منظمة مراقبة حقوق الانسان تصدر تقريراً عن الاقليات في محافظة نينوى...


المحرر موضوع: منظمة مراقبة حقوق الانسان تصدر تقريراً عن الاقليات في محافظة نينوى...  (زيارة 10530 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30582
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
منظمة مراقبة حقوق الانسان تصدر تقريراً عن الاقليات في محافظة نينوى...
وتطالب بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبت ضد الكلدان الاشوريين السريان في تشرين الاول 2008


عنكاوا كوم - خاص

اصدرت منظمة مراقبة حقوق الانسان – Human Right Watch ، امس الثلاثاء 10 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري في أربيل ، تقريراً حول وضع الاقليات في المناطق المتنازعة عليها في محافظة نينوى حمل عنوان  (العراق على ارض هشة... العنف ضد الاقليات في المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى)  طالبت فيها بضرورة الكشف عن مسببي الجرائم التي ارتكبت بحق الكلدان الاشوريين السريان في تشرين الاول 2008، والتشديد على اهمية حماية الاقليات من قبل الحكومتين العراقية والكردستانية.
ويركز التقرير المؤلف من عدد من الفصول، والمستهل بخارطة العراق موضحة عليها المناطق المتنازع عليها بين الحكومتين العراقية وحكومة اقليم كردستان، يركز الضوء على وضع الاقليات في الموصل، وتاثيرات الصراعات الطائفية والقومية والحزبية والسياسية على الاقليات "الفريدة" من نوعها التي تسكن المنطقة وتوابعها.
ويتحدث التقرير عن الجماعات المسلحة "العناصر المتطرفة" والهجمات "المروعة" التي شنتها على الكلدان الاشوريين السريان، واليزيديين، والشبك، ووصموهم بانهم صليبيون، وعبدة الشيطان، وكفرى، واوضح التقرير عدد من العمليات الانتحارية التي استهدفت تلك الاقليات في مناطق سكناها، مشيراً الى ان حملة منهجية "منظمة" للقتل خلفت ورائها 40 قتيلاً من الكلدان الاشوريين السريان، وما يزيد عن 12 الف تشردوا من منازلهم.
ويختم التقرير بعدد من التوصيات وجهت الى الحكومتين العراقية والكردستانية والولايات المتحدة الامريكية، اذ اوصى التقرير الحكومة الكردية بضرورة "تعديل الدستور، والكف عن قمع منظمات المجتمع المدني والمنظمات السياسية المعارضة، وضمان قدرة الاقليات على المشاركة، الكف عن تمويل الميليشيات الخاصة في قرى الاقليات والسماح للمنظمات الحقوقية العراقية المستقلة العمل دون اعاقة في سهل نينوى).
كما اوصى الحكومة العراقية بـ (ضرورة حماية الاقليات على كافة المستويات، انشاء لجنة تقصي مستقلة لتحديد المسؤول عن عمليات القتل والتهجير التي تعرض لها المسيحييون في الموصل في تشرين الاول 2008، والمبادرة لاجراء تحقيقات مستقلة ونزيهة في جميع اعمال العنف الجارية بحق الاقليات).
فيما وجه توصياته الى الولايات المتحدة بـ (دعوة الحكومتين العراقية والكردستانية الى التحقيق في مزاعم انتهاك حقوق الاقليات من قبل المسؤولين الاكراد والعرب، والتشديد على الحكومة العراقية في اجراء تحقيق مستقل ومستفيض بالعمليات التي تعرض لها المسيحييون في تشرين الاول 2008).

نص التقرير كاملاً:

http://www.hrw.org/sites/default/files/reports/iraq1109arweb.pdf

هل تعتقد ان التقرير  يعبر عن حقيقة ما يجري في المنطقةـ؟
كيف يمكننا الاستفادة من هذا التقرير؟
هل هو اعتراف بوجود نوايا مبيتة من قبل القوى المهيمنة من العرب و الكرد ضد الاقليات في سهل نينوى ؟
هل يكون الحل في المطالبة في ان يكون سهل نينوى باقلياته المضطهدة اقليما خاصا يرتبط بالمركز  وذلك لانقاذ المنطقة من ان تكون ساحة حرب؟


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الرب يكون في عون شعبنا في العراق حقيقة حياتهم شبه  جحيم , لكن لنتكل على الرب يسوع المسيح هو الوحيد القادر على تخليصهم من هذا الجحيم.




غير متصل binjamin toma

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 488
    • مشاهدة الملف الشخصي
الرب يكون في عون شعبنا ونعمة المسيح تدوم عليهم. ولكن الاتكال على المسيح لايحل شئ. فالمسيح قد حررنا اي جعلنا احرارا من سلطة الشرير واعوانه. فكيف نسمح لانفسنا بان نفرط بنعمة المسيح التي وهبها لنا عن طريق دمه الذي سكب لاجل تحريرنا. المسيح علمنا ان نسامح ونحب لا ان نكون جبناء وضعفاء. المسيحية كلها شجاعة وقوة مستمدة من الثقة بالمسيح. امين


غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية للجميع . فبل كل شيء اريد القول الف شكر لعينكاوة كوم و الطاقم  الموقر  القائم على هذا العمل الرائع و الريادي  .
سادة الأكارم
بخصوص الأسئلة المطروحة على هامش التفرير افول
نعم
نعم
نعم
و في الواقع  المسيحيين في الشرق الأوسط بصورة عامة اوضاعهم اكثر من مزرية . و في العراق نستغل  ولا تمنح حقوقنا الطبيعية و المشروعة . تربينا على مفاهيم المسيحية : التسامح ؛ المحبة ؛ الأمانة و.. و...
( انا لست ضدها بل اقدس هذه المفاهيم الأساسية في الحياة ) لكن للأسف نحن نعيش مع اناس (مع جزيل الأحترام لهم ) يعتبرون ممارسة الحياة انطلاقا من هذه المفاهيم الجيملة ؛ ضعف منا . بسب ما حدث في العراق اصبحنا اقلية و منح حقوقنا حتي لو كانت ربع ما نستحق جمبلا منهم و منية علينا متناسيين
ان ( على وجه الأرض الحوينات و الحشرات هي الأكثرية ) كما ان العطاء ليس بأكثرية او  الأقلية . يتباهون بأمجاد اجدادنا ؛ ينسبونه لأنفسهم و يحجبون عنا حقوقنا . سياسة الكيل بمكيالين ليست جديدة على شرق الأوسط . لذا انا ارى من الضروري ان تتحرك احزابنا و منضماتنا و مثقفينا من هم في المهجر حث المنظمات العالمية بكشف حقيقة معاناتنا في العراف و الشرق الأوسط بصورة عامة .
لكم مني اجمل التحيات
محبكم
انور صليوة سبي


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1888
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم التقرير يعبر بلا شك عما يدور في الواقع وتلكك حقائق يجب الوقوف عندها

من الممكن ومن الضرورة الاستفادة من هذا التقرير الذي يعتبر وثيقة بايدي شعبنا لابرازها كشعب عنى ويعاني الاضطهاد من كل الفرقاء وفي مناطق مختلفة في ارض العراق من الشمال وحتى الجنوب دينيا واثنيا وقوميا , ولا زال الاضطهاد والارهاب قائما ضد الشعب وهو بلا معين ولا مساند وهو شهب مهمش بلا حقوق بل عليه واجبات.
نعم هناك نوايا مبيتة ضد شعبنا ومدروسة ومخطط لها سلفا , لتصفية حسابت بين الخصوم وشعبنا يدفع الجزية الانسانية , والقتل والدمار والهجرة والتهجير وكل يغني على ليلاه..
المطالبة بمنطقة آمنة داخليا وعربيا وعالميا هو الحل ومن ثم المطالبة بمنطقة ادارية كاملة بما فيها الحكم الذاتي ترتبط بالمركز هو الحل الامثل لانهاء الصراع والنزاع بين الخصمين المتنازعين اللدودين
تحياتي ... محبتي
ناصر عجمايا


غير متصل hoznaya09

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2831
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكري وتقديري لكل من شارك وادلى برأيه في هذا الموضوع:
ولكن أسأله تراودني حول هذا الموضوع وهي ,,,
اين كانت هذه المنظمه عندما تم احتلال العراق من قبل الامريكان؟؟؟
لماذا لن يقوموا بحماية هذا الشعب الاصيل منذ بداية الاحتلال؟؟؟
أليس لديهم علم بما سوف يجري لهذا الشعب بعد الاحتلال؟؟؟
هل كان عدد سكان شعبنا 50مليون لكي لا يهتمون به ؟؟؟
قبل تسع سنوات فتحوا ملف قضية مذبحه شعبنا قبل 100 عام وطبعاً كان لديهم الغايه في ذلك
المذبحه وكما تعرفون حدثت في تركيا قبل مئة عام ولكنهم قاموا بفتح هذا الملف الذي مرت عليه الدهور
والسبب في فتحه هو لعدم موافقتهم على دخول تركيا الى الاتحاد الاوربي مدعين في ذلك ان تركيا بلد
دموي وبلد ارهابي ولديه سوابق في قتل وذبح الملايين من شعبنا انذاك لهذا السبب لا يجوز ان تدخل تركيا الى الاتحاد الاوربي يعني بالعربي الفسيح  (فتوى ) اجنبيه,,, يعني ان دمائنا كورقة عمل يستخدمونها متى ما شاءوا واذا كانت امورهم تسير وكما ارادوا ؟؟؟فلا يحركوا ساكناً ,,,ان تأريخ بريطانيا مع شعبنا كله
خيانه X خيانه الا اذا كان لديهم مصلحه في ذلك فمصلحه بلدهم فوق دمائنا ودماء اطفالنا
صحيح انهم يكتبون التأريخ ولكنهم لا يسألون الا عند الحاجه لمصلحتهم فقط
لماذا لن يسألوا طول هذه المده عن ما جرى لشعبنا في تركيا؟؟؟
والان نفس الطاسه ونفس الحمام ,,, انا شخصياً ليس لدي اي ثقه في هؤلاء لانهم يستخدمون دمائنا لمصلحتهم ومتى ما شاءوا الانكليز الذين لن يسألوا عنا قبل 100 عام هم نفس الانكليز حالياً وبنفس
السياسه وبنفس الضمير ,,, لا يهمهم اي مخلوق غير مصلحة بلدهم فقط لا يهمهم لا ايشو ولا متي
ولا حنا ولا يوسف ولا اوشانه اهم شيء هو جيمس وبيتر وروك وولتر وغيرهم وخلاف ذلك لا يهمهم ابداً
شكري مرة ثانيه لكل من شاركوا في هذا الموضوع وشكراً



غير متصل واعي123

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا تقلقوا...المسيح سوف يخطط ,وعن قريب جدا يرسل المخطط الى أحد المئمنين وتنحل المشكلة!!! وليس بعيدا أن ينزل على سهل نينوى ويبارك الأراضي المسيحية!!!! صلوا من أجله......!!


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4012
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء المشاركون في هذا الحوار والمناقشة للاطلاع على رأينا بخصوص التقرير موضوع بحث هذا الحوار والمشار اليه في اعلاه والمتعلق بحقوق المكونات القومية والدينية الصغيرة في المناطق المتنازع عليها في منطقة سهل نينوى ومنهم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري فيه للاطلاع الرابط الاول ادناه وكل الاراء المطروحة محترمة حتى المختلف معنا مع تقديري ...


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,365008.msg4297902.html#msg4297902

                                                                                                انطوان الصنا
                                                                                                  دهوك


غير متصل فاروق كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء
تحية قومية خالصة
 
في المقدمة أود ان ابين للاخوة المتحاورين والفت  انتباههم الى ان التحقيق في الجرائم المرتكبة بحق شعبنا يجب ان نعتبره موضوعا ثانويا لان الموضوع الاساسي والمهم هو حقوقنا القومية في ارض الاباء والاجداد ، والنقطة المهمة الاخرى التي يجب ان ننتبه اليها وهي ان لا نسمح بتصغير وتقزيم الرقعة الجغرافية لحقوقنا القومية ، وبعبارة اخرى ان حقوقنا ليست في محافظة نينوى فقط وانما في محافظات اخرى وعلى رأسها محافظة نوهدرا / دهوك .
أما السؤال المطروح بكيفية الاستفادة من التقرير ، فبرأيي انه يمكن الاستفادة من التقرير من خلال طرحنا لقضية شعبنا على نفس الاسس التي  قامت عليها قبل مذبحة سميل عام 1933، بمعنى آخر علينا ان نؤكد للمجتمع الدولي والقوى الكبرى ومجلس الامن ومنظمات حقوق الانسان بأن الوقائع والاحداث اثبتت  منذ تاسيس الدولة العراقية وتثبت الى يومنا هذا بأن شعبنا يدفع ثمن الصراعات السياسية والطائفية للاخرين ، وان شعبنا يدفع ثمن   او بالاحرى  اصبح ضحية للعقليات الدينية الاسلامية المتطرفة للاخرين ، وهذا يدفعنا الى الاستنتاج وبدون اي تأويل او مجال للشك بأنه من الصعب والمستحيل ان يتعايش شعبنا بشكل مجاميع مبعثرة بين العرب والاكراد بسبب  الاختلاف القومي والديني والتاريخي واللغوي والتراثي والمدني والحضاري بين شعبنا والشعوب  اعلاه ، وان الضمانة الوحيدة لآمن شعبنا وسلامته  ولاستمرار هويته ووجوده هي بالعيش والاسكان المتجانس في  أراضيه  ومواطنه التاريخية وخصوصا في نينوى ونوهدرا و بحدود ادارية يتوجب احترامها قانونيا ودستوريا من قبل الاخرين ولتكن في البداية بشكل من اشكال الحكم الذاتي وما يترتب عليها من تخصيص حصة من  واردات الخزينة العراقية  وكل ما يتعلق بألادارة الذاتية لشعبنا .
وان هذا ما اشرنا اليه يجب ان لا يرتبط  مطلقا بالصراع الدائر الان بين العرب والاكراد وبين غيرهم من المكونات العراقية.
وفيما يخص السؤال بأمكانية ان يكون الحل في المطالبة بأن يكون سهل نينوى بأقلياته المضطهدة اقليما خاصا يرتبط بالمركز ، فأن ذلك يمكن القبول به مرحليا لابعاد هذه المنطقة عن الصراع العربي الكردي ، ولكن يجب ان نأخذ في الحسبان انه ليس كل شعبنا يقطن في سهل نينوى ذلك ان ما يزيد عن الستين في المائة من اراضي شعبنا تقع في الاقليم ، ومن جانب اخر ومن الناحية الادارية والقانونية فاه لا توجد منطقة ادارية اسمها سهل نينوى في خارطة العراق وانما مصطلح سهل نينوى انما هو مصطلح سياسي مجازي يراد به تحديد لمنطقة تقع فيها قرى وبلدات واغلبية لشعبنا فيها وعلى ضوء ذلك وبالاستناد الى الدستور العراقي وتحديدا المادة 140 ( حيث تغير رقم المادة في الدستور الجديد )  فأنه وعند تطبيق وتنفيذ هذه المادة  ومن دون ان يتدخل شعبنا لصالح المركز ام الاقليم فان بعض مناطق السهل ستضم الى الاقليم وبعضها الاخر ستضم الى المركز اي ان  سهل نينوى سوف لا يعامل كوحدة ادارية واحدة كما اشرنا ، اما الاستفتاءالمزعوم على مناطق سهل نينوى فنعتقد انه سيكون  بالنسبة للمناطق التي يكون التنافس عليها شديدا بين الاقليم والمركز .
لذلك وبالاستناد الى المنطق ،نقول... انه اذا كنا  نرى ان المطالبة باقليم خاص او منطقة جغرافية لضمان سلامة شعبنا  فأنه من الاولى المطالبة  بأراضينا وقرانا ومواطننا التاريخية العائدة لشعبنا والتي  تقع في  نوهدرا ونينوى وتحت المسمى القومي لشعبنا وليس المسمى الديني وبموجب  الاثباتات والاحصاءات والوثائق التاريخية وبعض منها على سبيل المثال لا الحصر :
ـــ  ان الموصل/نينوى قد جرى الحاقها من تركيا بالعراق من اجل  منح شعبنا الحكم الذاتي بعد الحرب العالمية الاولى .
ـــ  ان  محافطة دهوك/نوهدرا كانت قضاء تابع   لمحافظة نينوى  وقد اصبحت محافظة عند اقرار قانون الحكم الذاتي عام 1970 وبعدها.
ـــ بموجب احصاء  عام 1957 فأن اغلبية   محافظة دهوك / نوهدرا كانت اشورية بنسبة 57 بالمائة
ـــ ان كافة الخرائط القديمة للعراق الحالي كان مثبتا فيها منطقة اشور من جنوب نينوى الحالية وصعودا الى الحدود التركية
وفي الختام فأني ادعو من الجميع ان يدركوا بأن تعايش شعبنا  بما هو عليه الان فان ذلك معناه الغاء وجوده على ارض الاباء والاجداد ومعناه المزيد من المذابح والمجازر والمزيد من التشريد والهجرة والضياع والانصهار في شعوب العالم المختلفة.
مع التمنيات بالتوفيق للجميع .



غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الأخ فاروق جزيل الأحترام و التفدير . طابت اوقاتك و كل دقيقة و حضرتك بألف خير
ما تفضلت به هو مقدر و محترم من قبلي . لكن ياسيدي المحترم يجب علينا ان نتعامل مع وضعنا الحساس
بذكاء و حنكة سياسية و واقعية و ان نستغل الضروف المؤاتية من اجل حصولنا على حقوقنا المشروعة حتى لو كانت قليلة و لكل حادث حديث وكما ترى سيادكم الموقرة الضروف تتغير و الأوضاع السياسية ليست كتب مقدسة يحرم المساس بها ،إنما تتغيير  بين فترة و اخرى .
سيدي
التحدث عن الأخوة الأشورييون الأكارم أو عن ألكلدان المحترمون بمعزل عن بقية الشرائح الأخرى سيضعفنا اكثر
(برأي المتواضع ) اقول يجب ان نكون جزء من الحل و ليس من المشكلة . اي ان لا نكون طرفا في تقسيم العراق لكن في نفس الوقت ان لا نفرط بحقوق شعبنا السورايا لأن الأحزب و الحكومات زائلة بينما لشعوب باقية . لذا دعونا ان نرغم احزابنا السياسة القومية على الأتفاق و وضع مصالح هذا الشعب فوق مصالحهم الحزبية و الشخصية . ألأيمان بقضيتنا العادلة و حق شعبنا بحكم الذاتي و الضغط على احزابنا على الأتفاق و
التحالف مع القوى الديموقراطية و اليسارية هم ضمان نيل حقوقنا .  بخلاف ذالك مصير هذا الشعب في هذه المنطقة سيذهب إلى الغير الوعدة في ظل سيطرة الأحزاب الدينية و القومية المتطرفان . لكونهم بطبيعة تكوين ايدلوجيتهم يريدون استغلالنا و جعل منا جسر يعبرون عليه إلى القوى العضمى ليضهروا انفسهم مانحي حقوقنا و في الواقع هم هاظميها
اؤكد لحضرتك رأي حضرتكم محترم عندي
لكم مني اجمل التحايا
محبكم
أنور صليوة سبي


متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1786
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء المتحاورون

الحقيقة لم اكن اريد الرد على الموضوع ، لا بسبب عدم اهميته بل من الملل والخيبة التي اصابتني من زمن بعيد.
هذه ليست اول فرصة تاتي لشعبنا بجميع مكوناته يستطيع ان يثبت وجوده التاريخي والدفاع عن حقوقه واحتلال موقعه المناسب بين اركان المجتمع العراقي الذي ضاع مصيره على الرغم من كفاءته المشهودة وحقه التاريخي الطبيعي والسبب دائما بحسب رائي ليس الا لعدم وجود قيادة قومية مخلصة ومدعومة من الشعب بسبب انشقاق الكنائس وهذا موضع اخر.

استطيع ان اسرد اكثر من سبع او ثمانية فرص مرة خلال السنين الست الماضية كان يستطيع شعبنا يسحب حقه من الاخرين وليس ينال من كرمهم مع احترامي الكبير للمخلصيين والمعضدين لنا اثناء الازمات لاسيما حكومة الاقليم.

السبب كما قلت يعود الى امراضنا الاجتماعية القبلية العشائرية الدينية التي نحن لا نعترف بها وننكرها ولكن في الحقيقة نجري في دمائنا و مدفونة في عظامنا.

انا حقيقة لا الوم الاخرين كثيرا عن ما يصينا بل هو متوقع لاي امة او شعب منقسم على ذاته كما قال السيد المسيح.

فقط اريد اذكر الاخوة القراء والمتحاورون الم تمر الامة الارمنية واليهود والاكراد وغيرهم بوضع اسوء من حالنا لماذا استطاعوا الكفاح والمقاومة والتضحية من اجل هويتهم (اي استطاعوا التوفيق بين الانا ومصير الامة و بين الذاتية الموضوعية )؟

اخوتي فكروا في طريقة منطقية لا احدا منكم سيكن له وجود وباي تسيمة تكون في الغد لانه لن يكن لكم شعب باقي او افراد باقية هناك كي تحمل اسمكم.

فكروا في كيفية ايقاف الهجرة
ودعم سكان القرى
ورفع القضية في محافل الدولية خاصة بعد تقرير الاخير المنظمة الدولية لمراقبة حقوق الانسان.
لا تنسوا
لا نتسوا
لا تنسوا هذه فرصة اخرى نادرة امامكم لطرح القضية دوليا

فقط اريد ان اذكر الاخ فاروق كوركيس
ان قضية شهداء سميل هي اقدم من قضية شهداء صوريا ب 36 سنة
واصحاب الشهداء  واطراف الصراع لا زالو ا احياء يمكن اسثمارها اكثر في الضغط على الحكومة العراقية والكردية لنيل حقوقنا
انا لا اريد اميز بين الاثنين لكن اريد استخدم القضية والحجة الاقوى هنا

مع تحيات اخوكم يوحنا بيداويد




غير متصل R.J.A

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 13
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للجهة التي اصدرت هذا التقرير وشكرا  لموقع عين كاوه التي تابعته واعلنته ليطلع عليه الراي العام المحلي والعالمي ولكن هنا  احب ان اضيف :
1- لماذا المسيحيون في الموصل والمناطق التابعه لها افلا ننسى ما حل بالمسيحيين  في مناطق عدة من بغداد والبصره  والانبار
 .
2-ولماذا الكلدان والاشوريون والسريان بالتحديد ولماذا لانقول المسيحيون عامه والاقليات الاخرى المغلوب على امرها من صابئه ويزيديين وغيرهما.. شكرا مع التقدير.
                                                                                   
                                                                                       جلال قوده





غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3273
    • مشاهدة الملف الشخصي

      الرب يكون في عون شعبنا في العراق حقيقة حياتهم شبه  جحيم , لكن لنتكل على الرب يسوع المسيح هو الوحيد القادر على تخليصهم من هذا الجحيم.



غير متصل eliabutros

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1722
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في البداية اقول مليون نعم كما اشكركم جزيل الشكر للجهة التي اصدرت هذا،
التقرير *والله يكون في عون كل العراقيين وخاصة المسييحيين والرب يحفظهم من،
كل مكروه امين يارب فلنصلي لهم جميعنا.