصرف الاكراد بدون اي رقيب او حسيب. والكل يعلم ماذا يمكن ان تفعل بالعامل المادي في مثل الاوضاع التي رسمت مسبقا وخصوصا فيما سمي بالمناطق المتنازع عليها حيث تم شراء الذمم واستثمار الاوضاع المعاشية المزرية واخيرا الخوف والترهيب جعل الناس تقبل باي يد تمتد للمساعدة دون الدخول في التفاصيل.

بقي دور مايسمى بالساسة وهنا مربط الفرس. فنحن ايضا ابتلينا بنفس الداء الذي عانى منه بقية العراقيين وبدلا من اخذ الدروس والعبر من تجاربنا الذاتية السابقة وتجارب الشعوب الاخرى في هذا المجال لبناء جبهة موحدة تمثل كافة احزاب و وتنظيمات شعبنا لتكون قادرة على مجابهة التحديات ولتعطي كلمة موحدة وموقف واضح وقوي مدعوم من الشعب باكمله، دخلت هذه الاحزاب والتنظيمات في سباق محموم للحصول على مكاسب ذاتية او لتخدم اجندة الغير.

ان الحل لكل هذه الفوضى في العراق يكمن في توفر شيئين ، الثقة بالطرف الاخر والايمان المطلق بالعمل من اجل مصلحة العراق الواحد الموحد بكل اطيافه التي تكون نسيجه المتين والذي كتب سطور تاريخ اقدم واعظم حضارة انسانية عرفت عبر التاريخ.







غير متصل new iraq

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 39
    • مشاهدة الملف الشخصي
الإخوة والأخوات :
 

يقول صاحب الموضوع المطروح للمناقشة " هنالك طبخة تقوم بها الأطراف المتنازعة والتي تدخل في إطار صراع الكتل الكبيرة ومحاولة تغيير ميزان القوى بين المجموعتين العربية والكردية "  وكلامه صحيح 100% ولكنه يتهاشى البوح بان هناك  أيضا استغلال من قبل تلك الأطراف التي ذكرها وخاصة الطرف الكردي وتحديدا الحزبين الحاكمين جماعة مسعود وجلال  ونقولها  أمانة للحقيقة بان التدخل في شؤون بيتنا الداخلي و استغلاله كان ولازال يجري بطريقة بشعة  من قبل هؤلاء من اجل مصالحهم القومية الشوفينية وذلك من خلال شراء ذمم ضعفاء النفوس من أبناء شعبنا  سواء كانوا رجال دين أومن يسمون أنفسهم  بالسياسيين  وشعبنا  يدفع ضريبة ما ترتب على ذلك من  الفساد في القيم والأخلاق.........................................
وما يجري لنا اليوم  هو ضريبة هذا الفساد ........

لذا فان رأي فيما أورده صاحب الموضوع هو :

-   بخصوص ما ذكره حول التهديدات  نقول لايمكن حصر التهديد لأهالي منطقة دون الأخرى  لو قلنا هناك تهديد موجه من قبل العرب وتحديدا من قبل الحدباء إلى أهالي قرقوش فماذا بشأن التهديد في عينكاوا وشقلاوا وفي زاخو و برواري و............ وفي كل مكان من مناطق تواجد شعبنا  أليست هذه كلها تهديدات سرطانية مزمنة  وماهي الحلول التي وضعت  بشأن التجاوزات على الأراضي في دهوك واربيل  وماذا بشأن قتلة الأبرياء من أبناء شعبنا من قبل هؤلاء ......؟؟؟
لذا علينا عدم حصر التهديد في منطقة معينة وننسى المناطق الأخرى المتجاوز  أصلا  لأنها قضية شعب كامل وليست منطقة واحدة ........

-   أما بشان إقحام موضوع الأب روني رئيس دير ماركوركيس والسيدة نغم عضو مجلس محافظة نينوى  واعتباره تهديد ا واستخفاف بحق المسيحيين في الموصل كما يدعي  أيضا صاحب الموضوع نقول أن هذا  غير صحيح ولا يمكن تصديقه لان الموضوع لا يستحق كل هذا التضخيم وكل ما في الأمر لو كان القس روني مؤمنا مسيحيا متسامحا وحكيما لوضع حلا سريعا للموضوع و لما تسرع  وأعطى معلومات خاطئة إلى رئاسته ليضخموا الموضوع أكثر من خلال نشرهم  طلب إقالة السيدة نغم من مجلس المحافظة في موقع عشتار (  الممول من قبل أكراد الحزبين ولأجندة سياسية   منها تشويه سمعة المقابل  واضهاره أنفسهم بانهم يحترمون شعبنا ولكن الحقيقة على ارض الواقع تقول غير ذلك )  بحجة إنها اقتحمت الدير بصفتها عضوة في مجلس المحافظة وهي من قائمة الحدباء   ومن سيصدق هذا الكلام بان تقوم امرأة  مسيحية باقتحام الدير ؟؟  اليس من حق أي واحد ان يفسر الموضوع بانه كان مقصودا ومرتبا .

ثم ماذا كان رد فعل رئاسة الدير عندما اقتحمت ميليشيا كردية دير مار كوركيس/ موصل  بقيادة عبدالقادر الزيباري  وأرغم رئيس الدير ومن في الدير  على الانبطاح أرضا على بطنهم   وما رافقه من كلام  لايليق ولا يحتمل وقام بأخذ مقتنيات من  الدير ومنها الصلبان .

هل أصدرت رئاسة الدير او الرئاسة العامة للرهبانية الأنطونية الهرمزدية  بيان استنكار أو قدمت  طلبا  طالبت فيه محاسبة من قام باقتحام  الدير  ولماذا لم يتفوه المسؤوليين الدينيين في حينه   بأي كلام  حول ذلك الحدث  ؟؟؟؟  نرجو من رئاسة الدير أو الأديرة  التي أصدرت بيان بخصوص السيدة نغم  توضيح ذلك  وعدم الكيل بمكيالين  !!!!
    
-   أما بالنسبة إلى محاولة بناء جامع أو حسينية في مناطقنا فهذا الأمر ليس جديدا  أبدا وخاصة في ظل عدم وجود  من يمثلنا  وضعف موقفنا بشكل عام  التشتت الطائفية الموجودة  كما ذكرنا ها أعلاه وأسبابها  التدخل في شؤون بيتنا الداخلي و..................

-   وأخيرا انتقال الكثير من العوائل  العربية إلى قصبة تلكيف .............................
    بالله عليكم لو كانت تلكيف كردية فعلا هل كان الأكراد يقفون مكتوفي الأيدي ولم يطردوا العرب الوافدين إليها  ولم يطبقوا المادة 140 عليها  بالرغم من إنهم يعتبرونها كردية  حسب دستورهم  لغرض  استغلالها للمساومة مع الطرف العربي  من اجل مصالحهم فقط .
     يوهم من يفكر أو يقول بان أكراد الحزبين أفضل من  جماعة الحدباء العرب الذين دائما يصفونهم بالإرهابيين  وعلينا أن نكون حذرين من استغلال أي طرف لنا و...................
...
.....



غير متصل Fadi Gorgees

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إخواتي في المسيح أبناء أمتي الأعزاء:
لقد بحثت في أغلب الردود فلم أجد سوى بعضها وخاصةً الأولى منها تبحث وتهتم بلب الموضوع بجدّية حقيقةً ، وأما الباقين فيركزون على إلقاء اللوم على المجلس الشعبي وقوائمه وممؤسساته............ ونسوا أن هذا المجلس هو نتيجة لمؤتمر شعبي لجمع وتوحيد أحزاب ومؤسسات شعبنا في شبه برلمان واحد لتوحيد صفوفهم وآرائهم قدر الإمكان .......

لب الموضوع تركناه وبدأنا في بعضنا هذه عادتنا.........

هل يعتبر بعضكم سهل نينوى مثله مثل غيره من المناطق؟ لا يا إخوتي أصحوا أرجوكم ........

أبعضكم لا يريد حكم ذاتي ؟ جيد أن تخافوا من بطش المسلمين ولكن ليس جيداً أن تخافوا من قول الحق والإيمان الحقيقي بحقوقكم المشروعة في الدين والوطن وطنكم الأصلي الذي لم يعرف آباءنا ولا أجدادنا وطناً سواه، تاريخ وحضارة وإيمان وكل ماهو مفيد وبنّاء

أفضل الصمت على الإجابة كما قال الرب على لسان موسى النبي الذي قال للشعب عندما كان فرعون ومركباته وجنوده يهاجمونهم قال للشعب:((أنتم تصمتون والرب يدافع عنكم)) آمين

كما أحب أن أضم صوتي لصوت الأخ أنور صليوه سبي وناصر عجمايا وكل الإخوة المحبين للحق الآخرين
ودمتم بكل محبة ومودة آمين
 


غير متصل sinan y shabilla

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
ربما المسالة هي اعمق من ان تكون بسبب هذا الحزب او ذلك فنحن فقدنا وما نزال نفقد اراضينا التاريخية منذ قرون والسبب هو في نفسية ابناء هذا الشعب حيث ان خيار الدفاع عن النفس هو خيار شبه ملغى لديهم ولا يتذكرون هذا الحق الا عندما يكون النزاع مع اخوانهم والسبب ( ققوانه لققوانه ايبه ) . فكما ذكر بعض الاخوة ضم الاراضي هو هدف سياسي مشروع حتى لو لم يكون اخلاقي ، والحل لهذا ليس النحيب والعويل لهذا او ذلك ليحرك ساكنا ولا طلب من الغير ان يكفوا عن ظلمنا لانهم ببساطة لن يكفوا ، فالحقوق تنتزع ولا تعطى ومشكلتنا احترفنا التوسل لنيل الحقوق والنتيجة خسارة المزيد من الحقوق
المطلوب :
المطلوب هو التحرك على الصعيد الجماهيري ، ربما هذا صعب لانه تم اختراقنا وزرع الكثير من الخونة بيننا وكلما اعتقدنا انهم يقودوننا الى بر الامان تظهر النتيجة انهم يقودوننا الى الهاوية ، ولكن على كل حال انا على علم ان سكان سهل نينوى على دراية من هو معهم حقا ومن هو ضدهم ومن هو مستعد ان يتنازل عن شعبه وكرامته مقابل حفنة نقود . على السكان وكل من يدعي العمل لصالح شعبنا نشر ثقافة المطالبة بالحقوق والعمل على نيلها بين الشباب فأنا متأكد يوجد شباب في بغديدا والقوش وغيرها من المناطق مستعدين للموت من اجل شعبهم ولكن لا يوجد قيادة مناسبة لتوجيههم  وجمع هذه الطاقات في الاتجاه الصحيح فالجراة في قول الحقيقة والمطالبة والتظاهر  وغيرها من مقومات المطالبة بالحقوق كلها مفقودة بين انباء شعبنا فلقد تعودنا على السكوت والسكوت على الظلم الى مالانهاية . وبالاضافة الى ذلك المواجهة المسلحة في حال كان هناك داعي للدفاع عن القرية او المنطقة فهي ربما العامل الحاسم في طريقة قياس الطامعين لمدى قدرتهم على انتهاك اراضينا وحقوقنا فربما العوامل السابقة كلها لا شيء ان لم يكن خيار المواجهة المسلحة مطروح . ولكن ما يحزنني ان معظم ابناء شعبنا لا يقتنون قطع السلاح بالرغم انهم يعيشون في مناطق على حافة الحرب وبذلك يصبحون عادة لقمة سهلة لكل طامع . كما ان على ابناء شعبنا تشجيع الجريئين والذين لا يخشون المواجهة  وليس كما جرت العادة اعتبارهم مجانين يجب الابتعاد عنهم .
فنحن نشجع من يدعو الى الاستسلام والخنوع بحجة انه يطلب السلام وهذا خطأ كبير اوصلنا الى ان نصبح مشردين في كل دول العالم
وبالمناسبة ان ثقافة الاستسلام تشجع على الخيانة والتغاضي عن  الظلم وهو ما يفسر كثرة  .............
لا اعرف كيف يمكننا ان ننتزع كل هذا الارث  من داخلنا واكون ممتنا ان عرف احدهم كيف



غير متصل NABOKHADH

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام عليكم,
وردت العديد من النقاط في الموضوع وفي الردود بين الحدباء وبين المتآخيه بين الأسلمة والتعريب وبين التكريد
 لا أنكر ما يتعرض له المسيحيون العراقيون بشكل عام,لكن ساحاول طرح رأيي مقتصرا على منطقه جغرافيه معينه

اعتقد ان  أصحاب النفوذ في نينوى يمكن تصنيفهم الى  أصحاب نفوذ كردي(ستان) وقومي عربي وإسلامي (عربي), الشق الإسلامي  أشبه بالعميل المزدوج ليس لمعتقد لا ولكن لان أعماله التي تحمل صبغه معينه قد ستخدمها أي من الطرفين (الكردي والعربي) اما لفرض امر واقع او لإيحاء  فئات معينه بانهم مستهدفون من الطرف الآخر.
لا أظن ان الهدف الرئيسي هو  (المسيحيين) بحد ذاتهم ربما لو كان هناك غيرهم لتم استخدامه الامر أشبه بأداة
وفق منظوري  وحسب ما الاحظه ورغم هذا لا أتمناه, فأكثر المسيحيين في هذه المناطق يبحثون عن حكم ذاتي في "سهل نينوى" بغض النظر عن متطلبات  قيام أمر كهذا والصيغ والظروف العددية السكانيه والاقتصاديه والسياسية  بلا أدنى شك.
المسيحيون اداة
هناك دعم كردي لموضوع الحكم الذاتي(سهل نينوى) ورفض عربي
 لتحليل ما هو ممكن سأمر سريعا  على كل من الجانبين
الكرد: متقدمين على العرب بنقطه قبل ان نبدأ السباق وذلك لانهم يدعمون طموح نسبه من المسيحيين , النقطه الثانيه التي يمكن ان يستخدمها الكرد هي ان أي اسائه  ذات صبغه عربية أو اسلاميه يتعرض لها المسيحيون ستشجع المسيحيين على المزيد من (البعد عن العرب, والمزيد من المطالبات بالحكم الذاتي) وبهذا فالرد المسيحي(شعبيا كان ام دبلوماسيا) سيكون موائم للتطلعات الكردية.ومن طرف آخر ربما يكون الكرد ليس لهم مصالح فلم سوء النيه؟ الم يدعمو العديد من الحركات الآشورية سابقا؟
العرب: حتى الان متأخرون عن الكرد بنقطه فهم يقفون بوجه تطلعات نسبه من مسيحيي هذه المناطق, كذلك فانهم يعلمون قدرة الكرد على استغلال ما أشرت اليه بالإساءات ذات الصبغه المعينه  ومدى تحسس المسيحيين من هذا الأمر  , فيكون على العرب اما ان يحاولوا قدر الإمكان استقطاب المسيحيين او العمل على فرض أمر واقع مع الأخذ بالاعتبار ان الأمر الواقع يحتاج الى قوه حقيقيه  ماديه عسكريه اعلاميه وغيره وذلك لان أي تحرك مباشر كان ام غير مباشر  رسميا كان ام بشكل غير رسمي سيحسب مباشرة كنقطه لصالح الكرد في حاله اخفاقه.

حكم ذاتي مسيحي كفيل بشرخ نينوى اداريا على الأقل أي مزيد من الضعف لمن يدعم الارتباط بالمركز بالإضافه الى التواجد والنفوذ  الكردي المدني وغير المدني الذي سيزيد حاله الضعف هذه,وبكل تأكيد بقاء (البقية الباقية من نينوى) على هذه الحاله وارتباطها نظريا بالمركز (مع عدم استقرار المركز حتى الآن) سيجعلها فريسة سهلة  لان تبتلع  وتضم الى إقليم كردستان وبعدها سيطرحا لسؤال كم سيصمد سهل نينوى امام هذه ألاميبيا المتضخمه.

كان هذا في شق المتصارعون العرب والكرد
يبقى الآن الموقف المسيحي وهو الأهم
ماذا يريدون؟ إلام يتطلعون؟
دوله؟ اقليم؟ ام ماذا؟
كيف ينوون الوصول لهذا؟ ماهي المحافظات التي يشلكون فيها أغلبيه حتى يستطيعوا اجراء استفتاء وفق الدستور العراقي؟ ام انهم سيلجؤون للخارج لمساندتهم؟
بالعودة الى ماذا يريدون
ان كان اقليما او حكما ذاتيا فما حدوده  سهل نينوى المتعارف عليه عامة أم العظيم؟  وكيف يرى المسيحيون المستقبل؟
كيف يرون مستقبلهم, و علاقتهم مع العرب(كسلطة) فيما تبقى من نينوى  وعلاقتهم مع الكرد الحالمين بالتوسع؟
وفق موازين القوى العامه ما ترتيب القوى المتبقيه وماهي الموازين؟وسؤال آخر ليس بأخير لكن سنكتفي به  اهناك استعداد (ربما) في مرحلة ما لسفك الدم او على الأقل تحمل سفك الدم أكان ذلك لأنشاء الحكم الذاتي والتخلص من العرب المسلمين او كان ذلك للمحافظه على اقليمهم  من الاطماع التوسعيه الكردية؟


هذه وجهة نظري, وهي جزء مما يمكن أن يكون.
---- ملاحظات----
*تم تجاهل دور دول الجوار وموقفها من  التغييرات الإدارية خصوصا مع التمدد الكردي .
* بعض التعبيرات كـ عرب وكرد قد لا تكون بالضروره تشير الى الشعوب وانما الى الإدارات.
* لم يتم التطرق للمواضيع الداخلية

--تساؤل شخصي---
للمتحمسين للموت من اجل شعبهم . القتال لحكم ذاتي؟ ام استقلال؟ ام لحفظ الحقوق والعيش بكرامه ؟ وماهي القوة الممكنة؟ العدديه والتجهيزيه؟ وضد من؟ وهل القوة التي ينادى لإستخدامها دليل على ضعف عددي؟ وان لم يكن لا هذا ولا ذاك فلم لم توظف الغزارة العددية بطريقه سلميه قانونيه؟ وهل هو دفاع ام هجوم كذلك وهذا السؤال مرتبط بسؤال (ضد من) هل القتال قومي ام ديني وهنا يجب التحديد وفي كلتا الحالتلين مع اختلاف "العدو" الاقليات من هذا الشعب هنا وهناك ممن لا تملك العدد الكافي من الرجال المستعدين للموت والتي تتواجد في أرض العدو ماذا سيكون حالها وما الذي ستعانيه ؟ ماذا ستكون الخطوات في حال اختير العدو الخطأ وتمت محاسبه الجميع ماديا واقتصاديا ووظيفيا ووثائقيا


ردود أخرى (على التعليقات)
* موضوع الظلم المسيحي من 1400 سنه بالحقيقه الظلم  المتنوع  بخصوص سكان العراق عمره طويل جدا
بخصوص المسيحيين  في الحكم الساساني لم يكن وضعهم أفضل حالا  , كذلك فمسيحيي العراق ظلمو في المعامله وربما التقييم من قبل كنائس أخرى والمسألة نسبيه .
* حرب الخليج الثانيه لم تكن بسبب الكويت بل لان صدام حسين عند اجتياحه للأراضي السعودية لم يعطي التطمينات اللازمه لاستمرار إمدادات الطاقه العالميه..
* لا أتفق مع  من يقول أن حكومة السيد المالكي ضد او تعادي المسيحيين بالعكس تماما.



غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية طيبة عزيزي
قبل كل شيىء اعتز بحضرتكم  و احترم راي سيادتكم الكريمة و ارجو ان لا افهم غلط . فأنا لست عدو احد كما احترم اي رأي ولكن ليس بضرورة ان اتفق معه وفي نفس الوقت لا اعاديه
سيدي المحترم
انا لا افهم كيف تصنف حكومة دولة الرئيس مالكي إنها ليست ضد المسيحيين ؟
إنها حكومة مفروضة علينا ، طائفية ، اسلامية بحتة
ليس هنالك اي شيىء ملموس يذكر قدمه سيادة رئيس الوزراء كما الأيدلوجية التي تربى عليها تحرضه على محاربة المسيحيين بصورة مباشرة و غير مباشرة
اما الحقيقة ياسيدى جزيل الأحترام و التقدير من يدعم قضيتنا هم بدرجة الأولي هم
ـ الأحزاب اليسارية
ـ حزب السيد مسعود برزاني و بلأخص عائلته
وذالك لأن اليساريون يدركون حجم التضحيات التي قدموها ابناء شعبنا كما لهم افاق تفكير واسعة و نيرة
اما دعم عائلة بارزاني فهي معرفته بحقائق تاريخية و تأكده من اخلاص ابناء هذه الأمة العريقة
اما إذا هنالك من يدعم حقوقنا القومية و الثقافية من غير احزابنا القومية و غير هذيين الشريحتين
ارجو ان تتفضل بذكرهم اكو ن شاكرا لسيدكم الكريم و المحترم
اكرر انا احترم جميع الأراء ولا اعادي احدا إنما اكن الأحترام ، التقدير ، المحبة للجميع
محبكم
انور صليوة سبي
من
نرويج


غير متصل NABOKHADH

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام عليكم,
شكرا للطفك, اتمنى ان تكون الإسئله في تعليقي السابق قد تمت الاجابه عنها  بينك وبين نفسك.
الحديث يتشعب لعشرات النقاط  
سأذكر ثلاثة فقط
الأولى اني أدعم نظام حكم علماني
الثانيه عن دعمي للحكومة هو من دعمي لشخص المالكي
لذلك ساقتصر ردي على شخصه.(ولو ان الحديث سيكون خارج الموضوع الأصلي ربما)
الحكومه ليست مشكله من وزراء اختارهم المالكي وعندما اراد تغييرهم عند اول قدومه للسلطة البرلمان باحزابه الاسلاميه والمسيحيه والكرديه والعلمانية وقفو ضد ذلك
فعل المالكي الكثير على مستوى العراق داخليا وخارجيا في ضل جميع الازمات  وتربص الكل ومحاولات افشال الحكومه المستمره حتى هذه اللحظه,
المالكي قام بالكثير لفرض الأمن في العراق ضد من يحسبون من نفس مذهبه ودينه امور كثيره تغيرت للأحسن في عهده
حدثتي عما لم يقدمه , لمن للمسيحيين؟  ماذا تريد ان يقدم؟
اذكر عندما كانت تحكم العصابات الدينيه البصرة  وما كان يحدث فيها من قتل واختطاف وارهاب وعمليات تهريب
واذكر اهالي البصره عندما خرجو بالآلاف مطالبين المالكي بالتدخل وبالفعل  حدثت صولة الفرسان ضد اعتى العصابات  في العراق ككل وتم تحرير البصرة وتنفس الناس الصعداء تحسن الأوضاع كثيرا في البصرة  بدأت الدولة تأخذ دورها وقوي فوذها وسلطتها وتم تطهير كبير لأجهزة الشرطة  الحريات بدأت بالعودة بشكل كبير  السبب الرئيس هو ان اهل البصره أرادو التخلص من هذه العصابات بمختلف توجهاتهم وساعدو الجيش على ذلك. الخروقات قد تحدث فقبل فتره اقتحمت جماعه محلا للذهب وسرقت وللأسف قتل الصائغ الصابئي, تم القاء  القبض على العصابه واعدموا وكان احد اقرباء الصابئي يتحدث ويصرخ بعد اعدامهم صرخات على قدر ماهي موجعة إلا انها مليئة بدلالات تغير الوضع   كان يصرخ (بطلنا نخاف بعد, الحكومة ويانه , بطلنا نخاف).
في عملية أم الربيعين في الموصل الهدف كان فرض سلطه الدولة, لكن العمليه فشلت بمقارنتها مع البصره
أتعرف لم؟ وقد قالها المالكي بلسانه العمليه فشلت لأن الناس لم يساندونا  كما ساندنا أهل البصرة, فلا تلم الحكومه الا ان اردت ان يتم مسح المدن عن بكره ابيها كما كان في عهد صدام.

وبفرض وبفرض أن المالكي له عداوة مع المسيحيين او يود إضطهادهم ليس من مصلحته  وحتى قيامه بذلك من سيرضي؟ وماذا سيستفيد؟يعني ترك الكل وجاي على المسيحيين؟ بذلك يود ان يكسب رضى من؟
صولة الفرسان وعمليات العمارة والناصرية افقدته الكثير من دعم جماعه الصدر  وكذلك خسر دعم جماعه المجلس بل أصبح عدوا لهم نضيف الى ذلك الأكراد ونضيف نسبه عظيمه من السنه.

بالنسبه لليساريين
لا أعلم ان كانت إشارتك لهم في نطاق جغرافي معين, لكن بشكل عام  اظن الفكر اليساري أراه مساندا للعديد من الحقوق لكن ليس بالضروره الحكم الذاتي أو حمل السلاح خارج الدولة
ختاما
يحزنني أن تبقى لهجة الحزب الديني او القومي هي المطلوبه أو السائده في ال المجتمع العراقي بشكل عام
يحزنني ان يتفصص العراق أكثر مما هو الآن ويزداد اهله تعصبا وبعدا عن بعضهم
يحزنني ان يكون الحل الوحيد للحصول على الحقوق الأساسيه للإنسان هو حمل السلاح.


نبوخذ
البصرة
الجمهورية العراقية




غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
طابت اوقاتك سيدي المحترم و الكريم
أولا_ كما قلت لسيادتكم احترم الأراء و لكن ليس بألضرورة ان اتفق معها . انا لا أوافق سيادتكم بهذا الكلام الذي تفضلت به كما ردك الكريم لم يقنعني يا اخي العزيز
ثانيا ـ عن شخصي ـ  نا عراقي وكل شعرة في بدني تصرخ انا عراقي و افضل ان يبقى العراق لكل العراقين بدون تمييز ولا اريد حكم ذاتي لكن بشرط ان تتعامل الحكومة معي على اساس المواطنة ( للأسف في  الوقت الأني ) منطق المواطنة متلاشي  كما انا من من يؤيدون ان يسود هذا لمنطق . لكن الوقت يجري من يدنا كالماء و شعب سوراي مهمش بكل معنى الكلمة
ثالثا ـ حضرتكم في البصرة و تعرفون ما جرى بحقكم من قبل جماعات خارجة عن القانون وكان بأمكان الحكومة فعل شيىء ملموس لكنها اكتفت بقول ان الجالية المسيحية هم مكون من مكونات العراقية ( صدر هذا الكتاب رسميا من مكتب سيادة رئيس الوزراء المحترم )
رابعا ـ الغبن يلحق بالجميع لكن للجميع اطارفة اقليمة او اجنبية تساندهم من عدا الصابئة و شعبنا الكلداني السرياني الأشوري
سيدي المحترم
ابناء شعبنا يشعرون بأن الأرض التي ولدوا فيها و اجدادهم بنوا اول حضارة عليها و اعطوا دمائهم  دفاعا عنها
انهم لا يستحقون الحماية و منحهم الحقوق الطبيعية _ دعونا _ نفكر بمن لا عمل لهم ولا مسكن ، بيوتهم اغتصبت ، اولادهم اختطفت ، و الذين لا يجرأون على القول اننا مسيحيون . العصابات التي تجرم ،تقتل ، و تعبث كلها معروفة من قبل سيادة الرئيس لوزراء و حكومته الموقرة . انا لا افهم لماذا يتلاى ايات من القرأن في البرلمان ، لماذا يقتلون من لا يلبسن الحجاب لماذا  !!!! إن انا كنت بخير و رخاء هذا  لا يعني ان يهمشوا ابناء شعبي و ان لا  اضم صوتي لمن لا صوت له . ياسيدي المحترم نريد ان نعيش على ارض اجدادنا بكرامة ، ان تكون لدينا حرية اختيار ما نريد من الدين، الأيدلوجية الحزبية ، ارتداء ملابس معقولة وليس لبس اكياس سودائة .في الواقع انا لا احرم الحق على احد ولكن نحن اصحاب الأحقية من الضلاميين ومن يريدون ان ننضر إلى هذه الحياة الجميلة من ثقب ابرى
ارجو ان لا اكون جارحا بكلامي و اكتفي بهذا القدر من الرد (لكن ) اقول لسيادتكم لحق بأبناء شعبنا ويلات وسكتنا كثيرا . أن الأوان وان نكسر هذا الصمت بصرخة بوجه الضالمين و نقدر من يمد لنا يد العون
و إن كان عن شخصي لا ينقصني شيىء على الأطلاق سوى مرارة الغربة . أما ما انتم محرومون منه فمتوفرا لدي و للمسيح الشكر
تقبل مني وافر التحاية
المخلص و محبكم
انور صليوة سبي


غير متصل NABOKHADH

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام عليكم,
سيدي العزيز لا اظن أننا مختلفون كثيرا
خصوصا في حقوق العراقيين بشكل عام وحقوق المسيحيين بشكل أخص,
وهذه أهم نقاط الإتفاق
نظرتك لشخص الحكومة قد نختلف فيها وذلك بما طرحته لك وطرحته لي
حدثتك عن البصرة لأن الاوضاع تغيرت وواكبت التغير من منع وقتل  الحلاقين مرورا بالحجاب والمكياج  وصولا الى قتل كل من يعارض أيا كان انتماءه وحديثي كان عن البصرة بشعبها كاملا لا بالطوائف التي فيها
حدثتني عن ان لكل طرف من يدعمه ويسانده من يدعم أهل البصره؟ ان كان على مستوى الدول أو الأحزاب؟ لا احد يدعم الا من يوائم مصالحه  بمعنى ان لا احد يدعم اهل البصرة ككل الوضع يختلف قليلا  فالتمييز وان قل كثيرا الا انه مازال في نطاق حزبي كما حال كل العراق في هذه الفتره الانتقاليه
بالعودة الى موضوع الحكومه أخبرتك عن معنى ان يقف الشعب مع الجيش وعذرا لكن لا أظن ان أهل محافظه
نينوى فعلوا  ذلك, لن ادافع عن الحكومه أكثر فالحديث يحتاج لموضوع منفصل, لكن ساسئلك كم من جهة لها قوة حقيقية في نينوى؟  لا اظنك انك ستقول ان طرف واحد هو فقط المسيطر وهنا الخلل الذي يتمد ليكون خللا  في تحديد المسؤول. هذا الخلل نفسه في العمليه السياسية .
موضوع قراءة القرآن في البرلمان لا اظن انه هو   نقصان حقوق,
خذ رأيي الشخصي حتى لو هل شي صحيح ليش اكو واحد يحترم القرآن؟ نفسهم الي خابصين روحم بيه ملتهين يحجون والقرآن يتلى, وان أردت رأيي فحتى موضوع القسم على/بــ  القرآن او الانجيل قد لا يكون مرغوبا
موضوع الحجاب عزيزي ومن خلال تجربة البصرة فالدولة لا علاقه سلبيه لها بالعكس فوجودها داعم للحريات.
ونعود مره اخرى الى المتنفذين في المكان الفلاني الذي يمنعون كذا وكذا
نقطة أخرى وبالحقيقه هي إستفهامية
أنت كعراقي تطالب بحقك  وانا الى جانبك قلبا وقالبا
وانا كعراقي اريد تصور حقيقي منك   يعني ما خطة العمل لديك
لن نكتفي بالقول نريد حقوق او نرفع السلاح او او
انت كعراقي شنو تصورك للأمور شنو المفروض يصير وشلون ومن منو الخ.
هذه المشكله واجهتها في البصره
انا عشت نصف حياتي خارج العراق واعلم بمتغيرات الخارج والداخل وتحديدا في الجنوب والبصره
ما أراه يطبق على كل العراقيين هو انهم يريدون كذا وكذا لكن لا احد له تصور واقعي يعني لا سيناريوهات ولا دراسات جدوى.
فان كان لك فحبذا لو تعرض الأمر على الاقل يكون هناك نوع من وضوح الرؤية

مع الشكر



غير متصل Fadi Gorgees

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ياحلاوة.....!   
شعبنا يذبح كل يوم
وهجر قسريا من موصل الكلدان الآشوريين السريان أمام مرأى كل العالم ولمدة شهرين متواصلين والعراق ساكت لا يتحرك
كل هذا وغيره وأخونا يريد أجندة ...
آخر حلاوة...!
يايسوع ارحمنا ليس لنا غيرك يا إلهنا


غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية و  وقار لشخصكم الكريم
انا لست ممارس سياسي ذو باع طويل( لكن) السياسة هي في الواقع فن الممكن .
اولا _ بخصوص تلاوة القرأن في البرلمان _نعم و الف نعم ـ هو استنقاص من من الذين ليسوا مسلمون . فا لبرلمان كما تعلمون سيادتكم  ليس بدار عبادة لأي دين (ارجو ان لا افهم غلط) انا لست ضد الأديان بل انا شماس بكل افتخار و احترم بقية الأديان إن لم تستنقص من ديني و إن لم يحاولوا تسيس الدين لكي ينزعوا مني حقوقي الطبيعية . إذا تم تخصيص لكل جلسة افتتاح برلمان ليتلى فيه ايات من الكتب الدينية و المقدسة
يحتاجوا سادة اعضاء البرلمان إلى اسبوع ليقدموا مشاريعهم عبر البرلمان الموقر .
ثانيا ـ لا نستطيع التحدث عن وضع المدينة على حدى كما لا اريد ان ادخل و احشر نفسي في افكار ضيقة
وهذا لا يعني اني استنقص من اهالي بصرة الأحباء و الأكارم ولا تفضيل اهالي نينوى الأعزاء على اهالي بغداد الأحبة فجميعهم بنسبة لي هم اهلي و ناسي و احبتي
ثالثاـ سيدي المحترم انا اقولها نهارا جهارا الخلل فينا نحن و في احزابنا و قيادتنا السياسية الأكارم (لا استثني منها قيادتنا الدينية الأفاضل ) الكلداني يعادي الأشوري و لأشوري يعادي السرياني و لأرميني لا يعتبر نفسه عراقي . الكاثوليكي يهرطق الأنجيلي و الأنجيلي يعتبر الكاثوليكي بفاسد و الأرثذوكسي يعتبر نفسه
اكثر عراقة من السبتي . كيف لنا ان نطالب بحقوقنا و نحن اليوم لا نتجاوز المليون و لنا عددة رئساء الكنائس الأفاضل و لنا عدة احزاب سياسية كل واحد يجر بطرف . (راي الشخصي بكل تواضع طرحته منذ البداية ) يجب ان نجتمع على قول كلمة الحق و ان نرتب بيتنا القومي كأحزاب سياسية و ان تجتمع رئساء الكنائس الفاضلة و ان يتفقوا على مصلحة كنيسة المسيح و إلا لا نستطيع فعل شيىء (هنا اقول بكل صراحة ) لربما لمجلس الشعبي الكلداني السياني الأشورى  له اخطاء لكن بكل صراحة لم يفرقوا بين احد ابناء شعينا كما لم يفرقوا بين هذه الكنيسة او تلك (لكن للأسف اتهموا بلخيانة )
رابعا ـ بخصوص تصوراتي ما يجب ان يكون في العراق و كيف يجب ان يكون العراق . اقول سيدي العزيز (براي المتواضع) هذا راي و ليس قرار . ان يكون المواطن متساوي في الحقوق و الوجبات بدون تمييز و القانون ان يكون سيد الموقف هذا من جهة اما من الجهة الثانية ا ن تمنح جميع الحريات الشخصية و العامة (انا ضد الفوضى )
اعلم سيدي الكريم نحن تحت وطئة الأحتلال و لكن هذا لا يعني ان نسكت ولا نطالب بحقوقنا من من الذين لا يؤمنون بحق الأخر إلى ان يأتي يوما لا نرى امامنا سوى شد الرحال 
سيدي المحترم لو سمحت لي ان انسحب من النقاش لأن حضرتك تنضر إلى الأمور بمنضار وانا بمنضار اخر
كما لا اخفي على سيادتكم إننا ننضر إلى الموضوع  بمنضار و احد الا وهو منضار عراقيتنا وهذا مقدر عندي من شخصك الوطني و الصامد في مدينتنا الحبيبة رغم كل المصاعب و الويلات التي لحقت بكم اشد على اياديك و افتخر بحضرتك و بجميع من صمدوا من امثالك و الف تحية مني لسيادتكم و لجميع اهالي بصرة الأحبة وكل ابناء شعبنا السورايا . لكن يا عزيزي ارجو ان لا تغريك مضاهر الأحزاب الدينية لأنهم مع جزيل الأحترام لهم  هم ذئاب بملابس الحملان
لك مني كل التقدير و الأحترام
خادمكم  و شرك معانتكم
انور صليوة سبي


غير متصل NABOKHADH

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
السلام عليكم,
بالنسبه لفقرة القرآن أرجو ان لا أكون فهمت بطريقة خاطئة, بالعكس كما قلت انت ولا معنى لان تفهم غلط البرلمان ليس بدار عبادة.
 طرحك لموضوع ما يقرأ بالبرلمان  هذه هو الواقع العملية السياسية  بنيت على أساس طائفي فمن الطبيعي  ان المجموعه ذات الغالبيه تشرع ما تراه مناسبا لهوية الدولة او مؤسساتها  حتى لو كان  مجرد صبغه لا أكثر وهذا أمر سيبقى او سيزول وفق التغيرات القادمه في العملية السياسية انت طرحت هذه النقطه ربما لتحسس ما  اتفق معك في خصوص الصيغه العامه لكن قد نختلف في سبب النظرة.

عموما قد عدنا الى نقطة موقف المسيحيين الذي ذكرته انت
لكن من يقرأ الردود يرى دعوات (قد  نتفق وقد نختلف) من هذه الدعوات منها دعوتك الى ترتيب البيت الداخلي
السؤال هل تلقى هذه الدعوى آذانا صاغيه ؟وهل تم توجيه الدعوات بهذه الطريقه الى من لديه القدرة على الحل والربط؟

وسؤالي هنا ان كان كل من يتحدث هنا يوجه دعوات وهي نفسها الدعوات المستمرة التي ما انقطعت  
اذن ما الذي سيتغير؟

-------------- بعد قرائتي التعديل-------
لا أبدا لا إشكال, عذرا ان كنت ازعجتك او ربما شعرت ببرود مني تجاه معاناتكم رغم ان هذه ليست الحقيقه

عموما ارجو ان تعلم اني لست من جماعه الأحزاب الدينيه وربما تجدني بعيدا عن الأديان بمجملها
ابحث في يوتيوب عن NABOKHADH واطلع على فيديواته  ال32 خصوصا  المتعلق منها بالعراق(بسياسته, بمسيحه, بمسلميه , بموقفي من دول اخرى) ربما سيتغير توقعك له للأسوء  أم للأحسن لا اعلم, لكن كما تفضلت نظرتي للعراق
انسخ هذا العنوان بين القوسين (مشاركة العراق في اليوم العالمي للشباب - استراليا) ;) قد يستهويك
بالمناسبه عن القوات الامريكية القوات الأمريكية محررة وليست محتله(في رأيي على الأقل).
أعتذر  مره اخرى ان كنت ازعجتك .



---------
تعديل طفيف : تصحيح خطأ إملائي


غير متصل sinan y shabilla

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي

لا أظن ان الهدف الرئيسي هو  (المسيحيين) بحد ذاتهم ربما لو كان هناك غيرهم لتم استخدامه الامر أشبه بأداة
ربما ليس المسيحيين بحد ذاتهم ولكن المؤكد ارضهم هي بحد ذاتها المستهدفة ، فهي بنظر الاطراف المتنازع ارض بلا مالك وكل طرف يريد ضمها اليه ، ربما تحرك الاكراد هو اكثر جدية لان الارض حاليا تابعة للادارة المركزية وهم يريدونها رسميا تابعا لهم ولن يحدث هذا بدون موافقة ساكنيها .
ولكن لا احد يعرف استخدام الترهيب ضد المسيحيين في سهل نينوى لاي جهة سوف يدفعهم .واعتقد ان هذا ما دفع بعض الاطراف لاستخدام الترغيب والاختراق من الداخل على استعمال اسلوب العنف (الاسهل ) في التعامل مع مسيحيي سهل نينوى


غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الأخ نبو خذ من البصرة
تحية و احترام
اشكر سلاستك و أؤكد لحضرتك انا احترم  رايك كما انا لم اشعر ببرودة من تجاهكم الكريم فنحن لسنا بصدد
المجاملات إنما في منبر و موضوع طرح للمناقشة وا انا احترم الحوار البناء و المثمر . اما إذا خرج عن هذا الأطار لست طرفا فيه و ذالك حرصا مني على عدم سوء الفهم او تصنيفي على هذا الحزب او ذالك .
اما بخصوص نضرتي عن شخصك المحترم ليست سوى ايجابية بكل المعنى الكلمة رغم إننا لا نعرف بعضينا
لكن انا انسان صريح وشفاف على الأقل عندما يتعلق بحق ابناء شعبنا . على اي حال اشكر مداخلاتك القيمة و مني لكم الف تحية
محبكم
انور صليوة سبي


غير متصل MUNIR_QUTTA54

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1969
    • مشاهدة الملف الشخصي

                           الى كل من يحب الحوار الصريح لا للتجريح بكل حب اخط كلماتي مع احترامي

                          الى كل انسان يخدم الانسانيه مع تمنياتي بحلول الحب والسلام للانسان 000

                          أشكركم على الحوار هذا والصريح و اتفق او لا اتفق ان كان الصح مع الخطاء

                          والخطاء مع الصح  هكذا نحن اصبحنا واقول يارب حكمة وين جنه وين صرنه

                          والمايرضى بنعمته تنقلب عليه نقمته0!00؟ كلكم تعلمون ياخوان من اين كل هذه

                          الحوارات والادعات والتساؤلات والاحزاب والتكتلات والمنبر الحر واريد ولااريد

                          هذا مسلم وتفرعاته لايحتاج التكثير بالوصف فقط ساعطي رمز وذاك مسيحي

                         وتفففففف وكردي وتففف وتركماني وتفففف صابئي وتفففففففف ويزيدي وتفف

                         وارمني وتفففوالى وووووو البقيه الباقيه وتفر00 سؤالي هل قبل كان يقول هذا

                         او ذاك ام اريد ولااريد او عندك انته مالايوجد عندي انا لانه انا كذا اخدم وانته

                          لاتخدم وبعدين كل الكلام المطروح لو نبقى نعيش بقوة الرب ليس طلب او

                         دعوه لانصل الا الى مالانهاية ولاتصدقوا ان يبقى العراقيين نفسهم  ذالك

                      العراقي الطيب والشهم والغيور والمتاخي بحب الله والمتسامح وووو الخ فلا لنا

                    بداية لانها نهايتنا اتت رغم عنا ان شئنا ام ابينا او صرنا كل واحد منا هرقليوس

                   والرب يجعلنا من الجبابره كي تحل هذه المحاورات وماتتضمن كل واحدة منها

                   وكنت اعتقد لم اطيل بطرحي لكن اعتذر لانه هذا هو حدي وماعندي غير الله

                   هو ربي والي عقلي وبقوة يسوع المسيح انا مسيحي وابقى مسيحي ولاارغب

                   التقسيم والتفريق ولااحب غير التوحيد لانه هو الله واحد والرب واحد وانشاالله

                                               يخلصنا ويخلص شعبنا باعجوباته


                   منير قطا

                             


غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
من يتأمن يسلم خرافه للذئاب الجائعة يا إخوان هناك مبدأ في
البلد وهو القوي يفترس الضعيف من يحمي الشعب غير الحكومة
إن وجدة على ارض الواقع
جورج يوسف البوتاني
فرنسا ليون