الاب شربل عيسو يدعو المالكي الى عدم منح الحمدانية الى الأكراد.


المحرر موضوع: الاب شربل عيسو يدعو المالكي الى عدم منح الحمدانية الى الأكراد.  (زيارة 4067 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30598
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاب شربل عيسو يدعو المالكي الى عدم منح الحمدانية الى الأكراد.

 

الموصل – عنكاوا كوم

 

طالب مدير خورنة قرة قوش الاب شربل عيسو رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعدم منح " الحمدانية للأكراد على طبق من ذهب " على حد وصفه.

جاء ذلك في رسالة وجهها الى المالكي، تلقت " عنكاوا كوم " نسخة منها.

وقال عيسو في رسالته " إننا في قرة قوش مركز قضاء الحمدانية نعاني الآن من محاولات طمس هويتنا العراقية والثقافية ففي حين منذ نشأته قضاء الحمدانية هو احد أقضية محافظة نينوى لقربه من مدينة الموصل ,تراثه سرياني منذ القدم ، ثقافته عربية ، لا غبار عليها".

اليكم أدناه نص الرسالة:

 

 

 

معالي رئيس الوزراء السيد نوري المالكي الجزيل الاحترام

 

اني الأب شربل عيسو مدبر خورنة قرة قوش أحييكم وابعث إليكم أحر التحيات مع أطيب التمنيات كما واهدي لكم تهانيي القلبية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم وعلى العراق الحبيب بالسلام والتقدم بجهودكم وجهود إخوتكم المتآزرين معكم .

 

إننا في قرة قوش مركز قضاء الحمدانية نعاني الآن من محاولات طمس هويتنا العراقية والثقافية ففي حين منذ نشأته قضاء الحمدانية هو احد أقضية محافظة نينوى لقربه من مدينة الموصل ,تراثه سرياني منذ القدم ، ثقافته عربية ، لا غبار عليها ،علاقته التجارية مرتبطة بمدينة الموصل ،نجد الآن نفسنا ضمن مصطلح جديد يسميه السياسيون، قضاؤنا ( منطقة متنازع عليها ) فمن جهة تقرير الموظف الاممي ديمستورا يضعها في خانة المنطقة العربية وهذا هو المرحب به من أبناء القضاء الاصلاء ، الا انه من جهة اخرى تستمر القوة الشرقية في تقوية نفوذها وتغلغلها في القضاء كالتواجد العسكري والحزبي والعمل بصورة او بأخرى على تغييب ممثل القضاء وعدم حضوره اجتماعات مجلس المحافظة في الموصل والى جانب ذلك لا نرى أي اهتمام ولا سند من جهة الحكومة المركزية لتحجيمها . كما ومن جهة تستغل القوة الشرقية مغرية بالفلوس ضعاف الأنفس لدعمها في المنطقة في حين لا نرى أي تحرك من الحكومة المركزية لدعم الاصلاء في القضاء بالمشاريع التي تخدم المواطن والمنطقة والدولة العراقية .

 

وهكذا نرى قضاء الحمدانية من جهة محروم من المشاريع الحيوية والتنموية بحجة انه ضمن المناطق المتنازع عليها ،واذن مباح إهماله لحين انجلاء مصيره مستقبلاً ومن جهة اخرى يفسح الظرف والمجال للقوة الاخرى لكي تستغل بالمغريات لتنفيذ مخططها في المنطقة .

 

أرجو يا معالي رئيس الوزراء تفهم معضلتنا وعدم منح منطقتنا للأكراد على صحن من ذهب كما وأرجوكم الرجوع إلى محافظة نينوى وتشجيعها على إعطاء الأولوية الى دعم المشاريع التي تخدم منطقة الحمدانية وإسناد هيئة حراستها . وتكون هذه اقوى سند للعراقيين الاصلاء في المنطقة ورادع للقوة الشرقية .

 

ليبارككم الله وليأخذ بيدكم ودمتم ذخر للعراق ولأبناء الحمدانية الاصلاء.





أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية