هل يمكن ان يمثل شعبنا من ليس من أحزابنا القومية؟


المحرر موضوع: هل يمكن ان يمثل شعبنا من ليس من أحزابنا القومية؟  (زيارة 31943 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 235
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل يمكن ان يمثل شعبنا من ليس من أحزابنا القومية؟

اسكندر بيقاشا

    لأبناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني (الكلدوآشوري) أحزابا قومية تهتم بالشأن القومي حسب دساتيرها وأعضاءها يتكونون من  اشخاص ينتمون الى احدى طوائف شعبنا المسيحي في الشرق الأوسط. و هنالك احزابا تحمل التسمية المسيحية وهي بالرغم من انها لا ترتبط بالكنيسة والدين ما يستحق الذكر لكنها تدعي تمثيل طموح المسيحيين في في العراق خصوصا.
ومن اشهر الأسماء يونادم كنا سكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية,ابلحد افرام ساوا رئيس الأتحاد الديمقراطي الكلداني, سركون داديشو رئيس حزب بيث نهرين,بشير السعدي سكتير المنظمة الآثورية الديمقراطية( مطكستا), ميناس اليوسفي رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي العراقي.

     ولكن البعض من ابناء هذا الشعب قد اختار منذ قديم الزمان ان ينظموا الى احزاب وطنية او قومية لشعوب يتعايشون معهم او الى احزاب اممية او انظموا الى تنظيماتهم العسكرية. اعتقد هؤلاء ان من مصلحتهم الوطنية والقومية ان يعملوا معا من اجل تقدم وازدهاره البلد ونشر العدالة فيه.
ومن اشهر هؤلاء هرمز ملك جكو  ومركريت جورج في تعاونهم مع الحركة الكردية, فهد مؤسس الحزب الشيوعي العراقي, توما توماس الذى اصبح رمزا للمقاومة ضد صدام حسين وهو كان ايضا ضمن اعضاء الحزب الشيوعي العراقي. والنقيب قرياقوس في حزب البعث السوري. واخيرا بروز نجم سركيس أغاجان وزير المالية في اقليم كردستان"اربيل" وعضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني.

     المغتربون ,ومع الاسف فإن معظم شعبنا اصبح كذلك( اي مغترب), فقد بدأوا بالإنظمام الى احزاب البلدان التي يعيشون فيها وقد تدرجوا في المناصب واتخذ بعضهم مواقف مشرفة في الدفاع عن ابناء قومهم. والكثير منهم دخل في هذه الأحزاب بدافع زيادة امكانية التأثير على سياسات هذه البلدان بالشكل التي يستفيد منها ابناء شعبنا الكلداني الآشوري السرياني.
ومن اشهرهم جون نمرود وانا ايشو عضوي الكونغرس الأمريكي, يلماز كريمو عضو البرلمان السويدي.وابراهيم بايلان وزير المدارس( التربية) في الحكومة السويدية. وفي الطريق الكثير.

    ان مسألة تمثيل شعبنا انتقلت من الكنيسة التي بقيت متخذة هذا الدور منذ الغزو العربي الإسلامي للشرق الأوسط والى قبل عدة سنوات ولا تزال تحتفظ بهذا الدور في الكثير من المحافل. لكن التغيير الديمقراطي في العراق فتح المجال امام السياسيين في التقدم واخذ مواقع المسؤولية التي لم ينجحوا في القيام بها على الوجه الأكمل لحد الآن. وقد اوضحت كلمة السيد ميناس اليوسفي في مؤتمر المصالحة الوطنية في القاهرة الحاجة الى وضع ضوابط واسس لهذا التمثيل الذي تحاول بعض الاحزاب ان تلعبه مستندة الى بعض الأسس والمعطيات منها ما هو صحيح ومنها ما هو باطل.
انصار الأحزاب القومية يدعون بأن:
-   ألأحزاب القومية هي التي تحمل هموم وطموحات الأمة وتضعها على الطاولة وبدونهم تبقى منسية.
-   الأحزاب القومية هي التي تعمل جديا وتضحي من اجل رفع اسم القومية والحفاظ على مستقبلها.
-   الأحزاب القومية تضع المسألة القومية في صدارة اولوياتها وليس في كمسألة ثانوية مثلما تفعل         الأحزاب الوطنية والأممية.
-   الأشخاص الذين ينتمون الى احزاب وطنية, اممية او قومية غير (كلدانية آشورية سريانية) يستغلون(بضم الواو) من قبل احزابهم لتمرير اجندة ومصالح تلك الأحزاب حتى لو تعارضت مع المصلحة القومية.

المنتمون الى الأحزاب غير القومية يردون بأن:

-   لا تستطيع قومية صغيرة مثلنا ان تأخذ حقوقها بمعزل عن الأحزاب الوطنية او الاممية.
-   لا يمكن عزل مصيرنا القومي عن مصير باقي مكونات الشعب وبالتالي يجب ان نعمل على المستوى الوطني معا لانجاح مشروع تلك الأحزاب في حالة تطابق برامجها مع مصلحناا القومية.
-   الأحزاب القومية احزاب منغلقة تنظرللأمور بمنظار ضيق وشوفيني احيانا قد يضر بمصالحنا القومية في المستقبل.
-   وجودنا فى الأحزاب الوطنية يجعلنا قادرين ان نقدم وجهة نظرنا وبالتالي امكانية تغيير اتجاه قرارات هذه الأحزاب بما يخدم مصالحنا القومية.
 
     فهل ننتمي الى احزابنا القومية ونقويها كي تستطيع المطالبة بحقوقنا من موقع القوة؟
ام هل ننظم الى الاحزاب الوطنية ونكون مثالا لبقية القوميات والطوائف التي تضع مصلحة الوطن قبل مصلحة القومية والطائفة؟
وهل من الممكن ان يتعاون وينسق الاثنان من اجل الدفاع عن قضايا شعبنا؟

     وهل نعتبر شخصيات واسماء كبيرة من الكلدان الآشوريين السريان عملت في الاحزاب الوطنية والاممية ابطالا قوميين ايضا؟
     وهل للاشخاص الذين انظموا الى الاحزاب القومية فضل اكبر من الذين خدموا قوميتهم من خلال الاحزاب الاخرى؟

     واخيرا هل يمكن ان تمثلنا شخصيات منضوية تحت راية احزاب وطنية او اممية في حالة اعطاء ابناء شعبنا لهم الثقة؟ ام ان ذلك ينحصر فقط في الشخصيات المنضوية تحت لواء الاحزاب القومية؟

وهناك بالتأكيد  اسئلة وآراء أخرى اتركها لقراءنا الأعزاء ليتناقشوا فيها كي نستطيع تفهم بعضنا الآخر.

ملاحظات!
1 - سيكون من المفيد لو كتب لنا القراء المزيد من أسماء السياسيين الذين قدموا خدمات جليلة لشعبنا الكلداني الآشوري السرياني (الكلدوآشوري) خدمة للحقيقة والتاريخ.
2 - لم اكتب اسماء مثل طارق عزيز لأنه لم يكن يؤمن بالإنتماء الى قوميتنا بل كان يؤمن بأنه عربي.









غير متصل john simon

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 174
    • مشاهدة الملف الشخصي
عزيزي الأخ الفاضل إسكندر بيقاشا
تحية عراقية طيبة،
لقد أثرت في مقالتك موضوع مهم لشعبنا المسيحي في العراق، وهذا الموضوع هو موضوع الأحزاب القومية في العراق.
1ـ إن الأحزاب في جميع أنحاء العالم وفي مختلف الأنظمة للدول تشتغل لي نفسها فقط  أي لأعضاء حزبها وليس لغيرهم، وطبعاً الأعضاء في مقدمة الحزب هم الأكثر مستفيدون بالحصول على الكراسي المهمة (أي لهم حصة الأسد)، واما الأخرون يصبحون كما يقولون بالعراقي(نواطير خظرة) لذا نرى في هذا اليوم كثرة الأحزاب لشعبنا المسيحي على مختلف القوميات والطوائف في العراق، فكل الأحزاب يشتغلون لمصلحت قيادتهم فقط، كما هو المتبع عليه في البلدان الديمقراطية الأخرى.
2ـ تذكر في مقالتك أنه شعبنا المسيحي في العراق يتكون من ثلاثة قوميات( الكلدانية، والسريانية والأثورية)، وأود أن أذكرك ياأستاذي الفاضل أنه يوجد كثير من المسيحيين العراقيين ينتمون الى قوميات أخرى مثل( القومية الكردية، القومية الأرمنية، القومية التركمانية، والعربية وغير ذلك من القوميات الأخرى)، ولذا إذا نناقش قضية شعبنا في العراق يجب أن نشير لشعبنا المسيحي من القوميات الأخرى ولانحصر كلامنا على قومية أو قوميتين فقط.
حيث هناك تسمية واحدة التي توحدنا وهي عراقي مسيحي وليس غيرها حسب إعتقادي، وخاصة هذه الأيام شعبنا العراقي يمر في ظروف صعبة وفي حرب طائيفية، ولا نريد أن نزيد الطين بلة في هذا الوقت الصعب لبلدنا، وما علينا أن نحاول بناء هذا البلد ليس في الكلام والشعارات وكثرة الأحزاب وإنما بالأفعال والعمل الجدي لهذا البلد.
3ـ أود أن أذكر جزء من تجربتي هنا في المانيا مع الأحزاب المختلفة، لقد أثبتت تجربتي أنه لايوجد فرق بين الأحزاب العراقية والألمانية الهدف هو واحد ألا وهو الحصول على الكرسي ( المناصب)، وبعد الأنتخابات هنا الحزب الذي يحصل على الأصوات الكثيرة يكلف بتشكيل الحكومة  ولا يفكر بناخبيه إلا بعد أربعة سنوات أي عندما تجرى أنتخابات جديدة وكما  يقولون الأحزاب يحتاجون الناخبين للتصويت لهم لأجل إستلام السلطة فقط.
4 ـ هناك حل واحد لأجل تمثيل شعبنا هو تشكيل منظمة إنسانية مدنية لتمثيل جميع قوميات وأطياف شعبنا المسيحي بعيدة عن الأحزاب والكنيسة.
تهتم هذه المنظمة بعملية أعمار البلد، الحفاظ على البيئة، القضاية الصحية وغير ذلك من الأمور الأجتماعية والخيرية حسب تعاليم الديانة المسيحية.
أود أن أذكر مثال على ذلك عندنا في المانيا  بداية الثمانينيات تشكلت إنتفاضة من مجموعة الشباب الألماني لأجل أن يقوموا في أعمال تفيد البلد من جميع اطياف هذا البلد، وسميت هذه المنظمة المنظمة الخضراء، والسلام الأخضر في المانيا.
نرى في هذه الأيام إحدى هذا المنظمات تحولت الى حزب الخظر ودخلت في الدائرة الشياطانية او الحصول على الكراسي، ولذا فقدت ثقة ناخبيها وتحول هذا الحزب من حزب حاكم الى حزب معارضة، واما المنظمة الأخرى بقيت على أهدافها لأجل المحافظة على البيئة وبعيدة عن المناصب والأحزاب.
أود أن أقول يمكن شعبنا المسيحي في العراق أن يبني هذا البلد بطرق متنوعة ويعتمد على أبناء شعبه في الداخل والخارج  فأنه أفضل من الأعتماد على الأحزاب حيث أثبت إنها  لم تحقق نصرنا في الأنتخابات الأخيرة في العراق.
الأسماء لاتبني وطن، والأشخاص المنتسبين للأحزاب لايخدمون إلا أحزابهم فقط.
جون سيمون ـ أكاديمي مستقل ـ المانيا



غير متصل نهرين توما

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للاستاذ اسكندر على الموضوع الذي طرحتة للحوار وربما تستغربون من كوني فتاة واكتب في الامور السياسية لاكني متابعة جيدة كما اضن للاحداث وخاصتا مايخص منها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وليس الشعب المسيحي كما يصفة الاخ جون سيمون وكاننا مسيحيون مثل الشعب الالماني الذي يقارننا بة الاخ جون عزيزي نحن لسنا مسيحين فقط كما هو الشعب الالماني والانكليزي والامريكي وباقي الشعوب المسيحية في العالم نحن مسيحيون كلدو اشورين سريان, اما بشان هل يمكن ان يمثلنا من لاينتمي الى احزابنا القومية فبالتاكيد (لاء)  لان اي شخص يصل الى البرلمان عن طريق اي حزب غير قومي فانة يمثل الجهه التي رشحتة وبالتاكيد لايستطيع ان يتحرك الا بقدر ما  يسمح له فقط فلا اضن ان هناك اي حزب يرشح شخصا لايمثل سياسته وحتى بعض الاحزاب القومية ( الكلدانية السريانية الاشورية) التي تعمل من اجل مصالح الاحزاب الكبيرة لايمكن ان تمثل شعبنا والا بماذا تفسر مثلا ان يقول السيد عبدالاحد افرامقبل الانتخابات انة لم يترشح ضمن قائمة خاصة بابناء شعبنا لانة فقد الثقة بجماهير شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وبالتالي ترشح الاخ عبد الاحد افرام عن طريق التحالف الكردستاني فهل يمكن ان يمثلنا الاخ عبدالاحد , وباختصار اقول ان كل سياسي من ابناء شعبنا يكون قراره مستقلا فانه يمثلنا والا الف لاء 


نهرين توما
  نينوى 


غير متصل ايمان سليم

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
للبحث في جدية طرحكم الموضوع للحوار والنقاش ..كان لابد قيامكم بتقييم بسيط لتاريخ عمل هذه الأحزاب التي أشرتم في الظاهر الى أسماء قادتها ..وبذلك تكونون قد جنيتم على بعضها ..لأن القاريء أحيانا لاتكون له الدراية الكافية عن تاريخ هذه الأحزاب ..ويتبادر الى الذهن بأنكم تخلطون الأوراق على هامش الأعلام السائد هذه الأيام الغير مستند في أغلب الأحوال الى العلمية ..وتحديدا علوم السياسة والأعلام .. وظهور بعض الكتابات التي لاتتسم بالقييم الأنتقادية المعروفة في عالم اليوم أنما  تلجأ الى الطعن في رموزنا السياسية وأحزابنا .. ورغبة مني بأخذ الأمر بجدية تسمو بنا على المهاترات والأحكام الجزافية والتي ترد احيانا على موقعكم أود أن اشير مثلا الى السيدسيمون الأكاديمي في المانيا ..!! المانيا التي انجبت فيلسوف الفكر القومي فيخته قد أختلطت عليه الأمور ..ويستحدث لنا أطياف أخرى لشعبنا المسكين ..ولا أعرف الى اي مدى سيتم أنتهاك كرامة هذا الشعب الأصيل , وأنا في الواقع من مدينة الموصل وانا مسيحية مصلاويةأختصاصي هو التاريخ ..درست التاريخ العراقي القديم والحديث بتمعن ..وآخر ما قرأت كان حثا تاريخيا موسعا للأستاذ الموءرخ جرجيس فتح الله وهو من أقاربي ..أضواء حول نشوء الفكر القومي العربي ومذابح الأثوريين في سميل.. وكم أود أن يقرا كل من يريد البحث في موضوع بحكثم هذه المجلدات كخلفية تاريخية له ومن ثم الولوج في موضوعكم ..والأنطلاق الى السياسة وماهية وجود هذه الأحزاب .. وأعطاء الحق لمن يستحق تمثيلنا ..مع الشكر والتقدير


غير متصل john simon

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 174
    • مشاهدة الملف الشخصي
توضيح على رد السيدة الفاضلة نهرين توما من نينوى
 1ـ  لقد أسرني مشاركة السيدة نهرين توما من نينوى بهذا الحوار، وخاصة في وقتنا هذا لم يبق فرقاً بين المرأة والرجل في جميع المجالات.
2ـ لقد اتهمتني السيدة نهرين إني أشبه المسيحين في العراق مع المسيحيين في المانيا.
الجواب ياأختي الفاضلة إني لم أشبه المسيحيين في العراق مع المسيحيين في المانيا، لانه فرق كبير من المسيحيين في العراق والمسيحيين اللألمان.
إني لم أتكلم عن المسيحيين في المانيا، وإنما التجارب السياسية والحزبية التي مارستها وعشتها في البلدين أي العراق والمانيا، وإني أتكلم عن الأحزاب في العراق والمانيا، وأرجوا منك أن لاتفهميني غلط.
أود أن أعلمك أن الدين في المانيا مفصول عن الدولة لذا لايمكنني أن أشبه وضع الأحزاب في العراق مع المانيا.
بالأضافة الى إني بالرغم من دراستي للعلوم السياسية والبحوث التي عملتها حاولت أن اطبقها في حياتي العملية، لذا إني لم أتكلم عن الدين وإنما ذكرت أنه في العراق يوجد مسيحيين من عدة قوميات غير القوميات الثلاثة التي تذكر.
فقد ذكرت السيدة نهرين توما أن السيد ابلحد قد رشح في الحزب الكردستاني بالرغم من إنه مسيحي، وهذا من حقه في بلد الديمقراطية.
السيد سركيس أغا جان حسب علمي إنه مرشح لحزب كردي، وله منصب وزير في إقليم كردستان، وبالرغم من إنه مسيحي، وكما علمت إنه يقوم بمشاريع كبيرة لشعبنا المسيحي، وهذا لايمنع أن يخدم الشعب المسيحي.
على كل حال إني لا أنتقد القوميات في العراق، والعراق يحتوى على كثير من القوميات والأديان وغير ذلك، وأذا أراد أبناء شعبنا العراقي أن ينتمو الى قومية فهم أحرار، ولكن هناك مسيحيين من قوميات أخرى غير الكلدان والسريان والأثوريين يجب أن يذكروا أيضاً، وأرجوا من القراء الكرام أن يشتركوا في حوار هادئ ولاتهجم على الأراء الأخرى والأشخاص وشكراً على هذا الموضوع الشيق المطروح على منبر عينكاوة والسلام.
جون سيمون ـ أكاديمي مستقل ـ المانيا



غير متصل alqoshnaya12

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحياتي لجميع المتحاورين وخصوصا لكاتب الموضوع
من ناحية المبدأ , نعم , من حق من هم خارج احزابنا القومية ان يمثلوا شعبنا وهذا شيء طبيعي جدا جدا جدا ولاسباب عديدة جدا جدا جدا :
اولا : النسبة الكبيرة من ابناء شعبنا الكلدواشوري السرياني انتخبت قوائم غير قومية اي من غير قوميتنا
ثانيا : شعبنا الكلدواشوري السرياني هو شريحة من شرائح الشعب العراقي وبذلك فمن حق اي كلدواشوري سرياني ان يمثله اي شخص يختاره شعبنا
ثالثا : هناك فرق بين الطموح و الواقع
رابعا : هنالك وعي جماهيري بضرورة تكريس نظام ديمقراطي في العراق يضمن الحقوق و الواجبات بالتساوي , فمن هذا المنطلق اعطى ابناء شعبنا من الكلدان والاشوريين و السريان وباقي الطوائف المسيحية اصواتهم لقوائم ذات توجه علماني ديمقراطي لدعم مسيرة الديمقراطية في البلد بغض النظر عن القومية
                                                                                          فاضل رمو


غير متصل نهرين توما

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
    • مشاهدة الملف الشخصي
اتمنى ان يشارك جميع زوار الموقع في هذا الحوار الهادىء فعلا وارجو ان لايتحول الى سجالات بيننا وعذرا الى السيد جون لانه كما يضهر لم يفهم قصدي فانا تقيدت بموضوع الحوار الذي خاص بالشان القومي وليس الديني وانت  تسمي  شعبنا بالشعب المسيحي هل تعلم ان كل مسيحي العالم هم ضمن هذا الوصف (الشعب المسيحي) فنحن نتحاور في شاننا القومي وليس شاننا الديني كما اضن.وخصوصا ان اغلب سياسينا العراقين بدءو باستعمال وصف الشعب المسيحي . لو تعلم ياسيد جون كم هذا الوصف هو خطر ويهدد وجودنا حاليا . اما بشان السيد سركيس اغا جان فارجو ان يقول لنا ماهو مصدر الاموال التي تصرف على كنائسنا وعوائلنا لنعرف ماهو المقابل.


مع تحياتي للجميع
نهرين توما
  نينوى


غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1063
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقدما شكرا للاخ اسكندر على تشخيصه  لهذه النقطة وتاطيرها بمقال......ذلك ان الطروحات القومية الفاشية تحاول انتزاع الانتماء القومي للبشر ،لانهم ليسوا في صفوف التيار القومي،وهي عملية خبيثة تحاول تجريد المواطن العراقي((الكلداني  الاشوري السرياني))من حقه في اختيار التيار الفكري الذي ينتمي له،فا الفكر القومى والفكر الديمقراطي والفكر الوطني والفكر الماركسي وغيرها من التيارات الفكرية، تكمن بمضمونها، التعددية الفكرية والسياسية،لكن القومجيون من ابناء شعبنا وتثبيتا لمنطلقاتهم الفكرية المعادية للديمقراطية وحرية الراى،والتعددية الفكرية والسياسية يحاولون انتزاع الانتماء القومي لمن ليس في تيارهم الفكري، وهو امر لم يمارسه عتاة الفاشيين  والدكتاتوريين،وحتى صدام حسين وحزبه الفاشي لم يجرد العراقيين العرب من عروبتهم لانهم ينتمون لتيارات فكرية مختلفة، وارتبطت جرائم البعث باساليبهم لتبعيث المجتمع قسرا،فما الذي سنتوقعه ممن يجرد المواطن من حقه في التفكير وتبني التيار الفكري المناسب لتطلعاته،ونفس المسالة تنطبق على الطائفيين والعشائريين في ما نسميه حاليا الديمقراطية الجديدة.


غير متصل georges oraha

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 7
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى الصديق العزيز أسكندر بيقاشا
 
        شكرا لطرحكم موضوع الحوار الذي هو بحق جدير بالحوار
 فبعد أن اثبتت أحزابنا القومية ( السريانية الاشورية الكلدانية ) العاملة على الساحتين الوطنية والقومية فشلها الكبير في استقطاب ابناء امتنا للعمل معها وخاصة الشريحة المثقفة من ابناء الامة وبعد ان فشلت هذه الاحزاب في توحيد جهودها والاتفاق على برنامج وطني وقومي يجعل منها ثقلا سياسيا بتمثيلها لابناء الامة بكل مسمياتهم وليكون هذا الثقل فيما بعد محط اهتمام الاحزاب العراقية العربية والكردية من حيث اعتبارها وزجها في المعادلة السياسية التي تمثلت اطرافها الرئيسية بالدستور وعملية اقراره والانتخابات والية احتساب المقاعد الانتخابية ومن ثم تشكيل السلطات الثلاثة في البلد ( التشريعية والتنفيذية والقضائية ) والتي تم فيها تغييبنا قسرا بسبب عدم وجود مركز الثقل الذي نوهنا عنه اعلاه وان حصولنا على المقعد اليتيم في السلطة التشريعية والذي لم يكن استحقاقا انتخابيا كما قالت الجهة التي اشرفت على الانتخابات وانما اعطي للسيد ( يونادم كنا ) على اساس الاستحقاق الوطني , في حين ان الاستحقاق الوطني يتطلب منحنا ثمانية مقاعد على اقل تقدير اذا ما اعتبرت نسبتنا في البلد 3% اما من صعد ضمن القوائم الاخرى ( الكردية ) فلا يمثلنا على الاطلاق ومن هذا المنطلق سأعلق على موضوع حوارك قائلا :
( يجب ان يكون هنالك من يمثلنا من غير احزابنا القومية والسبب لانها فشلت في تمثيلنا وان يكون من يمثلنا من الساسة والمثقفين والكتاب والادباء المستقلين غير المنتمين الى احزاب عربية او كردية لانها ستمثل احزابهم كما هو الحال مع السادة ( أبلحد أفرام و فوزي فرنسو حريري ) الذين رشحا من قبل الكرد ليكونا ممثلين لابناء امتنا ونحن لا نقبل لان يمثلونا اذا ما استندنا الى الدستور وشروط الترشيح ... )
اما عن الشخصيات التي ذكرتها ( هرمز مالك جكو و ماركريت ) فان تضحياتهما كانت على اساس قناعاتهم الشخصية وكذلك الحال ل (فهد وتوما توماس ) رحم الله جميعهم .. اما بخصوص السيد سركيس اغاجان ومايقوم به من مشاريع انشائية لاعمار بعض من الاف قرانا التي دمرت في العهود البائدة وسلبت اراضيها لاحقا فانني والكثيرين معي يقولون من اين للسيد سركيس هذه المبالغ واذا كانت من الاكراد فنقول لهم من اموالكم هذه ؟ اليست هي من الدولة .. اليست هي اموال الشعب واذا كانت اموال الشعب اذن هذا حق الشعب .. لاحق شخص معين او جهة معينة .. واين ذهبت الدولة ولماذا لاتكون الدولة هي راعية هذه المشاريع البدائية والتي يجب ان تكون اكثر تنظيما وحضارية وتكاملا في وقت يطمح الانسان الى التطور من خلال السكن في بيوت متكاملة الخدمات ..
لذلك بات من الضروري ان يكون من يمثلنا ويخدم الشعب وابناء امتنا من المستقلين الغيورين الذين لا مصلحة لهم ولا انتماء حزبي ضيق بعد ان تبين ان ممثلي الاحزاب يركضون وراء الشهرة والمنصب والمصلحة الخاصة كما نرى ونسمع هذه الايام عن فساد مالي واداري كبير ومحسوبية ومحاصصة من ممثلي الاحزاب الكبيرة المتنفذة في الحكومة والدولة والتي استغلت ظرف البلد الاستثنائي لتنفذ ماربها الخاصة تاركة ابناء الشعب ينوءون تحت وطأة الفقر دون ابسط انواع الخدمات الاساسية والارهاب يحصد ارواحهم دون رادع .


غير متصل tommy-george

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 3
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقدما اشكر السيد اسكندر بيقاشا على هذا الموضوع الشيق وعلى الطرح الجميل ولكن قد اختلف معاك بشأن أن يكون هناك شخص يستطيع إن يأخذ حقوقنا كقوميه واحده غير أحزابنا العريقة وغير شخص يكون من أبناء شعبنا فمثلا والأمثال تضرب ولا تقاس السيد اياد علاوي الذي انتخبوه قسم من أبناء شعبنا هل يستطيع أن يأخذ حقوقنا كمسيحيين لا كقوميه؟ أما السيد الأكاديمي الألماني السيد جون سيمون الذي يقول أن هناك مسيحيين أكراد وتركمان والخ......... من أين أتيت بهذه المعلومة الخطيرة وأنت هناك في ألمانيا أما أنت تجهل تاريخ شعبنا أو آنت مدفوع من قبل البعض لقول هذا الكلام وأما بالنسبة لسؤال الأخت نهرين توما  بخصوص السيد سر كيس اغاجان وأمواله (فلوسي وفلوسج) بالعامية حتى نفتهم كلنا التي أتت من الكونغرس الأمريكي لدعم مسيحيي كردستان  ليد حكومة الإقليم  وبدور الأخير بًرز اغاجان ليتسلم المسؤليه إذن ومع الأسف هي كلمه حق يراد بها باطل والعاقل يفهم                 وشكرا
تومي جورج
بغداد



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1801
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الاخ اسكندر بيقاشا المحترم
الاخوة المتحاورين الكرام

موضوع تقييم قادتنا في القرن العشرين او على الاقل في النصف الثاني من القرن العشرين ، يحتاج الى دراسة وبحث بصورة جدية اكثر ، ويجب ان يكون مستند الى الوثائق.

ام بخصوص دورهم  السلبي على الوضع المتشتت القائم لشعبنا الكلداني الاشوري السرياني  يجب ان نتذكر بعض ملاحظات مهمة وهي:

اولا   
       قبل ان نلوم القادة يجب ان نلوم انفسنا لاننا رفعناهم الى مرتبة القادة لنا ، كان يجب ان يكون  ولائنا لهم  مقابل انجازات وحينما تبرز حالة انتهازية كان يجب ان تنتقد .
ثانيا
          موقف قادة الكنائس فيما بينهم وتدخلاتهم المرئية والغير مرئية والمسموعة والغير المسموعة  من خلال صراعاتهم على المنتمين لهم قد شرد الشعور القومي لدى ابناء شعبنا، لابل اضاعه  وهذه هي من النقاط المهمة ، لانه تحول الصراع المفروض ا نكون من اجل حقوقنا القومية الى صراعات داخلية قبلية عشائرية متخلفة بين ابناء شعبنا.
 
ثالثا
          لا ننسى مهما كان موقف هؤلاء القادة ناقص او متخاذل او منتهز،  فهم افضل من موقفنا لا سيما  من موقف الالاف من ابناء شعبناالذين  يحملون كثير من الشهادات او لديهم الامكانية الاقتصادية الكبيرة ولكن شعورهم القومي مضمور الى درجة الصفر لان هؤلاء القادة على الاقل متواجدين في الساحة  السياسية الواقعية.

رابعا
        نحن لا نملك قادة بمعنى قادة حقيقين مثل غاندي او مارتن لوثر كينك او بسمارك او مانديلا او ملا مصطفى البرزاني او جمال عبد الناصر  في شعبنا وربما لاسباب قد ذكرنا بعضها او لم نتطرق الى البعض الاخر منها.

خامسا كنت اتمنى انا لا يذكر الاخ اسكندر بعض الاسماء في هذه القائمة كقادة لنا لان لقب القائد كبير عليهم
مقارنة بدورهم وموقفهم الهزيل في مصائب شعبنا لا سيما في الانتخابات.

اما هل يستطيع من ينتمي الى الاحزاب الاخرى تمثيل قوميتنا ا وشعبنا ؟
حقيقة لا اجد مجال للحصول على اي  منفعة كبيرة من الاحزاب الاخرى . يجب ان لا نضحك على انفسنا مفهوم الديمقراطية والعدالة والانسانية مفقود في الشرق الاوسط وكل ما يحصل هو مجرد عملية اظهار عواطف في الازمات
التي تصيبنا.
اما بخصوص دور السيد اغاجان في بناء القرى ، فانا اعتقد لايهمنا كثيرا مصدر هذه الاموال مادام تساعد شعبنا بالعودة الى قراهم التي تكت بعضها قبل اربعة عقود ،كذلك اعتقد يجب  ان شكر الادارة الكوردية على هذا الموقف الايجابي ونتمى ان يكون دور السيد جلال طالباني رئيس الجمهورية العراقية  والسيد مسعود البرزاني رئيس اقليم كوردستان اكثر وضوحا في قضيتنا ومصيرنا وان لا ينسوا التاريخ المشترك والتضحيات التي قدمها ابناء شعبنا منذ بدء الحركة الكوردية في الستينات من اجل حقوق كل الاقليات والشعوب ولحد الان، وان ينظروا الى الشعب وليس الى موقف بعض القادة المحليين في هذا الموضوع .

اتمنى ان اكون معتدلا في كلامي هذا وشكرا
اخوكم يوحنا بيداويد
مالبورن/استراليا




غير متصل noel adwar

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاحوة المتحاورون

نحن نختار من يمثلنا في البرلمان على ضوء برنامجه السياسي, لا اعتقد انه من المعقول ان ياتي شخص و هو مشترك  بقائمه وطنيه او كردستانيه ان يلبي طموحات شعبنا لانه بل تاكيد خاضع  لبرنامج هذا القوائم التي لا تشترك معنا  بكل خصوصياتنا (الوطنيه و الدينيه و القوميه) فقراره السياسي يعتمد على سياسه قائمته التي عادة ما تضم اغلبيه من القوميات او الديانات الاخرى الموجوده في بلدنا الحبيب وفي كل الاحوال هو خاضع الى سيطره رئيس القائمة و بالتالي قراره ليس حرا , و من جانب اخر اعتقد ان من يمثلنا في قوائم مناطقيه او قوميه اخرى يجعل نفسه  مربوطا  بهذه القوائم مما يجعل صورتنا للشارع العراقي وكأننا ميالون الى هذا الجهه او الاخرى , اما من يمثل شعبنا  بقوائم احزابنا القوميه فلديه القرار المستقل ويشترك مع ابناء شعبنا في تطلعاته و حقوقه المشروعه في عراقنا الحبيب.

اما بخصوص الجهات التي (توزع فلوس عليه و عليكم), فا انا متاكد ان من ورائها (مصيبه) الله يستر من عدها ,لان ماكو واحد ينطي ابهل وكت لوجه الله  لان اني واحد من الناس  اصلي حتى  ادخل الجنه يعني عندي (مصلحة) و العاقل يفهم!!!!!


غير متصل fadi shabella

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مساء الخير
يااخوان اعتقد انه الي يمثلنا بغير حزب او حركة الى فرصة اكبر بالنجاح من الي ينتمون الى حركاتنا او حتى لو انهم ايساعدون بالتاثير بقرارا هذاك الحزب او ذاك ولا ارى اي مشكلة  في هذا واذا اخذنا تجربة سركيس اغاجان الي هو وزير للمالية في  حكومة اقليم كردستان فراح نشوف انه صار فترة طويلة ما سمعنا لمسيحي قام مثل هذه الاعمال التي يخدم بها ابناء شعبنا ومن يتكلم عن الولاء او لمن يتبع لا اعتقد انه هذا هو المهم حاليا.صراحة انا لم التقي بالرجل ولم اتكلم معه لكني سمعت كثير عن الاعمال الخير التي يقوم بها من اجل ابناء شعبنا ولا اعتقد انه في هذا الزمن احد يفعل الذي يفعله هذا الرجل لخدمة المسيحيين في العراق ونتمنى ان نجد  عدد اكبر من الذي ينهجون مسار سركيس اغا جان حتى ولو كانو منتمني الى احزاب وحركات اخرى والسلام


غير متصل صهيبي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 19
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سلام لكم

 كل حزب هدفه الاساس هو الوصول الى السلطة
فهل تستطيعون ان تذكروا حزبا مسيحيا صحيحا واحدا
خدم مسيحيوا العراق او دعى وحدة هذه الاحزاب لكي
يستطيعوا ان يصفقوا وانتم تعلمون ان اليد الواحدة لا تستطيع
ان تصفق فاتركوا مسيحيوا العراق المساكين بحالهم وكفى وعود
كاذبة لان المسيحي العراقي سنده الوحيد هو المسيح وسلاحه الوحيد
هو صليب المسيح والله يساعدنا ويساعدكم

                                                                صهيب السناطي


غير متصل artoro

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 191
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام الرب.

الاخوة والاخوات،هذا نقاش متاخر ولكن مهم.
النظر الى اوضاعنا القومية والطاءفية شبه مشوش فالاخوة السياسين الاءي يفترض ان يمثلونا منشقين بين الاتجاهات السياسية والاتجاهات القومية واخرى دينية وطاءفية.
ارى انا كمثلينا نتخبط هنا وهناك بين الطاءفية والقومية وووو.
ليتنا نبيع كل شيء ونشتري هدف يجمعنا كلنا بدل ان نحتفض بكل شيء ونخسر بعضضنا.
الشكر والتقدير وارجو ان لا اكون اساءت لأحد




غير متصل قيس عتو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء جميعا ان الهم الاول والاخير برأيي في هذه المرحلة هو ايقاف نزيف هجرة مسيحيينا مؤمنين كانوا ام لا اذ كلمة مسيحيين اخذت صيتا عالميا اكثر من القومية ويحزنني استعمال كلمة نزيف الا ان العملية جارية بدون توقف وذلك لغياب تصور لابناء شعبنا في وطنهم وحتى في اماكن تواجدهم التاريخية بامكانية استمرار العيش اذ حتى المهجرين من الوسط وجنوب العراق الى شماله لا يجدون الا قرى متناثرة ليست فيها اي مجالات للعمل والاستقرار .فالاصلاح في رأيي هو اصلاح اقتصادي مدروس يقوم به اناس غير منحازين لهذه القومية او لتلك الطائفة وهؤلاء الناس حاليا غير موجودين او مهمشين الى ابعد الحدود. والتغني بالقومية مستمر , واني اتسائل ماذا يفيد التغني والتفاخر بالقومية والعراق يكاد يخلو من قوميته الاصلية .بحيث اصبحنا نتفاخر على المواقع الالكترونية بوصول فلان الى استراليا او كندا , ويذكرني بمرارة ايظا بالمغني القائل بت نهرين اتريوات لي منشناخ وهو يعش في الغربة           تحياتي للجميع   قيس عتو


غير متصل قيس عتو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء جميعا ان الهم الاول والاخير برأيي في هذه المرحلة هو ايقاف نزيف هجرة مسيحيينا مؤمنين كانوا ام لا اذ كلمة مسيحيين اخذت صيتا عالميا اكثر من القومية ويحزنني استعمال كلمة نزيف الا ان العملية جارية بدون توقف وذلك لغياب تصور لابناء شعبنا في وطنهم وحتى في اماكن تواجدهم التاريخية بامكانية استمرار العيش اذ حتى المهجرين من الوسط وجنوب العراق الى شماله لا يجدون الا قرى متناثرة ليست فيها اي مجالات للعمل والاستقرار .فالاصلاح في رأيي هو اصلاح اقتصادي مدروس يقوم به اناس غير منحازين لهذه القومية او لتلك الطائفة وهؤلاء الناس حاليا غير موجودين او مهمشين الى ابعد الحدود. والتغني بالقومية مستمر , واني اتسائل ماذا يفيد التغني والتفاخر بالقومية والعراق يكاد يخلو من قوميته الاصلية .بحيث اصبحنا نتفاخر على المواقع الالكترونية بوصول فلان الى استراليا او كندا , ويذكرني بمرارة ايظا بالمغني القائل بت نهرين اتريوات لي منشناخ وهو يعش في الغربة           تحياتي للجميع   قيس عتو


غير متصل قيس عتو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 10
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء جميعا ان الهم الاول والاخير برأيي في هذه المرحلة هو ايقاف نزيف هجرة مسيحيينا مؤمنين كانوا ام لا اذ كلمة مسيحيين اخذت صيتا عالميا اكثر من القومية ويحزنني استعمال كلمة نزيف الا ان العملية جارية بدون توقف وذلك لغياب تصور لابناء شعبنا في وطنهم وحتى في اماكن تواجدهم التاريخية بامكانية استمرار العيش اذ حتى المهجرين من الوسط وجنوب العراق الى شماله لا يجدون الا قرى متناثرة ليست فيها اي مجالات للعمل والاستقرار .فالاصلاح في رأيي هو اصلاح اقتصادي مدروس يقوم به اناس غير منحازين لهذه القومية او لتلك الطائفة وهؤلاء الناس حاليا غير موجودين او مهمشين الى ابعد الحدود. والتغني بالقومية مستمر , واني اتسائل ماذا يفيد التغني والتفاخر بالقومية والعراق يكاد يخلو من قوميته الاصلية .بحيث اصبحنا نتفاخر على المواقع الالكترونية بوصول فلان الى استراليا او كندا , ويذكرني بمرارة ايظا بالمغني القائل بت نهرين اتريوات لي منشناخ وهو يعيش في الغربة           تحياتي للجميع   قيس عتو


غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخ اسكندر
ارجوا ان تعلم ان الغير منتمين الى احزابكم القوميه من مسيحي العراق لربما يتجاوز ال 94%  واما الباقون فانما هم من المستفيدين ماديا او وظيفيا او اجتماعيا
انا لا اقلل من شان الاحزاب التي تعمل بغطاء مسيحي او باسم المسيحيه ولكني اؤكد لكان هذه الاحزاب انما ستبقى عاجزه عن تحقيق طموحاتنا لانها تحاول ان تسلخنا من مجتمعنا العام وان تركز على التسميه التي للاسف اعتبرها تفرق لا تجمع
انظروا الاحزاب الشيوعيه والبعثيه والكرديه وكل الاحزاب الوطنيه والعلمانيه والتي لا علاقه لها بالدين انما تكون ناجحه لانها تتحدث من خلال الواقع
انا اسف على تعليقي ولكن اسمحوا لي ان اعبر عن راي في ظل ديمقراطيتنا القادمه مع دروع المحتل


غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي

      اود بداية ان اوجه جزيل شكري للاستاذ اسكندر لفتح باب الحوار في هذا الموضوع الشائك والمهم .. وتحياتي الى جميع الاخوة المتحاورين .. كذلك كل الاحترام لجميع الاراء والافكار المطروحة .
      علينا ان نفرق بين الاحزاب القومية .. والاحزاب الدينية .. فلا الاحزاب القومية لها علاقة بالدين الاماندر وحسب ما تقتضيه مصلحة تلك الاحزاب .. كذلك الاحزاب الدينية ليست لها اي علاقة بالقومية .. الا على نطاق المصلحة .
      وحسب رايي فان كل الاحزاب والكيانات المبنية على اساس عرقي او ديني تؤدي الى تكتلات طائفية وعرقية مما يتسبب في شرذمة المجتمع وتحويله الى بؤر متناحرة .. فيضيع الوطن والافراد بين المصالح الضيقة لتلك الاحزاب .. وتناحرها .
      وبما ان مشاكلنا وهمومنا هي جزء لا يتجزاء من مشاكل وهموم المجتمع ككل .. فهي لاتحل بمعزل عنه .. اذا لامناص والحالة هذه من اللجوء الى الاحزاب الوطنية التي تقدم المصالح العامة على المصالح الخاصة والضيقة .. لايجاد الحلول لكل ارهاصات المجتمع .. بعيدا عن العنصرية .. والفرز الطائفي البغيض الذي لا يجر وراءه سوى الفرقة والدمار .. بل والاقتتال بين ابناء البلد الواحد .. فكل يريد محو الاخر والاستئثار بالسلطة .. وما يحدث في العراق خير مثال على ذلك .

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي مؤيد السناطي عشت على رايك وياريت الكل يندمجون تحت الوطنيه وينسون الطائفيه ترى الاحزاب الي تحكي باسم الدين مسيحيه او اسلاميه هي طائفيه وكذلك الي تحكي باسم القوميه هي عنصريه لقوميتها ...تحيه لك


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي الكريم اسكندر بيقـاشا الجزيل الأحترام ...

تحية محبة وتقدير ...

لقد ثبت بالواقع الملموس فشل كل احزابنـا المسيحية التي تشكلت في ظل الأحتلال المقيت لأن كل الذين اشتركوا مع المحتل وتعاونوا معه بـانخراطهم فيمـا سمي بالعملية السياسية التي فشلت فشلا ذريعـا بـادارة دفة الحكم في العراق الجديد إ ، والنتائج معروفة للقاصي والداني وهي تدمير العراق كدولة ومؤسسات ، قتل وتشريد وتهجير الملايين من ابنـاء الشعب العراقي ، ترمل الألاف من نساء العراق ، تيتم الاف مؤلفة من الأطفال ، تفشي الجهل والفقر والمرض والفساد ، اثراء شريحة منبوذة اجتمـاعيـا بسبب قربهـا من السادة المسؤولين في البلد ، تدخل الدول المجاورة في الشان العراقي بشكل سافر وعلى راسهـا ايران المعروفة بتعصبهـا الفارسي المجوسي وحقدهـا على العراقيين بشكل خـاص وعلى شعوب المنطقة بشكل عام وعلى مر الزمن ، والقائمة تطول لتصل الى بيع العراق بثمن بخس للمحتل من خلال المعاهدات والأتفاقيات المذلة التي تجري المفاوضات بشانهـا منذ فترة بين حكومة امريكا ،، المحتل ،، وبين حكومة الأحتلال الرابعة ، وحينمـا تقول بانك تحاشيت ذكر اسم الأستاذ الفاضل طـارق عزيز فك الله اسره لأنه مثل العرب ولم يمثل قوميته إ فاقول لك بان طـارق عزيز كان مسؤولا في حكومة دولة كان فيهـا مؤسسات ومعترف بهـا دوليـا ، وكنا نحن المسيحيون نعامل معاملة مثل كل مكونـات الشعب العراقي الأخرى ، وكانت كنائسنا واديرتنـا بخير ، وحريتنـا الدينية مضمونة ، وكان ابناء شعبنـا والأقليات القومية الأخرى يدرسون ويتعلمون ويتعينون في مختلف مفاصل الدولة ومؤسساتهـا ... من جيش ، وشرطة ، واجهزة امنية ، ووزارات ، والى اخره ، ورجال الأعمال الحرة كانت لهم الحرية في العمل وعلى نطاق واسع ، امـا ان العراق قد عانى من الحروب والحصار وتـاثر شعبنـا المسيحي وتضايق فهذا امر طبيعي لأنه جزء لا يتجزاء من الشعب العراقي الذي عانى من ذلك ، ولو عدنـا الى التاريخ لوجدنـا بان العراق كان مستهدفـا من قبل الطغاة والطامعين منذ امد بعيد نظرا لموقعه الأستراتيجي ، وخيراته ، وحضارته ، والى اخره ، وقد زاد تلك الأطماع اكتشاف النفط فيه ووجود اكبر كمية من احتياطي النفط في العالم فيه ، لذلك لم نكن بحاجة ان يساعدنـا احد طـالمـا كنـا في حماية السلطة والقانون ، لنكن واقعيين ايهـا الأخوة الأعزاء ونحكم عقولنـا وضمائرنـا وننظر بعيدا جدا ولا ننجرف وراء العناوين الكبيرة والمكاسب الآنية والمغريـات التي لا تدوم ، ونوحد صفوفنـا جميعـا ونعمل يدا بيد مع كل مكونـات شعبنـا العراقي الوطنية المخلصة لطرد المحتل واعوانه ، لأن لا حياة لنـا جميعـا الا بعراق حر مستقل واحد موحد ، ونكران الذات شرط اساسي لنجاح الأنسان ، والله عز وجل من وراء القصد وهو المعين القدير .

ابن الرافدين

                 مع الأعتزاز




غير متصل hozi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ابن الرافدين
تحية اخوية ملئها الاحترام والتقدير.
ان الذي الذي ذكرته في ردك على الموضوع هو عار تماما عن الصحة اما بتعمدك ذكر ذلك او جهلك لذلك.....لان الاحراب التي سميتها بالمسيحية وهذه تسمية خاطئة لانها احزاب قومية وليست احراب دينية كحزب الدعوة او الحزب الاسلامي وغيرهم من الاحزاب التي تتلبس لباس الدين ...فان هذه الاحزاب التي سميتها بالمسيحية لم تتشكل بقدوم المحتل او في هذه الفترة لان لهذه الاحزاب تاريخ عريق في مقارعة النظام البائد من اجل حقوقنا القومية ومنهم الحركة الديمقراطية الاشورية و حزب بت نهرين وغيرهم من الاحزاب التي مرت عليهم فترة طويلة لتاسيسها وقد حملوا السلاح ضد النظام البائد وكانت احداث الدورة حي الاثوريين اكبر دليل على ذلك ان كنت تذكر وان لم تخونك الذاكرة .
اما عن الحقوق او الامتيازات التي كان يتمتع بها ابناء شعبنا من الاشوريين والكلدان والسريان في عهد النظام البائد فهي كثيرة جدا جدا ...اعطني ولو اسم واحد من ابناء شعبانا وصل الى درجة لواء ركن في الجيش العراقي ولو واحد فقط ام انك تريد ان تفهمني بان احدا من ابناء شعبنا لم يكن مؤهلا للوصل الى هذه الرتبة في الجيش ....... ام ان قانون الاحوال الشخصية كان يراعي حقوق المواطن العراقي المسيحي الدين في تشريعاته ...لااريد ان اطيل لان اذا تحدثنا عن هذه الحقوق والامتيازات بين قوسين ستطول اكثر من فترة بقاء القوات الاحتلال في العراق ...وارجوا عدم التطبيل للنظام البائد ومنجزاته و مكرماته.


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز هوزي المحترم

تحية محبة وتقدير ...

قبل كل شئ ارجو ان تعلم جنـابك والأخوان الأفـاضل القراء الكرام بانني عراقي مستقل ولم انتمي الى اي حزب سياسي في حيـاتي ولكنني احب العراق كمواطن عراقي رضعت هذا الحب مع لبـان امي الطـاهر وانـا طفل ولن ابدل هذا الحب باي شئ اخر في الدنيـــا مهمـا غلا ثمنه .

على الأنسان ان يحكم على الأمور بعقله وليسى بعاطفته وبضمير حي وواقعية وبعد نظر ، وانـا شخصيـا انطلق من هذا المنطلق حينمـا اعلق على اي موضوع يخص العراق لأنني احب كل العراقيين دون استثنـاء واتمنى ان يعيشوا بـاخـاء ومحبة فيمـا بينهم ولا تسفك قطرة دم واحدة من اي منهم .

انـا احترم مـا يؤمن به اي انسان من دين او معتقد او فكر سياسي وكذلك لا اؤمن بفكرة اقصاء الآخر واقدر الحوار البنـاء المبني على احترام الراي والراي الآخر ، ولذلك فانـا احترم مـا تؤمن به جنابك ، ولكن اسالك ... مـاذا حققتموه انتم والأحزاب المسيحية الأخرى سواء في العهود السابقة او العهد الجديد الذي انخرطتم في مـا سميت العملية السياسية في العراق الجديد المحرر منذ اكثر من 5 سنوات  ...؟؟؟  ودعني اوضح لك لمـاذا اسميتهـا احزابا مسيحية ... اولا لأنني اردت تبسيط الأمر للقارئ الكريم ولأن القاسم المشترك بين اعضاء تلك الأحزاب هو الدين المسيحي وكل ا لأعضاء فيهـا هم مسيحيون وبالنتيجة فهذا راءيي الشخصي مع احترامي لآراء الآخرين .

المشكلة يـا اخي العزيز ان الخلل فينـا نحن المسيحيون والأقليات القومية الأخرى لأننـــا مفرقين وبفرقتنـا ضيعنـا اية فرصة للنجـاح في اثبـات كيـاننـا ووجودنـا ، فجنابك تقول بان الأحزاب الآشورية لهـا نضال وتـاريخ طويل في الوجود ومن المفروض في هذه الحالة ان يكون لهـا جمـاهير في داخل العراق وخـارجه ولكن الأنتخـابـات التي خـاضتهـا تلك الأحزاب لم تحصل فيهـا الا على مقعد واحد فقط كقائمة مستقلة وقد فـاز به السيد يونـادم كنـــا ، امـا الأحزاب الأخرى التي تشكلت في العهد الجديد إ في ظل الأحتلال فلم تحصل على اي مقعد وهذا ليل على افتقـارهـا للشعبية وعدم وضوح برامجهـا وايدلوجيـاتهـا ووجود هوة كبيرة بينهـا وبين ابنـاء الشعب المسيحي لأن معظمهم لا يعرفون شيئـا عن تلك الأحزاب .

والذي يهمنـا في هذا الموضوع هو ان ننسى التسميات التي تفرقنـا ونتوحد على محبة الله عز وجل والوطن ونتعاون ونتكاتف مع كل القوى الوطنية العراقية وفق المبادئ الوطنية الثابتة ونعزل القوى الطـائفية والعرقية لكي نتمكن من تحرير العراق من الأحتلال المقيت ، ومن ثم نجلس ونتحـاور فيمـا بيننـا نحن ابنـاء البلد الواحد الموحد لبنـاء العراق الجديد الحر المستقل ، وعندهـا لا يهم من ياخذ القليل او الكثير ، ولا يفوتني هنـا ان اوجه نداء الى رجال كنـائسنـا الأجلاء لتوحيد الكنيسة في العراق والأنضمـام الى قوى شعبنـا المسيحي الموحدة لمنحهـا قوة مضافة وبركة ، وكذلك التعاون مع كل رجـال الدين الأجلاء في الأديـان الأخرى من الحكمـاء والعقلاء والشيوخ لتقوية الجبهة الوطنية من اجل عراق حر مستقل واحد موحد ... والله من وراء القصد ... وهو المعين والمقتدر على كل شئ .

واخيرا اقول لك انني لا ادافع عن النظـام السابق ولكن الذي جرى ولا يزال يجري في النظـام الحالي منذ الغزو والأحتلال في العراق هو الذي جعل النـاس يتحسرون على ايـام النظـام السابق ، لأنه لا يمكن المقارنة بين العهدين باي شكل من الأشكال رغم وجود اخطـاء في كلا العهدين .

ابن الرافدين

                مع الأعتزاز



غير متصل hozi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي العزيز ابن الرافدين
تحية طيبة
قولك.... فجنابك تقول بان الأحزاب الآشورية لهـا نضال وتـاريخ طويل في الوجود ومن المفروض في هذه الحالة ان يكون لكم جمـاهير في داخل العراق وخـارجه ولكن الأنتخـابـات التي خضتموهـا لم تحصلوا الا على مقعد واحد فقط كقائمة مستقلة وقد فـاز به السيد يونـادم كنـــا ، امـا الأحزاب الأخرى التي تشكلت في العهد الجديد إ في ظل الأحتلال فلم تحصل على اي مقعد وهذا ليل على افتقـارهـا للشعبية وعدم وضوع برامجهـا وايدلوجيـاتهـا ووجود هوة كبير بينهـا وبين ابنـاء الشعب المسيحي لأن معظمهم لا يعرفون شيئـا عن تلك الأحزاب .

يبدوا انك بعيد جدا عن ما جرى ويجري في عراقنا الجريح فالجميع يعلم ما جرى في تلك الانتخابات التي تحدثت عنها وكيف منعت وصول صناديق الاقتراع الى المناطق التي تسكنها الغالبية المسيحية ومن كان وراء ذلك ..فاذا لاتتحدث عن عدد المقاعد التي حصلنا عليها بعد خوضنا لهذه الانتخابات اي خوضنا نحن المسيحيين وليس انت ومن فمك ادينك بقولك  الأنتخـابـات التي خضتموهـا ؟؟؟

اما قولك... القاسم المشترك بين اعضاء تلك الأحزاب هو الدين المسيحي وكل ا لأعضاء فيهـا هم مسيحيون وبالنتيجة فهذا راءيي الشخصي مع احترامي لآراء الآخرين .
فلا افهم ما تقصد؟؟؟ فهل يعني باننا نستطيع ان نسمي جميع الاحزاب الكردية والعربية بالاحزاب الاسلامية لانه يجمعهم دين واحد وهو الاسلام ؟؟؟
اما عن الحكم على الامور بالعقل وليس العاطفة فهذا الخطاء الكبير الذي وقعنا فيه نحن وساستنا فلوا كنا قد فكرنا بعاطفتنا فما كان هذا هو مصيرنا .

اما قولك .... ومن ثم نجلس ونتحـاور فيمـا بيننـا نحن ابنـاء البلد الواحد الموحد لبنـاء العراق الجديد الحر المستقل .تتحاور مع من اخي العزيز المهزلة التي حدثت في البرلمان هي اكبر دليل على انه لايوجد في عراقنا الديمقراطي الفدرالي الجديد  سوى منطق القوة فعندما تتوفر لديك القوة تجد جميع مكونات السياسية التي تلعب الان على الساحة تكن لك الاحترام والتقدير وليس غير ذلك.
اما عن المقارنة بين العهدين فلك الحق في ذلك فلايوجد اي مقارنة لان التي تسميها اخطاء وهي ليست بالبساطة التي تقولها بل جرائم العهدين لان سفك دماء الناس او اقصاء واجتثاث قوميات ومكونات اصلية لهذا الشعب ليست اخطاء بل جرائم والقانون الدولي يقول ذلك.
هذا ولك مني كل التقدير والاحترام .



غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الأخ هوزي المحترم  .

تحية محبة وتقدير ...

شكرا جزيلا على ردك .

انـا لست بعيدا عن الأحداث في العراق ، فانـا اتـابعهـا لحظة بلحظة وانـا اعرف جيدا بـان صناديق الأقتراع قد منعت من الوصول الى مراكز الأنتخـابـات في سهل نينوى الذي فيه كثافة سكانية لأبنـاء شعبنـا المسيحي والأقليـات القومية الأخرى ،  وانـا اعرف جيدا كمـا انتم تعرفون ذلك جيدا ايضـا من فعل ذلك ...إإإ ولكن كيف تفسرون اذن هرولة بعض الأحزاب والتنظيمـات من ابنـاء شعبنـا وراء الذين منعوا وصول تلك الصنـاديق الى ابنـاء شعبنـا في سهل نينوى ليكونوا عرابين للحكم الذاتي لأبنـاء شعبنـا في المنطقة ، وقد جـاء اصطفـاف اولئك الأخوان الى جـانب من صوتوا لألغـاء المادة 50 من قـانون انتخـابـات المحـافظـات خيبة امل كبيرة لأولئك الأخوة المهرولين جعلتهم يضربون الأخمـاس في الأسداس ويعيدون النظر في حسابـاتهم وتشخيص العلة في مواقفهم في كل الذي جرى ويجري في العراق منذ الأحتلال ولحد الآن ، ولكن الأنتخـابـات جرت في وقتهـا في المنـاطق الأخرى من العراق وفي المهجر حيث يوجد عدد كبير من ابنـاء شعبنـا المسيحي ، امـا تشبيهك احزابنـا المسيحية بالأحزاب الأخرى في العراق من المكونـات الأخرى الموقرة لشعبنـا العراقي فهذا لا يتطـابق ابدا ولا يمكن المقارنة بينهـا وبين تلك الأحزاب .

واخيرا فمـا ذكرته من خيار على توحيد صفوفنـا نحن المسيحيون والأقليـات القومية الأخرى والأصطفـاف مع القوى الوطنية الشريفة التي تسير وفق ثوابت وطنية معروفة ونبذ الأحتلال والطائفية والعرقية والمكاسب الآنية هي ضمـانة لنـا ولجميع مكونـات النسيج الوطني العراقي للوصول الى بر الأمـان والحفـاظ على وحدة العراق وصون استقلاله والحفاظ على ثرواته التي هي امـانة برقابنـا جميعـا للأجيال القادمة ... والله من وراء القصد وهو القدير على كل شئ .

ابن الرافدين



غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الأخ هوزي المحترم .

تحية محبة وتقدير ...

ان مـا ذكرته عن عدم وجود لواء ركن واحد مسيحي او من الأقليـات القومية في الجيش العراقي سابقـا فهذه مغالطة كبيرة ، فكل الشعب العراقي يعرف جيدا بعدم وجود خطوط حمراء امـام تعيين اي عراقي من جميع المكونـات في اي مرفق من مرافق الدولة العراقية في النظـام السابق كمـا يحلو للبعض تسميته رغم انه كان نظـامـا عراقيـا وطنيـا على الأقل وهذه الحقيقة يعترف بهـا حتى اعداءه بغض النظر عن الأمور الأخرى التي ليست موضوعنـا اليوم ، وعلى علمي فان من 8 ــ 10 شخصيات مسيحية كانوا بدرجة وزير في دوائر مهمة في الدولة ... ومنهم على سبيل المثال لا الحضر السيد طـارق عزيز الذي كان عضو مجلس قيادة الثورة ونـائب رئيس الوزراء ووزيرا للخارجية ، وزير الأسكان والأعمار كان مسيحيـا ، مسؤول الدائرة الهندسية في رئاسة الجمهورية كان مسيحيا ، وهنالك شخصيات اخرى مسيحية تبؤت مناصب كبيرة في الدولة لا احبذ ذكر اسمـائهـا الآن ، اضافة الى عدد كبير من العلمـاء والمهندسين في التصنيع العسكري ودوائر مهمة اخرى ، امـا في الجيش فهنالك ضبـاطا كبار وصلوا الى رتب عالية جدا في الجيش وفي مختلف صنوفه كالعميد الطـيار كوركيس الذي كان مستشارا للرئيس لشؤون القوة الجوية وعمل مع العهد الجديد ايضـا ، العميد المهندس عمـانوئيل ، ضباط طيارون ، الوية كاطبـاء في مستشفى الرشيد العسكري والمستشفيات العسكرية الأخرى من مختلف الأختصاصات ، وكلاء وزارت ... وكيل وزير الصحة، ووكيل وزير التخطيط ، ومدراء عامون ، وقضـاة ، وعمداء واساتذة جـامعـات ، واطبـاء اخصائيين وصيادلة كانوا يملئون المؤسسات الصحية العراقية ، وكانت مدير عـام استيراد الأدوية في وزارة الصحة مسيحية اثورية ، مدراء مستشفيات ، وموظفي ادارة في المحـافظات والأقضية والنواحي ، في السفـارات والقنصليـات في الخارج ... والقائمة تطول ، وازيدك علمـا بوجود ضباط مسيحيين في الجيش العراقي من الأردن الشقيق وسوريـا الشقيقة ، امـا من الأقليات فالمرحوم عبد الجبار عبد اللة من الطـائفة المندائية كان رئيسا لجامعة بغداد لسنوات ، والمرحوم الشهيد بـاشـا كان قائدا للفرقة في الجيش واستشهد في البصرة كان يزيديـا ، وكان عدد كبير من الضبـاط من الأخوة اليزيدية والشبك وغيرهم ، امـا الأخوة الكرد والتركمـان فكانوا يتمتعون بحصصهم من الوظـائف في كل مرافق الدولة الى جـانب اخوتهم العرب ، ومختصر مفيد لم تكن في النظـام السابق تفرقة طـائفية او عرقية والى اخره كالتي نشاهدهـا اليوم في العراق الجديد إ في ظل الأحتلال المقيت ، وقصدي هنـا ليسى الا لذكر الحقيقة فقط وجوابـا على تساؤلك والأمـانة مطلوبة دائمـا في ذكر الحقيقة كمـا هي بغض النظر عن الأمور الأخرى ... والله عز وجل من وراء القصد ... وهو المعين والمقتدر على كل شئ .

ابن الرافدين

                 مع الأعتزاز



غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي
         اخي ابن الرافدين .. تحياتي لك اولا ..
         احترم اراءك .. لكن لدي بعض التساؤلات ان امكن اطرحها هنا ببساطة وارجو ان اجد الرد عندك  ..
         1. من كان المتسبب الرئيسي في مجئ القوات الامريكية الى الخليج ..؟
         2. من قدم العراق على طبق من ذهب للامريكان ..؟
         3. من كان السبب في مقتل الالاف من خيرة شباب العراق في حربين طائشتين ..؟
         4. من استعمل كل الاسلحة المحرمة دوليا ضد ابناء شعبه ..؟
         5. من ملاء السجون والمعتقلات بسجناء الراي والعقيدة ..؟
         6. من كان يذهب بكل معارضيه الى ماوراء الشمس ..؟
         والاسئلة تطول يا اخي .. وبصراحة اقولها لك .. لو كنت انا محل امريكا .. لاقمت لصدام تمثالا من ذهب لماقدمه من خدمات جليلة للامريكان .. اما من ناحية انتماءك السياسي فلست بحاجة الى نكرانه فنحن في عهد الديمقراطية ولست بحاجة للنكران .. هذا الا اذا كنت تستعر من ذلك الانتماء .. انا شخصيا قراءت انتماءك من خلال ردك على الاخ الذي كان يحاورك.
        اما من ناحية استاذك طارق عزيز .. فقد تنكر للمسيحيين .. وغير اسمه .. والكل يعلم ذلك .. فكيف تحسبه الان على المسيحيين ..؟
        اما من جهة لم تكن هناك خطوطا حمراء امام العراقيين بكل مكوناتهم للتعيين في وظائف الدولة .. جعلتني اكاد اجزم بانك لم تكن تعيش في العراق .. والعراقيين جميعا يعلمون بانك لاتستطيع ان تتقدم الى وظيفة زبال .. مع احترامي لكافة الزبالين .. مالم تكن بعثيا .. هل نسيت اخي الكريم بهذه السرعة .. نعم اخي فالعراقيين من شدة طيبتهم ينسون بسرعة ..
       اخي .. انت بمحاورتك تلك ودفاعك المستميت عن حقبة سوداء من تاريخنا نود نسيانها .. واستشهادك باشخاص ذهبوا الى مزبلة التاريخ .. انما نكاءت على جرح كاد ان يندمل .. فوجدت انه من واجبي ان ارد وان اوضح بعض الامور التي قد تكون غابت عن البعض ليكونوا على بينة ليتلمسوا طريقهم نحو مستقبل نتمناه جميعا انا وانت ونحن كلنا .. ان يكون مشرقا من اجل اولادنا واحفادنا ابناء العراق العظيم .

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل hozi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز ابن الرافدين
تحية طيبة
كلما ذكرته من معلومات ليست عارية عن الصحة بل من الخيال وكانك يا اخي لم تكن في ارض الرافدين واسمك ابن الرافدين. فقد طلبت منك ولو اسم مسيحي واحد ولو عقيد ركن وليس فريق ركن لان هيئة الاركان كانت ممنوعة على المسيحين ان كنت لاتعلم واقصى حد يصل اليها المسيحي في الجيش هي لواء ويحال على التقاعد ولايسمح له ان يدخل هيئة الاركان اخي العزيز. اما عن الاسماء التي ذكرتها فلم اقول ان القوميات الاخرى لايسمح لها مع العلم ان العميد باشا لم يكن قائد فرقة كما ذكرت بل كان امر لواء والجميع يعلم قصة استشهاده وكيف ...اما عن المناصب التي تولاها المسيحيين فكانت كلها مناصب ادارة وبحكم ذكائهم  واعطني اسم واحد وصل الى هيئة الاركان او في القيادة العامة للقوات المسلحة .
اما عن طارق عزيز فالكل يعلم كم كان يتفاخر بعروبته وليس بقوميته او دينه حاله حال المقبور ميشيل عفلق الذي ظهر اسمه الحقيقي بعد وفاته وهو احمد ميشيل عفلق والقائمة تطول.
اما عن الخطوط الحمراء فلك الحق في قول ذلك لانه اساسا لم يكن لهم الحق في ذكر قوميتهم في خانة القومية في شهادة الجنسية العراقية وان كان لديك واحدة افتحها لكي تجد ماهي قوميتك فيها هل عربية ام كردية ولايوجد غير هذه القوميتان في الجنسية العراقية .
وسارد عليك في مافيه الكفاية لاحقا.
ولك كل التقدير والاحترام


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ السناطي ...

اسلوبك في الحوار يفتقر الى الكياسة على الأقل لذلك لن ارد على مداخلتك .

ابن الرافدين


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ هوزي اؤكد لك مـا قلته سابقـا وانت الذي لا تعرف الأمور جيدا ... فكل مرافق الدولة كان فيهـا من جميع مكونـات الشعب العراقي وهذه حقيقة يعرفهـا جميع الناس ، ويظهر انك لا ترى مـا حدث ولا زال يحدث في العراق وخاصة لشعبنـا المسيحي في ظل الأحتلالين الأمريكي والأيراني واعتقد لا جدوى من استمرار حوارنـا طـالمـا تصر على معلومـاتك الخـاطئة ... وشكرا .

ابن الرافدين


غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  الاخ ةهوزي المحترم
تحيه لك ....كوني ضابط في جيش العراق الوطني البطل ..اود ان اقول لك ان اللواء الركن كوكيس وهو من الطائفه الاشوريه كان المسوؤل عن لجنه قبول الطيارين في العراق وكان مستشارا لرئيس الجمهوريه
وان الرائد سامي والرائد كامل مسيحيين وكانوا من المرافقين الشخصيين لرئيس الجمهوريه
وان عمي العميد المهندس فاروق عجاج كان امرا كبيرا في قياده القوه الجويه وكذلك مثه العميد صلاح منونه وكذلك خالي الرائد الطيار الذي استشهد في قادسيه صدام هند كبو طائرته في الشوش وانا المتحدث معك كنت مهندسا خاصا للمواقع الرئاسيه ومن ثم عملت في وحدات الجيش العراقي وباماكن حساسه والاب القس النقيب صباح كموره والرائد المهندس صفوان عجاج واللواء المهندس معن سرسم ومن ثم اصبح معاليه وزيرا للاسكان والعقيد قوات خاصه صباح نوري والرائد استخبارات خالد سامي والعقيد المهندي سامي وووو واكثر من مئه ضابط مسيحي كانوا يعملون في الجيش العراقي البطل واسمائهم في جداول الرواتب الحاليه للجيش السابق واؤكد لك اني كنت من من يعتمد عليهم في الاداره الفنيه على مستوى قياده الفيلق  وان الحكومه السابقه كانت تثق بالمسيحيين بشكل كبير جدا وخصوصا الضباط مع العلم ان الجنود الاكراد واللجنود الشيعه كانوا يحبوننا كثيرا لاننا كنا نعرف كيف نقوم بواجبنا وكيف علينا الا نتجاوز على السلطه او الحكومه فكنا نعيش حياه رائعه .
ايها الرجل الطيب لقد اجبرتني على ذكر اسماء من الضباط وقد سمحت لنفسي على ذكر بعضهم لدرجه قربتي منهم ولانهم يتمتعون بالنزاهه  وحبهم لكل فئات الشعب العراقي ولو سالت اي منهم عن رايه بالاحزاب المسيحيه سيقول لك انها احزاب ذات تطلعات طائفيه ويفضلون فكر الاحزاب البعثيه والشيوعيه والحزبين الكرديين الديمقراطي والوطني وحزب الدكتور اياد علاوي عن الاحزاب التي تحكي باسم المسيحيه وهي لا تفعل شيئا غير الكلام
انا احي الاستاذ ابن الرافدين علو وطنيته الرائعه واقول لك يا سيد هوزي انظر ان الاحزاب الكرديه ومنها الاستاذ سركيس اغا جان في حزبه الديمقراطي والسيد جلال الطلباني في حزبه الوطني قد قدموا للعرق عشرات الالف من ما قدمت الاحزاب المتحدثه باسم المسيحيه
انا اقول لك وان مطلع على تاريخ العراق ولي سلسه اصدارات وقعها لي المطران فرج رحو واشرف عليها الاب رغيد كنه وكنت قد نشرتها على شبكه البصره تتحدث عن الارهاب في العراق منذ عام 1196 والذي بدء مع الحمله الصليبيه الاولى والذي مازال لحد الان يكبر ويقتل ابناء شعبي العراقي بلا تفرقه مسلم ومسيحي وكردي وعربي وتركماني وصابئي ويزيدي وسني وشيعي ولن اقول شعبي المسيحي لانه عيب علي ان اكون متعصبا متحزبا ضعيف الشخصيه والاراده لاتحدث بمنضور ضيق رغم اني اعتز بمسيحيتي حد اني اقد ذاتي لاجلها
كفانا تحدثا باسلوب طائفي لاننا والله اكثر الناس طائفيه وتحزبيه واكثر الناس نتحدث ما لا نفعل واكثر من ما نفعل وللاسف يبقى الكردي متعلقا بجبال كردستان الشماء ويبقى السني متعلقا بتلول وصحراء العراق ويبقى الشيعي متعلقا بسهول الرافدين ولو كان هناك من يؤيد المحتل جبرا فعليك ان تعلم ان المصلحه السياسيه تقتضي هذا ولكنهم لايغادرون البلاد لانهم ابناء هذا الوطن الاصليين فعيبا على اي شخص يقول انه ابن البلد الاصلي وهو قد ولى هاربا خارج الوطن وخصوصا قبل الاحتلال والطعمه الاكبر قبل القادسيه ولكن هناك رجال عراقيين يستحقون كل الاحترام من اطباء ومهندسين ومن المسيحيين العرب والاكراد معتزين بقوميتهما العربيه والكرديه ودينهم المسيحي واولهم ابن الرافدين
اقول للاحبه الذين يريدون ان يتجاروا باسم المسيحيه كفاكم تلونا فبالامس كنتم مع الرئيس صدام حسن ويوم جاء المحتل صفقتم له وطعنتم باخوانكم الشرفاء من ابناءدينكم واليوم انتم المستفادين وانا متاكد انكم غدا سوف تنقلبون وتتلونون مع اي اتجاه او ةتيار فيه المصلحه العامه
انظروا السوريون  واللبنانيون  والمصريون واجدادنا المسيحيون العرب والاكراد وليس موديل مابعد الاحتلال من المسيحيين كيف قاوموا المحتل وشاركوا مع ابناء شعبهم لتحقيق وحدتهم الوطنيه
انت ايها الاخ قد تكون جالسا في مكان امن من العالم ولكن عليك ان تعلم اني الان في الموصل الغاليهواتحدث عن عدم حبي للاحتلال ورغبتي بان يخرج ويطرد من بلدي واتكلم عن الارهاب الملعون المتاتي بعد الاحتلال وانا قد سلمت روحي ليسوع المسيح من اجله ومن اجل الوطن ويا محلى ان اكون بطلا مثل الاب الشهيد رغيد كنه الذي لم يقتله ابناء شعبه الا من كان حاقدا ملعونا لان ابناء الموصل يحبونه
انا اعتذر عن الكلام الذي قد يجرح  احد ولكن علينا ان نعلم اننا ابناء العراق ولنا الحق في اي مكان في العراق ويوم زرت بغداد كان اهلي الشيعه يرحبون بي وكذلك يوم ازور كردستان كان اهلي الاكراد يرحبون بي واهلي في الموصل يحبونني كثير وهم يعلمون اني كنت ضابطا وقائدا لمجموعه كبيره من ابطال الجيش العراقيالبطل لانني اخوهم في الوطنيه العراقيه ولانهم صادقون وطيبون بطيبه ماء العراق...وسياتي يوم يتعانق الكردي والعربي والتركماني والمسلم والمسيحي ومن كان يغرد خارج السرب لصالح المحتل سيولي في اتون النار او ضياع الغربه والرب يحمي العراق وكل اهله


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز ابن ام الربيعين مدينة مهرجـان الربيع الجزيل الأحترام .

تحية محبة وتقدير ...

احييك اولا لأنك احد ضباط الجيش العراقي الباسل الذي عرفته سوح معـارك الشرف والكرامة في العراق والوطن العربي منذ تـاسيسه ولحد الآن .

بـارك الله فيك على مداخلتك المعبرة عن الحقيقة التي اتمنى من الأخوين هوزي والسناطي اعـادة النظر بمعلومـاتهمـا على ضوءهـا وبالبحث والأستفسار ممن هم اكبر منهم ، وارجو منهمـا قراءة مـا كتبته جيدا وهدفي كان ذكر الحقيقة وليسى تقييمـا لنظـام معين او شخص مـا لأن هذا ليسى موضوعنـا وانـا انـاقش هذه المواضيع في مواقع كثيرة ومن خلال مختلف وسائل الأعلام ، وكمـا ذكرت جنابك فانـا قد تحـاشيت ذكر كثير من الأسماء الذين اعرفهم جيدا وكانوا اصدقـائي جدا واحدهم كان اللواء الركن مـاجد حداد ،، ابو معن ،، الذي رقي الى رتبة اعلى بعد وفـاته بسبب مرض عضال رحمه الله وشغل منـاضب ضابط ركن واستخبـارات على مستوى لواء ، فرقة ، وفيلق منذ ان كان برتبة رائد ركن وهو مسيحي ، ولكن الأخ هوزي يصر على عدم وجود اي ضابط ركن مسيحي في الجيش ويعد ذلك قـانونـا ... وهنـا سؤال يطرح نفسه ... لمـاذا يصبح المسيحي وزيرا ولا يصبح ضابط ركن انهـا مجرد اوهـام لا اساس لهـا من الصحة يتناقلهـا البعض من الناس الذين لا يعرفون الأمور جيدا فيمـا بينهم ، والمرحوم الأخ العزيز الشهيد العميد بـاشا كان صديقـا حميمـا لي وزرته في جبل تـاتـان في رواندوز بـاربيل وكان امرا للواء ، ثم زرته في قـاطع الفيلق الثالث بالبصرة ،، كشك البصري ،، المحاددة لأيران وكان في الفرقة 19 على مـا اظن ويجلس في غرفة قائد الفرقة وبتنـا انـا ومجموعة كبيرة في ملجـاء تحت الأرض حيث كنـا في زيـارة معايشة في القاطع ، وحينمـا استشهد العميد بـاشـا حضرت فـاتحته لدى اهله ، وليعلم الأخ هوزي والأخ السناطي رغم انني لا اعترف بالأحتلال وامقته وبحكومته شاركت انـا وعـائلتي المكونة من 5 عائلات في الأنتخـابـات الثانية في المـانيـــا واعطينـا اصواتنـا للأستاذ الفاضل يونـادم كنـا كونه مسيحيـا فقط لأنني اختلف فكريـا معه لأنني عراقي واحب مـا يوحد العراق بعيدا عن الدين ، والعرقية ، والطائفية والى اخره ، ونحن المسيحيون اخوة في الدين مهمـا اختلفت معتقداتنـا السياسية ... والله من وراء القصد .

ابن الرافدين

                  مع الأعتزاز



غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي

     الاخوين باسم وابن الرافدين .. تحياتي لكما ..
     بداية اود ان اؤكد احترامي الشديد لراييكما .. ولكل الاراء المطروحة في الحوار..
     لست ادري ماالكياسة المطلوبة من خلال مداخلتي السابقة .. فقد قدمت التحية .. واعلنت عن احترامي للاراء المطروحة .. وقمت بعد ذلك بطرح رايي مع بعض التساؤلات العامة و الخالية من اي تعصب بغيض لاي فئة او طائفة .. لكن بصراحة الحقيقة دائما مؤلمة .. ارجو اعادة قراءة مداخلتي بكل هدوء .
     اخواني .. ارجو التحدث بصورة عامة وعدم حصر الموضوع باشخاص معينين .. فلا يعني انه .. انا .. وعمي وخالي .. وابن خالتي .. وصديقي .. كنا بخير فذلك يعني ان الجميع كانوا بخير .. نحن لا نتحدث هنا عن مجموعة كانوا من المنتفعين وضربت مصالحهم بزوال ولي نعمتهم .. انما نتحدث عن اغلبية الناس المسحوقين ..الناس البسطاء الذين عانوا وما زالوا يعانون .. نتحدث عن نزيف الدم المستشري بين ابناء بلدنا بكافة مكوناتهم .. ولن ابرئ احد من هذا الدم سواء من النظام السابق مرورا بقوات الاحتلال وصولا للنظام الحالي .. الجميع مسؤلون .. هذا مانود التحدث عنه .. ليست المشكلة بمن يمثلنا في البرلمان .. المشكلة في ان يكون اهلا لهذا التمثيل .. ان يعي همومنا ومشاكلنا .. من هنا علينا ان ننطلق .. لن ينفعنا التباكي على شئ مضى .. علينا ان نفكر فيما سياتي .. نشارك باراءنا .. نصرخ بصوت عالي .. نعبر عن الامنا واوجاعنا .. نتحاشى تخوين واحدنا للاخر .. نحب الناس كل الناس .. هكذا نكون قد وضعنا يدنا على الجرح .. وعسى .. عسى ان نستطيع ايقاف النزف .. .....مع محبتي للجميع .

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ السناطي المحترم .

انـا قراءت مداخلتك جيدا فوجدت فيهـا تجريحـا لأشخـاص ليسى من حقك ان تدينهم لأن الديـان الوحيد هو الله عز وجل فقط ، وفي ردك الثاني ذهبت بعيدا عن الحقيقة فنحن لسنا من المنتفعين من النظـام السابق وانـا شخصيـا خسرت اموالا طـائلة بسبب الأحداث المؤسفة في العراق سواء بسبب الحروب او غيرهـا ، لا بل انـا من المتبرعين المتميزين لمعركة العراقيين الشرفـاء ضد الفرس المجوس الطـامعين بالعراق منذ امد بعيد وهـا هم الآن ينتقمون من العراق ... ارضـا وشعبـا وحضارة وثروات بكل الوسائل التي يندى لهـا الضمير الأنساني ، واؤكد لك بانني مستقل ولم انتمي الى اي حزب سياسي في حياتي واحب كل عراقي يحب وطنه دون استثناء ، ولكنني ضد الأحتلالين الأمريكي والأيراني واعوانهمـا من العملاء والخونة والمرتزقة ولا اخـاف في الحق لومة لائم ، واقول لك بامكانك ان تتعب نفسك وتبحث عن الحقيقة في مواقع الأنترنيت فسوف تجد اجوبة صحيحة على تساؤلاتك من الممكن ان تغير قناعـاتك حتمـا ولكن انصحك بان تتجرد من الأفكار الضيقة التي تؤمن بهـا وتنظر الى الأمور نظرة نكران الذات ، واخيرا اؤكد مرة اخرى بان لا حياة لنـا نحن المسيحيون بغض النظر عن التسميات الا بنسيان خلافاتنـا والأبتعاد عن الأنـانية وتوحيد الصفوف لكي نستطيع الصمود بوجه الأعداء الذين يحاولون محو هويتنا ونحن سكان العراق الأصليين ... والله جل جلاله من وراء القصد .

ابن الرافدين

                   مع محبتي وتقديري



غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي
    اخي ابن الرافدين .. تحياتي لك .. واحترامي الشديد لراءيك.
    لست اعلم كيف حكمت على افكاري بالذاتية وضيق الافق .. ولوعدت لجميع مداخلاتي لوجدتني اتحدث بصورة عامة وليس لمصلحتي الشخصية .. اين الذاتية حين اتحدث عن نزيف الدم الذي جرى ومازال بين ابناء بلدي .. فاذا كنت تقصد بذاتيتي هو حرصي الشديد على كل قطرة دم تسيل من جرح كل عراقي او عراقية .. فنعم واحبب بها من ذاتية .. ولو كنت تقصد بضيق الافق هو بحثي الدائم عن الاسباب لما وصلنا اليه .. فنعم انا ضيق الافق .. وهمي الكبير اولا .. واخرا هو العراق .. نعم يا اخي هو العراق النازف .. وحبي له اكبر مني ومنك ..هل رايت ضيق افق اكبر من هذا ...؟ ياه ...كم انا ضيق الافق .....مع حبي

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لنترك السجال بيننـا جـانبـا ونعمل جميعـا من اجل العراق اولا ومن اجل قضيتنـا نحن المسيحيون التي اصبحت على المحك واطلب منك ان  تبحث عن الحقيقة المجردة ولا تغرك الأخبار او المعلومـات المفبركة والمستقبل كفيل بكشف امور كثيرة ستغير كثيرا من الأمور العالقة في ذهن كل واحد منـــا ، كمـا اطلب منك ان لا تحكم على اية مجموعة من خلال تصرف بعض افرادهـا ، ففي كل مكان يوجد الزين والشين ، والله الموفق .

ابن الرافدين

                    مع الود



غير متصل hozi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز المهندس معن باسم عجاج
تحية طيبة
ان ما ذكرته عن الاخوة ومنهم اللواء كوركيس المحترم لم يكن يوما عضو هيئة الاركان بل كان لواء اداري وان هيئة اركان القيادة العامة للقوات المسلحة و رئاسة اركان الجيش كانت معروفة للقاصي والداني ...اما عن الاخوة سامي وكامل منذ متى تخرجوا من الكلية العسكرية سواء المجندين او المتطوعين وجميعنا يعلم كيف حصلوا على الرتبة وما هو عملهم اصلا ومع ذلك انا لم اقل لم يكن هناك ضباط في الجيش العراقي بل كل ماقلته بان اعلى رتبة يصبون اليها هي لواء ثم يحال الى التقاعد ولم يكونوا يوما في هيئة الاركان وبما انك قلت بانك ضابط في الجيش العراقي فاعتقد تعلم ما هي كلية الاركان وما هي شروط القبول فيها .

اما قولك......انا اقول لك وان مطلع على تاريخ العراق ولي سلسه اصدارات وقعها لي المطران فرج رحو واشرف عليها الاب رغيد كنه وكنت قد نشرتها على شبكه البصره
وهل تعتقد بان تاريخ العراق مقتصر على فترة الحكم البائد ام ماذا وان سلسلة الاصدارات التي تتحدث عنها فانا عرفت الان فحواها وخاصة انها قد نشرت في شبكة البصرة والجميع يعرف ماهي هذه الشبة و ماهي توجهاتها البعثية الصرفة . ومن قال لك باننا لسنا ضد المحتل او المليشيات الحاكمة او الاتجاه التكفيري المنطوي تحت اسم المقاومة العراقية حاله حال البعثيين الملطخة ايديهم بدماء الشعب العراقي بل اقولها حالي حال كل عراقي يؤلمه الدماء التي تسيل ليل نهار على تراب رافدين الحضارة

اما قولك..... فعيبا على اي شخص يقول انه ابن البلد الاصلي وهو قد ولى هاربا خارج الوطن وخصوصا قبل الاحتلال والطعمه الاكبر قبل القادسيه ولكن هناك رجال عراقيين يستحقون كل الاحترام من اطباء ومهندسين ومن المسيحيين العرب والاكراد معتزين بقوميتهما العربيه والكرديه ودينهم المسيحي واولهم ابن الرافدين
فلاسف الشديد لاستعمالك لمثل هذه الالفاظ ...ولى...وهل تعلم جنابك لماذا ولى كما تقول ومن اجبره على ان يولي ويترك عائلته و وطنه وياتي امثالك ويقللون من وطنيتهم وهل تعتقد بان ابن المرحوم اغا بطرس وهو موجود الان في فرنسا هو اقل وطنية منك ام الجواهري او فؤاد سالم او مظفر النواب او قاشا زيا وهو من ام الربيعين هم جميعا اقل وطنية منك .
ومن اين اتيت بقومية العربية او الكردية التي تنسبها الى المسيحيين فهل تعتقد بان المسيحي الذي يعيش في شمال العراق هو كردي القومية او المسيحي الذي يعيش في وسط وجنوب العراق هو عربي القومية ....اتقي الله فيما تقول فقد اعدتنا الى فترة النظام البائد وبالتحديد في عام 77 عندما قال لاتوجد قومية في العراق سوى العربية والكردية.

اما قولك....اقول للاحبه الذين يريدون ان يتجاروا باسم المسيحيه كفاكم تلونا فبالامس كنتم مع الرئيس صدام حسن ويوم جاء المحتل صفقتم له وطعنتم باخوانكم الشرفاء من ابناءدينكم واليوم انتم المستفادين وانا متاكد انكم غدا سوف تنقلبون وتتلونون مع اي اتجاه او ةتيار فيه المصلحه العامه.
من هو الذي يتاجر بمسيحيته اخي العزيز...فهل عندما اقول وباعلى صوتي باني لست عربيا او كرديا فيعني هذا باني اتجر بمسيحيتي فهل اصبح الان عندما اقول اني اثوري او كلداني او سرياني قيعني هذا باني اتاجر بمسيحيتي لم ان هذا هو الفكر البعثي الذي كان يروي به ابناء العراق لكي يفقدوا قوميتهم وانتمائهم الاصلي لهذه البلاد ومن قال لك باننا صفقنا للاحتلال ومن هم اخواننا الشرفاء الذين طعنا بهم ارجوا ان توضح ذلك وكيف تثبت باننا اليوم المستفادين...بل عكس ماتقول فالخاسر الاكبر من كل هذه المعمعة هو نحن ابناء البلاد الاصليين فارجوا كل الرجاء ان تتقي الله في ما تكتتب وان تخرج قليلا من القوقعة التي تتكيس داخلها الا وهي شبكة البصرة وان ترى ماذا يجري حولك ...
اخيرا وليس اخرا....اهديك هذه الابيات وتمعن بها جيدا قبل ان تطلق الاحكام على الملاء جزافا....
الوطن جكليت و هلاهل دوم       
    الوطن جوبي و هجع ودبكة كلدانية
     الوطن صبة و شبك احرار       
الوطن اشور و شيعة و يزيدية
      الوطن عيد و صلاة و صوم       
   يجمعنا الوطن ، اسلام و مسيحية
        الوطن كوت و موصل و كركوك       
  و المشخاب تحضن سليمانية
   الوطن نخل البصرة و العشار     
   و تين من الجبل للحلوة راوية
      الوطـن عرس و أخوة دوم   

  و الكاكا لوعرّس ، يخطب كربلائية
      و ابن العاصمة يصيف باربيـل       
 و يشوي ابن العمارة سمجة بنية
        و لو عبد المسيـح يحتاج للجيران     
توكفلة ام حمود و هية سنية


غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز هوزي  المحترم
تحيه لكم اما بعد فاريد ان اصحح لك ان اللواء الركن الطيار كوركيس كان قائدا لقاعده جويه خلال مراحل حياته وهذه تعادل قائد فرقه كما انه طيار وليس اداري   وانه لم يكن هناك ضابط عراقي يرغب بالركن والقياده ولكن هناك عدد كبير من الضباط الاركان لو سمحوا لي بذكر اسمائهم ساذكرهم لك خوفا على سلامتهم فهم عراقيون ومسيحيون بلا تعصب
اما عن المسيحيون العرب فانا اقول لك ان المسيحيون العراقيون الاصليون هم اما ارثدوكس او اشوريون او عرب وانا مسيحي عربي قدمت عائلتي من تكريت سنه 1556 للميلاد بعد دخول الكثلكه وان تكريت هي اخر مدينه عراقيه اعلنت اسلامها واني وعائلتي وعده عشرات من العوائل الموصليه في العراق تعود الى بني تغلب وبني حمدان والطي واريد ان اذكركك بشيئ من التاريخ العراقي ايها الاخ الكريم
ان اعظم معركه انتصر بها العرب على الفرس هي معركه ذي قار وقد وصفها الرسول محمد بذلك ...هل تعلم ان قائدها هاني ابن مسعود الشيباني كان مسيحي  عربي
هل تعلم ان الفرس المجوس اسروا بنات الملك النعمان ابن المنذر وزنوا بهم وهو قائد وملك مسيحي عربي
هل تعلم ان القعقاع مسيحي وهل تعلم ان عيسى العوام عربي مسيحي   
 هل تعلم ان اكرم العرب حاتم الطائي مسيحي ومات قبل الاسلام واسلمت ابنته سفانه بعد اسرها على يد الرسول محمد (ص)
لم يكن في المسيحيه تسميه كلدان وسريان كاثوليك سابقا واننا يا  رجل ابناء دوله كنده المسيحيه في  جنوب العراق هل تعلم من هي ملكه الحيره  الم تكن مسيحيه عربيه...قل لي يارجل كيف قراءت التاريخ وكيف تلغي عروبتنا ..انا املك الوثائق فاعطني وثائقك على الغاء كرديتنا وعروبتنا يارجل
احد المرات قراءت للاستاذ الشهيد المسيحي الكرد ي  فرانسوا محافظ اربيل سابقا قو له انه يعتز  بقوميته الكرديه
يا رجل ليس هناك مسيحيون اصليون في العراق الا من اخواننا الاشوريين ومن بعدهم اخواننا الارثدوكس وعليك ان تقراء تاريخ العواصم (الكنائس )     
كان اخوتي في جامعه صلاح الدين من مسيحي شقلاوه ورووندوز ومعظم قرى شمال العراق يقولون انهم اكراد القوميه وكان البعض منهم يرفض ان يكتب في هويته عربي ويقول انه كردي ومن اصل كردي
اني اسالك كيف تعرف القوميه وما هي اسس الانتماء القومي ...انا لا احب ان اجادلك يارجل ولكني اريد ان اوضح لك فقط فانا لا ولن ادافع عن فكر ونظام ولكني اقول لك وهذه حقيقه نعيشها الان في العراق والموصل ان البعث كان قوي بامنه واستخباراته وهذا ما منع عنا نحن المسيحيون في الموصل وبغداد والبصره الفوضى  التي نعيشها الان وكذلك الحال للحزبين الكبيرين الكرديين وايضا لحد ما حزب الدعوه في الجنوب فالحزب الذي بيده السلطه عليه ان يكون قوي وهذا سبب التحاق المسيحيين الى شمال الوطن ويوما كانوا ينزحون الى الوسط والجنوب لانهم يبحثون على السلام يارجل وهذه الاحزاب القويه تقدم السلام وتمنع المجرمين ومن يضاددها بحسب اعتقادها من ايذاء الناس
والله لقد كان تاريخي في العسكريه فخرا وكنت في عام 2002 الرائد الاول على الجيش العراقي ولم يقف احد ليقول هذا مسيحي لان العراقيه هي التي كانت حاكمه
انا لم اقف ضد تيار وفكر البعث لانه قوي ومن يقف ضده كمن يقف امام قطار سريع يعرف نتيجه وقوفه فاما هذا غبي او انتحاري او صاحب عقيده يستهين بذاته من اجلها ي قو لا يعتز به بقوميته الكرديه
يا رجل ليس هناك مسيحيون اصليون في العراق الا من اخواننا الاشوريين ومن بعدهم اخواننا الارثدوكس وعليك ان تقراء تاريخ العواصم (الكنائس ) الاربعه الاولى وستجد ان فيها الكنائس العربيه
انا احي واحترم الجواهري الذي هرب خارج العراق مناضلا  لصالح فكره الشيوعي وكذلك الفنان الكبير فؤاد سالم ولكنهم لم يذهبوا هاربين بل صدحوا بالقلم والكلمه والصوت الرائع وكانوا ضد النظام ويم ذهب النظام عاد الفنان فؤاد سالم للوطن ليواجه مصير شعبه وانت يا سيد هوزي عندما تاتي لتسكن بقربي في الموصل وييتحمل ما اتحمله انا واخوتي ابناء المسيحي في الموصل من ضيم الاحتلال والارهاب ساقول عنك وطني وان كنت وانت في داخل الوطن في اي بقعه من زاخوا للفاو فاني ساحترم تقيمك لوطنيتي لانك تعاني ولو خمس بالمئه مما نعاني اما ان كنت خارج الوطن فعليك ان تقيم ذاتك فحسب لان منظورك للوطنيه يختلف عن منظورنا ونحن داخل العراق
ان الهاربين من الخدمه العسكريه في عهد القادسيه نقول عنهم خافوا الحرب وان نقبل حجتهم انهملا يريدون ان يقاتلوا في معركه زجهم بها النظام السابق ولو انهم وطنيون كرام ويقولون ما يفعلون فاليوم معركتنا معركه وطن واصاله ووجود وعلينا وخصوصا من هرب للخارج لاجل ان يكون وطنيا ان يعود ويقاتل المحتل والارهاب والقتال ليس بالسلاح فقط بل بمناصره اخوته وحمايه كنائسه وووو وان يصدح بالكملمه لا ان يكون في مامن ويتحدث لان حديثه غير شجاع وغير كامل الوطنيه
هل تعلم ان المطران فرج رحو الشهيد الاكرم منا والاب الدكتور يوسف البنا وقفوا مع شيخ الجامع ليمنعوا سرقه الجامع والجامعه وكان معه شباب كثيرون من الوطنيون الذين يعيشون بامان الله والفادي يسوع في ارض الموت يقومون الارهاب والمحتل بالمحبه والكلمه والصلاه لان لاسلاح بيدهم غير هذا فانا ادعوك لهذا العمل ايها الاخ الوطني الغيور وساكون اول الجنود الذي يسير ورائك وستجعلني اؤمن بفكرك واستحي من فغلك الوطني الكريم
تحيه للاستاذ ابن الرافدين وتحيه للاستاذ السناطي وتحيه لك اخي العزيز هوزي ايها الاخ لي بالوطنيه والمسيحيه ورغم اني طائفتي كلدانيه الا اني لن اتنازل عن قوميتي العربيه التي علمتني حب وطني وديني واخوتي الاكراد والتركمان وكل الاقلياتوالرب يحميك ويحمي كل عراقي يملك الحس الوطني العراقي   وهناك فرق بين الحس الوطني والوطنيه ومن يومن بها وبين الوطنيه ومن يطبقها فعلا وقولا
اخوكم المقدم المهنس معن باسم عجاج 
(الذي اغتصب رتبتي برايمر فاسقطها عني غصبا يوم حل الجيش العراقي الوطني)
 اخوتي صلوا من اجل العراق ومن اجل الموصل ولا تتناقشوا فيما يفرقنا بل لنعمل من اجل بناء وطننا ونعمل على خدمته وخدمه شعبه ليس المسيحيون بل كل الشعب


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بوركت يـا ابن الرافدين العزيز معن على وطنيتك وارجو ان لا تتعب نفسك مع كل من يكره اي جنس من بني البشر الذين هم اولاد ادم وحواء من منطلق شوفيني وخاصة ان البعض يكرهون العرب كرهـا شديدا لجهلم اولا في التاريخ ولأصطفـافهم الى جـانب قوى لا تمت الى المسيحية بصلة ، فكل مسيحي يقول انـا كردي فهو جـاهل وانتهازي ، ولكن حينمـا يقول انـا عربي فهو صادق لأنه يوجد مسيحيون عرب وقد ذكرتهم جنـابك ، وكذلك حينمـا يقول المسيحي انـا كلداني او اشوري او سريـاني فهو صادق ، ولكن الأخوة الآشوريين المتزمتين بقوميتهم يصادرون قومية هؤلاء ويصرون على تسميتهم اشوريين وهذه مغالطة تاريخية كبيرة ، ومـا سبب وصولنـا الى هذا اليوم الا التفرقة والتشرذم والأنـانية ، ولا ينقذنـا من الورطة الكبرى التي نحن فيهـا الا نكران الذات ووحدتنـا جميعـا امـام التحديـات التي تواجهنـا اليوم وعلى راسهـا محو هويتنـا العراقية كمسيحيين واهل البلد الأصليين .

ابن الرافدين

                  مع محبتي وتقديري



غير متصل hozi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز المهندس معن باسم عجاج
تحية طيبة
يبدو لي انك لاتعرف الفرق بين ضباط الاركان وضباط المراجع مع انك تقول بانك مقدم بالجيش العراقي فكما قلت لك سابقا اخي العزيز بان كلية الاركان التي يتخرج منها ضابط الركن لها شروط القبول ومن هذه الشروط بان يكون المتقدم على درجة رفيق فما فوق ولا يسمح لمسيحي المستقل او حتى المؤيد غصبا عنه بالقبل في هذه الكلية وقولك بان اللواء كوركيس واشد هنا اللواء دون الركن بانه كان في فترة من حياته امر لقاعدة جوية فهذا من الخيال وارجوا منه او من احد اقاربه ان يثبت ذلك لانه من المعروف منذ هروب الطيار منير زلفا بطائرة الميك لايسمح لمسيحي بان يقود طارة حربية وابسط دليل على ذلك هو دوام الحرب العراقية الايرانية لمدة ثمان سنوات لم نرى قائد الضرورة وهو يكرم احد الطيارين المسيحين ام انهم لم يكونا يستحقون التكريم .
اما قولك عن قوميتك العربية فلم افهم ذلك فتارة تقول انك كلداني وتارة انك من بني تغلب وشتان بين بني تغلب والكلدان فلاتسطيع لا انت ولا من قبل النظام البائد بنسب الكلدان الى القومية العربية فمفهوم القومية يعتمد على اسس ثابتة الا وهي اللغة والدين والتراث فهل الكلداني لغته عربية ام يدين دين العرب او له نفس التراث فكن اكثر عقلانية في طرحك للامور اما عن الغساسنة المناذرة فقد سكنوا الحيرة لم يسكنوا ام الربيعين
اما كلامك عن بعض الاصدقاء من شمال العراق والذين انوا يدعون بانهم اكراد غهذا شيئ طبيعي لانعاتبهم عليه بسب جهلهم وهذا بسب السياسات القمعية لطمس حصارة وحقوق الشعب حينها ولسب تفضيلهم بان يسمةا اكراد ليس عربا لما نالوه من اذى على يد العرب.
اما قولك...يا رجل ليس هناك مسيحيون اصليون في العراق الا من اخواننا الاشوريين ومن بعدهم اخواننا الارثدوكس وعليك ان تقراء تاريخ العواصم (الكنائس ) .
لااعرف من اين تاتي بمثل هذا الكلام وهل تعني بان الغالبية العظمى من مسيحي العراق وهم من الكلدان بانهم ليسوا مسيحين اصليين ولايهمني اذا قراء من كتب او من الفها فقط اذهب الى القوش وهي قريبة اليك او بطنايا او تلسقف او تلكيف وقل لهم بانكم لستم مسيحين اصلين بل قدمتم مع الاحتلال واسئل اهلك في الموصل من كانوا يسمونهم بالــ ـ الفليحي.
اما عن كلامك وتلميحاتك عن الهاربين خارج القطر  فهناك مايقارب 4 ملاين عراقي خارج العراق وانا و احد منهم وقد اديت ضريبة الفاع عن هذا الوطن المزعوم اكثر منك فقد خدت في حربين متتاليتين وفي اخطر الاصناف العسكرية حيث كنت في لواء 65 ان كنت تعرفه وقائدي اللواء بارق الحاج حنطة الذي اعدمه قائد الظرورة فلم اكن في صنف التموين او المشاريع الهندسية او الادارية وهناك امثالي الالاف من الذين دفعوا ضريبة بقاء حاكم دكتاتوري من شباهم ومستقبلهم وعن وطن ضلمهم في الماضي والحاضر والمستقبل .
نصيحة اخوية في ان تقراء كتاب اللولوء المنثور .
اخيرا وليس اخرا ارجو ان تقبل ردودي بصدر رحب لان اختلاف الاراء هي نعمة وخاصة نحن نعيش الان في عراق ديمقراطي فدرالي ولك كل لتدير الاحترام.






غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  اخي العزيز المحترم ...تحيه لك
اردت يا رجل ان اقول لك انني كلداني المذهب وليس  القوميه وانا اعتز بكلدانيتي بلا حدود كما اعتز بعروبتي اكبر اعتزاز وحين احب الكلدان لا ضير ان احب باقي الطوائف وان كنت عربيا فلا ضير ان احب باقي القوميات
يا رجل هل تعلم متى اصبح مصطلح الكلدان ومصطلح السريان الكاثوليك مسيحيا ؟؟؟ارجوا ان تراجع التاريخ اولا
اما عن القوش فهي ام التراث الكلداني العراقي واهلها اكرم ناس  وهم الاصاله العراقيه وعيبا على القوش واهلها ان يقبلوا المحتلين ومطرانها جليل كريم وازيدك علما ان عائلتي عجاج هي اكبر العوائل المسيحيه العربيه الناطقه اللغه العربيه فحسب وكذلك لال سرسم والقزازي وحودي ومطلوب  وغزاله ووو وكل هذه العوائل لا تتحدث غير العربيه ولكنها تعتز بطائفتها ايا كانت
عندما قدم توما الرسول للعراق في القرن الاول وقبل توجهه للهند بشر الاشوريين وهم قوم عراقيين وبشر الاكراد وبشر العرب في الموصل ومناطق صلاح الدين وكركوك ورغم اني لست عالما بكل هذه التفاصيل يا سيدي بشكل دقيق الا انك وشكرا لك جعلتني اراجع تاريخ امتنا المسيحيه في العرق
هل تجيبني متى ولدت بطراركيه بابل على الكلدان واين كان مقرها ومن هم اول بطاركتها
هل تعلم ان اول كنيسه في العراق هي الكنيسه الخضراء التي قام باعادة بنائها الرئيس الراحل صدام حسين وهي في تكريت وحينها كنا ثمان او تسع مهندسين مسيحيين في رئاسه الجمهوريه  وفقط في موقع تكريت والعوجه وكنا نزور هذه الكنيسه التي معظم الواحها كانت بالسريانيه لانها كانت ارثدوكسيه وبعض مراجعهابالعربيه
يا رجل انا ابن عميد ال عجاج ووالدي استاذ فاضل وهو رئيس  الهيئه الاداريه للجمعيه الخيريه الكلدانيه وقد وصف المطران ميخائيل مقدسي الانسان الفاضل  عائلتنا بانها عمود من اعمده الكنيسه الكلدانيه ويصفها الشهيد المطران فرج رحوا وبمزاحه الطيب (بيت عجاج يعجون بس عجاجهم طيب ومفيد ومايزعلون احد). كما ان والدي كان مدير مدرسه شمعون الصفا التي هي اقدم مدرسه كلدانيه في العراق وتلى ادارتها ابن عمي وبنت عمي وكانت والدتي معاونه فيها ...انا اعتز بكلدانيتي بلا حدود ولكني عربي الاصل وانا لم اقل لك اني وعائلتي ومعظم شعب الموصل المسيحي الساكن المدينه اننا من الموصل بل نحن من تكريت وبابل واننا نزحنا الى ام الربيعين من الجنوب نحو الشمال عام 1556 للميلاد
يا رجل المسيح كان يتكلم الاراميه التي انقسمت الى العبريه والعربيه وان شعبنا السوري من المسيحيين يتكلمون العربيه وكذلك اللبنانيون والمصريون فلا ضير بان اكون عربيا فما الذي يزعلك في هذا
استاذي الكريم عيبا على مدير التجنيد ان يجعلك في صنف المشاة وانت طبيب او مهندس او صيدلي او باحث اجتماعي  واعترف لك انها من اخطاء النظام السابق .ورغم انك في صنف المشاه وانك قاتلت الفرس المجوس الذين دمروا كنيسه العراق وقتلوا رهبانها من كركوك وديالى مرورا بالموصل والنمرود و بغداد فانت بطل واعتبر نفسك انك اخذت بثار القديسه بشموني ومسكنته ومار بهنام والقديسه ساره وو واشكر الله انه جلب لك صدام حسين ليساعدك على اخذ ثار اجدادك ومن دون ان يعلم ...انت بطل وقاتلت بالقادسيه ومع قاده كبار وهذا ليس فخرا لك فحسب بل انا افتخر بك ايضا يا اخي الشجاع الكريم ولكن لا تحاول ان تحمل الوطن منيه الدفاع عنه ولا تخرب العمل الطيب الذي قمت به الى امر يفسد عليك مواقفك البطوليه ...يا اخي حتى الاكراد قاتلوا الفرس في عهد صدام والشيعه ولم يعير احد بان صدام قد قتل ابنائهم في الحرب الا من خالفه الفكر السياسي فانا لا ادافع عنه ...اضنك ترى القصف اللعين على قرى اربيل والسليمانيه من قبل الفرس ونحن الان في افضل حال معهم ..هل اذا تمكن رئيس اقليم كردستان من ايجاد قوه عسكريه لضربهم للدفاع عن ارضه نقول عليه انه ظالم لا بل هو يدافع عن ارضه وقد استخدم اسلوب السياسه الان ولربما يلجئ الى اسلوب اخر لاحقا  وكل حرب ودفاع عن النفس فيه خسائر جسديه ومعنويه وماديه
انا لا ادافع عن صدام ولكن من كان مسيحيا متحزبا فعليه ان يقيم صدام كما يشاء ومن كان مسيحيا مؤمنا عليه ان يحب صدام وعبد الكريم قاسم واحمد حسن البكر والياور وجلال الطلباني لان يسوع يقول بما معناه ان الحاكم مختار من الله ووجب طاعته لانه لن تكون هناك الا مشيئه الله
تحيه لك ايها الطيب ورغم اني اكملت دوره القياده العسكريه في كليه القياده لتؤهلني لاكون امرا ومن بعد ضابط ركن لا سامح الله لان الركن يلغي شهادة الهندسه او الطب التي تحملها الا اني واليوم بلا عمل والفضل لرجال الاحتلال ومن جاء على دباباته
يا رجل في عهد النظام الذي ابيد في عهد الاحتلال كان مئات الضباط المسيحيين اما اليوم وفي عهد الديمقراطيه فلا يوجد بعدد اصابع يدك من الضباط المسيحيين والمهمشين ...لقد ارادوا تجميدنا وسحق حقوقنا يارجل بفعل القوى الايرانيه التي تعمل بالسر ...ارجوك علينا ان نتحد من اجل العراق اولا ومن اجل ارتباطنا بيسوع فانت تعلم ان المسيحيه ليست دين بل انتماء لشخص الفادي يسوع لهذا ترى الا شريعه اعطاها يسوع لنا (اقصد شريعه جديده لانه جاء يكمل لا ينقض)....ربما انا اصغر منك سنا ولربما اقل منك شجاعتا واقل منك فكرا وثقافتا ولربما انت افضل مني بكثير من الامور ولعلك تؤمن بالله ويسوع والعراق اكثر مني ولكني احبك اكثر منك واقول لك لاجل يسوع ولاجل العراق اقفل الموضوع وتعال الى مدينتي الموصل التي يقتل بها يوميا اخا لك في المسيح ودافع عن مسيحيتك او ابقى في مكانك وارسل لنا الحل واعمل على جمع التبرعات لعوائل جوعانه ومشرده في الموصل لاجل اسم يسوع وان لم تستطع ان تقدم اي من هذا فارجوك ان تصلي من اجلنا ياطيب واترك التحزب باسم الدين وتاكد اني لا اتشرف باي تسميه للمسيحيين غير اني مسيحي وحسب ولا اتجمل بجنسيه غير العراقيه فحسب وايا كانت جنسيتك اليوم على الورق فانت عراقي الجنسيه في القلب وما كلامك هذا الاغيره وحبا على وطنك وارجوك وانا الاخ الصغير لك الا ناخذك الغيره العراقيه والعزيمه الجياشه في حب الوطن الى ما هو اكثر من الطبيعي لان الكثير زي القليل
تاكد اني احبك يا رجل رغم ان لم اراك ولكني عرفت انك عراقي ومسيحي وانك شربت من نهر دجله وان مكونات جسدك انما هي شبيهه بمكونات جسدي لاننا من تراب واحد ومجبولين من ماء واحد ومعمذين من ماء واحد
تحيه لك وللاخ السناطي وابو فرات وابن الرافدين وكل القراء الكرام  الوطنيين وتاكد انني فخور بكم وبوطنيتكم واقلامكم المبدعه التي اتمنى ان توحد ليعلوا اسم العراق في العالم ويولي الارهاب والاحتلال من ارض الوطن وتعود نواقيس الكنائس تدق لنعلي اصواتنا اوشعنا في الاعالي
يسوع يحميك والله يرعاك ايها الاخ الذي سافتخر به لانه كان يقاتل نيابتا عنا كجندي شجاع ليبقني اكمل دراستي على رحلتي المدرسيه او الجامعيه والرب يحميك ...لا تنسى ان تذكرني بصلاتك



غير متصل مؤيد يوسف السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 116
    • مشاهدة الملف الشخصي

    وانا بدوري احييك يا اخ معن .. وان الاختلاف في الراي لايفسد للود قضية .. وان تعدد الاراء هو علامة صحية .. ولولا هذه المناقشة ما كنا استفدنا من الكثير من المعلومات التي كانت خافية على الكثيرين .. فقط ماكنت اود ان اقوله لو كان الحوار اقل حدة .. خاصة ونحن على منبر الحوار الهادى .. على العموم كان حوارا مهما وهادفا .. وانا لا اشكك باخلاص او وطنية احد من المتحاورين .. فكلنا يجمعنا هم واحد هو الوطن .. وجميعنا متالمين لما وصلنا له من هوان { يارجل } نحن اصبحنا من دول العالم المتخلف .
    تحياتي لجميع الاخوة المتحاورين .. وكل حوار وانتم هادئين .   


   

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا   كم اناديك باشواقي ولا القى مجيبا

غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  شكرا للاخ الفاضلمؤيد يوسف السناطي واعذرني وكل القراء اني تجاوزت كلماتي الحد المسموح لحوارنا الهادئ والله يحفضكم وينصر ابنائه والعراق اجمع


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بوركتم ايهـا الأعزاء على هذه الروحية المسيحية الحقة ودمتم بخير برعاية الرب ذخرا وملاذا لشعبنـا المبارك وهو يجتاز محنته العصيبة في ظل الأحتلال المقيت وحكم الميلشيات المسلحة التي جـاءت معه .

ابن الرافدين



غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحيه لكم استاذنا الكريم ابن الرافدين وتحيه لوطنيتك العاليه التي سنقتدي بها ايها الاخ الكريم والرب يسوع وامه العذراء يحموكويرعونك
اخوكم معن عجاج


غير متصل Nabukath Nasser

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 316
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزنـا معن الجزيل الأحترام

شكرا جزيلا على كلمـاتك الطيبة النابعة من قلبك المحب للعراق الحبيب واهله الأعزاء ، نصلي للرب عز وجل ونوقد الشموع في الكنـائس من اجلكم وانتم تمرون بظروف قـاسية جدا ، قلوبنـا معكم دومـا رعاكم الله جلت قدرته وحفظكم من كل سوء ... كونوا على حذر شديد يـا احبـاء .

ابن الرافدين

               مع المحبة والتقدير والأعتزاز



غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لك اخي ابن الرافدين
قد رحلت العشرات من العوائل من الموصل وكان التهديد والقتل من اجنده غريبه عن المدينه وانتم واخرون تعرفونها ولكني مازلت باقي في مدينتي الحدباء الغاليه ولن اغادرها اما للمجد السماوي او العيش فيها كريما
ارجوا ان تعلموا ان العديد من العرائل المسلمه تاتي لبيوتنا وتطلب ان تقدم حمايتها لنا او مساعدتها الماديه ولكننا نرفض ذلك وان هيئه علماء المسلمين تزور الكنائس وتتاسف لما حصل وان بعض التنظيمات منها البعثيه والجهاد والتغير وغيرها قد اصدرت بيانات تدعوا الى منع قتل المسيحيين وانهم جزء من اهل المدينه بل هم اهل المينه الاصليين وان قوات الشرطه منتشره بشكل كبير في عده مناطق لحمايه المسيحيين وكل اهل المدينه
وشكرا لكم ولصلواتم لنا وتاكد ان الكنائس لن تقفل مادام في عروقنا دماء تنبض وعاش العراق حرا ابيا محررا انشاء الله


غير متصل المهندس معن باسم عجاج

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  شكرا لابن الرافدين الكريم والعائله الفاضله ان احساسكم بنا ونشجيعكم لنا يجعلنا نتمسك بارض الحدباء التي عشقناها كما يقال للعظم وتاكدوا واني اقسم بالله ان اهلها المسلمين يرفضون ان اذهب للعمل او اتسوق وهم يقومون معنا بالواجب وكاننا منهم او جزء منهم فكيف لا استحي ولا اغادر الموصل على هذه المحبه ...كنت اتمنى ان تقدم الاحزاب المسيحيه نصف هذه المحبه لكي نقبلها ونغفر لها مشاركتها في تدمير العراق حين قدمت مع مدرعات المحتل وعليها
شكرا لكم وستبقى نينوى يونان مباركه واهلها صامدون بصلواتكم ودعائكم والله يقويكم ...فقط صلوا من اجلنا


غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
  اخي ابن الرافدين .. تحياتي لك .. واحترامي الشديد لراءيك.
    لست اعلم كيف حكمت على افكاري بالذاتية وضيق الافق .. ولوعدت لجميع مداخلاتي لوجدتني اتحدث بصورة عامة وليس لمصلحتي الشخصية .. اين الذاتية حين اتحدث عن نزيف الدم الذي جرى ومازال بين ابناء بلدي .. فاذا كنت تقصد بذاتيتي هو حرصي الشديد على كل قطرة دم تسيل من جرح كل عراقي او عراقية .. فنعم واحبب بها من ذاتية .. ولو كنت تقصد بضيق الافق هو بحثي الدائم عن الاسباب لما وصلنا اليه .. فنعم انا ضيق الافق .. وهمي الكبير اولا .. واخرا هو العراق .. نعم يا اخي هو العراق النازف .. وحبي له اكبر مني ومنك ..هل رايت ضيق افق اكبر من هذا ...؟ ياه ...كم انا ضيق الافق .....مع حبي
 
 
حنا صليوا  النمسا


غير متصل hozi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 111
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي ابو عصام المحترم

لم يجري اي حوار بيني وبينك في هذا الموضوع كي اتهمك بضيق الأفق ، وانـا اقدر عراقيتك .

ابن الرافدين
الاخ العزيز ابن الرافدين
لم يقصدك الاح ابو عصام وانما تشابه الاسماء جعلك تفهم بانه يقصدك بل كان المقصود الاخ Nabukath Nasser وكنيته ابن الرافدين ايضا .
هذا ولك كل التقدير.

 مع المحبة




غير متصل اافف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
    • مشاهدة الملف الشخصي
مساء الخير اخوتي
نعم يمكن ان يمثل شعبنا  ولعده اسباب
1 اذا كان انسان يومن بل علمانيه
2اذا كان قد حصل على مستوى ثقااافي وعلمي عالي مثلا دكتور او محامي او ماشابه ذلل
3 انا براي افضل ان يكون من غير ديننا للكي يدافع عننا ولاحد يتهمه بل عنصريه
4 نحن لانريد اشخاص يريدون ان يقسمو العراق هذا للاشورين وذاك للشيعه واخر للسنه نريد اشخاص يومنون بل عراق الواحد الموحد تحت حكومه علمانيه تضمن حقوق الجميع  لايجب ان نفكر بحكم ذاتي لان كل العراق لكل العراقيين ليس حكرا على احد     ثم تعالو   لننضر هل لدينا   مقومات الحكم الذاتي هل لدينا محافضااات مثلا وابنيه اداريه ؟؟؟؟؟؟؟    ياجمااعه احنه كل الي نملكه بيوت وقرى     شنوووو خمو  سكرنه وكمنه نهلوووس سوري على التعبير بس يعني شر البليه......



غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لقد أخذ ألموضوع أكثر من حجمه ونحن بحاجة إلى ألوحده وجمع ألصفوف
وهل كانت ألأحزاب ألمسيحية مدعومة من ألشعب ألمسيحي أو أنها واجهة
لأحزاب أخرى تسير مع تيار ألماء وليس عكسه
ومن ينكر أنه لم يكن في ألعراق قائدا أو مسؤلا فأنه يظلم نفسه ويظلم
ألتأريخ فكان ألمسيحيون منتشرون في كافة مرافق ألدولة ألعراقية وكل
حسب كفائتهب ولا تنسى إننا أقلية ولاكن كنا نحظى إحترام ألجميع
وهل يجوز أن ننكر دور ألمسؤولين ألمسيحين في ألدولة بغض ألنظر
عن إنتمائاتهم أو مصالحهم فأعتقد أنك كنت بعيدا عن ألعراق ولهذا
تظلم ألتأريخ ألقريب يا أخي ألهوزي
 جورج يوسف ألبوتاني
 فرنسا ليون