القدم السكري الدكتور شريف السركي


المحرر موضوع: القدم السكري الدكتور شريف السركي  (زيارة 7889 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل randasarky

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دعم مريض القدم السكري
[/color][/size]

مرض القدم السكري يصيب جميع فئات المجتمع إلا أن تأئيراته الأخطر تتركز في الفئات غير القادرة. يرجع ذلك أساسا إلى أن هؤلاء المرضى يجدون أنفسهم بين نارين:

عند محاولة المريض الحصول على العلاج المناسب الفعال الذي يقلل من الخسائر المحتملة وأهمها بتر القدم أو الساق فإنه يجده غالبا باهظا في تكاليفه نتيجة مبالغة الأطباء ذوي الخبرة في أتعابهم والمستشفيات المجهزة في تكاليفها مما يجعله عمليا غير متاح لهذه الفئة.
 

من ناحية أخرى فإن الرضا بعلاج متواضع متيسر في تكاليفه يؤدي كثيرا لخسائر كبيرة نتيجة ضعف فاعلية هذا المستوى من العلاج والضعف البالغ في مستوى الخبرة والتجهيزات في الجهات العلاجية الأرخص.  

كما أن المريض يفتقد التوجيه والتخطيط لتقليل مصروفات العلاج وجعلها في متناول يده دون مساس بالجودة وذلك نظرا لتركيز الأطباء على مسئولياتهم العلاجية في الأساس. وفي النهاية تؤدي هذه العناصر جميعا إلى خسائر مستديمة في القدم (نتيجة البتر) وتدهور أحوال الأسرة بسبب إستنزاف دخلها ومدخراتها مع طول فترة العلاج ثم عدم قدرة عائلها على تحمل أعبائها بعد ذلك لتدهور حالته النفسية وقدرته البدنية مع طول المرض.

كيف نفكر في مؤسسة السركي ؟
 
من أهم أهداف مؤسسة السركي للقدم السكري توصيل المستوى الرفيع من العناية الطبية وطرق العلاج الفعالة والحاسمة لكل المرضى بصرف النظر عن إمكانياتهم المادية. يعني هذا أنه ليس ضروريا مادام المريض محدود الإمكانيات أو حتى معدوم الإمكانيات أن يرضى بمستوى متدني من الرعاية الطبية (على قد فلوسه). كما لا يعني ذلك تعود الأطباء اللجوء للبتر بزعم أن ذلك سيقصر المسافة على المريض لأنه لا يستطيع إكمال مشوار العلاج.
 
من حق كل مريض , سواء كان فقيرا أو غنيا أن يحصل على نفس العلاج لنفس المرض بصرف النظر عن إمكانياته وإن لم نفعل ذلك نكون مجتمعا ظالما وغبيا لا يستطيع صيانة الضعفاء فيه حتى يقووا بل يخسرهم بالتدريج فيتحولوا من عنصر قوة وإنتاج إلى نقاط ضعف وإستنزاف للموارد مما يجعل المجتمع كله هشا ضعيفا ونستحق بذلك أن نقبع في ذيل الأمم وقاع الإنسانية.
 

من أهم أهداف مؤسسة السركي أيضا تحويل محنة المرض في مرضى القدم السكري إلى تجربة إيجابية و مفيدة للمريض وأسرته بدلا من أن تكون كارثة كما يحدث عادة. نحن نعمل على الوصول إلى ذلك عن طريق:

الدعم النفسي والمعنوي للمريض حتى يعرف أن الدنيا بخير وأن هناك من يهتم بأمره شخصيا وأنه ليس رقما أو حالة كما يحلو للبعض تسميته.  

تحويل تجربة المرض إلى درس للمريض حتى لا يقع في نفس الأخطاء التي أدت لماهو فيه مثل عدم ضبط السكر أو التدخين أو إهمال القدم.

إيقاظ القدرات الكامنة في المريض وحفزه على إستخدامها , هذه القدرات التي كثيرا ما يحبطها المرض وقد يقتلها تماما , وذلك عن طريق دعوته للمشاركة في أنشطة المؤسسة ولو بالرأي فقط ومساعدة المرضى الآخرين ولو بالنصيحة فقط , دون أن يؤدي ذلك لإرهاقه أو التأثير سلبا على حالته الصحية.
 

إنه من المثير للذهول كيف يمكن أن يعود مريض القدم السكري بعد شفائه ليكون عنصرا فاعلا أكثر من الأول ومفيدا لنفسه وأسرته و مجتمعه أكثر من الأول وكأن تجربة المرض تقربه أكثر من فهم دوره في الحياة وتحفزه على العطاء.

قارن ذلك بحالة نفس المريض إذا تمت معاملته ببرود وإحترافية جافة (غالبا مصطنعة) ممتزجة بجهل شبه تام وتجاهل وتقاعس من المجتمع وأحيانا الأقارب مما يعجل بالكارثة ووصوله إلى أحد أمرين:

أن يتحول إلى مريض مزمن أو معاق لا فائدة منه مع إستنزافه لموارده وموارد أسرته وموارد الدولة

أن يموت من الحسرة والمضاعفات (معظم من تجرى لهم عمليات البتر يموتون في خلال 3 سنوات) ونخسر معه الخبرة والحكمة والعطاء.
 

من أهم أهداف مؤسسة السركي أيضا الوصول بالمريض إلى مستوى حياة أفضل وذلك بتقليل معاناته وآلامه والعمل على سرعة شفائه مع أقل قدر ممكن من الخسائر (بمعنى تجنب البتر بكل الطرق الممكنة) وإعداده لكي يصبح عنصرا نشطا ومنتجا في المجتمع.

كيف يمكن أن تساهم  ؟

إذا كنت تحب أن تساهم في كفالة مريض القدم السكري فإن المؤسسة سوف تحيل إليك أحد المرضى حتى تقوم بكفالته أو تشارك في ذلك بالقدر الذي تريده , وسوف تحدد لك اللجنة من هو المريض وتتعرف على الصعوبات التي يواجهها بناء على بحث إجتماعي وتقييم طبي دقيق . ويمكنك أن تتابع حصول المريض على الدعم بشكل مباشر كما يمكنك أن تقوم بتوصيل ما يحتاجه المريض إيه بنفسك وتتأكد من أن ما تقدمه يحقق غرضه.

كما يمكنك أن تقدم الدعم العيني للمرضى من غير القادرين في صورة أدوية أو مستلزمات طبية أو نحو ذلك.

يمكنك أيضا أن تقدم للمريض خدمات طبية مجانية في صورة علاج (إذا كنت طبيبا أو من المهن الطبية) أو خدمات التشخيص أو العلاج إذا كنت تعمل في هذا المجال بشرط أن يتفق ذلك مع أساليب المؤسسة في العلاج وأن تصبح عضوا بالمؤسسة.

يمكنك ان تقدم أيضا التبرع المادي للمؤسسة مع قيامك بالإتصال بالمؤسسة لتحديد الوجهة التي تحب أن يصل إليها تبرعك بين أنشطة المؤسسة المختلفة (تدبير إحتياجات المرضى - تقديم خدمات علاجية مجانية - الدعم المباشر لأسر المرضى - تدبير وسائل التشخيص والعلاج بالمؤسسة إلخ).

يمكنك أيضا أن تساهم عن طريق التبرع بأجهزة التشخيص والعلاج للمؤسسة حتى يمكنها أن تقوم بدورها على أكمل وجه.

يمكنك كذلك أن تساهم بالمجهود التطوعي في المساعدة على توصيل الدعم للمرضى الذين يحتاجونه فعلا. فمثلا إذا كنت أخصائيا إجتماعيا , يمكنك إعطاء بعض الوقت لدراسة المرضى الذين بتقدمون بطلب للدعم وعمل البحث الإجتماعي لهم.

  
كيف تصل إلينا ؟
 
أولا) يمكنك التوجه إلى مركز الأمل للحالات المتقدمة وعنوانه : 23 ش أمبن سامي بجوار روزاليوسف – القصر العيني

ثالثا) تقبل التبرعات بحساب المؤسسة بالبنك العربي الأفريقي الدولي , حساب رقم 702060 أو بمكاتب وعيادات المؤسسة.
 
ماهي الخطوات الضرورية لتحصل على المساعدة ؟
[/size][/font]
 
أولا) يجب أن تصبح عضوا في المؤسسة (العضوية مجانية).
ثانيا) بعد الفحص الطبي , تقدم بطلب للحصول على الدعم.
ثالثا) سيتم بحث حالتك بدقة ويصل إلى منزلك مندوب من المؤسسة للإطلاع على ظروفك في خلال 48 ساعة.
رابعا) ستقوم لجنة مشكلة من رئيس المؤسسة (الدكتور شريف السركي) والمدير العام (الأستاذ محمد حامد) ومستشار الدعم الإجتماعي (الدكتور سيد عفيفي) أو أي إثنين منهم بإتخاذ قرار بشأن طبيعة الدعم المناسب لك في خلال 48 ساعة.
خامسا) سيبدأ تنفيذ القرار فورا ولمدة شهر.
سادسا) سيتم النظر في تجديد القرار بعد شهر بناء على حالتك (غالبا ماتكون قد تعديت مرحلة الخطر بإذن الله).






غير متصل hewy

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 26590
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا على الموضوع


غير متصل victory is good

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يسعدني أن أعرفكم على مؤسسة رائدة في علاج القدم السكري في مصر كما أنها الوحيدة من نوعها على مستوى العالم حاليا.
 
هذه المؤسسة (وإسمها مؤسسة السركي للقدم السكري) أنشأها الدكتور شريف السركي أستاذ الجراحة بطب القاهرة لعلاج الحالات المتقدمة من المرض بطرق ووسائل تؤدي لتجنب البتر في أكثر من 95% من الحالات (التي كات قد تقرر لها البتر أصلا بواسطة أطباء خارج المؤسسة مشهود لهم بالكفاءة والموهبة والنزاهة).
 
 
هل تعلم أن القدم السكري مرض شديد الصعوبة والتعقيد ونتائج العلاج فيه بوجه عام في غاية السوء ؟ هل تعلم أيضا أن سوء النتائج في علاج هذا المرض ظاهرة عالمية موجودة في كل دول العالم بما في ذلك أمريكا وأوروبا ؟
 
 
الآن - إذا قلت لك أنه يوجد فعلا في بلدك مكان يقدم علاجات لكل صور وأشكال القدم السكري لا نظير لها في أي مكان في العالم ونتائجه لا يمكن مقارنتها بأي نتائج على مستوى العالم كله ويتخصص هذا المكان في الحالات الصعبة والمستحيلة بنسب نجاح تقترب من ال100%
ألا يحق لك أن تفخر ببلدك ؟
 
 
مؤسسة السركي للقدم السكري تعتبر كيانا ذا طابع إنساني وعلمي ومهني في نفس الوقت وهي توجه جهودها أساسا لخدمة مرضى السكر في مصر وأيضا العاملين في المجال الطبي ممن يهتمون بشكل خاص بعلاج مشاكل القدم.
 
هذه المؤسسة التي يقع مركزها الرئيسي في المقطم بالقاهرة لا تهدف للربح و تقدم العلاج للحالات المستعصية من جميع أنحاء مصر والعديد من الدول العربية ودول حوض البحر المتوسط وأفريقيا . وقد أسسها الدكتور شريف السركي أستاذ الجراحة بطب القاهرة لتكون نموذجا لما يمكن أن يقدمه الطب المصري للعالم بشكل متميز جدا ومختلف وناجح للغاية .المثير أن المؤسسة تقدم كل ذلك مجانا لغير القادرين وبتكاليف زهيدة لمحدودي الدخل نظرا لأنها تراعي البعد الإجتماعي.
 
هل تصدق أن الطب الذي تقدمه هذه المؤسسة في مصر ويحصل عليه البسطاء من ريف مصر ونجوعها مجانا أو بتكاليف زهيدة لا يتمتع به أغنى أغنياء الغرب ؟
 
هل تصدق أنه في الوقت الذي يصل فيه بسطاء مصر والدول العربية (وأغنياؤها أيضا) للشفاء بسهولة من المشاكل المعقدة للقدم السكري , يقف الطب في الغرب حائرا وعاجزا وتنتهي معظم تلك الحالات بالبتر أو الوفاة ؟
 
الأكثر من هذا أن مؤسسة السركي للقدم السكري هي مؤسسة علمية في الأساس وتمتلك وسائل علاجية وطرق جراحية متعددة وخبرات لا توجد حاليا إلا في مصر حصرا . وينفق أطباؤها وقتا طويلا في البحث العلمي وإبتكار وسائل لتحسين وتطوير طرق العلاج . وهي توازن بين الأهداف العلاجية والبحثية والتدريبية والإنسانية.
 
تمارس المؤسسة أنشطة متعددة تشمل الخدمات العلاجية و التدريب والبحث العلمي والدعم الإجتماعي وهي تحافظ على التوازن الدقيق بين مصالح 3 جهات هي : المواطنين المستهدفين والقائمين على توجيه الخدمة لهم والمجتمع ككل.
 
مؤسسة السركي للقدم السكري هي مؤسسة علمية في الأساس وتمتلك وسائل علاجية وطرق جراحية متعددة وخبرات لا توجد حاليا إلا في مصر حصرا . وينفق أطباؤها وقتا طويلا في البحث العلمي وإبتكار وسائل لتحسين وتطوير طرق العلاج . وهي توازن بين الأهداف العلاجية والبحثية والتدريبية والإنسانية.
 
هذه المؤسسة توفر فرصا للتدريب على طرق وأساليب العلاج الفائقة التي تمارس بها للأطباء والمساعدين من المصريين والإخوة العرب وهي تقوم بتدريبهم مجانا تماما. في الوقت نفسه فإن المؤسسة تقدم العلاج لأي مريض من أي جنسية.
 
وقد نجح أطباء المؤسسة خلال فترة قصيرة في علاج الآلآف من الحالات الميئوس منها وبذلك أصبحت المؤسسة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم التي تتخصص في علاج الحالات المتقدمة جدا من القدم السكري علما بأن جميع الحالات التي يتم علاجها بالمؤسسة يتم توثيقها بدقة و بشكل مكثف وتصويرها بالفيديو طوال فترة العلاج.
 
من الأمراض المعقدة التي تقترن بأسوأ النتائج عادة في مجال القدم السكري في حين يتم علاجها بنجاح بالمؤسسة:
حالات الإلتهاب الميكروبي شديدة التعقيد مثل الإصابة بالبكتيريا آكلة لحوم البشر - الإصابة بالبكتيريا اللاهوائية المتقدمة بالقدم والساق - الإصابة بالبكتيريا شديدة العدوانية والمقاومة مثل الميرسا والفيرس - الإصابة بالحمرة المتكررة بالقدم والساق.
 
الحالات المتفدمة جدا من قرح القدم العميقة المزمنة
حالات مرض شاركو بعظام ومفاصل القدم المصحوب بمضاعفات مثل القرح العميقة والتشوهات الشديدة.
 
وتقدم المؤسسة حلولا حاسمة لحالات إنسداد الشرايين المتقدم جدا , غير القابلة للتدخل بالتوسيع أوالتسليك أو عمليات جراحة الأوعية الدموية , أو التي فشل فيها هذا النوع من العلاج فعلا بشكل أدى إلى تدهور القدم , وتزايد الألم أو إتساع الغرغرينا.
 
كما يتم فيها بنجاح غير مسبوق علاج حالات إلتهاب الأعصاب الطرفية المستعصية على العلاج التقليدي و المصحوبة بآلام شديدة بالقدم وحالات مرض بيرجر المستعصية على العلاج أو المصحوبة بالغرغرينا والتي يتقرر فيها البتر.
 
إنني فخورة بأن تتميز بلدي بوجود هذا المستوى الرفيع من الطب فيها والذي يفوق بكثير جدا ما يقدمه الغرب في نفس المجال وذلك طبقا للنتائج المثبتة.
 
وفخورة أيضا بأن هذا العلاج المتقدم في مصر يراعي البعد الإنساني ويثبت المريض في مواجهة المحنة ويتعامل مع المرضى بصورة شديدة المصرية تجمع بين العطف و التراحم والتشجيع على مواجهة المرض.
 
وفخورة أيضا بأن كل ذلك يأتي بجهود ذاتية و بلا دعم حكومي أو تبرعات من أي جهة.
 
يمكنك زيارة موقع المؤسسة الذي يحتوي على معلومات مفيدة جدا لمرضى السكر وهو موجود بأول صفحات محرك البحث جوجل إذا بحثت عن القدم السكري.
 
أدعو كل مريض بالقدم السكري لمشاهدة الأفلام التي تعرض تجارب مرضى كانوا مصابين بأخطر أنواع القدم السكري وتم شفاؤهم بالمؤسسة بفضل الله رغم إجماع الأطباء على ضرورة البتر. يمكنك ذلك بدخول موقع اليوتيوب على حساب المؤسسة وإسمه TheEgyFoot


http://www.youtube.com/watch?v=nHY4OH-Z09Q
http://www.youtube.com/watch?v=E-N3eiFux7A
http://www.youtube.com/watch?v=QN9ZeSBByVw
http://www.youtube.com/watch?v=bToAPyy2tmg