الرد على تعقيب الاب البيرت بنيامين


المحرر موضوع: الرد على تعقيب الاب البيرت بنيامين  (زيارة 955 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 394
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الرد على تعقيب الاب البيرت بنيامين!

رابي قاشا العزيز البيرت بنيامين
سلام من الطاهرة مريم تقبل

لقد تنازلتْ أبوتكم ونـَشرتْ تعقيب حول المقال الذي نشرناه في موقع عنكاوا كوم تحت عنوان "لا حزب سياسي يستطيع ان يوحد شعبنا ولا فلسفة لاهوتية تستطيع ان توحد كنيستنا"
وقد جئت فيه ببعض النقاط حول موضوع التقويم وحول موضوع الانشقاق، وتعتقد ابوتكم وبحسب رؤيتكم اننا نخطأ عندما نستعمل مصطلح (الانشقاق)، لا بل تقول انه إجحاف! لكني سوف أوضح لابوتكم ان الامر ليس كذلك وسوف اناقش معك هذا الموضوع بكل تواضع ومحبة. فاسمح لي وبعد بركتكم الكهنوتية ان أقوم بذلك.

أولاً تقول: "ليس من طبيعتي ان ارد على المقالات والقصص التي تنشر على المواقع الالكترونية ، انطلاقا من مبدأ ايماني المطلق بأن ذلك من شأنه ان يخلق  الجدالات العقيمة والغير نافعة في الكثير من الاحيان ، والتي لم يكن من شأنها الا وأدت الى الشقاق والتناحر والتنافر بين (هنا ) ابناء الشعب والكنيسة".

ونحن نقول لابوتكم العزيزة، لم ننشر المقال بُغية اثارت التعصب والتناحر والتنافر لدى قرائنا الاكارم، او بين ابناء شعبنا، لكن فقط لإظهار الحقائق المنطوية ليس إلا.

وقولك بان الرد على المقالات او القصص سوف يخلق  الجدالات العقيمة والغير نافعة في الكثير من الاحيان.

نقول لأبوتك، ليس كل القراء في مستوى واحد ولا كل الكتـّاب في درجة واحدة. فالبعض يكتبون وينقدون كتابات بأسلوب بناء ولا يجرحون احد، والبعض الآخر يكتب من اجل التجريح ليس إلا. ونحن والحمد لله لا نجرح احد في كتاباتنا،  الا، اذا كان قارئ المقال لا يحب ان يقرأ الحقائق التي نكتبها فسوف يعتبر ذلك تجريح فلهذا حديث ثاني.

ثانياً، تقول: "ولكن ان تلصق تهمة بكنيسة المشرق الاشورية وتنشر انصاف الحقائق بقولك " وكنيسة المشرق الاشورية التي انشقت عن التقويم ..."كنت اتمنى منك يا ابتي الحبيب ان تكمل الاقتباس (أضافت صفة جديدة على الاسم الأصلي للكنيسة وهي (الاشورية)

حاشا لي يا ابتي العزيز ان انسخ والصق! فمن انا لكي اقوم بذلك؟ فهذه ليست من شيمتي صدقني والرب شاهد على ذلك، لكني قلت لك في البداية انا اسرد الحقائق ليس الا. فبدون أي تعصب سوف أبين لك انه ليس إجحاف كما ذكرتَ آنفا  وليس تزوير للإحداث، لكنه الواقع الذي لا تتقبله يا أبتي الحبيب.

ثالثاً، تقول يا ابتي العزيز: "ان كلمة الانشاق تعني وبكل بساطة انفصال الفرع او الجزء عن الكل ، وقيام الفرع او الجزء هذا بتكوين كيان ذاتي مستقل".

ابتي الحبيب: لقد قلتُ في مقالي (انشقاق عن التقويم وليس عن الكنيسة)، فكنيسة المشرق طقست طقوسها تحت التقويم اليولياني الى القرن السابع عشر. لكن كنيسة المشرق الاشورية لم تثبت على هذا التقويم لذلك اكرر لك انها انشقت عن التقويم وأضافت صفة جديد على الاسم القديم. (بإمكانك مراجعة التاريخ)

رابعاً، وقولك يا ابتي الحبيب: "الم يكن قرارا وامرا سنهادوسيا برئاسة الجاثليق البطريرك الذي حدث وقتها؟
وماذا يقول السيد المسيح لبطرس الرسول في مسألة الحل والربط على الارض كونه ( اي بطرس الرسول سيخلف المسيح على الارض )؟؟"

"وأعطيك مفاتيح ملكوت السموات. فكل ما تربطه على الارض يكون مربوطا في السموات. وكل ما تحله على الارض يكون محلولا في السموات." متي 19:16

ابتي الحبيب لقد شهد الكرسي البطريركي لكنيسة المشرق كوخي وسلوقية وطيسفون بطاركة قديسين ومعلمين ندين لهم والعالم بالكثير الكثير من الامتنان والشكر ، منهم، (مار شمعون برصباعي، مار بابي، مار اسحاق، مار نرساي، مار ايشو عياب، مار طيمثاوس) ، ويقول البار مار اسحق الجاثليق في مجامع الكنيسة بان " نعمل معاً العيد المقدس، بكر الاعياد المباركة واليوم المجيد ميلاد مخلصنا المسيح ودنخة (الظهور) ونصوم كلنا سوية الصوم الكامل".. طيب الم تكن جميع هذه الاعياد تجرى بحسب التقويم القديم؟ لماذا اذا لم تثبت كنيسة المشرق الاشورية على ذلك؟ والذي نعرفه عن كنيستنا كنيسة المشرق ان كل طقوسها مربوطة كلياً بالكتاب المقدس فقد كان يجدر بالمرحوم البطريرك مار ايشاي شمعون ان يعطي أسباب لهذا التغيير الذي طرأ على التقويم ويربطه بالكتاب المقدس!

وتأتي بعد ذلك يا ابتي الحبيب بآية من الكتاب المقدس ومع كل الاسف اقول لك انها لم تكن في محلها، لماذا؟
لاننا ان راجعنا الكتاب المقدس وخاصة العهد الجديد فإننا سوف نرى ان هذه الآية بالتحديد والتي يُفسرها الكثير خطأ هي لحل وربط الخطيئة. اذ يقول ملك الملوك في انجيل القديس يوحنا هذا القول (من غفرتم خطاياه تغفر له . ومن امسكتم خطاياه أمسكت).
حتى وان كان مفهوم الاية ينطبق كما ذكرتَ وان الرب يسوع المسيح أعطى لتلاميذه (البطاركة والمطارنة أعضاء السينودس الكنسي في يومنا هذا) سلطة الحل والربط، وما يحلونه أو يربطونه على الأرض يكون محلولا أو مربوطا في السماء. لكن هناك قاعدة ثابتة، وهناك خروج عن القاعدة، وإن كنيستنا المشرقية بكلا التقويمين هي في الأصل كنيسة واحدة رسولية تأسست منذ القرن الأول وكانت تنتهج هذا التقويم على مدى نحو ألفي عام (حتى عام 1964) ثم إذا صار هناك قرار مختلف عليه بتغيير في التقويم الطقسي، والبعض بقي على الأصل والبعض راح مع التغيير.. افلا يوجد اذا في هذه الحالة انشقاق في التقويم؟؟

واخيرا يا ابتي العزيز اود ان اقول لك كم كنت اتمنى ان تقوم بالرد على ما تقوله الكنائس الأخرى وخاصة المونوفيزية عن كنيسة المشرق وعن آبائها ومعلميها، وكم كنت اتمنى ان ترد عليهم بمقالات تعبر عن مدى حرصك الشديد على كنيستك وغيرتك الرسولية على تعاليمها كما قلت في بداية ردك " فهذا اجحاف كبير بحق الكنيسة المقدسة ولم اتمكن من  السكوت عنه" هل تقول عن هذا اجحاف! في حين ان بعض الكنائس ان لم تكن جميعها تهرطق إيمانك وتقول بانك هرطوقي ولا احد يقوم بالدفاع عن ذلك، هذا ليس اجحاف؟
على أي حال يا ابتي الحبيب كما قلت لك لم ننشر المقال بُغية اثارت التعصب او زرع الشقاق كما تعتقد، لكني ارد القول عن كنيسة المشرق كما قال المطران الدكتور مار لويس ساكوا نحن كلنا منشقون عن كنيسة الأم ان لم نكن بالإيمان او الاسم، فبالأفعال نحن منشقون  يا ابتي الحبيب.

والرب يبارك الجميع
الشماس جورج ايشو
شبكة الشعاع الاشوري

www.assyrianray.com